برلمان 2021 | بالأرقام.. حسم 467 من إجمالي 568 مقعدا في سباق النواب    الزمالك ينهي أزمة قيد الصفقات الجديدة بعد جدولة المديونيات    عياد ل«الوعاظ»: بيان الجوانب الإنسانية للإسلام أولوية كبرى    محافظ الشرقية يُقرر تقديم مساعدات مالية للحالات الأكثر إحتياجاً    مصرللطيران الناقل الرسمي لمؤتمر الناس والبنوك    ڤودافون شريكا ل MAVEN Developments للتحول الرقمي بمشروع باي ماونت السخنة    "المصرية لتنظيم الأسرة": لدينا كل 13.5 ثانية مولود جديد بمعدل 6 آلاف في اليوم    وزير المالية: صرف المرحلة الثانية من منحة العمالة غير المنتظمة في هذا الموعد    غدا.. بدء صرف معاشات شهر ديسمبر    عملة بيتكوين تسجل مستوى قياسيا مرتفعا جديدا فوق 19700 دولار    النيابة العامة اللبنانية تحيل صحيفة للقضاء اتهمت البطريرك الماروني ب "العمالة لإسرائيل"    ولاية أريزونا الأمريكية تصدق رسميا على فوز جو بايدن بأصوات الولاية    المستشفيات والمرافق الطبية بعاصمة تيجراى تعانى انخفاض حاد فى الإمدادات الضرورية    متى يصل عدد عمومية اتحاد الكرة ل 134 ناديا؟    فولهام يضرب ليستر سيتي بثنائية ب"البريميرليج"    القبض على سلمى الشيمي فتاة «سيشن الأهرامات»    الطب البيطري يضبط كبد ودواجن غير صالحة للإستهلاك الآدمي بدمياط    القبض على تشكيل عصابى تخصص فى السرقة بالإكراه بأبو صوير بالإسماعيلية    بالنقاب.. والدة مطرب المهرجانات عمر كمال تخطف قلوب متابعيه | شاهد    أشرف عبد الباقي: سعيد بتقديمى حفل افتتاح مهرجان القاهرة العريق    البحث عن مؤلف لاستكمال «عش الدبابير»    أصالة تطرح أغنيتها الجديدة "الفرق الكبير" بتوقيع تركي آل الشيخ (فيديو)    ضبط ومصادرة 58 «شيشة» بمقاهي أبو المطامير بالبحيرة    وزير الطيران فى جولة تفقدية مفاجئة لمستشفي مصر للطيران    سموحة يعلن التعاقد مع نجم الأهلي    24 يناير.. الإنتخابات الرئاسية بنادي برشلونة    فيديو.. أسامة كمال عن بيان النيابة العامة بشأن واقعة ريجيني: لم يصدر تحت ضغط إعلامي    فيديو.. نضال الشافعي: خان تيولا يضع المتفرج في حالة توحد مع شخصيته بالفيلم    إعفاء طلاب حلايب وشلاتين من المصروفات الدراسية بجامعة الأقصر للعام الحالي    تريزيجيه يقود تشكيلة أستون فيلا في مواجهة وستهام بالدوري الإنجليزي    عاجل.. بيان هام بشأن الحالة الصحية للرئيس الجزائري عبد المجيد تبون    مسئول صيني يثير الذعر بصورة جندي يذبح رضيعًا.. وأستراليا تطالب بالاعتذار    رسميًا.. فوز 4 مرشحين عن "مستقبل وطن" بإعادة النواب في الفيوم    خالد الجندي: الرسول (ص) نزل عليه نوعان من الوحي    القوات البحرية المصرية واليونانية تنفذان تدريباً بحرياً عابراً ببحر إيجه    تفاصيل عرض «عاش يا كابتن» بمهرجان القاهرة السينمائي    محافظ بني سويف يستقبل قيادات الأزهر في أول أيام برنامج التوعية الأسرية    وزير الشباب والرياضة يبحث مع كاف سبل تفعيل اتفاقية مقر الاتحاد الإفريقي    طلب عاجل من أولياء