مصر تحتفل ب اليوبيل الذهبى ل "السد العالى"..خبراء: ركيزة من ركائز الاستقرار والتنمية .. من أفضل 10 مشروعات فى العالم خلال القرن ال 20    الذهب يستقر فوق 1800 دولار مع تنامى المخاوف بسبب كورونا    فيديو| تسليم دراجات المرحلة الأولى من مبادرة "دراجتك صحتك"    محافظ الوادي يوجه بالإزالة الفورية لزراعات الأرز المخالفة    أمريكا ترفض مزاعم بكين بشأن موارد بحر الصين الجنوبي    صحيفة إماراتية: لا عودة للعلاقات مع قطر إلا بتنفيذ اتفاقيات الرياض    بوليفيا تتجاوز حاجز ال«50 ألف» إصابة بفيروس كورونا    اليوم.. اتحاد الكرة يعلن مسابقات المراحل السنية للموسم الجديد    اتحاد الكرة: لائحة الانسحاب ستطبق على أي فريق أيا كان اسمه    شوبير: 15 يوماً تحسم مصير رمضان صبحى وسيكون أغلى عقد فى الأهلى    عبدالغني: تعرضت لصدمة شديدة بعد سقوطي في انتخابات الأهلي    السكة الحديد تطرح اليوم للحجز قطارات عيد الأضحى المقرر قيامها 29 يوليو    كثافات مرورية متحركة بشوارع العاصمة والجيزة    تشريح جثة مسجل لقي مصرعه على يد سائق توك توك في السلام    مصرع شاب غرقًا في نهر النيل بالحوامدية    محافظ كفر الشيخ يواسى أسرة " نور" ويؤكد : أعمال البحث عن الجثمان مستمرة    وليد فواز يعلق على خيانة زوجة ويل سميث: "حسين الجسمي كان عنده حق"    الطب الشرعي يحسم سبب وفاة الفنانة الأمريكية نايا ريفيرا    الطالع الفلكي الأربِعَاء 15/7/2020..المُوَاجَهَة بالرِّضَا!    رسائل مطمئنة من مستشار الرئيس للصحة بشأن تطورات فيروس كورونا    بعد توقف بسبب كورونا.. بدء العمل بوحدة الكلي الصناعي بحميات الزقازيق    إحصائيات إصابات كورونا فى آخر 11 يوما.. إنفوجراف    بعد أن انفردت "الأهالى" فيما يتعلق بتحفيز الاستهلاك والصناعة المحلية :مصادر تؤكد الاستهلاك المحلى البديل للحفاظ على معدلات النمو خلال الفترة القادمة    السكة الحديد تعلن موقف التهديات والتأخيرات المتوقعة اليوم الأربعاء    طقس اليوم مائل للحرارة وشبورة بالقاهرة والعظمى 35 درجة    بعد ملاحظات مجلس الدولة على تعديلات قطاع الأعمال.. الكرة في ملعب مجلس النواب.. وشبهة عدم الدستورية تضع القانون في أزمة محلية ودولية    أسعار بورصة الدواجن والبيض اليوم الأربعاء 15-7-2020 في الأسواق    نابولى في مهمة سهلة أمام بولونيا بالدوري الإيطالي    بتروتريد تمد فترة قراءة عدادات الغاز المنزلي.. لهذه الأسباب    اليابان تعرب عن قلقلها من تفشي كورونا بالقواعد العسكرية الأمريكية في أوكيناوا    بشرة سارة.. أول تجربة لقاح كورونا في أمريكا تقترب من مرحلتها النهائية    بعد قليل.. الإعلان عن قبول دفعة جديدة بأكاديمية الشرطة    تواصل أعمال صيانة وإصلاح موقع حريق خط بترول طريق الإسماعيلية الصحراوى    مستقبل وطن: نعمل على قلب رجل واحد قبل انتخابات «الشيوخ»    تفاصيل إصابة الكاتب