محافظ البحر الأحمر يستقبل وزير الأوقاف ويشيد بجهود إحلال وتجديد بيوت الله    محكمة بنها الابتدائية تتلقى 40 طلبا من المرشحين للنواب بالقليوبية    أكبر مدينة ذكية على مستوى الشرق الأوسط.. العاصمة الإدارية فى عيون المطورين والمستثمرين العقاريين.. تمثل ترمومتر السوق العقارى وستظل المدينة الأفضل للاستثمار لمدة 100 عام.. وعنصر جذب مهم للاستثمارات الأجنبية    بالأسماء.. القوى العاملة: تحويل 13.7 مليون جنيه مستحقات 440 عاملا غادروا الأردن    «الزراعة»: إصدار 11 ألف رخصة تشغيل لأنشطة ومشروعات الثروة الحيوانية والداجنة للعام الحالى    أستاذ هندسة : يصعب تنفيذ العدادات الذكية في مختلف الجمهورية    شعراوي: مليون و180 ألف طلب تصالح تلقتها المحافظات حتى 17 سبتمبر    وكيل تعليم الغربية: مستعدون لإجراء امتحانات الدور الثاني للدبلومات غدًا    مدير تطوير العشوائيات يوضح ما أنجزه الصندوق حتى الآن    محافظ البحر الأحمر ووزير الأوقاف يتفقدان المرحلة الثانية لمدينة الحرفيين بالغردقة    3 إصابات برصاص الاحتلال خلال قمع مسيرة كفر قدوم الفلسطينية    الكويت تسجل 704 إصابات جديدة ب كورونا    الإسماعيلي يؤجل احتراف «المحمدي»    العراق: الرد على اعتداءات تركيا سيكون مناسبا مع حجمها    تعرف على تطور استراتيجية العلاقات المصرية الأمريكية    التموين: توافر جميع المقررات التموينية لشهر سبتمبر وصرفها بشكل طبيعي    ماكرون يطلب من عون بذل الجهود لتشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة    خبراء: عودة المصريين المختطفين في ليبيا رسالة ردع لكل قوى الشر    شاهد .. عمرو الجنايني يحضر اجتماع كونجرس الفيفا "أونلاين"    مؤتمر كلوب: تياجو؟ الأمور تبدو مبشرة.. أنا ولامبارد لسنا مثل فينجر - فيرجسون    kooora4live مشاهدة مباراة العين الاماراتي والسد القطري بث مباشر    "فاطمة الشافعي" رئيسا لبرلمان طلائع الجمهورية    ألكانتارا يودع بايرن ميونخ بكلمات مؤثرة قبل رحيله المتوقع إلى ليفربول    مصرع وإصابة 7 في تصادم سيارتين بوادي النطرون    حملات تموينية مكثفة لمواجهة الاحتكار والغش في الأسواق ببني سويف    بدءا من الاحد.. أمريكا تحظر تطبيقي «تيك توك» و«وي تشات» الصينيين    احتفالية فنية كبرى على مسرح البالون احتفاءا باسم محمود رضا    ياسمين عبدالعزيز طلبت الطلاق وهذا فرق السن بيننا.. تصريحات أحمد العوضي ل"معكم"    خاص| أحمد فهمي: زوجتي تستحق البطولة المُطلقة.. وهذه نصيحتي لها    «الآثار» وضع اللمسات النهائية لمتحف كفر الشيخ تمهيدا لافتتاحه الوشيك    "كارت محروق".. محمد على يتحول إلى أداة يحركها القائم بأعمال مرشد الإخوان إبراهيم منير.. المقاول الهارب يتنقل بين قنوات الإرهابية بحثا عن التمويل ويختلق الأكاذيب والشائعات.. ومطالب برلمانية بسرعة تسليمه لمصر    وزير الأوقاف: الصفحات الوهمية على "التواصل الاجتماعي" من صفات المنافقين الجدد    خطيب الجامع الأزهر: القيم الأخلاقية من أساسات الحضارات والثقافات    محافظ بني سويف: انطلاق مبادرة علاج الأمراض المزمنة واكتشاف الاعتلال الكلوي    «الصحة»: الليمون والكيوي والفراولة تقوي جهاز المناعة للحماية من «كورونا»    "صحة شمال سيناء" تسجل 3 إصابات جديدة بكورونا وشفاء 4 حالات    ولادة طفل مذبوح الرقبة في الأقصر.. طبيب يكشف التفاصيل    الدكتور مصطفى يوسف اللداوي يكتب عن : الرئيس الفلسطيني يدعو المجلس التشريعي للانعقاد    إصابة طفلين إثر تناول طعام فاسد بسوهاج    بعد حبس أحمد وزينب| خبير قانوني يحذر.. هذه الأمور تعرضك للحبس بسبب ال«يوتيوب»    تشكيل لجنة لتنظيم انتظار السيارات بشوارع الجيزة    سقوط عصابة سرقة المخازن في القاهرة    «الأرصاد»: طقس السبت حار رطب.. والعظمي تصل ل45 والرطوبة ل90%    وفاة مدير "حميات بسيون" بكورونا    العشرى يسعى لإعادة الانتصارات لحرس الحدود أمام إنبى    بيراميدز ينفي التفاوض مع صانع ألعاب الأهلي السابق    الحكومة ترد على تأجيل بدء الدراسة بالمدارس تحسبًا للموجة الثانية من كورونا    ضبط إحدى السيدات لترويجها لأعمال منافية للآداب عبر شبكة الإنترنت    صورة| صدفة تجمع هالة صدقي بمصطفى حجاج وسط البحر    مديرية التعليم بالأقصر تحصد المركز الثاني بمسابقة أعياد الطفولة على مستوى الجمهورية    "الناس الحلوة فى أماكن السهر".. الهضبة ودينا الشربينى مع محمد سامى ومى عمر    وزارة الثقافة تحتفي باسم محمود رضا على مسرح البالون    الرواتب تصل ل 5500 جنيه.. القوى العاملة: توفير 6193 فرصة عمل للشباب والبنات    فيديو| عالم أزهري يوضح كيفية استعادة أخلاقنا وقيمنا الحميدة    الحكومة: إنشاء 2000 وحدة سكنية بالبحر الأحمر ومدينة للحرفيين ب500 مليون جنيه    تعرف على سبب نزول سورة المجادلة    ماهي حقوق الأبناء على الوالدين    الأهلي يرفض بيع مهاجم الفريق    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شاهد.. سياسيون سوريون يكشفون تورط حزب الله في انفجار بيروت
نشر في الفجر يوم 12 - 08 - 2020

لم يمض عدد من الأيام على انفجار بيروت الذي راح ضحيته 171 شخصًا، ونحو 6 آلاف من الجرحى، وهو ما عد أقوى انفجارات القرن ال21، حتى أشارت أصابع الاتهام إلى حزب الله وتواجده داخل الميناء بصفته هو المسؤول عن الانفجار سواء أكان متعمدًا أم بطريق الخطأ.
