«قومي المرأة» يواصل حملة طرق الأبواب في شمال سيناء    كوريا الجنوبية تعلن عن إطلاق غواصة عملاقة جديدة حاملة للصواريخ الباليستية    باكستان: 1400إصابة جديدة بكورونا و41 وفاة    «دراسات إسلامية الإسكندرية» تبدأ سلسلة دورات تدريبية على «الأتيكيت» (صور)    البنك الدولي يخفض توقعات النمو الاقتصادي لدول شرق آسيا بسبب جائحة كورونا    إزالة 3 حالات تعد على الأراضي الزراعية بأرمنت في الأقصر    رئيس جامعة الأقصر يتابع إجراءات توقيع الكشف الطبي للطلاب الجدد    وزير الأوقاف: التعدي على المرافق العامة جريمة في حق الدين والوطن    انتظام التدريب على «نظام الجدارات» بمدارس التعليم الفني في الغربية    النائبة مرثا محروس: افتتاح السيسي لمحطة مصرف بحر البقر أداة جذب للاستثمار في سيناء    "يوم واعد".. حظك اليوم الثلاثاء لمولود برج الحوت    مي كساب: بكيت عند قراءة سيناريو «عقبال عوضك».. ودوري أثر فيا    إضاءة واجهة مجمع معابد الكرنك التاريخية بالأقصر بألوان مميزة احتفالا بيوم السياحة العالمي    «زي النهارده».. وفاة الزعيم جمال عبدالناصر 28 سبتمبر 1970    تكريم النجوم ضمن فعاليات مهرجان «الإسكندرية»    الصين تسجل 31 إصابة جديدة بكورونا    مصرع عامل وإصابة 5 فى حريقين بسوهاج    مستشارة وزيرة الصحة: ندرس تطعيم الأطفال خلال الأشهر الثلاثة المقبلة    رئيس لجنة مكافحة كورونا يوجه نصائح للمواطنين بشأن التعامل مع الموجة الرابعة    برج العقرب اليوم..عليك توخي الحذر بشأن أموالك    إعدام شخصين والمؤبد ل4 آخرين أحرقوا موظفا حتى الموت    اخبار الزمالك فى الفضائيات...بشرة خير من مجاهد بقيد هذا الخماسي..محمد فاروق يؤكد انفراد اخبار الزمالك والتخوف من كارتيرون ..كريم شحاتة يكشف تجديد عقد الثلاثة الكبار ونصار يؤكد رحيل بن شرقي    لمالكي السيارات.. أسعار البنزين بمحطات الوقود اليوم الثلاثاء 28سبتمبر    إعدام 3 أطنان دواجن فاسدة بعد طبطها بمطعم شهير بالقاهرة    ميقاتي: لا زيارة محددة للسعودية ولن أزور سوريا دون موافقة المجتمع الدولي    إعدام 2 طن لحوم فاسدة داخل مطعم شهير في القاهرة    أهمية جوهر الإنسان    عبد الله السناوي: تجديد الخطاب الديني مهمة الدولة وليس الأزهر الشريف    رامي رضوان يدعم دنيا سمير غانم بعد بكائها لحظة تكريم اسمي والديها الراحلين    عبد الله السناوي: لولا جماعة الإخوان لقدمت مصر تجربة ديمقراطية حقيقية    علاء ميهوب يعلق على رفضه تدريب الأهلي    سيف زاهر يعلن انتقال نجم الأهلي إلى فيوتشر    تعرف على معنى اسم الله الرافع    عواد: هدفي الاعتزال في الزمالك.. والمنافسة أصبحت سهلة بعد رحيل جنش    قبل زفافها بأيام.. مقتل فتاة طعنًا في ظروف غامضة بقليوب    كان يمر بجواره.. هواء القطار أصاب الشاب بكسور ونزيف في قنا    تسجيل 702 إصابة جديدة بفيروس كورونا في مصر اليوم    وزير السياحة والآثار يشارك في ختام احتفالات محافظة البحر الأحمر بيوم السياحة العالمي    يوتيوبر: أحقق أرباحًا تصل ل1500 دولار شهريا | فيديو    العشري: عقوبة الأهلي على «موسيماني» غير منطقية    ختام الاحتفال باليوم العالمي للسياحة بحفل ساهر فى الإسماعيلية    أستاذ كبد: جرثومة المعدة موجودة في نسبة كبيرة من المصريين.. ولا أعراض محددة لها    السيناوي: اتأخرنا (إلا خمسة) في إقناع العالم بوجود خطر حقيقي من سد النهضة    برايتون يهدر فرصة تصدر بريميرليج بتعادل قاتل مع كريستال بالاس    السيناوي: مصر لديها فرصة كبيرة في التوسع إقليميًا بالانفتاح على عالمها العربي    «البحوث»: أجرينا 5 استطلاعات خلال الجائحة ساهمت فى السيطرة على الفيروس    النشرة الدينية| فيديو للمفتي السابق عن مولد النبي يثير الجدل.. ومساجد تاريخية بها نقوش فرعونية    عمرو الورداني يقدم 4 نصائح نبوية لتجنب الغضب    انتحلوا صفة رجال شرطة..