استدعاء وحيد و5 مرات "طوارئ".. كم مرة حضر مدبولي إلى مجلس النواب؟    خالد ميري: مصر لم تعرف التطرف إلا بعد نشأة جماعة الإخوان الإرهابية    تسكين طلاب طب الأزهر بالقاهرة والأقاليم.. الأربعاء    مبادرة إحلال السيارات| الحكومة: 83 ألف سجلوا على الموقع الإلكتروني    سوق الأسهم السعودية يختتم بارتفاع «تاسي» بنسبة 0.64%    مصر للطيران تستأنف رحلاتها الجوية للعاصمة القطرية الدوحة    الصحة العالمية تحذر: العالم على شفا «فشل أخلاقي كارثي» بسبب اللقاحات    الرئيس السيسي يغادر إلى الأردن للقاء الملك عبد الله الثاني    وزير الخارجية الروسي يعلن تعافيه من فيروس كورونا    تونس.. القبض على 632 شخصا بتهمة التخريب والسرقة    وزير خارجية ألمانيا ل أوغلو: العلاقة الأوروبية مع تركيا غير مرضية.. والأخير يرد    دراسة: تراجع المعلومات المضللة عن الانتخابات الأمريكية بنسبة 74% بعد حظر ترامب    حازم إمام يوجه رسالة شديدة اللهجة إلى موسيماني عقب تعادل الأهلي مع البنك    مونديال اليد – انسحاب كاب فيردي بسبب فيروس كورونا    فى واقعة اغتصاب فتاة التيك توك .. رفض رد المحكمة في قضية المتهم مازن إبراهيم    الشبورة تعود.. الأرصاد الجوية تكشف حالة الطقس الأيام المقبلة    إصابة عامل سقط من علو داخل مصنع في المنيا الجديدة    وفاة مسجون بسجن المنصورة العمومى متأثرًا بمرضه    وكيل تعليم الوادى الجديد يبحث خطة تصدى إدارة الخارجة لفيروس كورونا    في ذكرى رحيله.. أخر كلمات سعيد عبدالغني وسر حبه للون الأبيض    بعد اتهام نائب للفنانين بنشر الفساد.. أشرف زكي يتقدم بمذكرة لرئيس البرلمان    تعرف على جهود رؤساء المدن والأحياء بالغربية لتطبيق الإجراءات الاحترازية    عضو إدارة الزمالك يكشف كواليس مفاوضات سانت إيتيان.. وعرض العين لضم زيزو    نائبة محافظ جنوب سيناء تتفقد مصنع لمبات الليد بالطور    (ننشر) مشروع اللائحة التنفيذية لقانون الإجراءات الضريبية الموحد    هل ينجح وزير التعليم في الامتحان تحت قبة البرلمان.. الأربعاء؟!    في بيان شديد اللهجة.. «منظمةالتعاون الإسلامي» ترد علي هجمات مليشيا الحوثي علي السعودية    المعاملة بالمثل.. الخارجية الروسية تطرد دبلوماسييَن من السفارة الهولندية    سحب رخص 4 سيارات تسير عكس الاتجاه بالشرقية    الدعاء بالتعافي من «كورونا» في قداس عيد الغطاس بكنائس المنيا    تحرير 468 محضرا لعدم ارتداء الكمامات بالغربية    أول تعليق من نادر حمدي بعد زفافه    في ذكرى ميلاده.. أبرز المحطات في حياة صلاح ذو الفقار    تنسيقية شباب الأحزاب تشيد بجهود الدولة لتنمية قطاع الآثار    5 شروط.. أمين الفتوى يوضح ضوابط وأركان الزواج    شوبير يهاجم موسيماني بعد التعادل أمام البنك الأهلي    أدوية وسيارات لنقل المصابين.. مبادرة شبابية لخدمة مرضى كورونا برأس غارب    (فيديو) أغنية "شطبنا" ل رامي صبري تسجل أكثر من 180 ألف مشاهدة    الزمالك يكثف مفاوضاته لضم نجم بيراميدز    حكم دفع الزكاة للمتضررين من وباء كورونا    سموحة يسعى للتعاقد مع ظهير الأهلي    طبول الانتخابات تدق في الزمالك..