غدًا.. تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين تشارك في مؤتمر "سد النهضة"    جريدة الأهالي تنشر تفاصيل الصالون السياسي الثاني لتنسيقية شباب الأحزب بمقر حزب التجمع :نحتاج إلى نموذج محلي للديمقراطية يعتمد على المنافسة الحزبية..ومصر لديها المقومات لبناء الديمقراطية وإنجاحها    مصدر ب«التموين»: ربط شركات الجملة إلكترونيا خلال 6 أشهر    شعاع: رسوم الإغراق على منتجات الحديد تدعم إيرادات وأرباح الشركات    قيس سعيد.. انعطافة للديمقراطية الناشئة في تونس    أردوغان يشرح لماكرون أهداف عملية «شرق الفرات»    ارتفاع عدد قتلى إعصار "هاجيبيس" المدمر باليابان إلى 56 شخصا    الأمير البريطاني ويليام وزوجته يصلان باكستان    وزير الرياضة يهنئ «محيلبة» ببرونزية كأس العالم في الرماية    الأهلي يضرب الطيران ويواصل الانتصارات بدوري الطائرة آنسات    أزمة تواجه فالفيردي قبل مباراة إيبار في الليجا    ضبط سائق وعامل بحوزتهما 10 كيلو حشيش في قنا    وزيرا التعليم والأوقاف يناقشان البرامج التثقيفية المشتركة (صور)    شاهد.. أحلام ورجاء الجداوي ضمن احتفالات موسم الرياض    المغرب وسوريا تحصدان نصيب الأسد لجوائز مهرجان الإسكندرية السينمائى    معرض حجرلوجيا.. القدس تصل إلى نابلس ضمن جولات تعريفية    بسبب تلوث مياه الشرب.. طلمبات مياه غير صالحة تهدد المواطنين بالفشل الكلوى (مستندات)    ندوة حول الشركات والتنمية المستدامة في جامعة القاهرة    فيديو| أحد أبطال حرب أكتوبر يروي تفاصيل أكبر معركة جوية بالمنصورة    سلة الزمالك يهزم قناة السويس بالدوري    "حقوق النواب": تحسن كبير بملف حقوق الإنسان في مديريات الأمن    البابا تواضروس يزور مدينة أورليون الفرنسية    عاجل.. هطول أمطار رعدية غزيرة على أبو سمبل في أسوان    بالفيديو.. أحد أبطال الصاعقة: "الإرهابيين في سينا آخرهم يزرعوا عبوة ناسفة"    جامعة هليوبوليس تستضيف ملتقى التوظيف السنوى بحضور 50 شركة    رئيس أوغندا يدعو السودان إلى اتباع منهج جديد خلال مفاوضات السلام    "أمر تكليف" يبدأ أول عروضه بجامعة بني سويف.. غدا    نوع من الصبر أفضل من الثبات عند المصيبة .. علي جمعة يوضحه    فيديو| رمضان عبد المعز: المنافقون مكانهم بالدرك الأسفل من النار    محافظ بني سويف لأعضاء نقابة الأطباء: الرئيس يتابع المنظومة الصحية    بعد غرق أراضي الشرقية والإسماعيلية.. رائف تمراز يتقدم ببيان عاجل ضد الحكومة    صندوق تحيا مصر: تمويل أكثر من 18 ألف مشروع متناهي الصغر للمرأة المعيلة    مصادر: هيفاء وهبي قررت الإنتاج لنفسها بعدما تجاهلها المنتجين    أمريكا تؤيد قرار اللجنة الانتخابية الأفغانية التحقق من أصوات الناخبين عبر البيوميترى    حبس عادل شكل كبير مشجعي الإتحاد السكندري 4 أيام    انطلاق فعاليات الحوار العربي الأوروبي السابع    القبض على المتهمين بخطف نجل نائب المنوفية    سر غضب إسرائيل بعد جوائز نوبل في الاقتصاد    تقرير: قطبي ميلان يراقبان وضع أوزيل مع أرسنال    يمنى محمد تحقق المركز الثاني في بطولة السباحة الودية بالعبور    لوكا مودريتش يوضح تفاصيل إصابته الأخيرة    خبز الزبيب والقرفة    أجندة إخبارية.. تعرف على أهم أحداث الثلاثاء 15 أكتوبر 2019    رامي وحيد: "البطولة المطلقة حلم كل فنان لكنني رفضتها من قبل لهذا السبب"    استشاري باطنة: التأمين الصحي الشامل مشروع قومي تكافلي يستهدف الأسرة بأكملها (فيديو)    حكم إخراج فدية الصيام مالا بدلا من إطعام المساكين    رسميًا.. الدكتور حسين خيري يحسم مقعد نقيب الأطباء    الداخلية التونسية: مقتل سائح فرنسي وإصابة جندي جراء اعتداء طعن شمالي البلاد    "إسكان النواب" تبدأ بحي الأسمرات وروضة السيدة في زياراتها الميدانية ومتابعة ملف العشوائيات    الصحة: «قوائم الانتظار» أجرت 256 ألف عملية عاجلة    الداخلية تستخرج الأوراق الثبوتية للمكفوفين مجانًا لمدة أسبوع    رانيا فتح الله ل "الموجز": دوري مفاجأة للجمهور في فيلم "الحوت الازرق"    «لوف» واثق من تأهل المنتخب الألماني إلى يورو 2020 رغم الظروف الصعبة    هل تخفى كوريا الشمالية كارثة تفشي حمى الخنازير الإفريقية داخل أراضيها؟    محافظ بورسعيد: استعدادات مكثفة لاستقبال موسم الشتاء    شيني: تخفيض سعر الغاز يقلل من تكلفة إنتاج السيراميك السنوية بقيمة 17.8 مليون جنيه    "خريجي الأزهر" تندد بالهجوم الإرهابي على مسجد في بوركينا فاسو    دعاء في جوف الليل: اللهم اجعل لنا مع كل هم فرجًا ومن كل ضيق مخرجًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"الإفتاء" توضح حكم التوكيل في إخراج زكاة المال
نشر في الفجر يوم 16 - 09 - 2019

ورد تساؤل للصفحة الرسمية لدار الإفتاء المصرية، عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" جاء فيه،: "أوصى أخي قبل وفاته أن تُخرج زكاة ماله الذي بلغ النصاب وحال عليه الحول، فهل يجب إخراج الزكاة عنه قبل تقسيم التركة؟".