أمور مصر ل وزارة التعليم بشأن طلاب 2 ثانوي    النيابة تطلب تحريات المباحث فى ضبط أمصال إنفلونزا قبل بيعها عبر الفيس بوك    حركة مرور السيارات بشارع التسعين فى التجمع الخامس بالاتجاهين    عايز أموت في مصر وسط أهلي وأحبابي| نجل الشيخ عبد الباسط عبد الصمد يكشف وصاياه الأخيرة    المحكمة الاقتصادية تؤجل محاكمة أحمد بسام زكي إلى 14 ديسمبر لسماع المرافعات    فيديو.. أمين الإفتاء: التنمر حرام شرعًا ومجرم قانونًا ولا يجوز تشبيه الإنسان بالحيوان    التحالف العربي: مليشيا الحوثي أطلقت صاروخا باليستيا سقط في محافظة صعدة اليمنية    بكفالة 200 جنيه.. إخلاء سبيل 8 متهمين بإلقاء الحجارة على أتوبيس الزمالك    نتائج نهائية واعدة.. موديرنا قاهر كورونا.. يمنع الإصابة بنسبة 100%    الأوقاف: عدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية يؤدي إلى غلق بيت من بيوت الله    وزير النقل ومحافظ القليوبية يشهدان بدء التشغيل التجريبي لكوبري قلما العلوي    محافظ الشرقية: تخفيض عدد العاملين في جميع الوحدات المحلية    موسيماني: الفوز بدوري الأبطال مجرد بداية.. ونصف جمهور صن داونز يشجع الأهلي    هل يرد الدعاء القضاء والقدر؟.. تعرف على تفسير المفتي السابق بالأحاديث الشريفة    الإمارات: دبي ترفع تعليق صلاة الجمعة عن أكثر من 766 مسجدا    صحة المنيا تكرم الفرق الطبية والعاملين بالمبادرات الرئاسية 100 مليون صحة    ملتقى الحوار للتنمية تحذر من خطورة التصعيد في ليبيا وخرق قطر وتركيا لقرارات حظر الاسلحة    خوفا من العقوبات.. تركيا تعيد سفينة التنقيب إلى ميناء أنطاليا قبل أيام من قمة الاتحاد الأوروبي    متحدث «المياه والصرف الصحي»: التغيرات المناخية أثرت على كمية الأمطار في مصر (فيديو)    أمين عام "الشيوخ": توافق بشكل نهائي على لائحة المجلس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رمضان صبحي يكشف كواليس والدافع الأكبر لرحيله عن الأهلي.. فيديو
نشر في صدى البلد يوم 27 - 10 - 2020

كشف رمضان صبحي لاعب الفريق الأول لكرة القدم بنادي بيراميدز عن الأسباب التي دفعته للرحيل عن ناديه الأهلي والانتقال لفريقه الحالي للمرة الأولى.
وقال رمضان صبحي، في حديثه، إنه كان يرغب في البقاء في الأهلي لولا حدوث بعض الأمور "لا يصح أن تحدث مع أبناء النادي" كما وصفها عبر قناة ام بي سي مصر.
وأضاف :" أتابع حزن جمهور الأهلي من رحيلي عن الفريق، بدأت في الأهلي ثم سافرت إلى إنجلترا وهذه كانت أمنيتي، وكنت أتمنى الاستمرار هناك، لم أشارك في الفترة الأخيرة مع هدرسفيلد بسبب الإصابة وعندما عدت كان المدرب قد استقر على التشكيله".
وأكمل :" كنت أود دخول قائمة منتخب مصر في كأس أمم إفريقيا 2019. كنت أفكر في اللعب في أي مكان في أوروبا، في ذلك الوقت خسر الأهلي من الترجي في نهائي دوري أبطال إفريقيا وكنت منهارا، شعرت وقتها أنني أريد العودة للأهلي، تحدثت مع حسام غالي ومحمد فضل وقلت لهما أريد العودة إلى الأهلي.
