وزير الداخلية مهنئا الرئيس ب«تحرير سيناء»: شهداء ضحوا بأراوحهم لرفعة الوطن    فيديو| الرئيس السيسي يؤدي صلاة الجمعة بمسجد المشير طنطاوي    إنشاء بيئة تكنولوجية معلوماتية متكاملة بجامعة القاهرة ومدنها الجامعية| صور    البترول: سعر أسطوانة البوتاجاز ثابت عند 65 جنيها    الإسكان توقع مذكرة تفاهم مع البنك الأوروبي حول إطار عمل المدن الخضراء    بدء إزالة 30 عقارا بمنطقة بطن البقرة العشوائية بحى مصر القديمة    البورصة تربح 40 مليار جنيه في أسبوع    غلق سنتر للدروس الخصوصية و تحرير ( 11 ) محضر إشغال طريق في المنوفية .. صور    كرواتيا تُسجل 2529 حالة جديدة بكورونا و 46 وفاة خلال 24 ساعة    السيسي يتلقى اتصالاً هاتفيًا من بوتين لبحث مستجدات سد النهضة    مع ارتفاع أعداد الإصابات..النظام الصحي يتداعى في الهند    بسبب اعتراضه على «الحكم»... شوبير يكشف عقوبة سيد عبد الحفيظ    التشكيل المتوقع ل «أيفرتون» أمام أرسنال    القبض على شرطى مزيف فى مصر الجديدة    إصابة 10 أشخاص في انقلاب سيارة بالشرقية    السيطرة على حريق داخل مصنع مراتب بالقليوبية    عصابة إجرامية تدير مزرعة ماشية وكرًا لتجارة المخدرات بالقليوبية    غدا ..آخر فرصة للتقدم لوظائف المدارس المصرية اليابانية و التعليم تحذر    بث مباشر.. تشييع جنازة مصطفى محرم من مسجد السيدة نفيسة    الأوقاف: إنهاء خدمة من يسمح بإقامة الاعتكاف أو موائد إطعام بالمساجد    خطيب المشير طنطاوي: عوامل الفساد محدودة في رمضان وأبواب الخير مفتوحة    الصحة الإماراتية: تسجيل 21 ألفًا و 973 إصابة بفيروس كورونا    تونس: تطعيم 279 ألفًا و 890 شخصًا بالجرعة الأولى من لقاح كورونا حتى أمس    مصادرة 250 شيشة وتحرير 15 محضر للمقاهي المخالفة لاحترازات كورونا بالقليوبية    تكثيف حملات التطهير والتعقيم للمنشآت الخدمية والحيوية بأسيوط    إسبانيا تكشف موعد إنتاج لقاحها الخاص لمكافحة كورونا    الإفتاء توضح حكم من يصوم ولا يصلي    خالد عبدالمنعم رئيسا لتحرير الأهرام الرياضي .. تفاصيل اجتماع الهيئة الوطنية للصحافة    تشكيل آرسنال المتوقع ضد إيفرتون في الدوري الإنجليزي الممتاز    الحلقة ال10 من "الاختيار 2" الأكثر بحثًا عبر جوجل    وزيرة الثقافة : معجزة انتصارات العاشر من رمضان نموذجا ملهما لشباب الوطن وحافزا لاستكمال التنمية    التشكيل المتوقع لفريق الاهلي أمام انبى    ميسي يشارك رونالدو في رقم قياسي جديد    احتجاز العشرات بعد اشتباكات خلال حدث نظمه إسرئيليون يمينيون في القدس    محمد إدريس ديبي.. من مبعوث سري لوالده إلى زعامة تشاد    ارتفاع الكميات الموردة من القمح بشون وصوامع كفرالشيخ ال 15120 طنا    وزيرة الهجرة تتوجه إلى نيقوسيا لبحث تعزيز التعاون الثلاثي مع قبرص واليونان    أسوان يعلن عن الزي الجديد قبل مواجهته أمام الجونة    التحالف العربي يدمر 3 طائرات مسيرة أطلقها الحوثيون تجاه جنوب السعودية    الأوقاف: إقالة مدير إدارة شمال القاهرة وإحالة العاملين بمسجد بالشرابية للتحقيق    أخبار الأهلي : أول رد رسمي من الأهلي على تصريحات عمرو الجنايني    "الجريدة الرسمية" تنشر قرار زيادة أسعار البنزين    عاجل.. «الصحة» تنفي تدهور الوضع الوبائي في سوهاج    مصرع عامل صدمته سيارة مجهولة بالدقهلية    نيللي كريم: حبينا نواكب الموضة في ضد الكسر ولم أقدم كوميدي بعد 100 وش    أمطار خفيفة إلى رعدية على جنوب الصعيد.. تعرف على طقس اليوم الجمعة    قصة استشهاد المقدم محمد مبروك.. كيف التقى بصديقه الخائن محمد عويس؟ (الحلقة الثالثة)    بالأسماء.. «الصحفيين» تعلن عن تشكيل هيئة المكتب ولجانه المختلفة    شوشة: دراسة مقترحات نقابة المهندسين بخصوص محاور العريش    تعليق وزيرة الهجرة على زيارة وفد شباب الدارسين بالخارج لمجلس الدولة    موعد أذان مغرب الجمعة 11 من رمضان 2021.. ودعاء النبي عند الإفطار    مسلسل النمر الحلقة 10.. أحمد عبد الله محمود يكشف محمد إمام ويتوعده "صور"    عساف الغريب يتصدر تريند تويتر.. ومغردون: أحمد السقا أسطورة وعامل دور عُمره    ملخص وأهداف مباراة برشلونة ضد خيتافي في الدوري الاسباني.. فيديو    الكنيسة: مراجعة أسماء حاجزي صلاة أسبوع الآلام لاستبعاد مصابى كورونا    حظك اليوم الجمعة 23/4/2021 برج الأسد على الصعيد الصحى والمهنى والعاطفى    مسلسل "هجمة مرتدة" الحلقة ال 10.. المخابرات تستعين ب"الشبح" لتدريب أحمد عز لمهمته الجديدة بعد العودة إلى العمل من جديد.. هند صبرى تحت المراقبة من قبل جبران.. وسيف العربى ودينا يتقابلان لأول مرة خلال الأحداث    كشري: ما حدث معنا من الحكم ضد الزمالك كان غريبا.. لم نستحق الهزيمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بالصور .. كيف تجعلهم يرددون عباراتك؟؟
نشر في الفجر يوم 12 - 05 - 2012

إذا أردت أن تقوم بإرسال رسالة إلى أوروبا يحملها شباب أوروبي على تيشيرتات يرتدونها و يسيرون بها في الأماكن العامة هناك فما عليك إلا أن تشترك في مدونة inVestir على الرابط التالي http://www.proyectoinvestir.blogspot.com/
و لمعرفة المزيد عن هذه المبادرة أجرينا ذلك الحوار مع أحد الأعضاء المؤسسين و المنظمين للمشروع و هي بيتاينا بيلوفاتو، فنانة ووكيل ثقافي من الأرجنتين، انتقلت عام 2009 إلى برلين و اشتركت في تأسيس مشروع I Collective الذي يعتبر عمل فني جماعي و مقره الرئيسي ببرلين.
في البداية نود أن نعرف منذ متى بدأت الفكرة و من كان أول المشاركين فيها؟
* بدأت الفكرة في 2009 وفي الحقيقة نحن مجموعة من الأصدقاء اعتدنا على الاجتماع و التحدث عن الأنشطة الفنية و من تلك الأحاديث بدأت الفكرة، حيث أن جميعنا فنانين و نعيش في برلين و يعمل كل منا بمفرده فقررنا أن نبدأ العمل معًا و قامت فاليريا بتشجيعنا أكثر و دفعنا للمضي قدمًا، ولا نزال مجموعة صغيرة و لكننا نقوم بعمل مشروعين كل عام و بالتالي نكبر شيئًا فشيئًا.
هل تقومي أنتي و فاليريا بإدارة المشروع؟؟
• المشروع ليس بمؤسسة بالمعنى الحرفي و نحن خمسة فنانين نعمل معًا و نتعاون أيضًا مع فنانين آخرين فهو برنامج أكثر من مشروع حيث نعمل معًا و نبحث عن شركاء للتعاون فالتعاون يسهل من عمل الفنان.
ما هي المشروعات التي أنجزتموها الأعوام الماضية؟ و ما هي المشروعات الحالية و ما هي المشاريع التي تخططون لإنجازها؟
* نحن غالبًا ما نعمل في مشاريع متعددة التخصصات مستخدمين التقنيات المختلفة وبالأخص نعمل في الأماكن العامة و الشوارع، و بالتالي فقد قمنا بمشروعين مثل: إقامة معرضين مشتركين في شوارع برلين أحدهم عام 2011 و الآخر في عام 2012 و هناك حدث اسمه Story Box وهو عبارة عن صندوق كبير يوضع في الميدان واستمر لمدة 48 ساعة بدون توقف في برلين عام 2010 وكان مقسم من الداخل إلى قسمين جزء مخصص للعامة و الآخر مخصص لشخصيات مختلفة يقرأون بلغتهم الأم، و أيضًا في 2010 طورنا مشروع InVestir و هو عبارة عن مشروع متعدد الثقافات بين أوروبا و شمال إفريقيا حيث نجمع المظاهر الفنية والسياسية والأعمال الجماعية التي يتم تنفيذها في الساحات العامة، و نستخدمها في فتح حوار عابر للقارات، و كما تعرف فقد بدأنا أول ما بدأنا عبر الانترنت فمن موقعنا قمنا بالتحدث مع الناس من شمال إفريقيا عن العديد من الأشياء، كان أكثرها عن السياسة و الهوية والتطلعات، و من الحوارات التي عقدناها اخترنا أكثر العبارات المعبرة وطبعناها على التيشيرتات، ثم قام المتطوعون في مورسية عام 2010 بارتداء التيشيرتات مقدمين كلمات المشاركين من شمال إفريقيا إلى المجتمع الأوروبي، و قد استمتعنا بذلك كثيرًا فقد كانت الأحاديث شيقة بالفعل و تعرفنا على العديد من الأصدقاء.
