غداً.. انطلاق مشروع أطفال "أهل مصر" من البحر الأحمر    فيديو.. التموين: احتياطي السلع الاستراتيجي آمن.. يتراوح ما بين 6 إلى 7 أشهر    القوات المسلحة تتعاون مع جامعة الزقازيق لدعم المنظومة التعليمية    في التعاملات المسائية .. تراجع أسعار الذهب 5 جنيهات .. وعيار 21 يسجل 1060 جنيها    الكشف على 2412 مواطناً في قافلة طبية بقرى البحيرة    دمج «النصر» و«الهندسية للسيارات» لتوطين صناعة المركبات الكهربائية    متحدث الحكومة: ندرس عودة تطبيق التوقيت الصيفي من العام القادم    لمواجهة تحديات التغير المناخي.. ننشر توصيات مرتمر جامعة الأزهر    الرئيس الأمريكي يوقع بروتوكول انضمام السويد وفنلندا لحلف الناتو    دوري WE المصري    الزمالك يتقدم على المقاصة بهدفين حلوين        إثارة للجدل وانهيار عصبي.. ما قصة طالبة "ال 12%"؟ (صور)    مصرع موظف إثر انقلاب دراجة نارية بأسوان    النيابة تطلب تحريات مصرع شخص على قضبان قطار أبو قير في الإسكندرية    مطالب برلمانية بتجريم «انترفيو» المدارس الخاصة والدولية    نجوم فيلم "السرب" ينتظرون طرح العمل في السينمات بعد الانتهاء من تصويره    مميزات أول سكوتر كهربائي لإسعاف المصابين.. تعرف عليها    لوكاشينكو يوعز بالتجارة مع الاتحاد الأوروبي    نشرة أخبار التعليم| مفاجأة بشأن تظلمات الثانوية العامة.. وخبر سار لتنسيق علمي رياضة    أزمة وشيكة.. تحذير مهم لطلاب الثانوية بشأن كليات طب الأسنان    أول تعليق من بنشرقي بعد انضمامه للجزيرة الإماراتي    هذا الحلم.. المدرب المساعد للمنتخب الأوليمبي منبهر بالأهرامات    طرح قميص أسوان الفرعوني للبيع أول سبتمبر..وإجراء قانوني من أجل حقوق الملكية    20 لاعبا فى قائمة سموحة استعدادا لمواجهة فيوتشر فى الدورى    وزير الرياضة يبحث مع رئيس الاتحاد الدولى لكرة اليد استعدادات استضافة مصر لبطولة العالم للكراسي المتحركة    «التطوير» وراء انخفاض منسوب مياه «بحيرة سيوة»    شكري ومدير عام "يونيدو" يبحثان التعاون بين مصر والمنظمة في إطار الدورة 27 لمؤتمر المناخ    مؤشرات تنسيق الجامعات 2022 .. ارتفاع الحدود الدنيا لكليات علمي علوم    بايدن يوقع بروتوكول انضمام السويد وفنلندا لحلف الناتو    إزالة الإشغالات والتعديات من شوارع مغاغة    زيارة بيلوسي لتايوان انتهاك للقانون الدولي    مرصد أوروبي: قرابة ثلثي القارة العجوز عُرضة لتهديد الجفاف    هند صبرى تنعى الراحلة رجاء حسين بكلمات مؤثرة    فاروق فلوكس بعد إجرائه عملية جراحية: «بشكر كل الناس اللي قلقت عليا»    بدء دخول جمهور كاظم الساهر حفله بالأوبرا.. وغادة رجب أول الحضور    رامي جمال يطرح أغنيته الجديدة «أدبتنا الدنيا».. فيديو    خالد الجندي: الرجل قديما كان يتزوج من جارية إذا لم يمتلك المال    مفوضية اللاجئين: فرار أكثر من 10.5 مليون شخص من أوكرانيا منذ بداية الحرب    الكشف على 1380 مواطنًا مجانًا خلال قافلة طبية بقرية الجنبيهي بالبحيرة    عشاء اليوم| طريقة تحضير برغل بالطماطم