"شوقي" من البرلمان: شراء الأبحاث يعيدنا مليون خطوة للخلف    النواب يواجهون طارق شوقي بمصير مسابقة ال120 ألف معلم    رئيس جامعة الأقصر يتابع أعمال إنشاء معامل الإختبارات الإلكترونية    رئيس الوزراء يتابع إجراءات تطبيق منظومة الاشتراطات البنائية الجديدة    أسعار الذهب اليوم الأربعاء 20-1-2021 فى مصر    وزارة التخطيط تستعرض عددًا من التقارير الدولية حول الوضع الاقتصادي    الانتهاء من حصر الأراضى المقترحة لمبادرة حياة كريمة فى أشمون بالمنوفية    «الروبيكي».. مدينة عالمية ل«صناعة الجلود» |فيديو    رومانيا تكسر حاجز ال«700 ألف» إصابة بفيروس كورونا    الأهلي يفسخ عقد جيرالدو بالتراضي.. واللاعب يودع زملاءه    نجاح اجتماعات المسار الدستوري الليبي بالغردقة..وتوقيع اتفاق بشأن الاستفتاء    مسؤول بارز في الاتحاد الأوروبي يدعو بايدن لإعادة ضبط العلاقات    الرئيس اللبناني: نقدر الدعم الذي تقدمه بريطانيا للقوات المسلحة اللبنانية    بالأرقام.. مسيرة مميزة للزمالك في بطولة الدوري بعد 7 جولات    نجم الدحيل: نرحب بالأهلي في قطر    عاجل | الأهلي يفسخ عقد جيرالدو بالتراضي    تشكيل ريال مدريد المتوقع لمواجهة ديبورتيفو ألكويانو    الأرصاد: انتهاء الأمطار وغدا بداية الشبورة لمدة 7 أيام    بعد تجريد أب لطفلته من ملابسها.. الإفتاء: حرام شرعا.. وتطالب بعدم نشر الصور    السيطرة على حريق نشب بكشك خشبي بجوار محول كهرباء بالقليوبية    سقوط تشكيل عصابى سرق 31 ألف لتر سولار من خط بترول فى الأميرية    اغتصبوها تحت تهديد السلاح.. القبض على مخطتفي ربة منزل في الإسكندرية    رفع جلسة محاكمة المتهمة بسحل ودهس فتاة النزهة للمداولة    وفاة زوج شقيقة محمد فؤاد    الإفتاء: حب الوطن والحنين إليه دليل الكمال الإنساني    الإفتاء: تجرد البعض من واجبات الأبوة ولوازم الأمومة حرام شرعا    تحرير 436 محضر عدم ارتداء كمامة فى حملة بدمياط    مؤتمر دولي بسلطنة عُمان لبحث قضايا التربية الإعلامية    مدرب الهلال ينفي طلبه التعاقد مع ساسي ويكشف سر تعثر جيرالدو مع الأهلي.. فيديو    إلهام شاهين تهاجم النائب رياض عبد الستار: اعتذاره غير واضح وتجب محاسبته    أبشع جريمة فى الدقهلية.. أب يعذب رضيعته ويجردها من ملابسها..فيديو لايف    تركنا البدلة القديمة.. طارق شوقي معلقا على تعديل نظام التعليم    روسيا: الأسواق الأجنبية ستنتج 350 مليون جرعة من لقاح سبوتنك V سنويًا    بالصور.. إزالة منزل مخالف بالقرب من محور 30 يونيو في بورسعيد    مونديال اليد.. العملاق الكونغولي يزور الأهرامات    شاهد.. كيف رد رئيس البرلمان على إهانة الفنانين من قبل نائب؟    بعد مباراة الزمالك وقبل الأهلي.. جدول ترتيب الدوري المصري    حملات لرفع الإشغالات بالجيزة وفض سوق الثلاثاء (صور)    وزير القوى العاملة: تحويل 6 ملايين جنيه مستحقات العمالة المغادرة للأردن    غلق 76 منشأة وفض 3 أفراح وسوق تجاري بالمنيا    جينيفر لوبيز تصل واشنطن لإحياء حفل تنصيب بايدن.. وخطيبها: تشعر بالتوتر.. صور    فيديو| سعد لمجرد: أستعد ل«ديو غنائي» مع هذا المطرب    في ذكرى رحيلها.. كل ما تريد أن تعرفه عن سعاد مكاوي.. قصة وفاتها المأساوية ولماذا رفض إسماعيل ياسين تقبيلها    