متى تم إصدار أول تيشيرت و ما هو التعليق الذي طًبع عليه؟
* حسنًا، لقد طبعنا العديد من التعليقات على أول نسخة من التيشيرتات، بلغ عدد التيشيرتات 125 يحملون 90 عبارة مختلفة، و لكني أتذكر بعض منهم جيد جدًا، فعلى سبيل المثال:" لدينا دكتاتور لطيف" كانت أحد أفضل التعليقات التي جاءت إلينا و كان ذلك عام 2010.
في أي شهر بالتحديد؟
* نقوم بعقد الحوارات ما بين يونيو وسبتمبر.
و لماذا تختارون تلك الأشهر بالتحديد؟
* هذا بسبب عملي، حيث يوجد حدث يتم تنظيمه كل سنتين يُدعى Manifesta و يقوم منظموه بإطلاق دعوة للاشتراك و قدمنا المشروع و تم اختياره و بدأنا و تم عقد مشروعنا بالتوازي مع الفعاليات الثامنة لمشروع Manifesta ، المشروع بدأ في اكتوبر و بالتالي اخترنا الأشهر من يونيو لسبتمبر.
نفهم من ذلك أنكم تعتمدون على منظمي Manifesta لتمويلكم؟
* نعم الدعم المالي يأتي من منظمي المهرجان حيث يتم عمل دعوة مفتوحة و كان موضوع ذلك العام:" الحوار الأوروبي مع شمال إفريقيا"، و قدمنا المشاريع و تم اختيار مشروعنا.
و ما هي البلاد التي وزعتم فيها التيشيرتات؟
* فقط في مدينة مورسية بإسبانيا، حيث تحدثنا مع أفراد من تونس والمغرب ومصر وليبيا والجزائر والسودان، وكان مكان العرض هو إسبانيا في ذلك العام، و قررنا أن نعيد تفعيل المشروع بسبب التغيرات التي حدثت نتيجة الربيع العربي، و بالتالي بدأنا الحديث مع الناس مرة أخرى منذ شهر ونصف، و قمنا بعمل شرح موجز للمشروع في برلين بألمانيا منذ عشرة أيام، و خلال ثلاثة أسابيع من الآن سنتوجه إلى جنت ببلجيكا و سيقوم منظمو Manifesta أيضًا بدعم المشروع جزئيًا هذا العام، و بقية الدعم ستأتي من فريق العمل نفسه.
هل تبيعون التيشيرتات أم توزعونها مجانًا؟
* لا نبيعهم نحن نعمل مع متطوعين من أوروبا وبالتالي نعطيهم التيشيرتات مجانًا.
ما هي مشاعر الشباب الأوروبي عندما يرتدي تيشيرتات تحمل رسائل من الشاطيء الآخر من المتوسط؟
* إنهم شغوفون أكثر بالمعاني التي وراء تلك العبارات، حيث يتطلعون إلى معرفة من أي بلد جاء الشخص الذي أطلق هذه العبارة، و أطلقها ضمن أي سياق، و يسألون العديد من الأسئلة بخصوص الوضع في البلدان و أسئلة من نوعية:" هل لديهم ديمقراطية بعد؟"،" ما هو الوضع السياسي في ليبيا؟"،" في أي سياق قال/ ت هذا؟"،" ماذا يقصدون بذلك؟".
وعلى المدونة نضع الحوارات التي جاءت بتلك العبارات، و بالتالي نجعلهم ملمين بالحوار لفهمه أكثر، فهناك عبارة على سبيل المثال مثل:" نعم، اقرأ، اقرأ، اقرأ، و افهم" إذا ما رأيتها قد تحبها أو لا لكنك لن تعرف أنها كانت جزءًا من حديث عن القرآن، و أطلقها شخص تونسي كان يحاول أن يجعلنا نفهم ما هي طبيعة القرآن، فعندما يرى الناس تيشيرت في الشوارع مرة و اثنين و ثلاثة و أربعة ... إلخ سيبدأون بالشعور بأن شيئَا ما يحدث ويسألون من أين أتى هذا التيشيرت؟، و هنا أيضًا يأتي دور الحوار، و نسألهم أيضًا أن يتصوروا بها لنرفع الصور على المدونة ليراهم الناس في شمال إفريقيا ويروا إلى أي مدى وصلت كلماتهم.
