تنسيق الجامعات 2022.. التعليم العالي توضح 5 مزايا للتنسيق الإلكتروني    مغادرة سفن محمّلة بالحبوب من أوكرانيا وقصف محطة نووية    بكين تختتم المناورات العسكرية في محيط جزيرة تايوان    أميرة أديب: غالبية اللبس اللي بجيبه كان بتاع ناس قبلي.. عشان البيئة    رئيس مدينة دمنهور يوزع الحلوى على العاملين احتفالًا ب"يوم عاشوراء"    الدوري الفرنسي    كأس العرب تحت 20 عاما    دوري WE المصري    تفاصيل اجتماع وزيري التربية والتعليم والتعليم العالي    اليوم.. تكريم النجم محمد صبحي بنادي الصيد المصري ببورسعيد    «جى بى أوتو» تطرح سيارة شانجان CS55-Plus الجديدة بإمكانات تنافسية    تفاصيل توصيل المعاش للمنازل مقابل 100 جنيه كحد أقصى    النائب سليمان وهدان: يطالب بوقف العدوان على غزة ويشيد بالتحرك المصري    بعد قرار الرئيس.. تعرف على محمد فريد القائم بأعمال رئيس هيئة الرقابة المالية    توريد 500 ألف طن قمح لشون وصوامع المنيا    مصر للطيران تبدأ تسيير رحلات خاصة بين مطاري معيتيقة وشرم الشيخ.. الثلاثاء المقبل    «معلومات الوزراء» يناقش مستهدفات قطاع التعليم بوثيقة سياسة ملكية الدولة    رئيس حي بولاق الدكرور تجاهلنا.. مياه الصرف الصحي تدخل منازل "شارع 10"    ضبط 3.12 طن لحوم مجمدة مجهولة المصدر    إصابة سيدة فى حادث سير على طريق العريش القنطرة    محافظ الدقهلية يقرر النزول بتنسيق القبول بالثانوي العام ب 244 بدلا من 246 درجة للناجحين بالإعدادية    السيسي يوجه بتعزيز الخطط الوطنية لزيادة الطاقة المتجددة وتعظيم قيمتها    رامى رضوان يحيى ذكرى وفاة دلال عبد العزيز بصورة قديمة والدعاء لها    وفاة والد المطربة بوسي بعد صراع طويل مع المرض    نوال الزغبي تهنئ رامي عياش على أغنيته الجديدة حلوين حلوين    طاهر أبو ليلة ينضم لمسرحية فندق الأحلام «مسرح كوم»    دينا الوديدي علي المسرح الرومانى بالإسكندرية ..غدا    الثلاثاء.. عائلة طرقان تعيدنا لذكريات الطفولة في حفل الإسكندرية    الجامعة العربية تدين اقتحام مستوطنين إسرائيليين للمسجد الأقصى    أستاذ جامعي: يجب أن يكون لدى الإمام والواعظة الدراية الكافية بعلم النفس    محافظ الغربية يتفقد مستشفيات السنطة ومستشفى الأورام الجديد    الصحة: يمكن تلقى تطعيم الجرعة الثانية للقاح كورونا فى أى مركز دون حجز مسبق    «من الكونترول»| الحد الأدنى للقبول بكليات الطب والهندسة.. وسبب تراجع الصيدلة    الوفد ينظم احتفالات في ذكرى زعماء الأمة وقادة حركتها الوطنية    هيثم عرابي يكشف تفاصيل مفاوضات «أسوان» لضم أحمد سيد زيزو    على رأسهم الأهلي.. كاف يستبعد 6 أندية من الدور التمهيدى لبطولة دوري أبطال إفريقيا    جيسوس يدرس عروض الرحيل عن ريال مدريد    بورنموث الإنجليزي يتعاقد مع حارس برشلونة    زيادة عدد مشتركي إنترنت ال«ADSL » بنسبة 18.9% خلال يونيو 2021    كورونا يضرب أستراليا بإصابات مُفزعة    ترامب يصف الولايات المتحدة بدولة من العالم الثالث    محافظ الفيوم و«الزناتي» يبحثان تعزيز التعاون والارتقاء بالمنظومة التعليمية    الحكم بإعدام ربة منزل وحلاق لقتلهما شخص بسوهاج    ضبط 370 طن منظفات منتهية الصلاحية بالدقهلية    رئيس جامعة الفيوم يناقش منظومة التأمين الصحي الجديد    «الصحة» تنظم زيارات ميدانية لمتابعة برنامج ترشيد استخدام المضادات الحيوية في 5 مستشفيات    الأرصاد الجوية: غدا طقس حار نهاراً وأمطار رعدية بهذه المحافظات    "مختار": تخصيص 4 فدان و17 قيراط لإقامة محطة مياة شرب سطحية بقرية كفر الأمير بتمي الامديد    الدكتور عبد العاطى : الوزارة لا تألو جهداً في لتوفير كافة الإحتياجات المائية للمنتفعين    الاقتصاد السعودي يتجاوز التريليون دولار للمرة الأولى    ما حكم «التوسعة» على الأهل في يوم عاشوراء؟ الافتاء تجيب    الأهلي يقرر عودة مغربي لتعويض رحيل بدر بانون    أمين الفتوى يحذر من العلاج بالقرآن بديلاً عن التداوي: أمر كارثي    سرايا القدس تعاهد الفلسطينيين: سنجعل غلاف غزة مكانا غير قابل للحياة    «الداخلية»: ضبط محكوم عليه هارب من تنفيذ حكم بالسجن المؤبد    تجدد الاشتباكات بين ميليشيات «الدبيبة وباشاغا»    الإفتاء توضح حكم المنتحر: من كبائر الذنوب ولا يجوز وصفه بالكفر    إصابات كورونا تتجاوز 583 مليونًا.. و 6٫4 مليون وفاة حول العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حكم صيام العشر الأوائل من ذي الحجة .. وهل يأثم تاركها؟
نشر في صدى البلد يوم 30 - 06 - 2022