وواصل :" أنا من بادرت بالعودة، بعدها رحل غالي وفضل عن الأهلي وأكملت المفاوضات مع أمير توفيق وتحدثت مع محمود الخطيب وعدت للأهلي، دفعوا فيّ مبلغا كبيرا، وكذلك حصلت على مبلغ كبير من الأهلي إلى حد ما، في أول 6 أشهر لم أقدم أفضل مستوياتي، بعدها انتهت الإعارة ولم أنضم للمنتخب الأول وكانت أمامي بطولة تحت 23 عاما، في ذلك الوقت وصلني إحساس غير مباشر أن أشخاص داخل النادي لا يريدون بقائي بنفس القوة مثلما كانت قبل 6 أشهر.
واستطرد: أنا من كنت أعرض نفسي على الأهلي في تلك الفترة، واستمريت لمدة عام، وحصلنا على بطولة كأس أمم إفريقيا تحت 23 عاما، ثم تعرضت لإصابة وأتت الكورونا، بعدها جلسنا مع الخطيب في وجود أمير توفيق ونادر شوقي وكيلي- حينها-، وسألني عن مستقبلي وقلت له إنني أفضل أن أحترف مرة أخرى، كان فهمي حينها أنني لي الحق الوحيد في استمراري مع الأهلي لما بعد نهاية الموسم، ولكن علمت أنها يجب أن تكون بموافقة ال 3 أطراف، أنا والأهلي وهدرسفيلد، هدرسفيلد رفض طلب الأهلي بقائي حتى نهاية نوفمبر وأرادوا عودتي لكي يبيعوني في يناير.
وأكمل: هنا كان يجب على الأهلي أن يقوم بشرائي، ولم أشعر بنفس قوة رغبة الأهلي في بقائي. كنت أود الاحتراف وكنت أسأل نادر شوقي عن العروض وقال لي لا يوجد عروض رغم أنني أفضل لاعب في بطولة إفريقيا. لم أستطع اللعب مع الأهلي بسبب غياب موافقة هدرسفيلد. بعدها قابلت نادر شوقي في الساحل الشمالي وقال لي لا يوجد عروض ولكن خيار البقاء للأهلي موجود. جمعني اجتماع بالفيديو مع نادر شوقي الذي أحترمه كثيرا وأمير توفيق وقال لي توفيق إنه يطلب مني التوقيع على الورقة التي يودون إرسالها لهدرسفيلد لكي أستمر مع الأهلي.
وتابع تصريحاته: هنا قلت لأمير توفيق سأطلب من وكلاء آخرين جلب عروضا لي وهو ما لم يحدث من قبل من باب احترامي لنادر شوقي، وتحدثت مع صديقي علي صقر، وكنت أخبر أمير توفيق بكل شيء. علي صقر قال لي إنه سيجلب لي عرضا من الخليج.
وقال: كنت أخبر أمير توفيق ببعض الأمور الخاصة بالتفاوض ليبلغها للخطيب، وكنت أجد هذا الكلام يتم تسريبه في الإعلام. الكلام صُدر للجمهور أنني في مفاوضات متقدمة مع الأهلي رغم أن هدفي هو الاحتراف الخارجي. أوضحت للأهلي أنني يا إما سأسافر للخارج، وإن لم يأت لي عرض خارجي سأستمر في الأهلي.
سألت لماذا تصدرون للإعلام أنني في مفاوضات متقدمة مع الأهلي؟ لمدة أسبوع تم نشر تلك الأخبار وشعرت بالحزن لأن كل يفكر في مصلحته ولا يفكر في مصلحة النادي أو مصلحة رمضان صبحي.
يوم الجمعة، قبل يومين من ردي على الأهلي، علي صقر دخل في مداخلة مع الإعلامي هاني حتحوت وقال إنه سيجلب لي عرضا. مسؤولو بيراميدز رأوا تلك المداخلة وفهموا من خلالها إنني متاح وتواصلوا مع علي صقر.