الإمارات تطلق سياسة إنتاج الطاقة من النفايات    مفاجأة.. والد رضيعة "تجريد الملابس" ممتنع عن قيدها بسجلات المواليد    حفل تكريم حفظة القرآن الكريم بقصر ثقافة قوص جنوب قنا    جوارديولا يحذر لاعبيه من خطورة أستون فيلا رغم أزمة كورونا    أنغام: في زمن قليلة فيه الفرحة فرحتوني    مناظرة 268 حالة طبية بشرية و152 بيطرية فى قافلة لجامعة جنوب الوادى ب حلايب وشلاتين    4 أكلات شتوية تمد الجسم بالطاقة والدفء    فض 3 أفراح وسوق تجاري خلال حملات لمواجهة كورونا بالمنيا    ضبط صاحب مخبز استولى على 1.6 مليون جنيه من أموال الدعم    الأحد.. انطلاق أولى حلقات مسلسل "في بيتنا روبوت"    «الفنادق»: لن يسمح لحاملي وثيقة «زواج التجربة» بالإقامة    شوبير: حالة غضب داخل الأهلي بسبب عقوبة الشناوي    الرئيس السيسى: أزمة كورونا خلقت فرصة مهمة لتعزيز التحول الرقمى    مرصد الأزهر يستنكر تصريحات رئيس أساقفة «أثينا» حول الإسلام    منى صلاح ذو الفقار تكشف سبب عشق والدها الراحل لمهنة ضابط    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير الشئون الإسلامية بالسعودية: نحن والأزهر نُمثِّل قمة هرم الدعوة الإسلامية.. نحمل منهج الوسطية والاعتدال.. ومتفقون في التحذير من ضلالات «الإخوان» والجماعات المتطرفة
نشر في صدى البلد يوم 02 - 12 - 2020

* وزير الشئون الإسلامية والدعوة بالسعودية في حوار مع مجلة "صوت الأزهر":
* نحن والأزهر نُمثِّل قمة هرم الدعوة الإسلامية ونتبادل الزيارات والأفكار ونتباحث في كل المسائل
* هناك توافُق بين الأزهر والهيئات الدينية بالمملكة في التحذير من ضلالات «الإخوان» والجماعات المتطرفة
* علماء الأزهر وعلماء المملكة ودُعاة الشئون الإسلامية بها يحملون منهج الوسطية والاعتدال
قال وزير الشئون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمملكة العربية السعودية الشيخ الدكتور عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ، إن وزارة الشئون الإسلامية بالمملكة والأزهر الشريف لهما مكانة إسلامية كبيرة، وتعاونهما وتكاملهما في المؤسسات والأفرع سيكون عامل قوة، وسيُسهم في نشر المعرفة وإثبات - للعالم أجمع - أن رسالة الإسلام هي التسامح والتعايش والبُعد عن الغلو والتطرُّف.
وأضاف الدكتور عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ: "نحن والأزهر نُمثِّل قمة هرم الدعوة الإسلامية، ونتبادل الزيارات والأفكار ونتباحث في كل المسائل، ونتشارك في المؤتمرات والمناسبات التي تقام بشكل مستمر، وكان لي شرف المشاركة في مؤتمر الأزهر العالمي لتجديد الفكر والعلوم الإسلامية، وشاركت فيه أكثر من 46 دولة، وكانت له نتائج مثمرة، وهو إحدى خطوات التنسيق والتكامل بين المؤسسة الدينية في المملكة، ممثلة في وزارة الشئون الإسلامية والدعوة والإرشاد وهيئة كبار العلماء، وبين الأزهر الشريف، وبما لدينا ولدى الأزهر الشريف من قدرات بشرية مؤهلة علميًا، ولها تاريخ في الدعوة ونشر رسالة الإسلام البعيدة عن الغلو والتطرف فإن أي تعاون أكبر وتكامل أكثر سيكون أثره على المستوى العالمي أكبر وسيختفى معه كل صوت للتطرف وكل صوت يدعو للكراهية، ونأمل أن ينعكس ذلك إيجابًا بإذن الله في كل ما يخدم الإسلام والمسلمين".