زاهر يكشف عن ثلاث مرشحين بعد سليمان والعدل لخلافة مرتضي منصور    توقعات الأبراج.. حظك اليوم الأثنين 18 يناير 2021    وزير التنمية المحلية: ضخ 15 مليار جنيه لتطوير مقرات الخدمات العامة    برلماني يطالب بمناقشة عامة حول تصفية الحديد والصلب    ضبط 2 طن دقيق مدعم داخل مخبز سياحي في الإسكندرية    مكتبة الإسكندرية تناقش أهمية التراث الثقافي المعمور    وزير المالية: الحكومة صرفت 21 مليار جنيه خلال عام لدعم المصدرين    الصحة: إنتاج لقاح كورونا قريبًا والآثار الجانبية له بسيطة- فيديو    إعادة فتح بوغاز الإسكندرية بعد تحسن الأحوال الجوية    خاص | ننشر أول صورة لرخصة ممارسة مهنة «السايس»    إنقاذ حياة طفل رضيع ابتلع بذرة يوسفى بمستشفى بنها الجامعى    الرعاية الصحية تعلن نجاح أول عملية توسيع للشريان الرئيسي بقلب مسن بمستشفى النصر التخصصي    الدكتور مصطفى يوسف اللداوي يكتب عن : تطعيمُ الأسرى الفلسطينيين مناقبيةٌ إسرائيليةٌ أم مخاوفٌ صحيةٌ    مفاجأة.. لن تنادى باسم أمك يوم القيامة    إبراهيم عبدالله: قيمة جميع عقود لاعبي الزمالك تبلغ 257 مليون جنيه في السنة الواحدة    "أعظم من أجر الفرض ب27 درجة".. علي جمعة يوضح كيفية صلاة الجماعة    البحوث الإسلامية يوضح كيفية توزيع الخسائر عند التفاوت في رأس المال بين الشركاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حكم تأخير الصلاة .. الأزهر يحدد 4 أشخاص يجوز لهم تأخيرها دون إثم
نشر في صدى البلد يوم 19 - 01 - 2020

الحالات التي يجوز فيها تأخير الصلاة .. أجاز الفقهاء لأربعة أشخاص تأخير الصلاة دون إثم عليهم، وهم: «المسافر، والمتضرر بالمطر، والحاج يوم عرفة، والمريض».
إنه من المقرر شرعًا أن دخول وقت الصلاة شرط لأدائها، فإن أدَّاها المسلم في وقتها المحدد فقد برئت ذمته، وإذا أدَّاها بعد خروج الوقت من غير عذر مشروع كان آثمًا للتأخير وصلاته صحيحة.
ويندب عند فقهاء المالكية أداء جميع الصلوات في أول وقتها؛ لقول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: «أَفْضَلُ الْأَعْمَالِ الصَّلَاةُ فِي أَوَّلِ وَقْتِهَا» أخرجه الترمذي والطبراني في "الأوسط" واللفظ له.
والصلاة من أفضل الأعمال وأعظمها شأنًا فهي ركن من أركان الإسلام الخمسة، بل هي عماد الدين، من أقامها فقد أقام الدين، ومن هدمها فقد هدم الدين.
حكم تأخير الصلاة
قالت لجنة الفتوى التابعة لمجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف، إنه لا يجوز تأخير الصلاة عن وقتها المحدد، ولكن الإسلام أباح لأربعة أشخاص أن يؤخروا بعض الصلوات أو يقدموها.
ما هى الأعذار المبيحة لتأخير الصلاة
وأوضحت «البحوث الإسلامية» في إجابتها عن سؤال: «ما هى الأعذار المبيحة لتأخير الصلاة؟»، أنه لا يجوز تأخير الصلاة عن وقتها المحدد لقوله تعالى: «إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا» الآية 103 من سورة النساء، وقوله تعالى: « فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّينَ * الَّذِينَ هُمْ عَنْ صَلاتِهِمْ سَاهُونَ»الآيتين 4،5 من سورة الماعون.
وأضافت أن الإسلام أباح لبعض أصحاب الأعذار لهم أن يؤخروا بعض الصلوات أو يقدمونها ليؤدوها مع صلاة أخرى كالظهر مع العصر والمغرب والعشاء، مشيرة إلى أنهم أربعة، هم «المسافر، المتضرر بالمطر، الحاج يوم عرفة، والمريض».
وتابعت: وأصحاب الأعذار الذين أباح لهم الإسلام تأخير الصلاة، في السفر وإذا تضرر الناس بالمطر، والجمع للحاج يوم عرفة ووقت مبيته بمزدلفة وكذا المريض إن تعذر عليه أداء الصلاة في وقتها، منوهة بأن النوم، والنسيان هما من الأعذار التي تبيح ذلك أيضًا، لقوله صلى الله عليه وسلم: من نام عن صلاة أو نسيها فليصلها إذا ذكرها، فإن ذلك وقتها».