حكم صيام العشر الأوائل من ذي الحجة .. يستحب صيام التسعة أيام الاوائل من شهر ذي الحجة، ماعدا يوم النحر -أول أيام عيد الأضحى-، وصيام المسلم للعشر الأوائل من ذي الحجة نافلة وليس فرضًا مثل صيام شهر رمضان والأكمل فيه أن يصوم من أول يوم في ذي الحجة الى اليوم التاسع من ذي الحجة «يوم عرفة».
موعد اذان المغرب ومواقيت الصلاة أول أيام العشر من ذي الحجة.. دعاء الرسول عند الإفطار
فضل العشر من ذي الحجة في ميزان الدين
حكم صيام العشر الأوائل من ذي الحجة
حثّ النبي صلى الله عليه وسلم على بذل الأعمال الصالحة في الأيام العشر من ذي الحجة؛ فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «مَا العَمَلُ فِي أَيَّامٍ أَفْضَلَ مِنْهَا فِي هَذِهِ؟» قَالُوا: وَلاَ الجِهَادُ؟ قَالَ: «وَلاَ الجِهَادُ، إِلَّا رَجُلٌ خَرَجَ يُخَاطِرُ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ، فَلَمْ يَرْجِعْ بِشَيْءٍ» رواه البخاري.
فالحديث أطلق هذه الأعمال الصالحة ولم يقيدها بعمل صالح معين، فتشمل قراءة القرآن والذكر والتسبيح وصلة الرحم والصيام؛ قال الحافظ ابن حجر: «والذي يظهر أن السبب في امتياز عشر ذي الحجة لمكان اجتماع أمهات العبادة فيه، وهي الصلاة والصيام والصدقة والحج، ولا يتأتّى ذلك في غيره».
ويستدل من حديث ابن عباس السابق أيضًا ورود لفظة الأيام، واليوم من طلوع الفجر إلى غروب الشمس، ومعلوم أن أفضل عمل النهار الصوم، كما أن أفضل عمل الليل القيام، ولذلك سن قيام الليل في العشر الأواخر من رمضان، فيكون صيام العشر الأوائل من ذي الحجة مندوباً قياساً على ذلك.