والبصل    "السبكي" يترأس المقابلات النهائية ل 269 مرشحًا للعمل بالوظائف القيادية في جنوب سيناء    وزيرة التضامن : إرسال مساعدات عاجلة للشعب الفلسطينى بعد العدوان على قطاع غزة    فيلم تسليم أهالي يواصل صدارة شباك التذاكر ب6 ملايين جنيه    أسامة الأزهري يلتقي بعدد من الإعلاميين وصحفيِّي الملف الديني    أمين الفتوى: الارتباط الشرطي ب«الله» يفسد الحياة    الداخلية تعلن القبض على قاتل "فتاة الشرقية" والدافع الانتقام    إليكت سبورت يعيد للزمالك ذكريات رقمه القياسي الأفريقي    السكرتيرة الصحفية السابقة للبيت الأبيض: ترامب لم يتعامل مع الوثائق السرية بشكل صحيح    العقرب والثور.. أبراج تشعر بالإحباط بشكل سريع    جولة تفقدية لمحافظ الغربية بمستشفى مبرة المحلة عقب تطويرها    أهالي العاشر من رمضان يعثرون على جثمان شاب داخل دورة مياه عمومية    قرار جمهوري بتعيين 71 نائبًا لرئيس هيئة قضايا الدولة    أفضل الأعمال للتقرُّب إلى الله واستجابة الدعاء.. تعرف عليها من أمين الفتوى    سحب 3012 رخصة لعدم تركيب الملصق الإلكترونى خلال 24 ساعة    احذري من هذا الذكر أثناء الحيض والجنابة    وزير الأوقاف: عقد مقرأة للاستماع لكبار القراء بمسجد الحسين.. الخميس    أحمد كريمة: صلاة القصر رخصة من الله| فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



افتتاح مشروعات "مصر الرقمية" وأخبار الشأن المحلي تتصدر عناوين صحف القاهرة
نشر في صدى البلد يوم 07 - 07 - 2022

سلطت صحف القاهرة الصادرة، صباح اليوم /الخميس/، الضوء على افتتاح الرئيس عبدالفتاح السيسي، أمس الأربعاء، عددا من مشروعات «مصر الرقمية» لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، منها إطلاق منصة مصر الرقمية، فضلاً عن حضور الرئيس للجلسة الحوارية لشباب مبادرات ومنح وزارة الاتصالات، بالإضافة إلى عدد من أخبار الشأن المحلي.
وتحت عنوان "السيسي يفتتح عددا من المشروعات التابعة لوزارة الاتصالات"، ذكرت صحيفة "الأهرام" أن الرئيس عبدالفتاح السيسي، افتتح أمس عددا من مشروعات «مصر الرقمية» لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، منها إطلاق منصة مصر الرقمية التي تقدم نحو 130 خدمة حكومية للمواطنين بالتعاون مع بعض الجهات منها التموين، العدل، النيابة، الداخلية، الزراعة، بشكل مميكن بالكامل، وذلك في مركز المنارة للمؤتمرات الدولية بالتجمع الخامس بالقاهرة الجديدة، وذلك بحضور رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، ووزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الدكتور عمرو طلعت وعدد من الوزراء وكبار رجال الدولة.
وأضافت الصحيفة أن المشروعات التي افتتحها الرئيس السيسي، شملت محطات الإنزال البحري في رأس غارب والزعفرانة وسيدي كرير، وذلك عبر تقنية «الفيديو كونفرانس».
كما افتتح الرئيس مركز البيانات الإقليمي للشركة المصرية للاتصالات بالقاهرة ومتحف البريد المصري بميدان العتبة في القاهرة بعد تطويره عبر «الفيديو كونفرانس».
