كواليس استعراض قضية سد النهضة بأسبوع القاهرة للمياه    قائد «اللنش 501» يكشف كواليس جديدة من تدمير المدمرة إيلات الإسرائيلية    المحرصاوي: مناهج الأزهر جعلت دول العالم ترسل أبناءها للدراسة فيه    قطع المياه عن 4 مناطق بمركز قنا    البدري: البلطي المستزرع آمن تماما.. وهناك رقابة دائمة على أسواق الأسماك    دبي تستعد للاستغناء عن الورق في الأعمال الحكومية    «مستقبل وطن» يعقد 12 فعالية بالمحافظات للتحذير من حروب الجيل الرابع والشائعات    محافظ البحيرة ورئيس الإسكان الاجتماعي يسلمان عقود مشروع كفر الدوار    إبراهيم محلب ل «الصباح »الاستثمار العقارى الحل الأمثل للنمو الاقتصادى    اعتماد 24 مليون جنيه لرصف الطرق الرئيسية في المحلة الكبرى    محافظ بني سويف يكشف تفاصيل زيارة ولاية كاليفورنيا الأمريكية للتعرف على تجربتها التنموية    الرئاسة اللبنانية توضح حقيقة تدهور صحة ميشال عون    فيديو.. السنيورة يطالب بتشكيل حكومة جديدة برئاسة الحريري    تفاءل صيني بقرب التوصل لاتفاق مع الاتحاد الأوروبي حول الاستثمارات    واشنطن: ترامب مستعد للخيار العسكري ضد تركيا حال الحاجة إليه    حسام البدري: رحبت بوجود عماد متعب في جهاز المنتخب ولست سبب اعتزاله    رونالدو قبل مباراة يوفنتوس ولوكوموتيف:العمر مجرد رقم ولااهتم بالكرة الذهبية    مدرب الإسماعيلي يضع الرتوش الأخيرة على تشكيلة مواجهة الجزيرة الإماراتي    حبس عاطلين متهمين بالاتجار في الإستروكس بالجيزة    الأرصاد: طقس غير مستقر يضرب البلاد وأمطار غزيرة محتملة (فيديو)    مدير مدرسة هندية يبتكر طريقة جديدة لمنع الغش... صور    إصابة 8 أشخاص في حادث انقلاب سيارة بالطريق الحر ببنها    ضبط 90 كيلو لحوم بلدي مذبوحة خارج السلخانة بالدقهلية    نشأت الديهي يوجه رسالة ل أحمد السقا ومحمد رمضان: "خليكم قدوة"    ضبط راكب حاول تهريب 180 جهاز "IPHONE 11" بمطار القاهرة (صور)    واقعة مثيرة للجدل.. المتظاهرون يستعينون براقصة للتعبير عن الاحتجاج فى لبنان .. فيديو    هاني شاكر ل"حمو بيكا": "مش هتغني طول ما أنا موجود في النقابة"    حكايات اليأس والأمل في العرض المكسيكي "لعنة الدم"    16 مشروعا من 8 دول عربية تشارك في الدورة السادسة لملتقى القاهرة لصناعة السينما    مكتبة برلين.. منارة ثقافية تتصدى للزحف الرقمى ب3.4 مليون عنوان    الحماية الاجتماعية ورؤية مصر 2030 ندوة بالأعلى للثقافة    فيديو| نسرين طافش تكشف حقيقة زواجها من طارق العريان    الفرق بين الصدقة العادية والصدقة الجارية؟    هل يجوز التصريح للأرملة بالرغبة في الزواج منها أثناء العدة؟.. أستاذ شريعة يجيب    قوات الجيش اليمني تحرز تقدما ميدانيا جديدا في جبهة رازح بصعدة    رئيس وزراء باكستان: السياسات التجارية المقررة تجلب استثمارات ضخمة    صور- رئيس جامعة أسوان يتابع المنافسات الرياضية ضمن أسبوع "الشباب الأفريقي"    قافلة طبية مجانية بقرية الجواهين فى سوهاج.. الأربعاء    بالفيديو- رمضان عبد المعز: استجابة الدعاء مشروطة بهذا الأمر.. تعرف عليه    