صيام العشر الأوائل من ذي الحجة
وورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يصوم هذه العشر ويحافظ على صيامهن؛ فعن أم المؤمنين حفصة رضي الله عنها قالت: «كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَصُومُ تِسْعَ ذِي الْحِجَّةِ، وَيَوْمَ عَاشُورَاءَ، وَثَلَاثَةَ أَيَّامٍ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ» رواه أحمد والنسائي وابن حبان وصححه، وقد تكلم المحدثون في أسانيد أحاديث فضل صوم الأيام العشر من ذي الحجة، فلم يثبت فيها شيء صحيح،ولكن ذلك لا يمنع فضل صوم هذه الأيام؛ لدلالة حديث البخاري رحمه الله السابق على عموم فضل الأعمال الصالحة فيه ومنها الصيام.
وأما ما رواه مسلم بإسناده عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت: «مَا رَأَيْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَائِمًا فِي الْعَشْرِ قَطُّ»، فقد أجاب عنه العلماء، قال الإمام النووي: "قول عائشة: «ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم صائما في العشر قط»، وفي رواية لم يصم العشر، قال العلماء: هذا الحديث مما يوهم كراهة صوم العشر، والمراد بالعشر هنا الأيام التسعة من أول ذي الحجة، قالوا: وهذا مما يتأول فليس في صوم هذه التسعة كراهة، بل هي مستحبة استحباباً شديداً، لاسيما التاسع منها وهو يوم عرفة، فيتأول قولها لم يصم العشر أنه لم يصمه لعارض مرض أو سفر أو غيرهما، أو أنها لم تره صائماً فيه، ولا يلزم من ذلك عدم صيامه في نفس الأمر، ويدل على هذا التأويل حديث هنيدة بن خالد عن امرأته عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم تسع ذي الحجة ويوم عاشوراء وثلاثة أيام من كل شهر الاثنين من الشهر والخميس. ورواه أبو داود وهذا لفظه وأحمد والنسائي".
وقال ابن حجر في [فتح الباري 2/ 460]: "لاحتمال أن يكون ذلك لكونه كان يترك العمل وهو يحب أن يعمله؛ خشية أن يفرض على أمته".

صيام العشر من ذي الحجة
وعليه؛ فيندب للمسلم أن يصوم هذه الأيام العشر بقدر استطاعته؛ لأن أجر صيام التطوع عظيم عند الله تعالى، فإن اجتمع الصيام مع فضيلة الأيام العشر صار أجره مضاعفاً، وعلى فرض عدم ثبوت حديث صحيح في صيام النبي صلى الله عليه وسلم لعشر من ذي الحجة، فلا يستلزم عدم فضل صوم هذه الأيام.