التحريات تكشف كواليس خطف 6 أشخاص لتاجر ماشية بكرداسة    وزيرة الصناعة: ندوات كثيرة بمعرض القاهرة الدولى لتبادل الخبرات مع الدول المشاركة    عاجل.. الجيش البريطاني ينزل إلي الشوارع لمواجهة أزمة نقص البنزين    فرنسا تدعو لاستئناف المفاوضات حول العودة إلى الاتفاق النووي الإيراني    حملات نظافة مسائية بقرى مركز الباجور بالمنوفية    آلاف المهاجرين من هايتي يمرون عبر بنما في طريقهم للولايات المتحدة    تغطية ترع ورصف طرق في كفرالشيخ    لاعب الأهلي السابق: تخوف في الزمالك من رحيل «كارتيرون»    عبد العال: فينجادا ليس له دور داخل اتحاد الكرة    فتح باب تسجيل رغبات القبول في جامعة الأزهر للناجحين بالدور الثاني للثانوية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



إبراهيم عمران يكتب: مساندة الدولة فى التصدى للفساد
نشر في صدى البلد يوم 21 - 10 - 2020

يخطئ كثير من الناس حينما يتعاملون مع المال العام على أنه كلأ مباح، يأخذون منه بلا حساب ولا رادع، وكأنه مال لا صاحب له، فأصبحنا نرى من يستحل هذا المال ويضع لنفسه ما شاء من المبررات للسيطرة عليه، دون وخزة من ضمير!. والواقع المشاهد يعج بالكثير من الشواهد على ذلك، ولعل ما شهدته الفترة الأخيرة من موجات التعدى على أملاك الدولة تجسد هذا الواقع المؤلم، وهو ما تتصدى له الدولة حاليا بكل جدية وحزم، لاسترداد حق الشعب فى أراضيه وأمواله المنهوبة وتوقيع العقوبات الرادعة على المخالفين.
يجب مساندة الدولة فى التصدى للفساد بكل صوره، والحفاظ على مقدراتها وحقوقها، وشددوا على ضرورة تنظيم حملات توعية موسعة بخطورة وحرمة الاعتداء على المال العام، مع تغليظ العقوبات على المخالفين دون استثناء أو تجاوز، الاعتداء على المال العام إفساد فى الأرض وهو أشد حرمة من الاعتداء على المال الخاص، لأن الاعتداء على المال الخاص يمثل اعتداء على فرد، أما الاعتداء على المال العام فهو اعتداء على جميع الأمة المال العام ركيزة أساسية من ركائز نهضة ونمو أى شعب من الشعوب، وحفظ المال العام مسئولية وطنية وأولوية دينية وقيمة أخلاقية تظهر رقى الشعب وتقدمه الاعتداء على المال العام صورًا كثيرة، منها: إهمال مقدرات الدولة وإساءة التعامل معها، التهرب من الضرائب ومن مقابل المرافق والخدمات العامة كالمياه والكهرباء والطرق، ومن ذلك أيضا تقصير موظف فى أداء عمله، أو استغلاله عمله فى تحقيق مكاسب شخصية، أو استيلاؤه على مال أو منفعة من العمل دون وجه حق، ومنه أيضا: التربح من الوظيفة، والسرقة، والغش، والرشوة، والاختلاس، وغيرها.
من صور الاستيلاء على المال العام، وكذلك الخاص، ما يعرف بالاستيلاء على أرض الغير، سواء كانت مملوكة للدولة أو للأفراد،وقد حذر النبى صلى الله عليه وسلم، من هؤلاء، قائلا: (من أخذ شبرا من الأرض ظلما فإنه يطوقه يوم القيامة بسبع أرضين)لذا فعلى الإنسان أن يتحرى الحلال، وأن يمتنع عن الحرام، بكل صورة من الصور.
وللتصدى للفساد والعدوان على المال يجب ان يكون الجميع سواء أمام القانون، كما طالب بالدقة فى اختيار القيادات على أمرين: الطهارة أولا،
والخبرة ثانيا، ولا يغنى أحدهما عن الآخر، فلا خير فى طاهر اليد قليل الخبرة والكفاءة الذى يكون سببا لضياع المال العام، كما أنه لا خير فى
خبير، تعود أن يأكل الحرام، وهو فاسد معروف بفساده.
إيذاء الفرد للجماعة عندما يغتصب أرض الدولة، إثم مبين واعتداء على الناس جميعا وحرمانهم من منفعة جماعية.. وهذا الإثم المبين، لا ينكره عاقل ولا صاحب فطرة سوية) المعتدين على المال العام أعداء لأنفسهم قبل أن يكونوا أعداء للأمة، لأن المال العام من أسباب قوة البلاد، والذى يفسد هذا المال، أو يسيء استخدامه، فقد أساء للأمة وسبب لها الضرر.. ومن الواجب حراسة المال العام وصونه من الضياع وإفساد المفسدين العابثين بأقوات الشعب وأموالهم التى اؤتمنوا عليها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.