وزيرة التضامن الاجتماعي تفتتح معرض "ديارنا" بالغردقة | صور    رئيس جامعة سوهاج يتفقد حصاد محصول القمح بمزارعها: 54 فدانا أنتجت 700 أردب    بتخفيضات تصل ل 20%.. تعرف على أسعار السلع داخل معارض أهلا رمضان بمحافظة الجيزة    السعودية تطرح صكوكا محلية بقيمة 11.6 مليار ريال    المجلس العسكري: الفترة الانتقالية عامان وقد تقل    خيتافى ضد الريال.. الملكى يسقط فى فخ التعادل السلبى بالدوري الإسباني    وزير خارجية الإمارات يبحث مع نظيره البريطاني تعزيز أوجه التعاون المشترك    بريطانيا تحذر مواطنيها من السفر إلى سريلانكا    وزير خارجية الحكومة الليبية المؤقتة: مصر وروسيا داعمان رئيسيان لليبيا    «لاسارتي»: الأهلي واجه صعوبات قبل مباراة المصري    اخبار الزمالك يكشف مرتضى منصور يذبح ثنائي الزمالك بعد واقعة مصور بيراميدز    محمود البدري مدافع الإنتاج يكشف حقيقة مفاوضات الأهلي معه    رئيس مدينة جمصة: رفع درجة الاستعداد القصوى استعدادًا لأعياد الربيع    قبيل شم النسيم.. ضبط 550 كيلو فسيخ "فاسد" بكفر الشيخ    مهرجان الغردقة الدولي يكرم الأميرة العربية .. وانضمام بهية المغربية للجنة التحكيم    ملحم زين: "براقب تليفونات ولادي وبستشير زوجتى فى كل أمورى"    داعية يحذر من التصدق على المتسولين لهذا السبب    وزير الأوقاف يوضح الفرق بين فقه الدولة وفقه الجماعة    نصائح يجب توافرها لنجاح عمليات السمنة    تحرير 726 مخالفة مرورية على الطرق فى سوهاج    التحريات: تسرب الغاز وراء مصرع زوجين بشقة بالسلام    صور.. انطلاق أمسية فنية وتراثية على هامش مهرجان الهجن الدولى بشرم الشيخ    رنيم الوليلي تواجه نوران جوهر في نهائي «الجونة للإسكواش»    شاهد.. وصلة رقص تجمع دينا فؤاد ودنيا وميرنا    ناشئات يد الزمالك يتوجن ببطولة الجيزة    «التعليم» تنظم التصفية النهائية لمسابقة الرائد العام المثالي    اقتصادية الحركة الوطنية: زيارة الرئيس للصين لدعم الاستثمار فى مصر    لندن ترفض العرض الإيراني بتبادل سجينتين    لسوء السلوك.. الاتحاد الإنجليزي يغرم مدرب تشيلسي    خبير عسكري: المرأة قوة مصر الصلبة.. والجيش تحمل في 73 فوق طاقة البشر.. فيديو    فقدان عشرات الأشخاص إثر غرق قارب بالقرب من ساحل فنزويلا    حالة الطقس و درجات الحرارة المتوقعة..غدا    الإدريسي يؤكد أهمية دور أسواق المال في دعم قدرة الاقتصادات على النمو    عكاشة مهاجما الرافضين للتعديلات الدستورية: انتم غلط .. فيديو    الأنبا مرقس يترأس صلوات خميس العهد بكنيسة السيدة العذراء بشبرا.. صور    فيروز العوضي ب«3 وجوه» في دراما رمضان    صور ..