جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا تتيح 13 برنامج دراسي متميز فى علوم الإدارة    لبحث التعاون المشترك.. رئيس الوزراء يصل السودان في زيارة رسمية    القوى العاملة والعمل الدولية تعقدان أول لقاء تشاوري لتعزيز الحوار المجتمعي واستئناف برنامج "العمل الأفضل"    الدروس المستفادة من الهجرة.. الأوقاف تقرر تغيير موضوع خطبة الجمعة المقبلة    أسعار الدواجن اليوم.. 19 جنيها للكيلو من المزرعة    190 مليون جنيه حجم المبالغ المحصلة مقابل التصالح في مخالفات البناء بالشرقية    قطع مياه الشرب عن 6 مناطق بالقاهرة مساء اليوم    بدء تطبيق حظر دخول الأجانب للمطارات المصرية دون PCR    إزالة 2749 مخالفة بناء منذ بدء التنفيذ في 16 مارس بالغربية    القوى العاملة تبدأ صرف 500 جنيه المنحة الثالثة ل 1.6 مليون عامل غير منتظم غدا    التنمية المحلية ل"الوطن": مواعيد غلق وفتح المحال ستختلف بين المحافظات    ترامب مهدد بخسارة أكبر داعميه.. شقيقه في حالة خطيرة بالمستشفى    الفلبين تُسجل 4351 إصابة و159 وفاة جديدة بكورونا    بعد فضيحة البايرن.. ميسي على أعتاب الرحيل عن برشلونة    أردوغان اللص.. مرتزقة الرئيس التركى يسرقون القمح السورى وينقلونه لأنقرة    للمشاركة فى علاج مصابي انفجار بيروت.. وصول طاقم طبي مصري إلى لبنان    آبي يتعهد بعدم تكرار مأساة الحرب في ذكرى الاستسلام الياباني    "البحوث الفلكية": هزة أرضية ضربت أسوان صباح اليوم    مران قوي للاعبي الأهلي الغائبين عن مباراة الإنتاج    نصف نهائي دوري أبطال أوروبا دون كريستيانو رونالدو وميسي لاول مرة منذ 15 عامًا    كيميتش: لعبنا بوحشية ضد برشلونة.. ولم ننته بعد    القناة الإعلامية لمونديال اليد مصر 2021 تستقبل طلبات الصحفيين لتغطية القرعة    فيديو.. محمد فوزي يكشف تفاصيل احتفالية الشباب والرياضة بمدينة الأسمرات    جمال الحاجي: لا وجود لرخصة الذمة المالية في الدوري التونسي    فيديو.. لقطات انهيار العقار رقم 50 في شارع قصر النيل    محافظة القاهرة: البحث عن شخصين تحت أنقاض مبنى قصر النيل المنهار    الوفد.. تنشر أسماء أوائل الشهادة الثانوية الأزهرية بأسوان    بدء أولى جلسات استئناف منار سامي فتاة "التيك توك" على حكم حبسها    تحرير 17 محضرا وغلق إداري لمنشأتين غذائيتين في دهب    بالأعيرة النارية... مقتل سيدة وإصابة شقيقها بمشاجرة في سوهاج    المشدد 6 سنوات وغرامة 100 ألف جنيه لمتهم بترويج الهيروين والترمادول بالسيدة    وداعًا سيدتى الجميلة.. ريم مصطفى تنعى الفنانة الراحلة شويكار    صور.. وزير التعليم العالي ورئيس جامعة الإسكندرية يفتتحان متحف مقتنيات الجامعة    بعد حضورهم "صباحية مباركة".. علي ربيع لنجوم مسرح مصر: نورتوا الدنيا    الحكومة تستجيب لأم تُطالب بعلاج ابنها على نفقة الدولة من "الهيموفيليا"    جامعة القاهرة تواصل امتحانات الفرق النهائية للأسبوع السادس    صحة الدقهلية: الكشف على نصف مليون سيدة بمبادرة دعم صحة المرأة المصرية    فيديو.. أستاذ اقتصاديات الصحة يوضح احتمالات عودة الموجة الثانية من كورونا    وزير التعليم العالي يفتتح متحف مقتنيات جامعة الإسكندرية بالمكتبة المركزية    هادي الجيار عن شائعات وفاته بعد فترة مرضه: «مالكوش شغلانة غيرنا ولا إيه؟» (فيديو)    الأكبر في إفريقيا.. توقيع العقد النهائي لتأسيس مصنع لكابلات الألياف الضوئية    التعليم العالي توضح معايير زيادة تنسيق كليات القطاع الطبي في مصر    أحلى صورة.. لميس سلامة تشيد بمشاركة المصريين بانتخابات الشيوخ    الإدارية العليا تلغي قرار مجلس تأديب أكاديمية الفنون وتوجب تصحيح إجراءات الإحالة للمحاكمة    مجلس الوزراء يستجيب لاستغاثة أم لعلاج ابنها على نفقة الدولة من الهيموفيليا    هل تريد أن يلين قلبك؟ فتدبر هذه الآية! فيديو    المغربي يترأس اجتماع اللجنة العليا لتطوير التعليم بجامعة بنها    رئاسة الحرمين الشريفين: تعيين 10 سيدات في مناصب قيادية    محمد رشاد يحرج مي حلمي: طلقتها بالتلاتة في حضورها    درجات الحرارة المتوقعة اليوم السبت 15- 8- 2020 بمحافظات مصر    تعرف على أسباب زيادة الرزق    "الأوقاف": خطبة الجمعة المقبلة من مسجد النور بنفس ضوابط الأسابيع الماضية    أهمية شكر الله على الرزق    كيكي سيتين: أنتظر رد فعل المسئولين في برشلونة    عاجل.. الموت يفجع سامح الصريطي    المصري: لن نتنازل عن حقوقنا.. ولا نعلم سبب تعنت اتحاد الكرة    مفتي الجمهورية يكشف سبب إطلاق لفظ «خوارج العصر» على الإخوان| فيديو    إقالة "سيتين" من تدريب برشلونة بعد فضيحة البايرن.. وبارتوميو باقِ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير الأوقاف: نحتاج روح 30 يونيو و3 يوليو في مواجهة الإرهاب
نشر في صدى البلد يوم 03 - 07 - 2020

قال الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف إننا في حاجة ماسة إلى استعادة روح الشعب المصري العظيم التي تجلت في 30 / 6 و 3 / 7 في نبذ جماعات الضلال والشر، واستعادت الدولة المصرية من مختطفيها من هذه الجماعات، غير أن هذه الجماعات الضالة العميلة الخائنة قد صارت أبواقا لقوى شر أخرى لم تعد تخفي أطماعها سواء في الاستيلاء على خيرات المنطقة ونفطها ومقدراتها أم في العمل على تفتيت دول المنطقة وتحديدا دولنا العربية وتمزيق أوصالها لصالح أعدائها.
