رئيس مدينة الحامول يتابع بناء الوحدة الصحية بغرب تيرة    جامعة أسيوط: إحالة واقعة بن شرقي للتحقيق فور وصول شكوى من جامعة سوهاج    وزارة البيئة تطلق حملات توعوية بأسيوط و الغربية " اتحضر للأخضر"    وزير الإسكان: بدء تشطيبات مستشفى الأورمان للأطفال بسوهاج الجديدة    البرازيل: ارتفاع إجمالي الإصابات بفيروس كورونا إلي 10 ملايين و646 ألفا و926 حالة    موسكو: دمرنا أسلحتنا الكيميائية والولايات المتحدة لم تفعل وتولت دور المحارب    وزير التعليم العالى يجرى اتصالاً مع بن شرقى بعد واقعة جامعة سوهاج    صحيفة إماراتية: صمت العالم ضد إرهاب الحوثي ينذر بكارثة إنسانية    رباعي الزمالك يحفزون اللاعبين قبل موقعة الترجي    مدرب سيمبا التنزانى: فوزنا على الأهلى "مفاجأة" وستبقى عالقة فى أذهان الجماهير    انخفاض درجات الحرارة وأمطار تمتد للقاهرة الكبرى والصغرى بالعاصمة 10    "المصوغات والموازين": تحرير 30 محضرا متنوعا لمحطات وقود وموازين    بالصور.. انتظام سير لجان أولي إعدادي بمدارس باب الشعرية    محافظ كفر الشيخ يشهد العرض المسرحى "جنة هنا" ويشيد بأداء أبطالها.. صور    الصحة تؤكد انتهاء حملة التطعيم ضد شلل الأطفال بجميع المحافظات اليوم    كليات جامعة القاهرة تواصل امتحانات الفصل الدراسى الأول    أخصائية تغذية: شرب المياه يزيد من معدل حرق الدهون    دراسة بريطانية: تناول اللحوم يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والالتهاب الرئوي    بحضور "الشيحي" و"الربيع" و"بكري".. قطاع الإعلام بالاتحاد العربي للتطوير والتنمية يعقد ندوة "التعليم في عصر الرقمنة"    سعر الدولار اليوم الأربعاء 3 مارس2021    رئيس قطاع مياه النيل الأسبق: مزاعم إثيوبيا بشأن سد النهضة «قربة مخروبة» (فيديو)    ترتيب هدافى الدورى الإيطالى.. رونالدو يعزز صدارته بهدف فى سبيزيا    100 ألف جنيه عقوبة التمرد ورفض الجلوس احتياطياً في الزمالك    كاشير بأحد مولات طنطا يعثر على 320 ألف جنيه ويسلم المبلغ لصاحبه.. صور    تكليف ممدوح عنتر برئاسة قطاع مياه النيل وأشرف حبيشى لحماية الشواطئ    لقاء الخميسى للميس الحديدى: عبد المنصف صاحب تحدى ولا يفرق معه العمر ولا الأقاويل    وزراء على الشاشة.. تعرف على أبرز المداخلات بالفضائيات المصرية أمس    «حظر تجول» بين مهرجاني «بيون» و«مالمو»    ما حكم الشرع في تزيين المساجد؟.. الإفتاء تجيب    محافظ المنوفية يوجه برصف شوارع المقابرب «الإنترلوك» ويتابع أعمال رفع تراكمات القمامة    مانشستر سيتى يسحق وولفرهامبتون برباعية فى "البريميرليج"    رئيس اتحاد جنوب أفريقيا: سعداء بنجاح موسيمانى بالأهلى    ثلاثى ريال مدريد يدعمون الفريق قبل ديربى العاصمة    بيان كورونا.. انخفاض كبير في أعداد الوفيات    انتخابات على صفيح ساخن .. «الصحفيين» تخاطب «الداخلية» لغلق عبدالخالق ثروت.. 5 مارس موعد انعقاد الجمعية العمومية وسط إجراءات مشددة لحماية الناخبين    نائبة ب الشيوخ : عقوبة إخفاء الزيجة