سامح عاشور: ما حدث في تنقية الجداول من تسريب بالخداع والتزوير لن نتركه    متحدث الأوقاف يوضح السبب في منع الموظفين من إنشاء صفحات على مواقع التواصل بأسماء مساجد.. فيديو    متحدث الوزراء: المناطق الاستثمارية تقلل الحلقات الوسطية وتحد من رفع الأسعار    هاني يونس ينشر صورة نبيلة مكرم جالسة على "حصيرة": الوزيرة بنت البلد    الفلاحون يطالبون الحكومة برفع أسعار توريد قصب السكر    على غرار المترو.. «بوابات ذكية» في محطات القطارات لمنع «التزويغ»    تنفيذ 26 قرار إزالة بالموجة ال 15 لاسترداد أملاك الدولة بكفر الشيخ    نشأت الديهي يفجر مفأجاة عن فوز أردوغان برئاسة تركيا    6 نقاط اتفاق.. ثمرة اجتماع بارزاني ورئيس مجلس النواب العراقي    مدرب أستون فيلا: الخسارة أمام توتنهام مؤلمة والVAR أخطأ في حقنا    الاحتلال يزعم استخدام حماس صور حسناوات في هجوم إلكتروني    إيفانكا ترامب تشيد ب5 دول عربية أجرت إصلاحات تشريعية لصالح المراة    المدير الفني للرجاء: قدمنا مباراة جيدة رغم الغيابات.. والحسم في المغرب    هيثم شعبان: مباراة الزرقا ستكون "ردة فعل قوية" لسيراميكا كليوباترا    تجديد حبس عاطل سرق 6 شقق بالمرج    جهود أمنية مكثفة لضبط عاطل اغتصب ابنة زوجته حتى الموت    تجديد حبس ديلر الحشيش بالتجمع    الإفراج عن سيارة..ناجح    «الترجمان».. صداع فى رأس «العاصمة»    الحبس سنة لرئيس جامعة طنطا وعزله من منصبه لعدم تنفيذ حكم قضائي    مصطفى كامل: صوتا حسن شاكوش وعمر كمال أفضل من أعضاء بنقابة الموسيقيين    الصحة: نسبة الوفيات من فيروس كورونا 2.5% من أجمالى حالات الإصابة    قصر البارون يتألق من جديد    الزميلة رحاب جمعة تترشح لجائزة "الصحافة الاستقصائية" بنقابة الصحفيين    بمشاركة 5 أفلام.. الكاثوليكى يكرم «الزعيم » ويهدى دورته ال 68 لسمير سيف    "الوزراء": نظام الإضاءة المقرر تنفيذه بميدان التحرير غير مسبوق فى مصر    ناهد السباعي تحيي ذكرى رحيل شقيقها    بالفيديو- رمضان عبدالمعز: كسر خواطر الناس أشد عندالله من هدم الكعبة    بالفيديو- رمضان عبدالمعز: القرآن أقر زينة المرأة ولكن بشروط    محافظ كفر الشيخ يتفقد أعمال الحملة القومية ضد مرض شلل الأطفال    أستاذ أمراض صدرية: "متخافوش من الكورونا ظهرت قبل كده وعدت"    "البحوث الإسلامية" يعقد مقابلات شخصية لاختيار مبعوثي الأزهر لدول العالم    فيديو مشاركة الرئيس السيسي في جنازة قائد القوات الجوية الأسبق    ميدو يكشف تفاصيل محاولاته لاقناع نجم الاهلي بالتوقيع للزمالك    بسبب البورنو والمخدرات.. طفل يحاول اغتصاب والدته في مصر القديمة    بعد طرح البرومو التشويقي.. أمير كرارة يهنئ صناع فيلم "العارف"    ضبط سلع تموينية داخل مخزن قبل بيعها في السوق السوداء بالفيوم    تصريح هام من «دعم مصر» عن «قانون المحليات»    "موازنة 2021": زيادة الدعم وخفض الدين و"المالية": سنوفر أكبر عدد من الوظائف    رئيس الوزراء يتابع الموقف التنفيذي لمبادرة "حياة كريمة"    أين الحقيقة؟    