وأوضح الوزير أن مصر بجيشها وشعبها ورئيسها وقائدها الرئيس عبد الفتاح السيسي قد وقفوا جميعا حجر عثرة في وجه أطماع الطامعين في خيرات دولنا العربية وأحلامهم الاحتلالية والتوسعية على حسابها ، فإنهم يعملون بكل قوة وحقد على زعزعة أمن مصر واستقرارها من خلال أذنابهم من الخونة والعملاء والمأجورين لإدراكهم أن مصر القوية هي سند أمتها، وأنها العقبة الحقيقية في سبيل تحقيق أغراضهم.
وهذا كله يتطلب منا جميعا روحا وطنية لا تقل، بل تزيد عن روح 30 / 6 و 3 / 7 / 2013 م ، وأن نكون أكثر التفافا حول سيادة الرئيس، وحول قواتنا المسلحة الباسلة، وحول مصالحنا وقضايانا الوطنية.
وأضاف: نحتاج روح 30 / 6 و 3 / 7 في مواجهة الإرهاب سواء إرهاب الجماعات الإرهابية أم إرهاب الدول الراعية للإرهاب المستخدمة له في سبيل تحقيق أطماعها التوسعية في المنطقة ونحتاج إلى روح 30 / 6 و 3 / 7 في معركة البناء والتنمية التي تخوضها بقوة الدولة المصرية في مجالات البناء والتعمير المختلفة بكل ما تعنيه كلمة البناء والتعمير ، كُلٌّ في مجاله وميدانه : الطبيب في مشفاه ، والمعلم في مدرسته، والعامل في حقله أو مصنعه، وهكذا في سائر المجالات والمهن والصناعات والحرف.
وفي السياق والمناخ الفكري الصحي لا يحتاج الثابت الراسخ إلى دليل, لكن محاولات اختطاف الجماعات المتطرفة للخطاب الديني واحتكارها له ولتفسيراته ولا سيما في عرف الجماعة الإرهابية وأيامها السوداء ، جعل ما هو في حكم المسلمات محتاجًا إلى التدليل والتأصيل , وكأنه لم يكن أصلا ثابتًا , فحب الوطن ومشروعية الدولة الوطنية أمر غير قابل للجدل أو التشكيك , بل هو أصل راسخ لا غنى عنه في واقعنا المعاصر .
وأكد أن الوطنية الحقيقية عطاء وانتماء ، ووفاء للوطن واستعداد للتضحية في سبيله ، كما أنها تتطلب احترام كل شعارات الدولة من علَمِها ونشيدها الوطني وجميع شعاراتها المادية والمعنوية ورموزها الوطنية ، و تقتضي احترام قانون الدولة ودستورها ونظامها العام مع المحافظة على جميع مؤسساتها ومقدراتها .
وأكمل: تبنى المواطنة الصحيحة على مبدأ الحق والواجب ، فكما يحرص المواطن على أخذ حقه من الخدمات العامة ، يجب عليه أن يفي بحق بلده فيما له عليه من واجبات والتزامات ، وأن يكون جنديًّا مخلصًا لوطنه في الداخل وسفيرًا واعيًا له في الداخل والخارج ، فمن لا خير لوطنه فيه لا خير فيه أصلًا .
ووتابع: من دلائل الوطنية احترام أيام الدولة الوطنية، ولا يمكن أن ينسى الشعب المصري أن يومي30/6/2013م ، 3/7/2013م غيّرا مجرى تاريخ مصر الحديث بإنقاذها من أيدي جماعة إرهابية اتخذت من المتاجرة بالدين ستارًا لعمالتها وخيانتها ، فلو بقيت هذه الجماعة في الحكم أكثر من ذلك لكانت أخذت مصر والمنطقة كلها إلى طريق الهاوية ، ولكن الله (عز وجل) قيض لمصر قائدًا حكيمًا هو الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية ، وجيشًا وطنيًّا عظيمًا ، وشعبًا ذا حضارة عريقة ، فالتف الشعب حول قائده وجيشه للعبور بمصر إلى بر الأمان وإنقاذها من أيدي الخيانة والغدر فعلينا ألا ننسى كل من ضحى بنفسه أو خاطر بحياته في سبيل إنقاذ هذا البلد العظيم ، فنقول شكرًا سيادة الرئيس ، شكرًا جيش مصر العظيم ، شكرًا لكل وطني شريف عمل أو يعمل على رقي هذا البلد مصرنا العزيز ة وعلى حفظ أمنها واستقرارها وعلى تقدمها وازدهارها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.