مصر للعلوم والتكنولوجيا تحقق أعلى درجات الانضباط في امتحانات نهاية العام    جبهة سيداما تدين اغتيال هونديسا وتطالب حكومة أديس أبابا بإطلاق سراح سياسيي الأورومو    الزراعة: 1.6 مليار جنيه حجم تمويل مشروع البتلو واستمرار دعم المربيين    تنفيذ 32 قرار غلق وتشميع لوحدات ب"الإسكان الاجتماعي" في العاشر من رمضان    لإقامة محطات تدفيع وتخزين المنتجات البترولية.. قرار جمهورى بإعادة تخصيص أراضٍ بالسويس    إغلاق منظومتي إدارة المعلومات المالية الحكومية والدفع الإلكتروني اليوم    انضمام 10 عربات قطارات روسية جديدة للسكة الحديد خلال أيام    البترول: الإسراع بتنفيذ خطة الحكومة لزيادة معدلات توصيل الغاز للمنازل    الفريق أسامة ربيع: لولا قناة السويس الجديدة لواجهنا مشكلات الآن    البورصة ترتفع مع بداية تعاملات الأحد    الهند تسجل أكثر من 24 ألف إصابة بكورونا خلال 24 ساعة    برلمانات شمال أفريقيا: محاولات أردوغان لإحياء جماعة الإخوان في المغرب العربي ستبوء بالفشل    وفاة قائد الناحية العسكرية الرابعة بالجيش الجزائري    للشهر الخامس.. الرئيس الفلسطيني يُمدد حالة الطوارئ لمواجهة كورونا    مصرع 7 أشخاص جراء أمطار غزيرة وفيضانات جنوب غربي اليابان    أخبار الأهلي : الأهلي يكلف وزير الخارجية بحسم صفقة سوبر في الصيف    برشلونة في مواجهة خطرة أمام فياريال في قمة الليجا    النصر السعودي يعلن إصابة نجمه المغربى نور الدين أمرابط بفيروس كورونا    المقاولون يجري مسحة كورونا الثالثة غدًا    إصابة 5 أشخاص في انقلاب سيارة أعلى الطريق الصحراوي بأطفيح    وكيل وزارة الصحة بالشرقية يقرر غلق 10 مخابز بقرى الزقازيق.. والأسباب كارثية    سقوط 8 متهمين ب 4 كيلو بانجو وأسلحة نارية في أسوان    التحقيق فى مصرع طفل سقط من أعلى سطح منزله أثنا اللعب بطائرة ورقية بأبو النمرس    استمرار حبس نشالتين الموسكي 15 يومًا    نانسي عجرم تنعى رجاء الجداوي: صعب الكلام يعبر عن حزني    أنغام ولطيفة ينعيان الفنان الراحلة رجاء الجداوي    مايان السيد تكشف تعرضها للتحرش من زميل لها..اعرف تفاصيل الحكاية (فيديو)    ناعية رجاء الجداوي.. وزيرة الثقافة: خلقت بحسها الراقي شكلا مميزا لأدوارها.. وأعمالها ستظل خالدة فى ذاكرة الإبداع    مغني الراب كاني ويست يعلن ترشحه لانتخابات الرئاسة الأمريكية    وزير السياحة: افتتاح متحف المركبات الملكية خلال شهر وأعمال الترميم أحيته من جديد    الإفتاء: نَشْر الفضائح الأخلاقية على "سوشيال ميديا" للانتقام والتشفي إشاعة للفاحشة في المجتمع    خلال 10 أيام.. مستشفى السعديين بالشرقية يحتفل بشفاء طفل من كورونا (صور)    تعافي 73 حالة جديدة من فيروس كورونا في البحيرة    عاجل.. السيسي يلتقي مدبولي ووزيرة التعاون الدولي    الصين تطلق قمرا صناعيا لدراسة بيئة الفضاء    الأرصاد تكشف موعد انخفاض درجات الحرارة | فيديو    "أزمة التحرش ومفاوضات سد النهضة وطفرة المعاشات"..