أحمد موسى: السيسي أنقذ مصر في 30 يونيو من براثن الجماعة الإرهابية    نبيلة مكرم للنواب: قانون الهجرة ليس رد فعل لأزمة العالقين ونعمل عليه منذ عام ونصف    رفع جلسة البرلمان للانعقاد غدًا الثلاثاء بحضور وزيري الخارجية والطيران    وزير القوى العاملة: تفتيش 490 ألف منشأة عمل للتأكد من معايير السلامة والأمن    منحه الرئيس نوط الامتياز.. اللواء مؤمن سعيد مسيرة ناجحة في العمل الشرطي    رحلة الدكتورة عبلة الكحلاوي مع الدعوة والبرامج الدينية    خطة النواب توافق على قانون إعفاء عوائد السندات الدولارية من الضرائب والرسوم    1000 بئر تترقب التحويل من العمل بالديزل ل«الطاقة الشمسية»    لاجارد تسعى لاضطلاع البنك المركزي الأوروبي بدور أكبر فى مكافحة التغير المناخى    وزيرة الهجرة تستعرض نتائج مؤتمرات «مصر تستطيع» أمام البرلمان    محافظ الأقصر يشدد على انهاء تجارب خطوط الطرد بمدينة طيبة "صور"    2652 إصابة جديدة.. آخر مستجدات كورونا في لبنان    محمد الشناوي على رأس قائمة الأهلي لمواجهة بيراميدز    فرنسا.. انقسامات داخل الحكومة بشأن التدابير الوقائية المقبلة لمواجهة كورونا    الكويت: تأجيل المرحلة الثانية من خطة تشغيل المطار لإشعار آخر    الولايات المتحدة ترحب باستئناف المحادثات الاستكشافية بين اليونان وتركيا    رئيس وزراء اليمن: الحكومة عازمة على الوقوف في وجه التحديات    الفيصلي يفرض التعادل على الهلال في الدوري السعودي    اخبار الزمالك اليوم | ثنائي جديد .. مفاجأة كارتيرون .. خيانة الزمالك .. مفاجأة بيراميدز للأهلي .. ذبح الحكم الأهلاوي .. نصيحة برلمانية .. صدام أهلاوي ناري .. قرارات خطيرة .. شكوى لوزير العدل    فكري صالح عن توصية عودة الحراس الأجانب: ضد مصلحة الكرة المصرية    "رحيل لامبارد".. هل يحلم أبراموفيتش بتكرار معجزة 2012؟    الحبس 6 أشهر لمتهم حاول الإتجار بالمخدرات في السجن بقنا    مصرع 3 وإصابة 8 في حادث سير في بني سويف    موجة من التقلبات الجوية.. تعرف على حالة الطقس خلال الأيام المقبلة    بالأسماء.. إصابة 9 أشخاص في حادث تصادم سيارتين بأسيوط    فتيات «التكنولوجيا التطبيقية» يقتحمن سوق العمل    ريهام أيمن تتألق ب إطلالة جذابة | شاهد    قصر ثقافة الأقصر يناقش دور المكتبات فى الوعى الثقافى    مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي يعلن فتح باب التسجيل في دورته الثانية    «خليك فولاذي» لتامر حسني تقترب من 8 مليون مشاهدة    بالفيديو| خالد الجندي لأسر الشهداء: وجدتم من يشفع لكم لدخول الجنة    كورونا في شمال سيناء: إيجابية 5 حالات وتعافي 8 ووفاة حالة واحدة    الفنانة شيرين: سيناريو مسلسل «القاهرة كابول» متماسك الأحداث    رئيس قطاع الأثار الإسلاميه والقبطية يتفقد أعمال الترميم بالخارجة والداخلة بالوادي الجديد    دنيا سمير غانم تهنىء صلاح عبد الله بمناسبة عيد ميلاده    العربى: خطة لتطوير الغرف التجارية فى جميع المحافظات    القبض على مندوب أدوية هارب متهم بالاستيلاء على 10 مليون    غلق مركز للدروس الخصوصية بالإسكندرية    المفوضية الأوروبية تعتزم وضع سجل خاص بتصدير اللقاحات    مفهوم التربية فى الإسلام    جامعة جنوب الوادى تناقش استعدادات الكليات لامتحانات الفصل الدراسي الأول    الشرطة.. أمن وأمان الوطن "ادخلوها آمنين"    آداب الزيارة فى الإسلام    تعرف على ضوابط الكذب من أجل الإصلاح بين الناس    3 سيارات إطفاء تخمد حريقا في منزل مجاور لنقطة شبرامنت    الزمالك يستعين بوزير العدل لمواجهة محمد عطية وكشف سر ازمة الكوماندوز    خاص.. مدرب ناشئي يوفنتوس يصدم الأهلي والدحيل قبل انطلاق مونديال الأندية    مديرية أمن القاهرة تحتفل بعيد الشرطة مع المواطنين بالهدايا والورود    قبل المونديال.. موسيماني يحسم مصير مروان محسن    "وبنحلم" مبادرة جديدة لتنمية مهارات أبناء قنا فى الفنون المسرحية    البورصة تخسر مليار جنيه في ختام جلسة الاثنين    الأمن الاقتصادي: ضبط 2798 قضية في مجال مكافحة الجرائم والظواهر السلبية    تحصيل غرامات 1800 جنيه ل36 حالة عدم ارتداء الكمامة في غرب الإسكندرية    متحدث الرئاسة فى "عيد الشرطة":الرئيس يؤكد أن الاستقرار والأمن أساس كل تقدم    قرينة الرئيس تنعى عبلة الكحلاوي: كانت نموذجاً مشرفاً للمرأة المصرية المخلصة لدينها ووطنها    الإمارات تدين بشدة إطلاق الحوثيين صاروخا باتجاه السعودية    أمين الفتوى يرد على سؤال "هل يجوز وضوء المسلم في الحمام؟"    رئيس اتحاد اليد: مصر تواجه الدنمارك حال حصولنا على المركز الثاني بالمجموعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إثيوبيا قابلت صبرنا بالتعنت والمماطلة.. علي عبد العال: مصر تعاملت مع أزمة سد النهضة بدبلوماسية
نشر في صدى البلد يوم 08 - 08 - 2020

وصف الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب المصري ، قضية سد النهضة بأنها تمثل صميم الأمن القومى المصري، فهى تتعلق بحق أصيل لمصر وشعبها فى الحصول على مياه النيل، شريان الحياة وعصبها، وهو نهر دولى تحكمه قواعد وضوابط دولية وأممية، فنحن فى النهاية لا نعيش فى غابة.