فضل الأيام العشر من ذي الحجة
1- أقسم الله -عز وجل- بها في القرآن الكريم، والله -تعالى- لا يُقسم إلا بشيء عظيم؛ قال الله -تعالى-: «وَالْفَجْرِوَلَيَالٍ عَشْرٍ»، والمقصود بالليالي العَشر؛ العشر من ذي الحجة على الصحيح مما ورد عن المُفسرين والعلماء.
2- تشمل الأيام العشر من ذي الحجة أفضل الأيام، مثل: يوم عرفة؛ وهو يوم الحَج الأكبر الذي تُغفَر فيه الذنوب والخطايا، وتُعتَق فيه الرِّقاب من النار، ومنها أيضًا يوم النحر؛ لقَول النبي -صلى الله عليه وسلم-: «إنَّ أعظمَ الأيَّامِ عندَ اللَّهِ تبارَكَ وتعالَى يومُ النَّحرِ ثمَّ يومُ القُرِّ».
3- تُؤدى فيها فريضة الحج التي تُعَد من أعظم الفرائض.
4- شهِد لها رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بأنها أعظم أيام الدُّنيا؛ إذ قال: «ما مِن أيَّامٍ أعظَمُ عِندَ اللهِ ولا أحَبُّ إليه مِن العَمَلِ فيهنَّ مِن هذه الأيَّامِ العَشرِ، فأكثِروا فيهنَّ مِن التَّهليلِ والتَّكبيرِ والتَّحميدِ».
5- تجتمع فيها أمهات العبادت فيها؛ كما أخرج الإمام البخاريّ عن عبدالله بن عباس -رضي الله عنهما-: «ما العَمَلُ في أيَّامٍ أفْضَلَ منها في هذِه؟ قالوا: ولَا الجِهَادُ؟ قَالَ: ولَا الجِهَادُ، إلَّا رَجُلٌ خَرَجَ يُخَاطِرُ بنَفْسِهِ ومَالِهِ، فَلَمْ يَرْجِعْ بشيءٍ».
6- تُعد الأيام العشر من ذي الحجة الأيام المعلومات الواردة في قَوْل الله -تعالى-: «وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ».

عبادات مستحبة في الأيام العَشر من ذي الحجة
يجدر بالمسلم استغلال الأيام العَشر من ذي الحِجة بالعديد من العبادات، والأعمال الصالحة، منها:
1- أداء شعائر الحج والعُمرة، وذلك أفضل ما يُؤدى من العبادات في ذي الحِجة؛ إذ ثبت في الصحيح عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أن النبي-عليه الصلاة والسلام- قال: «العُمْرَةُ إلى العُمْرَةِ كَفَّارَةٌ لِما بيْنَهُمَا، والحَجُّ المَبْرُورُ ليسَ له جَزَاءٌ إلَّا الجَنَّةُ».
2- الصيام، ويُخَص منه صيام يوم عرفة، وقد ورد في فَضل صيامه قَول النبي -صلى الله عليه وسلم-: «صِيَامُ يَومِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ علَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتي قَبْلَهُ، وَالسَّنَةَ الَّتي بَعْدَهُ».
3- التكبير، والتحميد، والتهليل، والذِكر؛ فهي الأيام المعلومات التي ورد الحض فيها على ذلك.
4- التوبة، والاستغفار، والإقلاع عن الذنوب والمعاصي.

5- التقرُب إلى الله بالصلاة، والدعاء، والأمر بالمعروف، والنهي عن المُنكَر.
6- الأُضحية؛ اقتداء بالنبي -صلى الله عليه وسلم-؛ إذ ثبت أن أنس بن مالك -رضي الله عنه- قال: «ضَحَّى النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ بكَبْشينِ أمْلَحَيْنِ أقْرَنَيْنِ، ذَبَحَهُما بيَدِهِ، وسَمَّى وكَبَّرَ، ووَضَعَ رِجْلَهُ علَى صِفَاحِهِمَا».
7- الحرص على أداء صلاة العيد.
8. أداء مختلف الأعمال الصالحة؛ من الصدقات، وقراءة القرآن، وإكرام الضيف، وصِلَة الرحِم، وحِفظ اللسان، وبِر الوالدين، والدعاء لهما، والحرص على صلاة السُّنَن الرواتب، وإدخال السرور على قلوب الآخرين، وغير ذلك من صالح الأعمال.