علي صقر أخبرني أن مسؤولي بيراميدز تحدثوا معه، وقلت له (أسمع منهم).
أول من علم بتواصل بيراميدز معي كان أمير توفيق، ولم يعرف أحدا من أسرتي بذلك. سألني (هتروح؟) قلت له سأفكر في الأمر.
عدم وصول عروض لي كان علامات استفهام، تسريب المفاوضات للإعلام كان علامات استفهام، كل كان يفكر في مصلحته الشخصية وليس مصلحة رمضان أو الأهلي. البعض كان يريد أن يجعل شكله جيدا.
بعدها، جلست مع شريف إكرامي ونادر شوقي وعلي صقر وسليمان زوج أختي الذي أثق فيه كثيرا، كل أبدى رأيه في فكرة الانضمام في بيراميدز دون تفاصيل. قلت لهم إنني صليت استخارة وأنني سأذهب بيراميدز.
أول شيء فعلته بعد ذلك كان ذلك كان الاتصال بالخطيب، لم يرد علي، بعدها اتصلت بأمير توفيق وقلت له إنني بنسبة 80% سأذهب إلى بيراميدز. قلت له أن يبلغ الخطيب بأمرين، الأول هو أنني لم أوقع لبيراميدز بعد ولم أحصل على أموال والثاني هو أنني لم أكن أتفاوض معهم منذ فترة مثلما يقال.
لو كان وضع الأهلي رقما أكبر من بيراميدز؟ وأنا جالس مع الخطيب قال لي إنه يعلم أنني أحصل على 5 أضعاف ما أحصل عليه من الأهلي في إنجلترا، الأمر بالنسبة لي غير متعلق بالمادة.
الأموال مهمة، لكن أكثر ما ضايقني هو أن البعض لم يكن واضحا معي وأن البعض فكر في مصلحته الشخصية على حسابي.
لم أكن أعلم أن يوم الإعلان عن قراري بالانضمام إلى بيراميدز كان افتتاح استاد الأهلي، الناس حزنت منني أكثر لكنني لم أكن أعلم فعلا.
الأهلي كان يريدني أن أستمر من أجل الدوري وإفريقيا فقط، عندما تأكد أنهم عليهم أن يشتروني من هدرسفيلد تغير الأمر قليلا. للأمانة مع مرور الوقت تفاوضوا مع هدرسفيلد لشرائي بشكل قوي.
متأكد أن الجمهور هو العنصر الوحيد في المنظومة غير المستفيد من الأمر. لولا الجمهور لما كنت ما أنا عليه. جمهور الأهلي والنادي هما من صنعا رمضان صبحي.
الانتماء سيظل داخل قلبي، لكن هناك أمور حدثت لم تعجبني، الجو العام معي لم يكن يصح أن يحدث مع أحد أبناء النادي الأهلي وأتحدث خاصة عن تصدير الأخبار لجعل بعض الأشخاص شكلهم جيد.
مقتنع بالخطوة التي قمت بها 100% ولم أفكر في فكرة أن أندم عن رحيلي من الأهلي.
كل شيء متوفر من الأهلي سواء البطولات والجماهيرية والأموال، ما المشكلة أن يكون هناك ناد آخر ينافس على البطولات؟ في الأهلي لو جلست يومين سأحصل على بطولة، ولكن في بيراميدز البطولة أمر ضخم.
كنت أتمنى المشاركة ضد نهضة بركان، المباراة كانت مهمة لبيراميدز، وصولهم لهذا الدور إنجاز وكنت أتمنى فوزهم بالبطولة. البطولة كانت ستفرق مع النادي كثيرا لكن أحيانا يحدث أخطاء من الحكام لكن هذه كرة القدم.
راسلت اللاعبين بعد المباراة لأخبرهم أنهم رجال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.