مكرم محمد أحمد بالجلطة ونقلة بالإسعاف الطائر للمعادي العسكري    سوسن بدر تبدأ تصوير "خيط حرير"    فيلم "صاحب المقام" عبر منصة Vip قبل طرحه بالسينمات.. التفاصيل    «الطيران المدني الكويتية»: 870 عالقا مصريا يغادرون إلى 4 محافظات عبر 6 رحلات    ردا على تحركات «النهضة».. الفخفاخ يحذر من «المناورات السياسية»    بكين تهدد واشنطن بعقوبات ردًا على قانون أمريكي بشأن هونج كونج    جمبسوت أسود.. شاهد إطلالة ياسمين رئيس باللون الأسود    تفاصيل جديدة للدورة الرابعة من مهرجان الجونة السينمائي    حكم تقبيل الحجر الأسود    صحة الدقهلية: تعافي رضيعين و9 آخرين من كورونا بمستشفى الحجر الصحي بتمي الأمديد    تحرك تركي في محيط سرت.. مهندسون عسكريون ومسيرات    فضل الطواف حول الكعبة    علي جمعة يوضح كيف يكون "الإتيكيت" في تناول الأكل بالشوكة والسكينة في ضوء "كُلْ بِيَمِينِكَ"    تعرف على ما هو حوض النبي يوم القيامة    تحول مصر لجهة تصنيع عالمية.. شوقي يوضح تخصصات مدارس التكنولوجية التطبيقية    تامر عبدالحميد "دونجا" يكشف كواليس مفاوضات الزمالك مع أبوتريكة    مبروك عطية: النبي لم يوقظ واحدة من زوجاته ليلا إلا مرة واحدة في حياته.. فيديو    رئيس جامعة الأزهر يفاجئ المدينة الجامعية للتأكد من تحسين الوجبات الغذائية    حسني صالح يعلن استعداده لتجسيد عمل عن أنور السادات    نجم الإسماعيلي الأسبق: قرار عودة الدوري صائب    أول رد من وزير التموين على الزمالك بشأن قضية نادي القرن.. فيديو    العمل الدولية: نجري مسحًا لقوة العمل في مصر لمعرفة تأثير كورونا على ساعات العمل والأجور    مواقيت الصلاة اليوم الأربعاء 15 يوليو 2020    مدير منظمة العمل في القاهرة: 25 مليون شخص قد يفقدون وظائفهم بسبب كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد تحذيره من "بابجي".. الأزهر يحدد 8 ضوابط لممارسة الألعاب في الإسلام
نشر في الفجر يوم 05 - 06 - 2020

قال مركز الأزهر العالمي للفتوى: إنه لا ينبغي أن نغفل ما وضعه الشّرعُ الشّريف من ضوابط لممارسة الألعاب، يُحافظ المرء من خلالها على دينه، ونفسه، وعلاقاته الأسرية والاجتماعية، وماله، ووقته، وسلامته، وسلامة غيره.
وأضاف أن شريعة الإسلام لم تتوقف للحظة عن دعم كلِّ خيرٍ نافع، والتَّحذير من كل شرٍّ ضارٍّ فى مُختَلف الأزمنة والأمكنة، وتميزت بالواقعيّة، وراعت جميع أحوال الناس واحتياجاتهم وحقوقهم فى شمولٍ بديعٍ، وعالميّة لا نظير لها فى الشّرائع.
وأوضح أنه لا عجب -إن علمت هذا- من إباحة اللعب والترويح في الإسلام إذا اعتُبرت المصالح، واجتُنبت المضار؛ مُراعاةً لنفوس النّاس وطبائعهم التى تملُّ العادة، وترغب دائمًا فى تجديد النّشاط النَّفسىّ والذهنىّ والجسدىّ.
وذكر المركز أن هذه الضوابط هي:
1) أن يكون اللعب نافعًا، تعود فائدته على النفس أو الذهن أو البدن.