الإمارات تعلن عن تسجيل حالة إصابة جديدة بفيروس "كورونا"    جريفيث يدعو الحكومة اليمنية والحوثيين إلى تنفيذ اتفاق تبادل الأسرى    صور.. "مستقبل وطن" يكرم 20 من أبطال الكونغ فو بنادي مطوبس    أستاذ بجامعة كفر الشيخ يطرح مبادرة للارتقاء بمستوى الجامعات المصرية في التصنيفات الدولية    الجهاز الفني للمنتخب الوطني يجتمع لمناقشة احتياجات المرحلة المقبلة    وزير الرياضة ورئيس الأهلي يضعان حجر أساس فرع القاهرة الجديدة    تعرّف على علي الحفصي وزير العلاقة مع البرلمان المقترح من الفخفاخ    نشرة أخبار العالم.. إيطاليا تعتزم إجلاء مواطنيها من سفينة سياحية بالحجر الصحي في اليابان.. والشرطة الألمانية تشتبك مع متظاهرين ضد مؤتمر ميونخ الأمني    الإفتاء: المغالاة في المهر ليست من الإسلام وعلى الآباء التيسير    كيف يعالج الشاي الأخضر مشاكل الكبد    "مقابل 180 مليون استرليني".. ريال مدريد يستهدف ضم سترلينج بعد عقوبة سيتي    بالصور- وزيرة الهجرة تتفقد القرى المنتجة في محافظة الغربية    الجندي: إبليس وأبو لهب كانا مؤمنين بالله    القوات المسلحة تشارك بالمعرض الدولى السادس للرياضة واللياقة البدنية والصحة    مفتي الجمهورية يتوجه إلى جنيف للمشاركة في مؤتمر «تحصين الشباب ضد التطرف»    الإسماعيلي يسعى لمصالحة جماهيره على حساب الرجاء المغربي ب البطولة العربية    ما هو الواجب على السارق بعد التوبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حكم تأخير الصلاة .. الأزهر يحدد 4 أشخاص يجوز لهم تأخيرها دون إثم
نشر في صدى البلد يوم 19 - 01 - 2020

الحالات التي يجوز فيها تأخير الصلاة .. أجاز الفقهاء لأربعة أشخاص تأخير الصلاة دون إثم عليهم، وهم: «المسافر، والمتضرر بالمطر، والحاج يوم عرفة، والمريض».
إنه من المقرر شرعًا أن دخول وقت الصلاة شرط لأدائها، فإن أدَّاها المسلم في وقتها المحدد فقد برئت ذمته، وإذا أدَّاها بعد خروج الوقت من غير عذر مشروع كان آثمًا للتأخير وصلاته صحيحة.
ويندب عند فقهاء المالكية أداء جميع الصلوات في أول وقتها؛ لقول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: «أَفْضَلُ الْأَعْمَالِ الصَّلَاةُ فِي أَوَّلِ وَقْتِهَا» أخرجه الترمذي والطبراني في "الأوسط" واللفظ له.
والصلاة من أفضل الأعمال وأعظمها شأنًا فهي ركن من أركان الإسلام الخمسة، بل هي عماد الدين، من أقامها فقد أقام الدين، ومن هدمها فقد هدم الدين.
حكم تأخير الصلاة
قالت لجنة الفتوى التابعة لمجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف، إنه لا يجوز تأخير الصلاة عن وقتها المحدد، ولكن الإسلام أباح لأربعة أشخاص أن يؤخروا بعض الصلوات أو يقدموها.
ما هى الأعذار المبيحة لتأخير الصلاة
وأوضحت «البحوث الإسلامية» في إجابتها عن سؤال: «ما هى الأعذار المبيحة لتأخير الصلاة؟»، أنه لا يجوز تأخير الصلاة عن وقتها المحدد لقوله تعالى: «إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا» الآية 103 من سورة النساء، وقوله تعالى: « فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّينَ * الَّذِينَ هُمْ عَنْ صَلاتِهِمْ سَاهُونَ»الآيتين 4،5 من سورة الماعون.
وأضافت أن الإسلام أباح لبعض أصحاب الأعذار لهم أن يؤخروا بعض الصلوات أو يقدمونها ليؤدوها مع صلاة أخرى كالظهر مع العصر والمغرب والعشاء، مشيرة إلى أنهم أربعة، هم «المسافر، المتضرر بالمطر، الحاج يوم عرفة، والمريض».
وتابعت: وأصحاب الأعذار الذين أباح لهم الإسلام تأخير الصلاة، في السفر وإذا تضرر الناس بالمطر، والجمع للحاج يوم عرفة ووقت مبيته بمزدلفة وكذا المريض إن تعذر عليه أداء الصلاة في وقتها، منوهة بأن النوم، والنسيان هما من الأعذار التي تبيح ذلك أيضًا، لقوله صلى الله عليه وسلم: من نام عن صلاة أو نسيها فليصلها إذا ذكرها، فإن ذلك وقتها».