حكم الترتيب في الصلوات الفائتة
قالت دار الإفتاء، إن الصلاة من أفضل الأعمال وأعظمها شأنًا فهي ركن من أركان الإسلام الخمسة، بل هي عماد الدين، من أقامها فقد أقام الدين، ومن هدمها فقد هدم الدين.
وأضافت الإفتاء في إجابتها عن سؤال: «ما حكم قضاء الفائتة أثناء صلاة الجماعة؟» أنه ثبتت فرضية الصلاة بالكتاب والسنة؛ قال تعالى: «إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا» [النساء: 103]، وقال صلى الله عليه وآله وسلم: «خَمْسُ صَلَوَاتٍ كَتَبَهَا اللهُ عَلَى الْعِبَادِ، فَمَنْ جَاءَ بِهِنَّ وَلَمْ يُضَيِّعْ مِنْهُنَّ شَيْئًا اسْتِخْفَافًا بِحَقِّهِنَّ كَانَ لَهُ عِنْدَ اللهِ عَهْدٌ أَنْ يُدْخِلَهُ الْجَنَّة» متفق عليه.
وتابعت: ووردت أحاديث كثيرة في تعظيم شأنها والحث على أدائها في أوقاتها والنهي عن الاستهانة بأمرها والتكاسل عن إقامتها، وقد حذَّر الرسول صلى الله عليه وآله وسلم مِنْ تَرْكِها والتهاون في أدائها، من ذلك قوله صلى الله عليه وآله وسلم: «إِنَّ بَيْنَ الرَّجُلِ وَبَيْنَ الشِّرْكِ وَالْكُفْرِ تَرْكَ الصَّلَاةِ» رواه مسلم.
وشددت الإفتاء على أن الصلاة لا تسقط عن المسلم البالغ العاقل إلا إذا كانت المرأة حائضًا أو نفساء، وإذا كان هذا شأنها وكانت أولى الفرائض العملية -لما كان ذلك-كان قضاء الفرائض حتمًا على المسلم.
آراء الفقهاء في الترتيب بين الصلوات الفائتة
وأشارت إلى أن الفقهاء اختلفوا في حكم ترتيب الفوائت الحاضرة: فيرى فقهاء الحنفية أنه يجب الترتيب بين الفوائت إذا لم تبلغ ستًا غير الوتر، فمن كانت عليه فوائت أقل من ست صلوات وأراد قضاءها يلزمه أن يقضيها مرتبة، فلو صلى الظهر قبل الصبح مثلًا فسدت صلاة الظهر ووجبت عليه إعادتها بعد قضاء صلاة الصبح.
وتابعت: ويسقط الترتيب بأحد أمور ثلاثة: أولًا أن تصير الفوائت ستًّا غير الوتر، ثانيًا ضيق الوقت عن أن يسع الوقتية -الصلاة الحاضرة والفائتة، ثالثًا نسيان الفائتة وقت أداء الحاضرة.
واستكملت: ويرى فقهاء المالكية أنه يجب ترتيب الفوائت سواء كانت قليلة أو كثيرة، بشرط أن يكون متذكرًا للسابقة، وأن يكون قادرًا على الترتيب، ويرى فقهاء الحنابلة أن ترتيب الفوائت واجب سواء كانت قليلة أو كثيرة كما يجب ترتيب الفوائت مع الحاضرة إلا إذا خاف فوات وقت الحاضرة فيجب تقديمها على الفوائت، ويرى فقهاء الشافعية أن ترتيب الفوائت في نفسها سنة سواء قليلة أو كثيرة، وترتيب الفوائت مع الحاضرة سنة أيضًا، بشرط ألا يخشى فوات الحاضرة، وأن يكون متذكرًا للفوائت قبل الشروع في الحاضرة.
اقرأ أيضًا:
حكم صلاة الظهر خلف إمام يصلي العصر.. الإفتاء تجيب
حكم تأخير الصلاة للمريض المسافر
حكم تأخير الصلاة بسبب الرضاعة.. الإفتاء ترد
الإفتاء تكشف كفارة تأخير الصلاة حتى الخروج عن وقتها
من دخل المسجد والإمام يصلي وعليه صلاة فائتة
وألمحت إلى أن أيسر هذه الأقوال هو ما قال به فقهاء الشافعية إذ جعلوا الترتيب سنة سواء بين الفوائت أو مع الحاضرة، وتركه لا يمنع صحة القضاء، والأولى بالسائل الذي عليه فرض فاته إذا دخل المسجد والإمام يصلي جماعة؛ فعليه أن يصلي الفرض الذي فاته ما دام وقت الحاضرة يتسع لها وللفائتة، فيصلي الفرض الذي فاته ثم يصلي الحاضرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.