أبرز ما في التوك شو    وزيرة الثقافة تنعى رجاء الجداوى: خلقت بحسها الراقى شكلا مميزا    نجاة على حسن اسمها الحقيقي.. تفاصيل تصريح الدفن للفنانة رجاء الجداوي    مصرع شخصين إثر انهيار بئر عليهما في قنا    رئيس غانا يدخل العزل الصحي بعد مخالطته شخصا مصاب ب كورونا    واشنطن بوست: نهج ترامب إزاء العنصرية يزيد قلق الجمهوريين    الدوري الإيطالي.. إنتر ميلان يسعى لمطاردة لاتسيو على الوصافة أمام بولونيا    نجم الأهلي: من حق مرتضى منصور يطالب بلقب نادي القرن للزمالك    أحلام تنعى رجاء الجداوي    فيديو| رئيسة "قومي المرأة" تكشف أسباب تقدمها ببلاغ للنائب العام في قضية هؤلاء الفتيات    ما سبب تسمية جبل أحد بهذا الاسم    الموارد المائية: تغيير آليات التفاوض خلال الساعات القادمة بعقد اجتماعات ثنائية بين المراقبين وكل دولة    تعرف على من هو سيدنا الخضر عليه السلام    #بث_الأزهر_مصراوي.. ما حكم قول مدد يا حسين؟    اللجنة الطبية باتحاد الكرة: فايلر يخضع لمسحة كورونا عقب عودته إلى مصر    عمدة قرية نجريج يكشف تكفل محمد صلاح بإنشاء معهد أزهري    الحركة الوطنية: إعلان أسماء المرشحين ل"الشيوخ" قبل فتح باب الترشح ب3 أيام    رئيس مستقبل وطن: لا دين في السياسة وأؤيد دمج الأحزاب والأولوية للشباب    دعاء في جوف الليل: اللهم نجنا برحمتك من النار وعافنا من دار البوار    وزيرة الهجرة: شاركت في 30 يونيو من دبي مع أبناء الجالية المصرية.. فيديو    المستشار عبدالوهاب عبدالرازق : لا دين في السياسة ولا سياسة في الدين    مدير مستشفى حجر دمنهور يوافق على مرافقة نجل أكبر معمر لوالده    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تبسمك فى وجه اخيك صدقة
نشر في الجمعة يوم 11 - 02 - 2013


تبسمك في وجه أخيك صدقة قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ( أنكم لن تسعوا الناس بأموالكم فليسعهم منكم بسط الوجه وحسن الخلق ) رواه مسلم وقال – صلى الله عليه وسلم ( لا تحقرن من المعروف شيئاً ولو أن تلقى أخاك بوجه طليق ) رواه الحاكم والبيهقي في شعب الإيمان وعن جرير بن عبدالله رضى الله عنه قال : ( ما حجبني النبي صلى الله عليه وسلم ، ولا رآني إلا تبسم في وجهي ) رواه البخاري الابتسامة لها رونق وجمال ، وتعابير تضفي على وجه صاحبها الراحة والسرور ، بل رتب النبي صلى الله عليه وسلم أجر عليها وقال صلى الله عليه وسلم ( تبسمك في وجه أخيك صدقة ) وقال صلى الله عليه وسلم ( أنكم لن تسعوا الناس بأموالكم فليسعهم منكم بسط الوجه وحسن الخلق ) والإمام البخاري جمع أحاديث كثيرة للرسول صلى الله عليه وسلم وبوب لها باب : ( باب التبسم والضحك ) دليل على الابتسامة التي كان يحرص عليها الرسول صلى الله عليه وسلم ، والإمام مسلم كذلك في صحيحه أحاديث بوب لها الإمام النووي فقال في كتاب الفضائل . (باب تبسمه وحسن عشرته ) وبوب الشيخ الغماري الاحاديث التي فيها ( ضحك النبي صلى الله عليه وسلم حتى بدت نواجذه ) في مؤلف سماه (شوارق الانوار المنيفة بظهور النواجذ الشريفة )، كل هذا وغيره بيان لجوانب تبسمه صلى الله عليه وسلم . وهكذا كان الصحابة رضى الله عنهم فقد قيل لعمر رضى الله عنه هل كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يضحكون . قال : نعم والإيمان والله اثبت في قلوبهم من الجبال الرواسي لا يكفي المال وحدة لتأليف القلوب ولا تكفي التنظيمات الاقتصادية والأوضاع المادية ، لابد أن يشملها ويغلفها ذلك الروح الشفيف ، المستمد من روح الله ، ألا وهو الحب ، الحب الذي يطلق البسمة من القلوب فينشرح لها الصدر وتنفرج القسمات فيلقي الإنسان أخاه بوجه طليق ) يقول الشاعر : هشت لك الدنيا فمالك واجماً *** وتبسمت فعلام لا تتبسم إن كنت مكتئباً لعزُ قد مضى *** هيهات يرجعه إليك تندم موانع الابتسامة : لنقف أخي الكريم على أهم أسباب موانع الابتسامة عند البعض .. 