إثيوبيا تعلن رسميا موعد الملء الثاني لسد النهضة    اعرف أخر ما توصل إليه سعر صرف الدولار في البنوك المصرية    زيادة بمقدار 5 جنيهات.. ارتفاع أسعار اللحوم البلدي.. إليكم البديل    وزيرا التنمية المحلية والزراعة يستعرضان معدلات تنفيذ تطوير المجازر    وزير المالية: مصر من أفضل الدول فى خفض الدين بنسبة 20% خلال 3 سنوات    وزير الصناعة الروسى: ندرس تصنيع وتجميع السيارات فى مصر    الأحد.. بدء تسليم 3072 وحدة سكنية بمشروع "دار مصر – الأندلس" القاهرة الجديدة    اليوم.. قطع المياه عن الكثير من المناطق بمحافظة الجيزة لمدة 10 ساعات    وفاة 18 شخصا في حريق بوسط الصين    موسيماني يستقر على مهاجم الأهلي أمام الترجي    ألميرون الحاسم    حلم النهائي يداعب الثلاثي العربي بدوري أبطال أفريقيا    مباريات اليوم | عودة الدوري المصري ب 4 مواجهات نارية .. وقمة بين الكويت والبحرين بكأس العرب    تحقيقات موسعة مع علاء حسانين و14 آخرين في أكبر قضية تنقيب عن الآثار    تتزعمها سيدة.. تفاصيل ضبط "عصابة توزيع الهيروين" في الفيوم    سحب 4785 رخصة لعدم تركيب الملصق الإلكترونى    دواء الأحزان في تدبر سورة آل عمران    الإفتاء: مصر تخوض معارك مصيرية على أكثر من جبهة والشعب يقف خلف قيادته..فيديو    "الناظر" يكشف بشرى سارة عن اكتشاف علاج ضد كورونا (فيديو)    صحيفة سعودية: 70% من البالغين تلقوا لقاح كورونا    أوكرانيا تُسجل 876 إصابة جديدة و53 وفاة بفيروس كورونا    إثيوبيا تتهرب من الذهاب لمجلس الأمن بشأن قضية سد النهضة    إغلاق 4 مراكز دروس خصوصية بحي المنتزه بالإسكندرية| صور    حالة الطقس اليوم الجمعة 25-6-2021 ارتفاع شديد في درجات الحرارة والرطوبة    الأمم المتحدة : تأثيرات جائحة كورونا تزيد من مخاطر المخدرات    غدا السكة الحديد تستبدل عربات قطارات بأخرى مُحسنة ومميزة وتدفع بأخرى جديدة    محمود العسال: لا يوجد ما يمسى اغتصاب زوجي    بايدن يعلن حالة الطوارئ في ولاية فلوريدا بعد انهيار مبنى    انقسام بين قادة دول الاتحاد الأوروبي بشأن مقترح لعقد لقاء بين التكتل وبوتين    داعية إسلامي يضع روشتة لنجاح الحياة الزوجية بين الشريكين    اليابان تتبرع بملايين الجرعات من لقاح استرازينيكا    الشركة المشغلة ل«إيفر جيفن»: ثمة حاجة لمزيد من الوقت لإطلاق سراح السفينة    الهند تسجل أكثر من 51 ألف إصابة و1329 وفاة بفيروس كورونا    مواقيت الصلاة بمحافظات مصر والعواصم العربية.. الجمعة 25 يونيو    بالأسماء.. تعليم شمال سيناء تعلن نتيجة القبول بالمدرسة اليابانية في العريش    صحة مطروح: فتح باب التظلمات لطلاب دبلوم التمريض حتى 7 يوليو المقبل    تعرف على حكام مباريات اليوم الجمعة في الدوري الممتاز    تنسيق مدارس البترول بعد الإعدادية 2021.. تعرف على المصاريف والشروط والأوراق المطلوبة    أمن القاهرة يضبط سائق مينى باص فى حالة عدم إتزان لتناوله مخدرات    كافانى: حققنا فوزا مستحقا على بوليفيا ونأمل فى تطور الأداء    برج القوس اليوم.. حاول أن تزيد من قدراتك في مجال عملك    جدول ترتيب هدافي الدوري المصري الممتاز قبل مباريات اليوم الجمعة    "محلية النواب": لن نغض الطرف عن مصالح المواطنين    هنا شيحة تستعرض إطلالتها في حفل افتتاح مهرجان أسوان    نادية الجندى مع عادل إمام وفؤاد المهندس من كواليس خمسة باب: من أجمل أفلامى    البرلمان يناقش.. "ديباجة الدستور" و3 مواد تدعم فصل الموظف الإخواني من العمل    تفاصيل كشف عصابة نائب العفاريت علاء حسانين لتجارة الآثار.. صور وفيديو    العراق.. 