وافتتح الرئيس السيسي أيضا عددا من مشروعات مصر الرقمية عبر الفيديو كونفرانس، منها مدرسة التكنولوجيا التطبيقية بمدينة نصر، ومدرسة التكنولوجيا التطبيقية بالشيخ زايد.
وشاهد الرئيس السيسي خلال الافتتاحات فيلما تسجيليا قصيرا بعنوان «مصر الرقمية» تناول تحول المصالح الحكومية الورقية إلى الرقمية، حيث طورت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات البنية التحتية للاتصالات، وتقوم بربط أكثر من 33 ألف مبنى حكومي بشبكة الألياف الضوئية باستثمارات بلغت 6 مليارات جنيه، بالإضافة إلى تعاون الوزارة مع باقي الوزارات لميكنة كافة الخدمات الحكومية التي سيتم إطلاقها تباعا باستثمارات أكثر من ستة مليارات جنيه.
كما تخلل كلمة وزير الاتصالات عرض فيلم تسجيلي آخر بعنوان «إبداع مصر الرقمية»، الذي أشار إلى أن الشباب في الوقت الحالي يستطيع العمل من أي مكان لأن هناك فرصة لامتلاك أدوات التكنولوجيا التي تطورت وتغيرت معها احتياجات سوق العمل، ومن هنا جاءت فكرة مراكز إبداع مصر الرقمية التي بدأتها وزارة الاتصالات.
وتحت عنوان "100 مليار جنيه تكلفة التحول الرقمي في العاصمة الإدارية"، ذكرت صحيفة "الأهرام" أن الرئيس عبدالفتاح السيسي أكد أهمية وأولوية استمرار العمل في المشروعات القومية الجاري تنفيذها، وعلى رأسها العاصمة الإدارية الجديدة رغم ما تتكلفه من أموال طائلة وفى ظل ظروف صعبة، وقال إن هناك تساؤلات أو انتقادات خلال السنوات الخمس الماضية بشأن إنشاء العاصمة الإدارية، لافتًا إلى أن الدول لا تسير بهذا الشكل من التفكير وإنما تحتاج إلى أفكار تؤدى إلى إقامة دولة ذات شأن مثلها مثل الدول المتقدمة.
وأشارت الصحيفة إلى أن ذلك جاء خلال افتتاح الرئيس السيسي أمس عدداً من مشروعات «مصر الرقمية» لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بمركز المنارة للمؤتمرات بالقاهرة الجديدة.
وكشف الرئيس السيسي أن شركة العاصمة الإدارية الجديدة هي التي أقامت العاصمة من خلال مواردها الذاتية، ولم تنشأ العاصمة بأموال الحكومة، مشيرا إلى أن شركة العاصمة تطلب حاليا من الحكومة 4 مليارات جنيه سنويا كحق انتفاع لاستخدام الحي الحكومي في العاصمة الإدارية الجديدة. وأشار إلى أن تكلفة الشبكات الرقمية المؤمنة بالعاصمة الإدارية الجديدة تبلغ 100 مليار جنيه لإقامة شبكة محصنة لا يمكن اختراقها على عمق 15 مترًا تحت الأرض تضم الخوادم الرئيسية للشبكة الرقمية.
ونوه الرئيس إلى أن الحي الحكومي بالعاصمة الإدارية مميكن، ويوفر بيئة للعمل الرقمي للدولة من خلال مراكز البيانات وأماكن لعمل 50 ألف موظف، بالإضافة إلى الشبكة المؤمنة، وبهذا يمكن أن تتحول الدولة من الأداء الورقي إلى الرقمي بالإضافة إلى استخدام الذكاء الاصطناعي وكل ذلك يتكلف الكثير من الأموال.
وأكد الرئيس السيسي تعقيبًا على كلمة وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الدكتور عمرو طلعت خلال الافتتاحات أنه تم تحصين مراكز الاتصالات الجديدة بالكامل ضد أي شيء، مشيرا إلى أن مجموع تكلفة التحول نحو الأداء الرقمي والذكاء الاصطناعي والجمهورية الجديدة يتقدر بنحو 100 مليار جنيه.