جامعة دمنهور تنظم ملتقى الفنون باوبرا دمنهور    نجم الزمالك منتقدا أداء المصري: تحس إنه بيلعب في نهار رمضان    إحباط محاولة تهريب أقراص مخدرة وحشيش بمطار القاهرة    حبس فلاح قتل شقيقه خشية افتضاح علاقته الآثمة بزوجته    أنشطة مجانية    مسرحيات سجلت ملحمة العبور    3094 سجيناً يتذوقون طعم الحرية    الإذاعة البريطانية: الطوارئ في مصر تحت حكم العسكر لا تتوقف    القبطان سامى بركات: قضيت 1824 ساعة خلف خطوط العدو لرصد تحركاته فى جنوب سيناء    أخبار متنوعة    استثمارات عمانية فى مجال الدواء بالتعاون مع «الصحة» و«الاستثمار»    أسباب استخدام السرنجات ذاتية التدمير ومواصفاتها.. تقرير    فيديو| «الإفتاء»: مساندة الحاكم والدعاء له من سمات الصالحين    شاهد.. داعية إسلامي يحذر من عدم استثمار الأموال في مشروعات تفيد الوطن    مجلس جامعة الأزهر الشهري يناقش استعداد الكليات للامتحانات.. الأحد    الصحة العالمية: ارتفاع حالات الإصابة بالملاريا بشرق المتوسط ل4.4 مليون شخص    وزير العدل يشكر قضاة مصر على دورهم في الاستفتاء الدستوري    "الجزيرة كابيتال" تعلن عن نتائج أرباح سافكو السعودية    تعرف على الدول المشاركة في بطولة شرم الشيخ الدولية للهجن    تتضمن 4 وزراء .. محمد بن راشد يعلن عن تشكيل "وزارة اللامستحيل"    فيديو | تعرف على أسباب انخفاض أسعار «ياميش رمضان» هذا العام    فى أول تصريح لها بخصوص صلاة التراويح :الأوقاف تنفي منع التراويح بمكبرات الصوت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ماوريسيو ساري.. تحديات وصعوبات سيواجهها الإيطالي مع تشيلسي
نشر في الفجر يوم 24 - 07 - 2018

يستعد نادي تشيلسي الإنجليزي بقيادة مدربه الإيطالي الجديد ماوريسيو ساري، لخوض موسم صعب وبه تحديات كبيرة، علي الصعيدين المحلي والأوروبي، في ظل التعديلات الفنية والتكتيكية التي سيشهدها الفريق بعد إقالة أنطونيو كونتي وتعيين ساري.
ويرصد لكم "الفجر الرياضي" أبرز التحديات التي سيواجهها البلوز خلال الموسم المقبل، وكيفية تطبيق فلسفته "الهجومية" مع فريق تشيلسي "الدفاعي"، علي النحو التالي :
أولاً.. "التحديات التي سيواجهها ساري"
*الوضع المتراجع للبلوز :
اختتم نادي تشيلسي الإنجليزي موسمه الماضي 2017-2018 تحت قيادة كونتي، في ظل تراجع ملحوظ علي مستوي الأداء والنتائج، وعلي الرغم من حصوله على لقب البريميرليج في الموسم قبل الماضي (2016-2017)، إلا أنه حصد المركز الخامس خلال الموسم الماضي.
كما ودع النادي اللندني منافسات دوري أبطال أوروبا من الدور ثمن النهائي، بعد أن تم إقصاءه علي يد برشلونة الإسباني، مما سيجعل تركيز تشيلسي خلال الموسم المقبل علي لقبي الدوري الإنجليزي والبطولات المحلية، فضلاً عن بطولة الدوري الأوروبي.
*نجوم الفريق علي رادار المنافسين :
صار معظم نجوم تشيلسي علي رادار العديد من الأندية الأوروبية الكبري، سواء من الخصوم المباشرين (في الدوري الإنجليزي) أو غير المباشرين بالدوريات الأخري (في دوري أبطال أوروبا)، مما سيعني أن الفريق معرض لخطر "الخلو من النجوم"، علي الرغم من المرحلة الجديدة التي يستعد لها.
وأبرز نجوم تشيلسي المطلوبين للأندية الأخري هماللاعبين: إيدين هازارد وتيبو كورتوا (مطلوبين في ريال مدريد)، ويليان ونجولو كانتي (مطلوبين في برشلونة)، جاري كاهيل (مطلوب في مانشستر يونايتد)، أوليفييه جيرو (مطلوب في أتليتكو مدريد)، تيموي باكايوكو (مطلوب في باريس سان جيرمان).
