خيوط صيد ملتفة حول جسده .. «المصري اليوم» تحصل على صور ل«الدولفين لطيف» (صور)    وكيل وزارة التضامن الاجتماعى بالقليوبية يجتمع مع فريق الوحدة المتنقلة    رئيس هيئة قناة السويس: عبور 1036 سفينة بعائد 313 مليون دولار في 26 يوما ..فيديو    "الإنمائي للأمم المتحدة" يكشف تأثير كورونا على التحويلات المالية والسلوك الاستهلاكي    توضيح عاجل من الداخلية البحرينية بشأن إحباط مخطط إرهابي ضخم    وكيل آري بابل يعرض الأنجولي على التعاون السعودي    زعيمة المعارضة البيلاروسية تلجأ للاتحاد الأوروبي للدعوة إلى فرض عقوبات    ريال مدريد يبدأ حملة الدفاع عن لقب الدوري بتعادل سلبي أمام سوسيداد    يوفنتوس يستهل حملة الدفاع عن لقب الدوري الإيطالي بثلاثية في شباك سامبدوريا    القبض على شخصين بتهمة فقء عين شاب فى مشاجرة بالأسلحة فى حلوان    ضبط المتهم الثالث في واقعة التنمر على مسن معاق ذهنيًا وإلقائه في ترعة بسوهاج    بأمر المحكمة.. وقف الحظر الأمريكي على تنزيلات تطبيق WeChat    كاتب صحفى يوضح ل إكسترا نيوز أكاذيب الإخوان وقناة الجزيرة    الثقافة تحتفي بأسطورة الفن الشعبي.. عبدالدايم: محمود رضا كتب اسمه بحروف من نور فى سجلات تاريخ الفنون    موريتانيا تسجل 3 إصابات جديدة بفيروس كورونا ليصل الإجمالى ل7368    " تطوير العشوائيات": الانتهاء من المناطق غير الآمنة بنهاية العام الجاري| فيديو    فحص 90 سائق للكشف عن تعاطيهم المخدرات بالطرق السريعة وضبط 451 دراجة مخالفة    مدير عام البحوث بمياه الإسكندرية تحصد 3 ميداليات ذهبية من معرض كندا    سقوط صاروخ كاتيوشا في محيط مطار بغداد الدولي    أحمد خالد صالح: كثير من الدراما تحملها حكاية «لازم أعيش»    رواد تويتر يحتفلون بعيد ميلاد نتيلة راشد    الخميس.. ليلة لأغنيات فايزة أحمد في أوبرا الإسكندرية    قبل عرض الحلقة ال 12..تعرف على أبرز أحداث الحلقة الحادية عشر من "الوجه الآخر "    سمير غانم ل"البوابة نيوز": سمعت خبر مرضي زي الناس.. وأنا بصحة جيدة    بعد عودة صلاة الجنازة.. الأوقاف تكشف حقيقة إعادة فتح دور المناسبات بالمساجد    مدرب زمالة مكافحة العدوى توضح كيفية التعامل مع الطالب المصاب بكورونا    توقيع الكشف الطبى على 965 مريضًا بمدينة الفيوم الجديدة    الدوري الإنجليزي .. توتنهام يكتسح ساوثهامبتون بخماسية (فيديو)    لاعبو فريق بني سويف يدعمون مؤمن زكريا بعد الفوز على ديروط بخماسية    محكمة الإسكندرية تتسلم أوراق 161 مرشحًا لمجلس النواب في 4 أيام    السيسى وماكرون.. وأردوغان    بعد نجاح "عيشي حلمك": اقامة دوري لأكاديميات الكرة النسائية الموسم المقبل..صور    مقطع فيديو يكشف فبركة الهارب محمد علي لتظاهرتين وهميتين فى الجيزة والمحلة    محيط مطار بغداد يتعرض لقصف صاروخي    "كواليس انتحار عريس أطفيح وحبس متهم باغتصاب سيدة".. نشرة الحوادث    الأعلى للإعلام يفند أكاذيب الإخوان: الشوارع هادئة.. ولا وجود للمظاهرات    لبيب : مؤمن صفا نجم كواليس قرعة مونديال اليد    أمير رمسيس يكشف كواليس فيلم "حظر تجول"    الشيخ: تأجيل بطولة أفريقيا في صالحنا.. واتعهد لجماهير الأهلي بتحقيقها    خاص| رضا عبد العال: جمهور الزمالك شتمني عشان كارتيرون وفي الآخر خلع    بممر شرفي وورود.. احتفال خاص في مطار القاهرة بأخر رحلة للطيار هشام شرف    نائب ب"الشيوخ": إلغاء غرامات الأرز وتحسين أوضاع المعلمين على رأس الاهتمامات    أول سيدة.. تعيين المستشارة هبة محمود مديرًا للنيابة الإدارية في أسوان    ممثلا عن تنسيقية الأحزاب.. محمود بدر يعلن ترشحه لانتخابات النواب    تأجيل محاكمة 17 متهمًا بالاستيلاء على 500 مليار من ممتلكات الدولة ل17 أكتوبر    الرئيس الأسبق لهيئة الكتاب ينعى والد طليقته مروة ناجي    مصرع عاملين وإصابة آخرين إثر انهيار بئر صرف صحي في أسيوط الجديدة    بالفيديو.. عروسان يحتفلان بزفافهم في قلب ميدان التحرير    عاجل.. غلق وتشميع عيادة "طبيب الفرخة" بالبحر الأحمر (صور)    ولسه بيجرى ويعافر..