وأوضحت دار الإفتاء المصرية عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك، حكم التوكيل في إخراج الزكاة، قائلة: "إنه يجب إخراج الزكاة من مال المتوفى الذي عليه زكاة مال قبل تقسيم تركته؛ لأن تقسيم التركة لا يكون إلا بعد سداد الديون، ودين الله أحق بالوفاء".
ومن الجدير بالذكر أن هناك تسأل ورد للصفحة الرسمية لدار الإفتاء المصرية في وقت سابق، جاء فيه: ما حكم تأخير زكاة المال؟.
وأجاب أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء المصرية، الشيخ عويضة عثمان، على هذا التساؤل، قائلًا: إنه لا يجوز تأخير زكاة المال عن موعدها؛ لأنها دين في رقبة صاحبها وسيحاسب عليها أمام الله تعالى يوم القيامة، ولأن الإنسان لا يضمن إلى متى سيعيش.
وشدد أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء المصرية، الشيخ عويضة عثمان، على أنه يجوز تقديم زكاة المال عن موعدها وليس تأخيرها، لكون ذلك فيه مصلحة الفقير.
وأوضح أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء المصرية، الشيخ عويضة عثمان، أن زكاة المال تجب على الأموال التي مر عليها عام هجري وبلغت النصاب الشرعي، والذي يبلغ مقداره من الذهب 85 جرامًا، ويخرج بنسبة 2.5% من هذه الأموال.
وكان قد وجه شخص سؤالا للصفحة الرسمية لدار الإفتاء المصرية، عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، مفاده: ما حكم الأكل من ثمار الشجر المتواجد بالطريق؟
وعقب الدكتور محمد عبد السميع، أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء المصرية، خلال البث المباشر لدار الإفتاء المصرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" لتلقي استفسارات المتابعين، اليوم الأحد، قائلًا: "إن الفقهاء يفرقون بين من يأخذ ثمرة أو ثمرتين ويأكلهم، وبين من يتأسد ويحمل كمية كبيرة من الثمار، ويجوز أخذ ثمرة أو ثمرتين للأكل من باب الأذن العام ولا آثم عليه، لكن لا يجوز أن يحمل من البستان في وعاء والسير به".
وتساءل شخص آخر عن حكم إعطاء زكاة المال لوالد ووالدة الزوجة لكونهم في حاجة.
وشدد "عبد السميع"، على أن هذا يجوز؛ لكونهم ليس والده ووالدته، مشيرًا إلى أنه لا يجوز إخراج الزكاة للأب والأم.
وجاء تساءل آخر، حول ما إذا كان واجب على الزوج أن يعلم زوجته بقيمة دخله.
وعقب الدكتور محمد عبد السميع، أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء المصرية، قائلًا: "إن الزوج يجب أن يخبر زوجته بما يطمأنها، حتى تعيش مستقرة، ولا يحق للزوجة أن تسأله عن ما تحتاجه لإقامة الحياة في المنزل، وما هو فوق ذلك، وليس واجب على الزوج ان يخبرها بقيمة دخله بالكامل.
ووجهت فتاة تسأل قالت خلاله: "يوجد جداول بها رموز تشير لاحتواء المنتج على ذهن الخنزير، وبعض المنتجات المصرية عليها بعض هذه الرموز من حلوى الاطفال والجبن والعصائر وغيره، وما سر نهي الله لنا عن أكل الخنزير".
ورد الدكتور محمد عبد السميع، أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء المصرية، قائلًا: "إن الفتوى الشرعية تقول أنه إذا دخل دهن الخنزير في بعض المنتجات التي تستخدم في الأكل ثم حدثت له تغيرات لا تجعله على حاله الأول، فلا يكون بذلك ليس دهن الخنزير، موضحًا أن تحريم لحم ودهن الخنزير على حاله، وليس حينما يدخل في بعض المنتجات".
وحول حكم فوائد البنوك والبريد، أكد الدكتور محمد عبد السميع، أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء المصرية، أن إيداع الاموال في البنوك أو البريد وأخذ فائدة عليها حلال؛ لأن هذا من العقود الجديدة المستحدثة في الشرعية، وهو من قبيل التمويل والاستثمار.
وحول تسأل أحد الأشخاص عن سبب عدم استجابة الله لنا، أوضح "عبد السميع"، أن هناك شروط لقبول الدعاء منها، أن يدعو الإنسان على طهارة، وأن يكون بعد عبادة، وأن يكون متوجهًا للقبلة، وأن يغتنم أوقات الاستجابة، وأن يحسن في الثناء على الله، ويبدأ الدعاء بالصلاة على النبي – صلى الله عليه وسلم- وأن نلح بالجدعاء، وأن يكون لدينا يقين باستجابة الدعاء، وأن لا نعجل بقبول الدعاء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.