هل هناك أي نوع من التواصل حدث بين هؤلاء الذين ارتدوا التيشيرتات و بين الذين كتبوا التعليقات المطبوعة عليها؟ هل حدث أي نوع من الصداقة بينهم عبر المجتمع الافتراضي على شبكة الانترنت؟
* لا أعتقد أنه حدث على الأقل بالنسبة للمتطوعين فقد دعوناهم إلى الانضمام للشبكة و انضم معظمهم، و لكن يمكنني أن أتحدث عن الصداقة معي أنا و فاليريا مع بعض الناس من مصر وتونس وليبيا، و خصوصًا الناس الذين نتكلم معهم كثيرًا حيث نتكلم معهم لساعات أثناء كل تلك الشهور، وشخصيًا كانت لدينا الفرصة لمقابلة مصري أثناء رحلته عبر أوروبا عند زيارته لبرلين وبراج حيث أعيش و كانت مقابلة ممتعة جدًا.
كم عدد المواضيع التي رفعتموها للنقاش؟ وما هي محتوياتها؟
* نرفع موضوع كل إسبوع، آخر موضوع هو سؤال عن ماذا تود أن تقول للناس في أوروبا؟، و معظم المواضيع التي نتحدث عنها تتناول الهوية والسياسة والديمقراطية و التطلعات للمستقبل وكيف يراه الناس؟ ما هي التداعيات التي تأثرت بها أوروبا بعد الربيع العربي؟ وما هي التداعيات التي تتوقعها؟ هل الناس يتحدثون بانفتاح أكثر فيما يخص الأمور السياسية أو إنك لا تلاحظ أي اختلاف في هذا الأمر؟
هل تعطوا التيشيرتات إلى من شارك معكم فقط أم توزعوها على أي شخص؟
* حتى الآن نعطيها للمتطوعين فقط، و نرسلهم للذين نتحدث معهم كثيرًا، اعتقد أنه لا توجد مشكلة لأن نعطيها لأي شخص آخر، ولكن الفكرة تكمن في أنهم يتم استخدامهم، حيث لا نعطيهم لشخص يضعهم في الدولاب.
ما نوعية الأعمال التي يقوم بها المتطوعون؟
* فقط يقومون بارتداء التيشيرتات ويذهبون بها إلى أعمالهم و أثناء أنشطة حياتهم اليومية كما ندعوهم لارتدائها أثناء أيام معينة، فعلى سبيل المثال نطلب منهم ارتدائها في أيام فعاليات المهرجان حيث يقومون بعمل ما يشبه عرض ما قبل الافتتاح، ونطلب منهم أن يتجولوا في ساحة العرض لعدة ساعات، لأن المشروع يكون له تأثير عندما تبدأ في رؤية مجموعة من التيشيرتات فإذا ما شاهدت واحد أو اثنين يرتديان تيشيرتات مميزة ربما لن تركز في أن هناك مغزى ما ولكن عندما ترى عشرة أشخاص يرتدون التيشيرتات ستبدأ بسؤال نفسك" ماهذا؟"، و هذا ما يقوم به المتطوعون، كما أنهم يحملون بعض البطاقات التي نعطيها لهم تحمل كيفية الاتصال بنا عن طريق البريد الالكتروني و المدونة، و بالتالي إذا ما كان هناك أحد ما مهتم فسوف يزور مدونتنا، و بالطبع يحمل المتطوعون رسالة و لحسن الحظ فهذه الرسالة ليست إعلانًا عن منتج ما ولكنها رسالة من شخص ما و لهذا السبب نفضل أن نعمل في الساحات المفتوحة العامة، حيث نفضل أن نشغلها برسائل مختلفة.
عن العبارات التي تختارونها، ما هي المعايير التي يعتمد عليها قراركم بشأن اختيار العبارة لتتم طباعتها على التيشيرت؟
* بخصوص العبارات لا نختار الرسائل العدوانية أو الرسائل التي قد تؤذي شخص ما، و يجب أن تكون قصيرة حيث أن العبارات الطويلة يكون من الصعب قراءتها و هي تتحرك على تيشيرت.
إذا ما كانت هناك أي فرصة للتعاون مع أي جمعية أهلية في شمال إفريقيا لتبادل التيشيرتات معكم هل ستقومون بالتعامل معها ؟
* نعم نحن نناقش هذا التعاون الآن، و تحديدًا نود أن نذهب لعمل عرض تقديمي للمشروع في شمال إفريقيا، فإذا ما كان هناك شخص ما مهتم، سنقوم بالتحدث معه و نفكر في طرق تفعيل هذا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.