حكم الترتيب في الصلوات الفائتة
قالت دار الإفتاء، إن الصلاة من أفضل الأعمال وأعظمها شأنًا فهي ركن من أركان الإسلام الخمسة، بل هي عماد الدين، من أقامها فقد أقام الدين، ومن هدمها فقد هدم الدين.
وأضافت الإفتاء في إجابتها عن سؤال: «ما حكم قضاء الفائتة أثناء صلاة الجماعة؟» أنه ثبتت فرضية الصلاة بالكتاب والسنة؛ قال تعالى: «إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا» [النساء: 103]، وقال صلى الله عليه وآله وسلم: «خَمْسُ صَلَوَاتٍ كَتَبَهَا اللهُ عَلَى الْعِبَادِ، فَمَنْ جَاءَ بِهِنَّ وَلَمْ يُضَيِّعْ مِنْهُنَّ شَيْئًا اسْتِخْفَافًا بِحَقِّهِنَّ كَانَ لَهُ عِنْدَ اللهِ عَهْدٌ أَنْ يُدْخِلَهُ الْجَنَّة» متفق عليه.
وتابعت: ووردت أحاديث كثيرة في تعظيم شأنها والحث على أدائها في أوقاتها والنهي عن الاستهانة بأمرها والتكاسل عن إقامتها، وقد حذَّر الرسول صلى الله عليه وآله وسلم مِنْ تَرْكِها والتهاون في أدائها، من ذلك قوله صلى الله عليه وآله وسلم: «إِنَّ بَيْنَ الرَّجُلِ وَبَيْنَ الشِّرْكِ وَالْكُفْرِ تَرْكَ الصَّلَاةِ» رواه مسلم.
وشددت الإفتاء على أن الصلاة لا تسقط عن المسلم البالغ العاقل إلا إذا كانت المرأة حائضًا أو نفساء، وإذا كان هذا شأنها وكانت أولى الفرائض العملية -لما كان ذلك-كان قضاء الفرائض حتمًا على المسلم.
آراء الفقهاء في الترتيب بين الصلوات الفائتة
وأشارت إلى أن الفقهاء اختلفوا في حكم ترتيب الفوائت الحاضرة: فيرى فقهاء الحنفية أنه يجب الترتيب بين الفوائت إذا لم تبلغ ستًا غير الوتر، فمن كانت عليه فوائت أقل من ست صلوات وأراد قضاءها يلزمه أن يقضيها مرتبة، فلو صلى الظهر قبل الصبح مثلًا فسدت صلاة الظهر ووجبت عليه إعادتها بعد قضاء صلاة الصبح.
وتابعت: ويسقط الترتيب بأحد أمور ثلاثة: أولًا أن تصير الفوائت ستًّا غير الوتر، ثانيًا ضيق الوقت عن أن يسع الوقتية -الصلاة الحاضرة والفائتة، ثالثًا نسيان الفائتة وقت أداء الحاضرة.
واستكملت: ويرى فقهاء المالكية أنه يجب ترتيب الفوائت سواء كانت قليلة أو كثيرة، بشرط أن يكون متذكرًا للسابقة، وأن يكون قادرًا على الترتيب، ويرى فقهاء الحنابلة أن ترتيب الفوائت واجب سواء كانت قليلة أو كثيرة كما يجب ترتيب الفوائت مع الحاضرة إلا إذا خاف فوات وقت الحاضرة فيجب تقديمها على الفوائت، ويرى فقهاء الشافعية أن ترتيب الفوائت في نفسها سنة سواء قليلة أو كثيرة، وترتيب الفوائت مع الحاضرة سنة أيضًا، بشرط ألا يخشى فوات الحاضرة، وأن يكون متذكرًا للفوائت قبل الشروع في الحاضرة.
اقرأ أيضًا:
حكم صلاة الظهر خلف إمام يصلي العصر.. الإفتاء تجيب
حكم تأخير الصلاة للمريض المسافر
حكم تأخير الصلاة بسبب الرضاعة.. الإفتاء ترد
الإفتاء تكشف كفارة تأخير الصلاة حتى الخروج عن وقتها
من دخل المسجد والإمام يصلي وعليه صلاة فائتة
وألمحت إلى أن أيسر هذه الأقوال هو ما قال به فقهاء الشافعية إذ جعلوا الترتيب سنة سواء بين الفوائت أو مع الحاضرة، وتركه لا يمنع صحة القضاء، والأولى بالسائل الذي عليه فرض فاته إذا دخل المسجد والإمام يصلي جماعة؛ فعليه أن يصلي الفرض الذي فاته ما دام وقت الحاضرة يتسع لها وللفائتة، فيصلي الفرض الذي فاته ثم يصلي الحاضرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.