الثانية ستغلق باب الزواج العرفي    الرئيس السيسي يوجه بتعزيز أداء آلية الإسعاف الاجتماعي ودعمها تمويليًا وفنيًا.. نواب: يسهم في نجدة الأسر الفقيرة.. وتقديم الدعم للمواطنين في الحالات الطارئة    حكم الذهاب للعمل بدون الاغتسال من الجنابة .. المفتي يصحح اعتقادا خاطئا    حجز دعوى بطلان منع عضو فرع النادى الأهلي من الجمعية العمومية لكتابة التقرير    اليوم.. نظر دعوى فرض الحراسة على شركة أطباء القاهرة الجديدة    ملف يلا كورة.. عقوبة جديدة تنتظر الزمالك.. وتطورات أزمة "سؤال" بنشرقي    رد فعل وزير التعليم عن سؤال شريف عامر : ليه حضرتك أكتر وزير بنتابع نشاطاته على مواقع التواصل.. فيديو    أماكن لجان الطلاب بامتحانات الفصل الدراسي الأول بزراعة عين شمس .. اليوم    وجوه من نور في تارِيخِ كنِيستِنا القبطية رحلوا في مارس    ليندا جرينفيلد تندد بإغلاق المعابر السورية بوجه المساعدات الإنسانية    تعرف على الصوم الكبير لدى الكاثوليك    أحمد عبد الرءوف: باتشيكو ليس قريبًا من اللاعبين في الزمالك    طلاب أولى ثانوي يؤدون اختبارات اللغة الأجنبية والرياضيات بدمياط    بالصور.. تكريم 17 فتاة في حفل تكريم حافظات القرآن الكريم باليمن    التحقيقات تكشف سبب قتل سيدة ب30 طعنة على يد زوجها في المرج    أحمد سلمان يغني أهلاً بك للبابا فرنسيس    لأول مرة.. تعيين نائبين للرئيس التنفيذي لهيئة المتحف القومي للحضارة المصرية    غادة عبدالرحيم: الفراعنة بدأوا العلاج بالموسيقى منذ 7000 عام    توماس جروتير: عمر السعيد حارس أمام النجم الساحلي؟ كانت لحظة صعبة    إصابة مستشار وزيرة الصحة لتكنولوجيا المعلومات بفيروس كورونا    هل نية بيع ذهب الزينة عند الحاجة تجعل الزكاة فيه واجبة؟.. أمين الفتوى يجيب    بالفيديو| أحمد كريمة عن مجسّم الكعبة ب"كربلاء": منكر ويجب هدمه فورًا    ما حكم الإكثار من النوافل لقضاء الصلوات الفائتة؟.. مستشار المفتي يٌجيب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شوكة في حلق أردوغان.. مهندس العلاقات الأمريكية الكردية يتولى منصبًا رفيعًا في إدارة بايدن.. وفرص تركيا لتحسين علاقتها بأمريكا تتضاءل
نشر في صدى البلد يوم 21 - 01 - 2021

- تقارير أمريكية: تعيين ماكجورك في منصبه الجديد وجه ضربة قوية لتركيا
- الدبلوماسي المخضرم لديه علاقات وثيقة مع الأكراد
- وصحيفة تركية تتوقع استخدام ماكجورك نفوذه ضد أنقرة
مع اكتمال حفل تنصيب الرئيس الأمريكي، جو بايدن، وحلفه اليمين الدستورية، أصبح بريت ماكجورك، منسق مجلس الأمن القومي الأمريكي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وهو شخص عمل مع المسؤولين الأتراك لسنوات طويلة، فماذا يعني ذلك لتركيا؟.
أثار تعيين ماكجورك في هذا المنصب غليانًا في تركيا لم يظهر بشكل علني، إذ وصفت صحيفة "ديلي صباح" التركية الموالية للحكومة ماكجورك بأنه "شوكة" في في العلاقات التركية الأمريكية، وسيستغل نفوذه على نطاق واسع لتقويض أي فرصة تذهب إلى تركيا.