وأكد عبد العال فى حوار لجريدة الأهرام، أن مصر لم يسبق لها أن أنكرت أبدًا على أى دولة، من دول حوض النيل، حقها فى تعظيم الاستفادة من هذا النهر العظيم، بل تعترف بالحق فى التنمية سواء عن طريق إقامة سدود، لإنتاج الكهرباء والطاقة، أو إقامة مشروعات تنموية على ضفتى النهر، ولكن بشرط عدم الإضرار بالآخرين، والإخلال بأى حقوق تاريخية لدولتى المصب، ودون إضرار بحصتيهما القانونية من المياه، التى أقرتها الاتفاقيات والمعاهدات النافذة والقائمة، بل إن مصر ساعدت فى بناء عدد من السدود فى مختلف دول الحوض، بغرض تعزيز التعاون مع هذه الدول وتعظيم فرص التنمية المستدامة بها.
وأضاف عبد العال أنه كما هو ثابت فى السياسة الخارجية المصرية، فإن مصر تعاملت مع الأزمة بدبلوماسية وانتهجت الخيار التفاوضى منذ البداية، مستندة إلى مجموعة من الثوابت الحاكمة التى تنم عن حسن النية، والرغبة فى تنمية العلاقات الثنائية بين مصر وإثيوبيا، وتوسيع أطر التعاون، والسعى لإيجاد رؤية مشتركة لحل تداعيات إنشاء السد، وإعلاء مبدأ «ليربح الجميع»، فى المفاوضات المشتركة بين الدول الثلاث، ولكن للأسف جميع الشواهد تدل على ان إثيوبيا تتعنت وتتمسك بوجهة نظرها، فيما يتعلق بعدد سنوات ملء السد وهو ما سوف يسبب ضررا كبيرا لمصر.
وأبدي عبد العال أسفه الشديد لعدم تعاون الجانب الإثيوبى وعدم الصراحة بالقدر الكافي، واتخاذها نهجًا غير إيجابي، لا يتفق مع موجبات حسن النية، والذي استمر لما يقرب من 8 سنوات على هذا النحو، شهدت العديد من الجولات التفاوضية، واتفاق لإعلان المبادئ، وجولات التفاوض الثلاثية، وكذلك المفاوضات التى عقدت فى واشنطن برعاية الولايات المتحدة ومشاركة البنك الدولي، وطوال تلك الفترة، قوبل الموقف المصرى المتفهم لاحتياجات الشعب الإثيوبى التنموية، بالتعنت والشدة تارة، وبالمماطلة تارة أخرى من الجانب الإثيوبي، لذلك كان اللجوء لمجلس الأمن، وهى خطوة على الطريق السليم، وتأتى فى سياقها الطبيعي، فمياه النيل قضية وجودية لشعب مصر
وتابع عبد العال ، أن مصر طالبت مجلس الأمن بالتدخل، وتحمل مسئولياته، فى ضوء ما أبدته إثيوبيا من تعنت وتشدد على طول خط المفاوضات، بهدف تجنب أى شكل من أشكال التوتر، وحفظ السلم والأمن الدوليين، ومنذ البداية والقيادة السياسية فى مصر، حريصة على التوصل إلى اتفاق، بحسن نية وبإرادة سياسية مُخلِصة، يحقق مصالح مصر وإثيوبيا والسودان، ولا يفتئت على أى منهم، وتأكيدًا لأهمية مواصلة الدول الثلاث التفاوض بحسن نية، تنفيذًا لالتزاماتها وفق قواعد القانون الدولى من أجل التوصل إلى حل عادل ومتوازن، وعدم اتخاذ أى إجراءات أحادية، قد يكون من شأنها التأثير على فرص التوصل إلى اتفاق.
وشرح عبد العال موقف البرلمان من ملف سد النهضة قائلا: حرصنا فى مجلس النواب على اتخاذ عدة إجراءات منها، دعوة الجانب الإثيوبى إلى احترام الحقوق التاريخية لمصر فى مياه النيل، والالتزام بالقانون الدولى والمواثيق والمعاهدات المنظمة للانتفاع بمياه النيل، والنظر بعين الاعتبار إلى الاحتياجات المتزايدة للشعب المصرى من المياه، فى ضوء الزيادة السكانية عبر السنين، ومتطلبات خطة التنمية المستديمة وبناء الدولة المصرية، وقد وجهنا العديد من الرسائل باستخدام أدوات الدبلوماسية البرلمانية، ومن خلال زياراتى العديدة لمعظم دول إفريقيا، حيث كنت أقدم شرحا وعرضا للموقف المصري، من جميع جوانبه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.