الوضع الداخلي يتجه للمزيد من التشرذم
وقال إبراهيم كابان، الباحث الكردي ورئيس موقع الجيواستراتيجي، إن وجود دولة ميليشيات حزب الله داخل الدولة اللبنانية عطلت أي تطور في الحياة الاقتصادية الداخلية وتسببت في تأخر العلاقات اللبنانية مع الدول العربية والأوروبية.
وأكد كابان ل"الفجر"، أنه يأتي هذا التفجير في بيروت ضمن سياق الأسئلة الكثيرة حول ما يحصل بلبنان في ظل الوضع الاقتصادي المتدهور والانتفاضة المستمرة وقبيل إعلام المحكمة الدولية لنتائج تحقيقات مقتل الرئيس الراحل رفيق الحرير.
وبين الباحث الكردي ورئيس موقع الجيواستراتيجي، إن الوضع الداخلي اللبناني نحو مزيدا من التشرذم والدويلات إذا ما أستمر حزب الله في السيطرة على لبنان وربط قراره السياسي والعسكري بإيران.
وكشف كابان، عن أن الأسئلة الملحة هو لماذا بقيت هذه الأسلحة الفتاكة في ميناء بيروت ؟ ومن هو المستفيد؟ ولماذا في هذا التوقيت.
إعادة لانفجار هيروشيما
إلى ذلك، كشف عمر الحبال، السياسي السوري وسليل أحد العائلات التي تعمل بالتجارة عبر مرفأ بيروت، أن انفجار بيروت كان إعادة إنتاج لانفجارات هيروشيما ونجازاكي اليابانية، ومن صنعه هو حزب الله والنظام السوري قبل 48 ساعة من إصدار المحكمة الفرنسية حكمها في قضية اغتيال رفيق الحريري الذي تورط فيه حزب الله.
وأكد الحبال ل"الفجر"، أن حزب الله هو من يسيطر على الميناء ومطار بيروت والمعابر غير الشرعية بين سوريا ولبنان.
وأضاف السياسي السوري، أن هناك 6 معابر شرعية بين سوريا ولبنان وجمركية، ولكن وفق اعترافات سوريين ولبنانيين هناك 136 معبر غير شرعي بين سوريا ولبنان يهيمن عليها حزب الله وينقل عبرها البضائع من سوريا إلى لبنان.
وبين الحبال، انه عندما تم البحث عن ناجين في حطام الانفجار اكتشف تحت الميناء أنفاق أيضا يسيطر عليها حزب الله.
وتطرق السياسي السوري وسليل أحد العائلات التي تعمل بالتجارة عبر مرفأ بيروت، إلى الفرضية القائلة بأن إنتاج تفجير بيروت عبر طائرة إسرائيلية هي رواية غير صحيحة لعدد من الأسباب.
وأشار الحبال إلى أن الطائرات الإسرائيلية إذا اخترقت الأجواء اللبنانية ودخلت للمطار فتتوصل إلى ذلك أجهزة الرصد وتحدد شكل الطائرة ونوعها ومن اين أتت، وأن هذه التقنيات موجودة في كل مرافئ العالم، بل أنه هناك مع الثورة السورية وهم شباب عاديين معظمهم اميين وشبه اميين أجهزة رصد كانوا يعرفون عبرها اتجاهات الطائرات، فما بالك بميناء بيروت
شائعة غير صحيحة
كما تطرق الحبال لفرضية أخرى وهو أن نترات الأمونيوم هي المسئولة عن التفجير، مبينًا أن عائلته وهي تعمل في استيراد الأسمدة التي تتكون منها نترات الامونيوم، أن إنتاج تفجير بيروت من نترات الامونيوم هي شائعة غير صحيحة لعدد من الأسباب، وذلك لأن نترات الامونيوم مادة لا تشتعل ولا تنفجر وحدها الا إذا تعرضت لمواد معينة وتم تسخينها، وهذا يعلمه من يعمل في المحاجر من أنها يضاف عليها مواد معينة لكي تصبح ديناميت.
وأضاف السياسي السوري، أن هناك مواد أخرى تنفجر وحدها مثل نترات الصوديوم وهي مادة يصنع منها الأسلحة كان مخزونها حزب الله في مخازن المرفأ، أما غير ذلك فهي من أكاذيب حزب الله.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.