بعد موافقة البرلمان.. تعرف على التعديلات الجديدة لقانون مدينة زويل    بنفس الفستان.. دينا فؤاد وابنتها نسخة طبق الأصل    تعرف على ترتيب المجموعة الثانية بعد مرور الأسبوع الأول بدورى القسم الثانى    مروان محسن يشارك في جزء من مران الأهلي    استمرار المظاهرات العنيفة فى تشيلى لليوم الرابع وتمديد «الطوارئ»    ما حكم جمع الصلوات بغير عذر.. أمين الفتوى: جائز بشرط    الليلة .. أمير عزمي مجاهد ضيف برنامج «الماتش»    هل خدمة "سلفني شكرًا" ربا محرم؟.. تعرف على رد أمين الفتوى    «الداخلية» تطالب «تجار السلاح» بالحضور فورًا    بعد تتويجه بأبطال إفريقيا.. يد «ميت عقبة» تتفوق على الجزيرة    جلسة مرتقبة ب نادي الزمالك لتعديل عقود ثلاثى الفريق    موافقة مبدئية من البرلمان على مشروع قانون إنشاء مدينة زويل    تأجيل محاكمة المتهمين بمحاولة اغتيال مدير أمن الاسكندرية ل5 نوفمبر    باستخدام القسطرة التداخلية.. فريق طبي بقسم جراحة الأوعية بجامعة أسيوط ينقذ حياة طفلة    رئيس جامعة المنيا يطلق ماراثون «سيناء في القلب»    بالخطوات.. طريقة عمل الوافل    وفد هيئة الرقابة الصحية يتفقد مستشفيات الأقصر لمعاينة منظومة التأمين الصحي    وزير الخارجية الألماني لا يستبعد تأجيلا قصيرا للبريكست    «التعليم» تصدر منشورا باتخاذ الإجراءات الوقائية من الأمراض المعدية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السلاح يباع فى السوبر ماركت.. هل تغير أمريكا سياستها وقوانينها تجاه حيازة الأسلحة بعد الأحداث الدموية الأخيرة ؟
نشر في صدى البلد يوم 17 - 08 - 2019

شهدت الولايات المتحدة الأمريكية عدة جرائم إطلاق النار كان آخرها أغسطس 2019 عندما فتح شاب فى الحادية والعشرين من عمره النار فى متجر بولاية تكساس وقتل 20 شخصا وأصاب 26 آخرين فى حادث وصفته الشرطة الأمريكية ب حادث عنصري موجه لذوي الأصول من أمريكا اللاتينية، بعدها بساعات فتح مسلح آخر النار فى أوهايو على وسط مدينة دايتون بالولاية ما أسفر عن مقتل 9 أشخاص، إضافة إلى مقتل مُطلق النار.
لم تكن هذه الحوادث الأولى من نوعها فى الولايات المتحدة الأمريكية ولكن للحكاية بدايات بعيدة :
فى عام 1791 – نالت الولايات المتحدة الأمريكية استقلالها عن بريطانيا بعد حرب لعبت فيها الميليشيات المسلحة دورا مهما ضد الجيش البريطانى.
ويكتب الدستور الأمريكي مادته الثانية التى نصت على ضرورة وجود ميليشيا حسنة التنظيم لحماية وأمن الولايات الحرة وأنه لا يجوز التعرض لحق الأمريكان فى اقتناء اسلحة وحملها.
وفى منتصف القرن ال 19، حدثت سلسلة من الابتكارات أفضت إلى ولادة مسدس طراز كو والأسلحة ذات التقلين الخلفى وبندقية الإطلاق المتكرر طراز ونشسر وغيرها.
فى عام 1871، تأسس الاتحاد القومى الأمريكى للأسلحة كمنظمة غير ربحية تدافع عن حق حمل السلاح وتدعم كبريات شركات السلاح الأمريكية وتقدم بدورها تبرعات مالية سخية للنخبة السياسية الأمريكية ينظر إليها أحد الداعمين الأساسيين للرؤساء الجمهوريين ضد الديمقراطيين الذين يرفضون مبدأ حيازة الأسلحة.