رحلة فيضان نهر النيل من بلاد الحبشة إلى بحيرة ناصر "خير لم ينضب"    الإفتاء في موشن جرافيك: التَّنمُّر من السلوكيات المرفوضة التي تتنافى مع الأخلاق الإسلامية    بعد 30 يوما من إطلاق مبادرة «اطمن».. «الرعاية الصحية» تعلن تقديم 1000 استشارة طبية للمنتفعين عبر تطبيق البالطو    عميد اقتصاد بنى سويف يكشف مزايا صندوق مصر السيادى.. فيديو    تسجيل 423 حالة إصابة ب«كورونا» في المنيا خلال شهر    9 ديسمبر.. انطلاق المعرض الدولي للاستثمار والتوكيلات التجارية "بيزنكس"    أشرف حاتم: عودة الدراسة ضرورية وسنتعايش مع كورونا لفترة طويلة    تعرف على ثمرات التوبة    عمومية «الادارية العليا» تؤكد الاستمرار في اتخاذ الإجراءات الاحترازية ضد «كورونا»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل سماع سورة الكهف يغني عن قراءتها يوم الجمعة
نشر في صدى البلد يوم 07 - 08 - 2020

قالت لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية، إنه يسن قراءة سورة الكهف يوم الجمعة وليلتها؛ لقوله – صلى الله عليه وسلم – {من قرأ سورة الكهف يوم الجمعة أضاء له من النور ما بين الجمعتين} روى الحاكم في المستدرك.

وأضاف مجمع البحوث عبر الفيسبوك، أنه يبدأ وقت قراءتها من غروب شمس يوم الخميس إلى غروب شمس يوم الجمعة ومن كان أميًّا لا يقرأ، واستمع إليها مبتغيًا الأجر والثواب الوارد في فضلها حصل عليه بإذن الله ؛ لأن الميسور لا يسقط بالمعسور كما نص الفقهاء.
أما من كان يحسن القراءة فعليه بقراءتها، ولا يكتفي بالاستماع إليها؛ لأن الأجر ورد على القراءة، وليس على الاستماع.
ولعل الحكمة من ورود الفضل في قراءتها كل أسبوع؛ كونها تعطي العديد من الدروس، وتضم الكثير من العبر التي ينبغي على كل مسلم الوقوف عليها، منها على سبيل المثال لا الحصر.
وذكر أن الله مع من آمن به، والتزم طاعته، وصار على نهجه، يدافع عنه بطرق ربما يصعب على العقل البشري إدراكها، وهذا ظاهر جلي في قصة أصحاب الكهف، هؤلاء الفتية الذين آمنوا بربهم، وخرجوا من بلادهم فرارًا بدينهم، ولجئوا الى كهف في الجبل، ثم مكثوا فيه نيامًا ثلاثمائة وتسع سنين، ثم بعثهم الله بعد تلك المدة الطويلة.
وأوضح أن السورة تصحح فهمًا للمؤمن أن الابتلاء كما يكون بالنقم والبلايا يكون بالنعم والعطايا، {وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ} [الأنبياء: 35]. وهذا الملمح نتعلمه من سورة الكهف من خلال صاحب الجنتين، الذي كان من الأغنياء؛ ومع ذلك هذه النعمة بدلا من شكرها كفرها، فزالت من بين يده.
تُعَلِّمُنَا السورة أن المعرفة دائما نسبية، وأن الإنسان مهما بلغ من العلم فهو قليل، {وَمَا أُوتِيتُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًا} [الإسراء: 85]، وأن الإنسان مهما أوتي من المعرفة، فهناك من هو أكثر معرفة وعلمًا ودراية منه، { وَفَوْقَ كُلِّ ذِي عِلْمٍ عَلِيمٌ} [يوسف: 76]. وهذا الملمح نتعلمه من سورة الكهف من خلال قصة سيدنا موسى مع الخضر، وما جرى من الأمور الغيبية التي أطلع الله عليها ذلك العبد الصالح" سيدنا الخضر" الذي لم يكن نبيًا، ولم يعرفها، ولم يحط بها علمًا سيدنا موسى الذي كان نبيًا، حتى أعلمه بها ذلك العبد الصالح.
واختتم مجمع البحوث أن السورة تُعَلِّمُنَا أن السلطة ابتلاء واختباء فعلى صاحبها حسن استخدامها لخدمة دينه وأمته ومجتمعه من الأخطار التي تحدق بها، وهذا الملمح نتعلمه من سورة الكهف من خلال قصة ذي القرنين هذا الملك الصالح الذي ملك مشارق الأرض ومغاربها، وبسط عدله على المعمورة كلها، وسخر هذه السلطة، وهذا الملك لخدمة البشرية كلها ببناء السد الذي يمنع من خطر يأجوج ومأجوج.
فسورة الكهف تساعد المؤمن عند قراءتها أن يستخرج منها كثيرًا من الدروس والعبر التي تساهم في تشكيل حياته نحو طريق البر؛ لهذا ورد الأمر بقراءتها كل جمعة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.