وقال إن تكلفة المركز التبادلي الواحد كبنية إنشائية تبلغ 10 مليارات جنيه، أما المركز الرئيسي فيتكلف أكثر من ذلك، لافتًا إلى أن الدكتور عمرو طلعت تحدث عن التكلفة الإجمالية للشبكات التي تم وضعها داخل المراكز، وليست الشبكة الرئيسية المتصلة والتي تربط الدولة والحي الحكومي بالعاصمة الإدارية الجديدة.
وأوضح أن الدولة المصرية تعمل حاليًا من أجل التحول للأداء الرقمي ثم تعتمد على الذكاء الاصطناعي، وذلك من أجل تحويل الدولة إلى جمهورية جديدة وبالتالي فإن التكلفة ستكون بأرقام كبيرة جدًا.
وقال الرئيس السيسي إن الهدف من احتفالية اليوم الخاصة بمشروعات «مصر الرقمية» إلقاء الضوء على أهمية هذا المشروع لمستقبل بلدنا وأولادها، مشيرا إلى استعداد الدولة لتحمل نفقات 100 ألف دارس لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في حال توافر لديهم المقومات لذلك.
ولفت الرئيس السيسي إلى أهمية مشروعات «مصر الرقمية» لمستقبل مصر وأولادها، وضرورة طرح هذا الموضوع لكى يدرك الناس ما تقوم به الدولة.
ودعا الرئيس السيسي إلى تغيير ثقافة التعليم في مصر بحيث لا يصبح الهدف هو حصول الطالب على شهادة جامعية وإنما التوجه نحو التخصصات الجديدة التي يحتاجها سوق العمل، مشيرا إلى أنه تم وسيتم افتتاح عدد كبير من الكليات والجامعات التي توفر التخصصات التكنولوجية الجديدة التي يحتاجها سوق العمل مثل الذكاء الاصطناعي.
وفي صحيفة "الأخبار" وتحت عنوان "الرئيس يشهد الجلسة الحوارية لشباب مبادرات ومنح وزارة الاتصالات"، إن الرئيس عبدالفتاح السيسي شهد الجلسة الحوارية للشباب المشارك في المبادرات والمستفيد من المنح الخاصة بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، المنعقدة في مركز مصر للمعارض الدولية (مركز المنارة للمؤتمرات الدولية) بالتجمع الخامس بالقاهرة الجديدة.
وأشارت إلى أن الجلسة الحوارية حضرها الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وعدد من الوزراء وكبار رجال الدولة، بالإضافة إلى بعض الشباب المشارك في المبادرات والمستفيد من منح وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وهم: أبانوب فوزي من مدارس (we التكنولوجية التطبيقية)، وسارة ناجح مبادرة التدريب المكثف، وزياد هشام من مبادرة «مستقبلنا الرقمي»، وعمرو عمارة من مركز إبداع مصر الرقمية، ورحاب السيد من مبادرة مستقبلنا الرقمي، ومايكل استفانوس مبادرة شباب مصر الرقمية، وسامر وجدي من مركز إبداع مصر الرقمي، وحبيبة الوكيل من مبادرة أشبال مصر الرقمية، ونورهان وجدي من بناة مصر الرقمية، ومحمد صبحي من أكاديمية التكنولوجيا المساعدة، وشهد محمد من جامعة مصر للمعلوماتية، وشيرين الكردي من مركز الابتكار التطبيقي.
وقالت نورهان وجدي إحدى المستفيدات من المبادرات ومنح وزارة الاتصالات والمشاركة في الجلسة الحوارية: «لم أكن مؤهلة جيدا لسوق العمل نتيجة لنقص الخبرات والشهادات العملية، وبفضل منح وزارة الاتصالات تمكنت من تحقيق الحلم وزيادة قدراتي».