*الإختلاف بين أسلوب تشيلسي "الدفاعي" وبين فكر ساري "الهجومي" :
كما نعلم أن فريق تشيلسي دائمًا ما يعتمد على تطبيق "الكرة الدفاعية" منذ سنين عديدة وتحت قيادة مدربين كبار هم: كلاوديو رانيري وكارلو أنشيلوتي وجوزيه مورينيو ودي ماتيو وختامًا أنطونيو كونتي، وجميعهم يطبق تكتيك دفاعي وخطط تشابه تكتيك (4-3-3 أو 3-5-2).
وعلي العكس، يعتمد ساري علي تطبيق كرة "هجومية" مفعمة بفكر ومدرسة "يوهان كرويف" الهولندية، وتشهد هذه المدرسة إعتمادًا علي الكرات القصيرة، مع بناء الهجمة من الخلف، وخلق مثلثات يتم الاستفادة فيها من دور اللاعب الثالث، وتتناقل تلك المثلثات الكرة بين لاعبي الخصم تباعًا للأمام حتي تتزعزع صفوفهم.
ويتسم هذا الأسلوب المعروف باسم "تيكي تاكا" والذي طبقه أيضًا بيب جوارديولا مع بنجاح مع برشلونة سابقًا، بالجرأة والقوة والصعوبة، لأن الهدف الرئيسي من تطبيقها، أن يفرض الفريق الإستحواذ التام علي مجريات المباراة.
ثانيًا.. "كيفية تطبيق فكر ساري التكتيكي مع تشيلسي"
*لمحة سريعة عن كيفية نجاح ساري الرهيب مع نابولي :
اعتمد ساري مع فريقه السابق نابولي الإيطالي، علي فكر معقد ولكنه صار مألوفًا بين لاعبيه، حيث يتم تقسيم الملعب إلي (3 أثلاث = 9 مربعات)، مع عمل مثلثات بين اللاعبين، ويتم تناقل الكرة بشكل رأسي للأمام، بدءًا من خط الدفاع ثم الوسط وختامًا للهجوم، علي أن يتم تناقل الكرة بين خطوط لاعبي الخصم لزعزعتها.
كما اهتم ساري بالجبهة اليسري لهجوم الفريق، حيث دائمًا ما تكون الجبهة اليمني بها زخم كبير من قبل لاعبي وسط ودفاع الخصم؛ فيتم توجيه الكرة نحو الجبهة اليسري التي يكون بها مساحات كبيرة، وبهذا تُضرَب دفاعات الخصم عن طريق تلك المساحات بواسطة الظهير أو الجناح الأيسر بالتعاون مع المهاجم الصريح داخل منطقة الجزاء.
أما علي الجانب الدفاعي، فقد اعتمد ساري مع نابولي علي الضغط العالي من قلب مناطق الخصم (ثلث ملعب الخصم)، وتبدأ الهجمة من الخلف عن طريق ترابط خطوط الفريق وتحركها ككتلة واحدة للأمام، وهذا ما يظهر حالة من المرونة والانسجام والحركة المدروسة جيدًا.
*كيف سيطبق ساري فلسفته مع تشيلسي :
من المؤكد أن لاعبو تشيلسي سيواجهوا صعوبة كبيرة خلال الموسم الأول لهم مع ساري، بسبب اختلاف فلسفته الهجومية عما اعتادوا عليه من أسلوب الدفاعي منظم، وفوق ذلك يحتاج أسلوب ساري لوجود نوع معين من اللاعبين المناسبين لتطبيق فكره.
ويأتي مصدر الصعوبة الأول علي ساري، حول كيفية إختيار الأسماء الصالحة لتطبيق فكره، والذين لابد أن تتوافر لديهم صفات الدقة والسرعة في التمرير، فضلا عن الذكاء والمراوغة، وليس مجرد الدفاع الصلب والتمرير الطولي للكرة مع تقدم الأظهرة والأجنحة، كما هو الحال بين لاعبي البلوز.