بحسب الإحصائيات فى الفترة من 1997 حتى 2003 أنفقت المنظمات المؤيدة لحمل السلاح نحو 15 ضعف ما أنفقته المنظمات الرافضة لحمل السلاح ويؤدي ذلك لانتشار السلاح بكثافة خاصة فى الولايات الجنوبية حيث ينظر إليه بفخر وتباهى.
وبحسب الدراسات، إن الولايات المتحدة الأمريكية بها 4.4% من سكان العالم يحوزون السلاح لكنها تحتوي فى المقابل على نحو 50% من الأسلحة النارية فى العالم.
ويستطيع الشخص البالغ فى الولايات المتحدة الأمريكية أن يشتري سلاحا (بندقية) مقابل شرائه هاتف ايفون كما يستطيع شراؤه مسدس مقابل شراء سماعة لاسلكية لهذا الأيفون.
لكن السلاح يصل إلى المدارس ايضا، فى عام 1918 يظهر مشروع تعداد الحصيلة السنوية لهجمات إطلاق النار فيما أظهر مقتل 113 شخصا خلال حوادث النار فى المدارس الأمريكية.
أصوات عديدة تطالب للحد من انتشار السلاح فى أمريكا من خلال التشريعات إلا أن الاتحاد القومى الأمريكى للأسلحة دائما ما يفوز بالمعركة فهى تطالب بتسليح الجميع بما فيهم المدرس لمواجهة مطلقى النيران فى المدارس.
وحسب احصائية جديدة أظهرت أن حوالى 33 ألف شخص سنويا يروحون ضحايا الإرهاب ويأتي هذه العدد فى الترتيب ال 13 بعد وفاة أعداد كبيرة سنويا نتيجة أمراض ونوبات مختلفة.
بعد كل هذا .. هل ستغير أمريكا سياستها تجاه حيازة السلاح
عضو الحزب الديمقراطى الأمريكى ماك شرقاوي، قال إن حيازة الأسلحة فى الولايات المتحدة الأمريكية محمية بموجب التعديل الثانى فى الدستور الأمريكى وهو يعطى الحق لمواطني أمريكا والمقيمين فيها بحمل السلاح .
وأوضح "شرقاوى"، فى تصريحات خاصة ل"صدى البلد"، الأسلحة متداولة بسهولة فى السوبر ماركت مثل محلات وولمرت مدافع رشاشة طراز "اي ار 50"، والمدافع الرشاشة الآلية الاتوماتيك التى تحمل عدد كبير من الرصاص ولا تتعدى تكلفتها ال 600 دولارا.
وأضاف "الموضوع شائك ، ففى الداخل الأمريكى يدعم دونالد ترامب الاتحاد القومى للسلاح وهى الجهة التى تحتضن الشركات المنتجة للسلاح وكل مالكى الأسلحة فى الولايات المتحدة الأمريكية بإعتبار لها نفوذ سياسي كبير ودائما ما تضغط لرفض القوانين التى من شأنها تقويض حرية حيازة السلاح باعتبارها تجارة رابحة تقدر بمليارات الدولار فى السنة".
وأشار "شرقاوى"، إلى أن التقارير تفيد بأن ما لايقل عن 360 مليون قطعة سلاح بحيازة الأفراد وتتمركز أغلب هذه الأسلحة فى منطقة الغرب الأمريكى وجنوب غربها.

ولفت إلى أنه لا مؤشرات على تراجع السياسة الأمريكية عن حرية حيازة السلاح وهذا ما أكده الرئيس الأمريكى دونالد ترامب خلال اجتماع سابق له قال فيه " أثناء تواجدى بالسلطة لن يمس أحد التمديد الثانى من الدستور الخاص بحرية حيازة السلاح".
وأردف هناك مطالبات بتقنين الأسلحة التى تستخدم فى الاعتداء وتستخدمها القوات العسكرية والجيوش مثل المدافع الرشاشة طرازى "ايه كى 47" ، "ايه ار 50" وتقنين سن حاملى السلاح من 18 ل 21 عاما وليس منع السلاح تماما.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.