5 قتلى من قوات الأمن في هجوم لداعش جنوب كركوك    مدرب الزمالك يصعد ثنائي الشباب للتدريب مع الفريق الأول    راموس يعلن عن ناديه الجديد الخميس المقبل عبر برنامج تليفزيونى    ندعو الله.. رامي رضوان يكشف حقيقة تحسن الحالة الصحية لدلال عبد العزيز    منذر رياحنة عن كثرة قيامه بأدوار الشر: عملت خير محدش شافه    درة تتألق بشكل مختلف فى أحدث ظهور لها    الصحة: تسجيل 423 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا.. و35 حالة وفاة    لجنة فحص الأغذية بمستشفى العديسات للأطفال تشيد بمستوى الخدمات    هل يجوز إعطاء الزكاة للأقارب ومن منهم الأولى؟.. الإفتاء توضح الرأي الشرعي    "المهندسين": مناقشة قانون النقابة مع ممثلي "تنسيقية شباب الأحزاب"    النشرة الدينية| وجود النمل والحشرات في المنزل وعلاقته بالحسد.. وهل تكفي الرقية الشرعية للعلاج من السحر والأعمال؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تعثر برامج التطعيم ضد كورونا يكبد اقتصاد أوروبا 12 مليار يورو يوميا
نشر في الفجر يوم 03 - 02 - 2021

يواجه الاتحاد الأوروبي تكبد خسائر تبلغ عشرات المليارات من اليورو بسبب التباطؤ والفوضى في برامج التطعيم ضد فيروس كورونا المستجد مقارنة بكل من بريطانيا والولايات المتحدة.
وبحسب تقديرات "بلومبيرج إيكونوميكس" للتحليلات فإن استمرار إجراءات الإغلاق الحالية للحد من انتشار فيروس كورونا تعني أن اقتصاد الاتحاد الأوروبي يعمل حاليا بنسبة 95% من مستواه قبل تفشي جائحة فيروس كورونا وهو ما يعني خسارة حوالي 12 مليار يورو (14 مليار دولار) يوميا من الناتج الأوروبي.
في الوقت نفسه فإن الاتحاد الأوروبي بدأ عمليات التطعيم ضد فيروس كورونا متأخرا لأسابيع عن الدول الكبرى مثل الولايات المتحدة وبريطانيا وتسير فيه هذه العمليات ببطء.
وإذا لم يتمكن من تحقيق النجاح في زيادة نطاق عمليات التطعيم سيضطر الاتحاد الأوروبي إلى الإبقاء على إجراءات الإغلاق أو القيود المماثلة في الوقت الذي ستستعيد فيه الاقتصادات الكبرى الأخرى في العالم نشاطها بالكامل.
وتقدر التكلفة الاقتصادية لتأخر إعادة فتح الاقتصادات في الاتحاد الأوروبي لمدة تتراوح بين شهر وشهرين بما بين 50 و 100 مليار يورو.
هذه الأرقام تسلط الضوء على المخاطر الهائلة التي تواجهها المفوضية الأوروبية، التي دخلت في مواجهة علنية مع شركة الأدوية البريطانية السويدية أسترازينيكا بشأن تقييد إمدادات اللقاح المضاد لفيروس كورونا قبل فرض قيود على تصدير اللقاح إلى خارج الاتحاد.
ونقلت "بلومبرج" عن جونترمان فولف مدير مركز بورجيل للأبحاث في بروكسل القول إن "كل أسبوع يتم تمديد إجراءات الإغلاق فيه لأنه لم يتم تطعيم الناس ومازالوا عرضة لخطر الإصابة يعني تكلفة اقتصادية كبيرة .. هذه التكلفة أعلى كثيرا من تكلفة عمليات التطعيم نفسها".