*كيف يُطَوّع ساري عناصر تشيلسي لخطته ؟
-"حراسة المرمى"... سيحاول ساري ضبط دقة التمرير الطويل والقصير لدي حراس مرمى الفريق الأول، لما سيكون لهم من دور فعال في صناعة وبناء الهجمة، وخاصة إذا واجه تشيلسي ضغطًا عاليًا من الخصم.
-"خط الدفاع"... علي الرغم من امتلاك البلوز عدد كبير من المدافعين، هم كاهيل، كريستنسن، روديجير، أزبليكويتا، روديجير، لويز، زاباكوستا، ألونسو، وغيرهم، إلا أنه لا يوجد بينهم لاعب موهوب أو به المقومات الأساسية المطلوبة لتطبيق فكر ساري التكتيكي، ومن هنا سيكون عليه أمرين، أحدهما تغييرهم والأخر هو تطبيق فكره التكتيكي عليهم.
وقد نري ساري يضع كلا من كريستنسن وروديجير أو زاباكوستا في مركز قلب الدفاع بحكم مرونتهم وقابليتهم للتطور تحت قيادته، فضلاً عن استخدام أزبليكويتا كظهير أيمن، نظرًا لتألقه في هذا المركز بصورة لافتة، والمداورة بين ماركوس ألونسو وإيمرسون بالميري في الجبهة اليسري.
-"خط الوسط"... يعد هذا المركز هو حلقة الوصل الرئيسية لخطة ساري، ولذلك أصر علي جلب جورجينهو نجم وسط نابولي السابق الذي دربه لعدة مواسم، ويستطيع أن يلعب جيدًا كوسط مدافع وإرتكاز، فضلاً عن براعته في بناء الهجمات من الخلف.
ومن المحتمل جدًا أن يأخذ جورجينهو مكان نجولو كانتي كلاعب ارتكاز محوري يستطيع الربط بين الدفاع والهجوم، علي أن يستخدم كانتي كلاعب "بوكس تو بوكس"، وظهر ذلك إبان تواجد نيمانيا ماتيتش معه سابقًا، قبل أن ينتقل إلى مانشستر يونايتد.
ويكون أمام كانتي وعلي نفس الجبهة أحد من لاعبي الوسط المتقدمين، سواء باكايوكو أو فابريجاس، والأقرب فابريجاس، لأن أسلوبه يخدم المنظومة، ولذلك تمسك به جميع مدربي البلوز.
-"خط الهجوم"... من المنتظر أن يقود إيدين هازارد الجبهة اليسري كما هو (في حال بقاؤه مع تشيلسي)، ثم يراوغ كعادته بالتعاون مع الظهير ماركوس ألونسو ويدخل في العمق ويكون خلف المهاجم الصريح مباشرة، وهذا ما سيجعل الرواق الأيسر هو منطقة العمليات الرئيسية.
وعلي الجبهة اليمني يتواجد فابريجاس لاعب الوسط ذو النزعة والأدوار الهجومية، وسيتعاون مع بيدرو رودريجيز الجناح الأيمن للبلوز والذي يخدم المجموعة أكثر من ويليان، بحيث يخترق بيدرو من عمق الجبهة حتي يصل إلى خلف المهاجم الصريح، ليكون مثل "كاليخون" الذي كان عمود الخيمة في مركز الجناح الأيمن بتشكيل ساري مع نابولي.
ولن يكون للمهاجم الصريح أوليفييه جيرو دور في خطط ساري للموسم الجديد، لأن الفريق لن يعتمد علي الكرات العرضية أو الطولية في بناء الهجمات، لكن ألفارو موراتا وفيكتور موسيس، سيكون دورهم أفضل للمجموعة، لأنهم يساهمان في بناء الهجمة مع الفريق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.