وأشار الشاب زياد من خريجي الجامعة الأمريكية هندسة حاسبات إلى أن التحدي الأكبر بالنسبة له كان بدء العمل في مجال يحبه، إلا أنه كان ينقصه الخلفية الكافية فيه، منوها بأنه حصل على ما يريد من منح وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. وأضاف سامر وجدي من خريجي كلية علوم الحاسب وشريك في منصة (جي بي ارينا)، أكبر منصة للألعاب الإلكترونية في الشرق الأوسط، «أن قراره بالعمل في مجال الجيمر جاء عقب منحة وزارة الاتصالات التي ساعدته كثيرا في ذلك».. فيما أكدت رحاب السيد الحاصلة على هندسة اتصالات أن «مبادرة مستقبلنا» ساعدتها في التحدي وإحياء أهدافها في العمل مرة أخرى وتربية الأولاد على قيمة العمل وتحقيق الأحلام والطموحات والأهداف.
وأشار محمد صبحي رئيس قسم ذوى الاحتياجات الخاصة بمكتبة الإسكندرية إلى أنه أول معاق بصري يحصل على درجة الماجستير من كلية الحاسبات وتكنولوجيا المعلومات،وأوضح أن موضوع الماجستير كان يتعلق بتحويل النصوص العربية المصورة إلى نصوص يمكن قراءتها باستخدام أحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي، وهو ما يؤهل المعاقين بصريا للوصول إلى المعرفة بشكل أكثر سهولة.
وقال أبانوب فوزي من مدارس (we التكنولوجية التطبيقية): «عقب حصولي على الصف الثالث الإعدادي بمجموع 93.6٪ رفضت الالتحاق بالصف الأول الثانوي لرغبتي الشديدة في دخول مدارس we للتكنولوجيا التطبيقية)»، موضحا أنه قام بالبحث عن معلومات خاصة بهذه المدارس.
وتحت عنوان "مدبولي يطمئن على توافر مخزون السلع الأساسية واستعدادات العيد"، ذكرت صحيفة "الأخبار" أن الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، أكد على مواصلة جهود الدولة في ملف الأمن الغذائي، بما في ذلك زيادة الاحتياطي الإستراتيجي للسلع الأساسية، وتوفير الاعتمادات المالية اللازمة لتحقيق هذا الهدف، إضافة إلى تنفيذ المشروعات الإستراتيجية للحفاظ على توافر السلع للمواطنين بالأسواق، رغم كل التحديات والتداعيات السلبية جراء الأزمات العالمية، وذلك خلال الاجتماع الذي تم عقده مع الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية؛ للاطمئنان على توافر مخزون السلع الأساسية، والاستعدادات الجارية لاستقبال عيد الأضحى المبارك.
وذكرت الصحيفة أن وزير التموين والتجارة الداخلية أشار إلى توافر مخزون من مختلف أنواع السلع الإستراتيجية لتوفير الأمن الغذائي، كاشفا عن أنه ولأول مرة أصبح الاحتياطي الإستراتيجي من القمح يكفي لمدة 7 أشهر، بإضافة الشحنات التي تم شراؤها مؤخرا، كما يكفي مخزون السكر حاجة الاستهلاك المحلي لمدة 7.8 أشهر، مشيرا إلى أنه سيعقب ذلك بدء موسم حصاد محصولي البنجر والقصب، كما يكفي مخزون الزيت 6 أشهر، ومخزون المكرونة لمدة 8.4 أشهر.
وفيما يتعلق بالأرز الأبيض، نوّه المصيلحي إلى استيراد 50 ألف طن، حيث يتم استلام شحنات الأرز تباعا، وتعمل الوزارة على ضمان توفير الأرز على مدى العام للمواطنين.