فضل صيام الأيام العشر الأوائل من ذي الحجة
خصَّ الله عز وجل عبادة الصيام من بين العبادات بفضائل وخصائص عديدة، منها: أولًا: أن الصوم لله عز وجل وهو يجزي به، كما ثبت في البخاري (1894)، ومسلم ( 1151 ) من حديث أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ يُضَاعَفُ الْحَسَنَةُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا إِلَى سَبْعمِائَة ضِعْفٍ قَالَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ إِلا الصَّوْمَ فَإِنَّهُ لِي وَأَنَا أَجْزِي بِهِ يَدَعُ شَهْوَتَهُ وَطَعَامَهُ مِنْ أَجْلِي».

ثانيا إن للصائم فرحتين يفرحهما، كما ثبت في البخاري ( 1904 ) ، ومسلم ( 1151 ) من حديث أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «لِلصَّائِمِ فَرْحَتَانِ يَفْرَحُهُمَا: إذَا أفْطَرَ فَرِحَ، وإذَا لَقِيَ رَبَّهُ فَرِحَ بصَوْمِهِ».
ثالثًا: إن خلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك، كما ثبت في البخاري (1894) ومسلم ( 1151 ) من حديث أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «والذي نفس محمد بيده لخلوف فم الصائم أطيب عند الله عز وجل يوم القيامة من ريح المسك».
رابعا إن الله أعد لأهل الصيام بابا في الجنة لا يدخل منه سواهم، كما ثبت في البخاري (1896)، ومسلم (1152) من حديث سهل بن سعد قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إِنَّ فِي الجَنَّة بَابًا يُقَالُ لَهُ: الرَّيَّانُ، يدْخُلُ مِنْهُ الصَّائمونَ يومَ القِيامةِ، لاَ يدخلُ مِنْه أَحدٌ غَيرهُم، يقالُ: أَينَ الصَّائمُونَ؟ فَيقومونَ لاَ يدخلُ مِنهُ أَحَدٌ غَيْرُهُمْ، فإِذا دَخَلوا أُغلِقَ فَلَم يدخلْ مِنْهُ أَحَدٌ».

خامسًا: إن من صام يومًا واحدًا في سبيل الله أبعد الله وجهه عن النار سبعين عامًا، كما ثبت في البخاري (2840)؛ ومسلم (1153) من حديث أبي سعيد الخدري قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ما مِنْ عبدٍ يصومُ يوْمًا في سبِيلِ اللَّهِ إلاَّ بَاعَدَ اللَّه بِذلكَ اليَوْمِ وَجْهَهُ عَنِ النَّارِ سبْعِين خريفًا».

سادسًا: إن الصوم جُنة «أي وقاية» من النار، ثبت في الصحيحين من حديث أبي هريرة أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: «الصيام جُنة»، وروى أحمد (4/22) ، والنسائي (2231) من حديث عثمان بن أبي العاص قال : سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: «الصيام جُنة من النار، كجُنة أحدكم من القتال».

سابعًا: إن الصوم يكفر الخطايا، كما جاء في حديث حذيفة عند البخاري (525)، ومسلم ( 144 ) أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: «فِتْنَةُ الرَّجُلِ فِي أَهْلِهِ وَمَالِهِ وَجَارِهِ تُكَفِّرُهَا الصَّلَاةُ وَالصِّيَامُ وَالصَّدَقَةُ والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر».
ثامنًا: إن الصوم يشفع لصاحبه يوم القيامة، كما روى الإمام أحمد (6589) عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رضي الله عنهما أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «الصِّيَامُ وَالْقُرْآنُ يَشْفَعَانِ لِلْعَبْدِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ، يَقُولُ الصِّيَامُ : أَيْ رَبِّ مَنَعْتُهُ الطَّعَامَ وَالشَّهَوَاتِ بِالنَّهَارِ فَشَفِّعْنِي فِيهِ. وَيَقُولُ الْقُرْآنُ: مَنَعْتُهُ النَّوْمَ بِاللَّيْلِ فَشَفِّعْنِي فِيهِ. قَالَ: فَيُشَفَّعَانِ».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.