1. الظن أن ذلك من الجدية : يظن البعض أن عدم الابتسام هو جزء من الجدية التي لابد منها في شخصية الإنسان وهي من كمال الدين ، وهذا ظن ليس في محله حيث إن الناس جُبلوا على الميل والمحبة لمن يبش في وجوههم ، وأما ما يتعلق بالجدية فإنه لا يوجد أكثر من جدية الرسول – صلى الله عليه وسلم - وعن سماك بن حرب قال : قلت لجابر بن سمرة : أكنت تجالس رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قال : ( نعم كثيراً ، كان لا يقوم من مصلاه الذي يصلى فيه الصبح حتى تطلع الشمس ، فإذا طلعت قام ، وكانوا يتحدثون فيأخذون في أمر الجاهلية ، فيضحكون ، ويبتسم ) رواه مسلم . ولم يكن هذا التبسم لينقص من مكانته – صلى الله عليه وسلم – وإنما هو اللطف الذي ما خالط شيئاً إلا زانه ، ولا نزع من شيء إلا شانه . 2. الخوف من قسوة القلب : يخلط بعض الناس بين الإكثار من الضحك والذي أخبر به الرسول صلى الله عليه أنه سبيل لموت القلب وبين أهمية وضرورة الابتسام والضحك المعتدل لتقويم النفس وإزالة الهم وكسب الآخرين .. وعلينا الانتباه جيداً إلى شاطحات الزهاد فإنها كثيرة كقولهم : ( ما ضحك فلان قط ) أو ( ما رأي فلان إلا مهموماً ) فهذا خلاف الفطرة والسنة النبوية . وما جاء في نص الحديث الذي رواه ابن ماجه بإسناد صحيح ( لا تكثر الضحك ، فإن كثرة الضحك تميت القلب ) فلم ينه عن الضحك إنما نهى عن كثرته . 3. ظروف النشأة : لها دور كبير في حياة الإنسان ، فمن يولد بين أبوين غضوبين تقل الابتسامة على محياة ، فلا تراه مبتسماً أبداً ، وهذا تبعاً للظروف البيئية التي تحيطة . 4. طبيعة الإنسان العصبية ، وكثرة سوء الظن عنده ، وتعامل الصعب كلها عوامل تدفع الإنسان إلى قلة التبسم . هل نستسلم للموانع ؟ تحدث عن هذا السؤال الشيخ عبد الحميد البلالي قائلا : كلا فلا بد أن تكون لنا إرادة قوية تتعالي على الهم والمصيبة ، ولنتذكر أننا لن نغير شيئاً مما قدره الله تعالى علينا بغضبنا وهمنا وعبوسنا ، وأننا سنخسر الكثير من صحتنا عندما نغضب ونخسر الآخرين عندما نعبس وقد نخسر الدين عندما يتجاوز الهم والغضب الى الاحتجاج على قدر الله تعال . ولنستيقين دائماً بالقاعدة التي أخبرنا بها رسولنا صلى الله عليه وسلم ( إنما العلم بالتعلم وإنما الحلم بالتحلم ) فإذا لم تكن البشاشة من طبعنا فلنتعلم كيف نبتسم ولنحاول أن يكون ذلك من طبيعتنا بعد أن نتذكر ثمار الابتسام والضحك ) كتيب ابتسم ، عبد الحميد البلالي ص 60 فاحرص أخي الكريم على الابتسامة الصادقة الصافية التي تعكس ما في القلب من محبة وتآلف ولتحذر من الابتسامة المصطنعة التي تخفى وراءها الأحقاد . يقول ابن القيم في أهمية البشاشة : ( إن الناس ينفرون من الكثيف ولو بلغ في الدين ما بلغ ، ولله ما يجلب اللطف والظرف من القلوب فليس الثقلاء بخواص الأولياء ، وما ثقل أحد على قلوب الصادقين المخلصين إلا من آفة هناك ، وإلا فهذه الطريق تكسو العبد حلاوة ولطافة وظرفا ، فترى الصادق فيها من أحبى الناس وألطفهم وقد زالت عنه ثقالة النفس وكدورة الطبع ) ويقول الإمام ابن عيينه : ( والبشاشة مصيدة المودة ، والبر شيء هين : وجه طليق وكلام لين ) : (

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.