كما اطمأن رئيس مجلس الوزراء خلال اللقاء على الاستعدادات الجارية لاستقبال عيد الأضحى المبارك، حيث استعرض وزير التموين والتجارة الداخلية خطة الوزارة في هذا الشأن، وحجم تعاقدات اللحوم.
وفى غضون ذلك، أكد رئيس مجلس الوزراء أهمية إعلان الأراضي الصناعية، والتي ستكون مقصورة على تكلفة المرافق، مجدداً التأكيد على أنه سيتم طرح الأراضي الصناعية للمستثمرين، من خلال نظام التمليك طبقاً لأسعار المرافق، أو من خلال نظام حق الانتفاع، قائلاً:"هدفنا إتاحة الأراضي الصناعية بتكلفة مرافقها فقط، أو بحق الانتفاع، ولا نسعى لتحقيق أي ربح من خلال طرحها".
جاء ذلك خلال الاجتماع الذي تم عقده لمتابعة الإجراءات المتعلقة بتخصيص الأراضي الصناعية، بحضورمحمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، والدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، ونيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، والمستشار محمد عبد الوهاب، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، ومحمد الزلاط، رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية، والدكتور وليد عباس، معاون وزير الإسكان لشئون هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، المشرف على قطاع التخطيط والمشروعات، ومسئولي عدد من الجهات المعنية.
ووجه رئيس الوزراء، خلال الاجتماع، بأهمية أن تكون هناك محفزات للأراضي الصناعية في الصعيد، مؤكداً أن هدفنا تشجيع قطاع الصناعة، خاصة في المدن الجديدة المنشأة حديثاً. من ناحية أخري، أكد مدبولي أن مدينة العلمين الجديدة تشهد تنفيذ حجم مشروعات ضخمة، وأنه يتم العمل على جذب المزيد من المشروعات السياحية في المدينة التي تتمتع بميزات نسبية عن مثيلاتها من المدن بفضل موقعها المميز، الذي يجعلها درة الساحل الشمالي والبحر المتوسط، وبوابة مصر من جهة الساحل الغربي، وهو ما يسهم في سرعة تنمية المدينة، وخلق فرص للعمل والاستثمار، وذلك خلال الاجتماع الذي تم عقده لاستعراض المخطط العام لمشروع «العلمين ريفييرا» السياحي بالمنطقة الغربية بمدينة العلمين الجديدة، وذلك بحضور الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية. كما عقد مدبولي، اجتماعا مع نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة؛ لاستعراض المشروعات الإنتاجية والصناعية المقترحة من جانب إحدى الشركات المصرية للاستثمار في عدد من القطاعات.
وتحت عنوان "تفويج الحجاج المصريين ليوم التروية ب «منى» تمهيدا للتصعيد لعرفات"، ذكرت صحيفة "الأخبار" أن ضيوف الرحمن من حجاج بيت الله يبدأون، صباح اليوم، في التوجه إلى مشعر منى لقضاء يوم التروية اقتداء بسنة الرسول الكريم، واستعداداً للتصعيد إلى «عرفات» غداً الجمعة.
وأوضح اللواء علاء الأحمدي، مساعد وزير الداخلية للشئون الإدارية، رئيس بعثة الحج المصرية، أنه تم الانتهاء من جميع الاستعدادات الخاصة بعملية تصعيد الحجيج إلى المشاعر المقدسة، وتم تجهيز حافلات حديثة لتصعيد حجاج البعثة «6425 حاجاً»، بالإضافة إلى تجهيز عدد من الحافلات الاحتياطية للدفع بها بشكل فورى في حالة حدوث أعطال بأية حافلة في أثناء عملية التصعيد .
وأضاف أنه تنفيذاً لتوجيهات اللواء محمود توفيق، وزير الداخلية، تم الاتفاق مع واحدة من أكبر شركات الفندقة السعودية لتوريد وجبات ساخنة على أعلى مستوى لحجاج البعثة خلال وقفة عرفات وأيام التشريق الثلاثة.