وأكد الدكتور عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ، خلال حواره مع جريدة «صوت الأزهر»، أنه لابد من أن ينشط أصحاب المنهج الإسلامي الوسطى المُعتدل في إيضاح الحقيقة والرد على كل الشُّبَه التي يُطلقها أصحاب الفكر المتطرف عبر كل المنصات الإعلامية أو وسائل التواصل الاجتماعي، والتوعية المجتمعية التي يجب أن تؤخذ من مصادر معلومة وموثوقة لا عن طريق مواقع وحسابات مشبوهة.
وأشار إلى أنه عندما يلزم الصمتَ الصوتُ المعتدلُ سيعلو صوت التطرف، لذلك كان لزامًا علينا ألا نترك للمتطرفين مساحة يتحركون فيها ويعبثون بعقول شبابنا لتدمير أوطاننا وسفك الدماء ونشر الفتنة والخراب، لافتا إلى أن السياسة تخدم الدين وليس العكس كما نراه من جماعة الإخوان وغيرها من الجماعات المتطرفة التي تسيئ استخدام الدين وتوظفه لخدمة أغراضها السياسية.
ولفت وزير الشئون الإسلامية السعودي إلى أن هناك توافُقا بين الأزهر والهيئات الدينية بالمملكة فى التحذير من ضلالات «الإخوان» والجماعات المتطرفة، وتمثل هذا الاتفاق في بيان هيئة علماء الأزهر في 1954 والذي تضمن فتوى عن ضلال الإخوان، وكذلك بيان مرصد الأزهر العام الماضي، وبيان هيئة كبار العلماء في المملكة أتى مُعززًا لجهود المملكة في مواجهة جماعة إخوان الضلال، ولا أحد يُعذَر بالجهل بعد هذا البيان، وهذا التوافق سيؤتى أُكُلَه خيرًا وغيثًا على المسلمين وسيُبعد عنهم شر أحزاب الضلال وفتنة المُضلين.
وأكد أن المملكة تتعامل بهدوء ووفق منهج واضح مع كل الأحداث، وقد سبق البيان خطوات كثيرة في مواجهة الإخوان، فقد تم تجريمهم في 2014 وتم محاصرة بؤر تمويلهم، وبيان هيئة كبار العلماء أتى مكملًا لهذه الخطوات، ومُحذرًا لمن يدَّعى الجهل، وأثره واضح في الأصداء الإيجابية التي رأينا أثرها محليًا ودوليًا، مشددا على ضرورة التصدي لدعوات التيارات المتطرفة لمهاجمة المؤسسات الدينية والعلماء الثقات حتى تخلو لها الساحة لنشر أفكارها المتطرفة، من خلال المواجهة والاستمرار والتواجد، مشيرا إلى أنه لا يمكن أن ينتصر هذا الباطل، ففي النهاية نحن أصحاب حق وهم أصحاب باطل، نحن النور وهم خفافيش الظلام.
وأوضح الدكتور عبد اللطيف آل الشيخ أن هناك حاجة مُلحة لإيقاف خطاب الكراهية الذي يتبناه البعض تحت راية «حرية الرأي»، والذي تحوَّل لوسيلة يتم تجنيد المتطرفين من خلالها، مشددا على أن المؤسسات الدينية يجب أن تكون قريبة من الشباب، وألا تترك الساحة فارغة ليحل فيها دُعاة الشر والضلال.
كما شدد على ضرورة اتحاد المؤسسات الدينية المعروف عنها الاعتدال والبُعد عن الغلو، حتى تُصبح رسالتنا واحدة، ونواجه كل ما يمس هوية الإسلام من المتطرفين ومن داعمي خطاب الكراهية، مؤكدا أن علماء الأزهر ووعاظه، ودُعاة ووعاظ وزارة الشئون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمملكة يحملون منهج الوسطية والاعتدال في كل المراكز الإسلامية التي يعملون بها، لافتا إلى أن الإسلام لا يحتاج إلى إصلاح، وإنما نحتاج لتجديد فهم الخطاب الديني، وهو ما بدأنا في المملكة العمل به وكذلك الإخوة في الأزهر الشريف، كما نحتاج للتكامل والتعاون وتبادُل المعرفة، ودعم البحوث والدراسات لكل ما هو جديد في الفقه والتشريع بما يتوافق مع المرحلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.