وحتى الان وفر الاتحاد الأوروبي 2.9 جرعة من اللقاحات لكل 100 شخص وهومعدل يقل بشدة عن المعدل في بريطانيا الذي يبلغ 14.7 جرعة لكل 100 شخص وفي الولايات المتحدة الذي يبلغ 100 جرعة لكل 100 شخص بحسب مؤشر "بلومبيرج فاكسين تراكر" لمتابعة عمليات التطعيم في العالم.
ويتوقع الاتحاد الأوروبي زيادة في إمدادات اللقاح خلال الربع الثاني من العام الحالي حيث مازال يعتزم تطعيم 70% من السكان بحلول الصيف.
وهذه النسبة ستسمح لحكومات دول الاتحاد برفع أغلب القيود المفروضة لمنع انتشار فيروس كورونا والتي أدت إلى إغلاق المتاجر والمطاعم ووقف حركة السفر.
وحتى الآن ترى مجموعة آليانز الألمانية العملاقة للتأمين أن دول الاتحاد الأوروبي مازالت متأخرة بمقدار 7 أسابيع عن المعدل المقرر للوصول إلى هذا الهدف وأنه يجب زيادة معدل التطعيم بمقدار ست مرات عن المعدل الحالي للوصول إلى النسبة المستهدفة بحلول الصيف المقبل.
وقدرت مجموعة آليانز للتأمين تكلفة بطء عمليات التطعيم في الاتحاد الأوروبي بنحو 90 مليار يورو بما في ذلك الآثار الجانبية حتى نهاية العام.
ويقول لودفيتش سوبران في تقرير لمجموعة آليانز إنه "في اقتصاديات التطعيم هناك فقط أبيض وأسود بمعنى أن الاقتصادات التي ستنهي سباق التطعيم أولا ستحصل على فوائد ذلك من خلال تأثيرات إيجابية قوية متعددة مع انتعاش الاستهلاك والاستثمار خلال النصف الثاني من 2021 .. في حين أن الاقتصادات التي ستتخلف في سباق التطعيم ستظل عالقة في الأزمة وتواجه تكلفة باهظة اقتصاديا وسياسيا".
كما يقول راينهارد كلوزه المحلل في مجموعة يو.بي.إس جروب المصرفية السويسرية إن أي فتح جزئي للاقتصادات الأوروبية خلال عطلة عيد الفصح بداية أبريل المقبل سيكون بمثابة طاقة نور لقطاع السياحة والسفر الأشد تضررا من الجائحة حيث ستتيح هذه الخطوة إيرادات تحتاجها شركات الطيران والسياحة بشدة.
وستعاني دول جنوب أوروبا بما فيها إسبانيا وإيطاليا من تداعيات أي تأخير في إعادة فتح الاقتصاد إلى جانب أنها من الأشد تضررا من الجائحة بالفعل.
وقال كلوزه "مع التقدم البطيء في عمليات التطعيم من غير الواضح أنه سيكون لدينا موسم عيد فصح جيد". مضيفا أن موسم الصيف أيضا يواجه الخطر حيث يحجز أغلب السائحين رحلات الصيف خلال الربيع وقد يفضلون البقاء قريبا من بيوتهم لمدة عام آخر.
في الوقت نفسه فإن كل أسبوع إضافي تستمر فيه قيود الإغلاق تزيد المخاطر التي تهدد الشركات المتعثرة ماليا والتي كافحت طوال العام الماضي لتجنب الإفلاس والتصفية. وسيؤدي هذا إلى ارتفاع معدل البطالة، وينسف آفاق التعافي الاقتصادي السريع.
ومع ذلك مازال في مقدور الاتحاد الأوروبي اللحاق بالاقتصادات الكبرى الأخرى وإلا فإن جميع الدول قد تجد نفسها في مواجهة أزمة أخرى إذا ما تحور فيروس كورونا وظهرت سلالة أخرى منه تقاوم اللقاحات الحالية.
ولكن الوضع الراهن يشير إلى أن القارة الأوروبية تتجه نحو لحظة حساب مؤلمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.