وذكر تقرير لموقع "المونيتور" الأمريكي المتخصص في شؤون الشرق الأوسط، أن المسؤول الجديد في إدارة بايدن، كان المهندس الرئيسي للعلاقات التي نشأت بين الولايات المتحدة ووحدات حماية الشعب الكردية في سوريا، وهو كيان متفرع من حزب العمال الكردستاني التركي، التي تعتبره تركيا منظمة إرهابية.
وأوضح التقرير أن تعيين ماكجورك في منصبه الجديد وجه ضربة قوية لتركيا ويؤثر بشكل كبير على محاولة تحسين العلاقات بين أنقرة وواشنطن.
ولفت التقرير إلى دور ماكجورك الناجح كمبعوث لمكافحة تنظيم "داعش" الإرهابي، في عهد الرئيسين الأمريكيين باراك أوباما، ودونالد ترامب، حيث عمل بالتعاون مع القيادة المركزية الأمريكية على إقامة شركة ناجحة للغاية مع وحدات حماية الشعب الكردية في سوريا لهزيمة التنظيم الإرهابي.
وبينما لا تزال تركيا غاضبة من هذا التحالف، نظرًا لقرب العلاقات بين وحدات حماية الشعب الكردية في سوريا، وحزب العمال الكردستاني، الذي يشن تمردًا مسلحًا في ضد الحكومة التركية منذ عام 1984، إلا أن الحقيقة تكمن في أن تركيا تتعامل مع اي اتفاق يعزز من قوة الأكراد سواء كان في العراق أو إيران أو سوريا أو تركيا، كتهديد وجودي، وفقًا للتقرير.
ويقول تقرير "المونيتور" إن وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، كان يقود حملة علنية لإقالة ماكجورك، حيث قال على الهواء مباشرة مع قناة "إن.تي.في" التركية: "سيكون من المفيد إذا تم تغيير ها الشخص".
وفي حين من السهل معرفة لماذا يثير تدريب أمريكا - الدولة الحليفة في الناتو - للأكراد غضب تركيا، فإن سبب نمو الشراكة بين واشنطن والأكراد ليس ماكجورك، بل فشل تركيا في التوصل لقوة بديلة داخل سوريا، وموقفها المتمثل في عدم منع آلاف المقاتلين الأجانب من عبور الحدود التركية باتجاه سوريا لإقامة الخلافة المزعومة، وهو ما جعل تركيا تبدو كراعية للإرهابيين.
وأوضح التقرير أن ماكجورك عمل بالفعل عن قرب مع المسؤولين الأتراك لسنوات طويلة، حيث كان يجري رحلات إلى أنقرة للقاء أردوغان، وأقام علاقات ودية مع رئيس المخابرات التركية، هاكان فيدان، وعمل معهم على مجموعة من القضايا المعقدة، شملت العراق وتجارة النفط من خلال إقليم كردستان.
ولفت التقرير إلى أن الصياح في تركيا بشأن تعيين ماكجورك في منصبه الجديد، يشير إلى أن أنقرة لا تزال تحاول إلصاق السياسات الأمريكية التي لا تحبها بالأفراد وتواصل مزاعمها بأن هؤلاء الأفراد أصبحوا مارقين.
وتحدث مصدر غربي ل "المونيتور" عن ماكجورك قائلًا: "إنه شخص يلتزم بشدة بتنفيذ المهام التي يكلفه بها قادته. وقد فعل ذلك مع 3 رؤساء أمريكيين.. فهو لم يؤمن قط بتقسيم سوريا ولا تقسيم العراق ويحاول تكوين شركاء محليين لتعزيز المصالح الأمريكية".
وأضاف المصدر: "كان أحد نجاحاته هو التفاوض على تبادل الأسرى مع إيران عام 2016، والذي شهد إطلاق سراح 4 أمريكيين من أصول إيرانية، من بينهم مراسل صحيفة واشنطن بوست، مقابل الإفراج عن 7 إيرانيين محتجزين بتهمة انتهاك العقوبات".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.