وأشار إلى أن الطهاة الخاصين بالشركة سيقومون بطهي الوجبات تحت الإشراف الصحي، وإشراف الدفاع المدني السعودي داخل المخيمات في ظل رقابة كاملة من ضباط البعثة لضمان إعداد تلك الوجبات طبقاً للمواصفات التي تليق بضيوف الرحمن. وأضاف أنه روعي أن تكون تلك الوجبات كاملة القيمة الغذائية، حيث تتكون الوجبة من نشويات ولحوم أو أسماك أو دواجن طازجة وليست مجمدة، بالإضافة إلى الفاكهة الطازجة.. وكشف أنه تم توزيع الوجبات الجافة والمياه المعدنية على حجاج البعثة، منبها إلى أنه روعي أن تتكون الوجبات من مواد جافة حتى لا تفسد لتكتمل منظومة هدايا وزارة الداخلية لحجاج القرعة هذا العام، حيث سبق أن حصل الحجاج على ملابس الإحرام كاملة.
وشدد على قيام جميع أعضاء بعثة القرعة بمواصلة الليل بالنهار من أجل خدمة حجاج بيت الله الحرام، وضمان قيامهم بأداء المناسك في سهولة ويسر.
من جانبها، وافقت نيفين القباج، وزيرة التضامن، على خطة البعثة الرسمية لحج الجمعيات لتصعيد الحجاج إلى جبل عرفات.
وتسلمت البعثة الرسمية لحج الجمعيات، برئاسة أيمن عبد الموجود، مساعد وزير التضامن، الخيم الخاصة بمنى وعرفات، بعد استيفاء المطلوب منها، حيث أجرت البعثة على مدار الأيام الماضية مجهودات السلطات السعودية، لضمان توفير كافة الخدمات والتسهيلات لضيوف الرحمن. مكثفة
وتحت عنوان "التنظيم والإدارة يصدر القواعد التنفيذية لترقية الموظفين"، ذكرت صحيفة المصري اليوم أن الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، برئاسة الدكتور صالح الشيخ، أصدر الكتاب الدوري رقم (1) لسنة 2022 بشأن القواعد التنفيذية لقرار رئيس الجهاز رقم (155) لسنة 2022؛ الصادر بترقية الموظفين المخاطبين بأحكام قانون الخدمة المدنية.
وأشارت إلى أن الجهاز طالب من كل الوحدات المخاطبة بأحكام القرار مراعاة ما جاء بالقواعد التنفيذية المرافقة، علما بأن عدم موافاة الجهاز بالمستندات الواردة بتلك القواعد يعد عرقلة له عن إعمال شؤونه ما يترتب عليه تأخير ترقيات موظفي تلك الوحدات، مع الإشارة إلى أن الجهاز طور تطبيقا إلكترونيا لمساعدة الوحدات المختلفة في إجراء عملية الترقية بسهولة ويسر.
ونصت القواعد على أن تسرى أحكام القرار على الموظفين بالوزارات والمصالح والأجهزة الحكومية ووحدات الإدارة المحلية الخاضعين والعاملين بالهيئات العامة الخدمية والاقتصادية، كما يرقى المحامون المخاطبون بأحكام قانون الإدارات القانونية بالمؤسسات العامة والهيئات العامة والوحدات التابعة لها الصادر بالقانون رقم 47 لسنة 1973، وذلك إلى الدرجات الأعلى على أساس المدد البينية في الدرجات المرقى منها، وفقا للتدرج الوظيفي المنصوص عليه في هذا القانون، من محام إلى محام ممتاز بمرور مدة بينية مقدارها (8 سنوات)، ومن محام ممتاز إلى مدير إدارة قانونية تكرارية أو إشرافية بمرور مدة بينية مقدارها (6 سنوات)، وذلك مع مراعاة مدد القيد المنصوص عليها بالمادة (13) من قانون الإدارات القانونية المشار إليه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.