2) ألا يشغل عن واجب شرعي، كأداء الصلاة أو بر الوالدين، وألَّا يؤدي إلى إهدار الأوقات والعمر.
3) ألَّا يشغل عن واجب حياتي كطلب العلم النافع، والسعي في تحصيل الرزق، وتلبية حقوق الوالدين والزوجة والأولاد العاطفية والمالية وتقوية الروابط معهم.
4) ألَّا يُؤدي اللعب إلى خلافات وشقاقات ومُنازعات.
5) أن يخلو من الاختلاط المُحرَّم، وكشف العورات التى حقّها السِّتر.
6) أن يخلو من إيذاء الإنسان؛ لأنه مخلوق مُكرَّم فلا تجوز إهانته بضرب وجههٍ -مثلًا- أوإلحاق الأذى به.
7) أن يخلو من إيذاء الحيوان؛ فقد أمرنا الإسلام بالإحسان إليه، وحرَّم تعذيبه وإيذاءه بدعوى اللعب والتَّرويح.
8) ألَّا يشتمل اللعب على مُقامرة.
وأردف أن هذا في الألعاب عمومًا؛ واقعيّةً وإلكترونيّةً، ويُزاد عليها إن كانت الألعاب إلكترونية التاللي:
1) ألّا تشتمل الألعاب الإلكترونية على مُخالفات عقدية كاحتوائها على أفكار إلحادية أو شعارات أديانٍ أخرى، أو شعائر ومُعتقدات تخالف عقيدة الإسلام الصّحيحة، أو يكون بها إهانة مقدساتٍ إسلامية عن طريق جعل الهدايا على التقليل من شأنها أو تدميرها داخل اللعبة.
2) ألَّا تشتمل على إباحية؛ من صور عارية، وممارسات شاذة.
3) ألا تشتمل على فُحشِ قولٍ وسِبَاب، وأصوات مُحرَّمة.
4) ألا تُنَمِّي الميل إلى العنف لدى اللاعب، أو تحثه على الكراهية، أو ازدراء الأديان، أو إيذاء إنسان أو حيوان، أو تُسوِّل له جرائم، أو مُحرمات كشرب الخمر ولعب القمار وفعل الفواحش.
5) ألا تؤذي اللاعب بدنيًّا كالألعاب التي تستوجب تركيزًا كبيرًا يُؤدي إلى ضعف البصر، أو إيذاء الأعصاب.
وبيَّن مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية ضوابط الألعاب في الإسلام مما يُؤكِّد أنَّ إباحة أي لعبة أو تحريمها مُتعلق بمراعاة هذه الضَّوابط؛ فإن رُوعيت جميعًا صار اللعب مُباحًا، وإن أُهدِرت أو أُهدِر أحدها صار في هذا اللعب من الحرام والإثم بقدر ما فيه من الشَّر وما أُهدِر من الضَّوابط.
وأهاب المركز بالآباء والأمهات -حفظهم الله- أن يحرصوا على تنشئة أولادهم تنشئةً واعيةً سويّةً وسطيّةً، وألّا ينشغلوا بشيء عن إحسان تربيتهم وتعليمهم، وأن يَقُوهُم مخاطر كثيرٍ من هذه الألعاب؛ فقد قال ﷺ:
«كُلُّكُمْ رَاعٍ ومَسْئُولٌ عن رَعِيَّتِهِ، فَالإِمَامُ رَاعٍ وهو مَسْئُولٌ عن رَعِيَّتِهِ، والرَّجُلُ في أهْلِهِ رَاعٍ وهو مَسْئُولٌ عن رَعِيَّتِهِ، والمَرْأَةُ في بَيْتِ زَوْجِهَا رَاعِيَةٌ وهي مَسْئُولَةٌ عن رَعِيَّتِهَا، والخَادِمُ في مَالِ سَيِّدِهِ رَاعٍ وهو مَسْئُولٌ عن رَعِيَّتِهِ..» [أخرجه البخاري].


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.