التعليم العالي تحدد موعد إعلان نتيجة تحويلات طلاب الجامعات    الزراعة تطلق حملة للتوعية بدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة    البورصة الأمريكية تغلق على تراجع بنهاية التعاملات اليوم الثلاثاء    مدحت يوسف: نشهد طفرة في مجال الطاقة بعودة الاستثمارات الأجنبية    مدير مرور البحر الأحمر: الخدمات المرورية ستشهد تطورات كبيرة خلال الفترة المقبلة    بالأسماء.. إعلان تشكيل المجلس السيادي بالسودان    مجلس الوزراء اليمنى يعقد اجتماعا استثنائيا لمناقشة التطورات الجارية    ترامب يعلن تأييده لعودة روسيا لمجموعة «الثمانية الكبار»    فيديو.. شرطيان يضربان مريضا مقيدا في مستشفى بهونج كونج    رئيس وزراء تونس يتخلى عن جنسيته الفرنسية من أجل الانتخابات الرئاسية    إيفاب يقرر عدم بث لقطات "VAR" على شاشات الملاعب منعا للتأثير على الحكام    إيكاردي يقع في ورطة كبيرة    الأربعاء.. محاكمة 271 متهمًا في قضية «حسم 2 ولواء الثورة»    إصابة طفل صدمته سيارة ملاكي أثناء لهوه بالبدرشين    حبس عاطل بحوزته 765 جرام حشيش بالسلام    تفاصيل اتهامات الرشوة للأمين العام للمجلس الأعلي للإعلام ورئيس القنوات الفضائية المتخصصة    أبطال العالم في كرة اليد للناشئين مع منى الشاذلي غدا (فيديو)    تفاعل الجمهور مع فريق مسار إجباري بمهرجان القلعة (فيديو)    الدنيا ريشة فى هوا.. الفيل الأزرق يجمع شيرين عبده وديسكو مصر    دير السيدة العذراء يواصل استقبال الزائرين في الليالي الختامية    مسار إجباري على مسرح مهرجان القلعة وسط حضور جماهيري كبير.. صور    علاج 1554 مريضا بالقافلة الطبية المجانية بميت أبوخالد الدقهلية    الأرصاد: طقس الأربعاء شديد الحرارة على هذه المناطق    ضبط مواد تجميل وعناية للبشرة منتهية الصلاحية بالمدينة المنورة    "ممنوع اللعب حافي".. دورة الكرة الخماسية للمصالح الحكومية ببني سويف    أزمة سياسية.. رئيس إيطاليا يقبل استقالة رئيس الوزراء ومشاورات مع قادة الأحزاب    غدا.. فصل الكهرباء وقطع المياه عن 4 قرى ببني سويف للصيانة    الجيش الليبي يُسير تعزيزات عسكرية جديدة إلى طرابلس    اتحاد الكرة الطائرة ينعي وفاة مجدي بيبو    الإفتاء: يجوز الأكل من ذبيحة تارك الصلاة تكاسلا.. فيديو    "وزارة التعليم": غدا آخر موعد لتلقي تظلمات الثانوية العامة    مغادرة عناصر من القوات المسلحة المصرية للمشاركة في تدريب "حماة الصداقة - 4" بجمهورية روسيا الاتحادية    "فيفا" يعتمد اللجنة المؤقتة للجبلاية    رئيس النقابة العامة لاتحاد كتاب مصر ومجلس الإدارة ينعون الشاعر حبيب الصايغ    خالد سليم يسترجع ذكريات الجماهير مع أغنية ولا ليلة ولا يوم (فيديو)    نشأت الديهي: إهمال الحي تسبب في أزمة المطعم السوري بالإسكندرية.. فيديو    البحوث الإسلامية تحذر الأم من هذا الدعاء    «التدخين» و«مندوبي المبيعات».. «التعليم» تحدد 6 محظورات مع بداية العام الجديد    طريقة عمل تشيز كيك بالفرن بكل سهولة    تخفيض الحد الأدنى للقبول بالصف الأول الثانوي وفصول الخدمات بالأقصر    عصام كامل يطالب بتعديل قانون نقابة الصحفيين    الأورمان تنفذ 8 آلاف و429 مشروعًا تنمويًا بالمنيا    الأزهر يغلق باب التقديم لمعهد العلوم الإسلامية    الرئيس السيسي يوجه باستمرار نظام التقييم الجديد بالثانوية العامة    فرامل قطار على عربة كارو.. تفاصيل ضبط متهمين بسرقة مهمات سكك حديدية بالزقازيق    #بث_الأزهر_مصراوي.. ما حكم الصلاة لسنوات تجاه قبلة خاطئة؟    رابط PLUS يلا شوت الجديد مشاهدة مباراة الاتحاد والعهد بث مباشر يلا شوت مجانا    بالفيديو.. هيفاء وهبي تطرح "شاغله كل الناس" أحدث أغنياتها    بلاغ للنائب العام بعد تصريحات محمد صلاح    حكم الزكاة على المال المودع بالبنك للتعيش منه    طريقة عمل حواوشي دجاج    سوق دبي يختتم التعاملات على هبوط طفيف    إجراءات الفحوصات الطبية غير المتوفرة في مستشفيات التأمين الصحي    إحالة 739 موظفاً بمنشآت صحية للتحقيق لعدم الانضباط خلال عيد الأضحى    مصدر أمني عراقي: انفجار عبوتين ناسفتين على دورية عسكرية في بعقوبة    الفانيليا والزنجبيل أبرزها.. أطعمة ومشروبات تخلصك من النوم المتقطع والأرق    دار الافتاء توضح حكم صيد الأسماك بالكهرباء    انطلاق دور ال32 لكأس «محمد السادس» للأندية العربية الأبطال.. اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خالد قنديل: إدارة الرئيس السيسي كتبت شهادة ميلاد جديدة لمصر
نشر في صدى البلد يوم 19 - 07 - 2019

قال د. خالد قنديل عضو الهيئة العليا لحزب الوفد ورئيس اللجنة الاقتصادية بالحزب، إن إدارة الرئيس السيسي قدمت ما يراه أنه كتب شهادة ميلاد مصر جديدة عمادها البناء والتنمية الكبرى في جميع القطاعات التنموية والبُني التحتية، وطموحها تبؤ مصر الصدارة بين اقتصادات العالم القوية، وفي سبيل ذلك نجحت الدولة في تجاوز أزمة الاقتصاد ببرنامج الإصلاح ورؤية التنمية المستدامة 2030 ومزيد من الخطط التي لا تكف إدارة الرئيس السيسي عن دراستها وتنفيذها لبلوغ هدف الإنقاذ الذي قامت لأجله ثورة 30 يونيو المجيدة.
وأضاف قنديل فى مقاله المنشور اليوم الجمعة بجريدة "الأهرام"، إنه علي الطريق الصحيح، يواصل برنامج الإصلاح الاقتصادي الطموح حصد نتائجه بشهادات دولية من كبري مؤسسات التمويل والتصنيف الائتماني وثقة بيوت المال والأعمال حول العالم، وتخطو التجربة المصرية الواعدة علي طريق المستقبل بخطي محفوظة بإرادة قيادة سياسية مخلصة، وعزيمة شعب واثق فيمن سلّمه مقاليد أمره، ووثق في إرادته وإدارته وحكمته ونظرته المستقبلية لهذا البلد الأمين.
وإلى نص المقال..
المشروعات الصغيرة نحو اقتصاد قوى ومشاركة تنموية فاعلة
"حتي وإن كان الطريق صعبًا فستظل تجربة دولة 30 يونيو في الإصلاح الاقتصادي ملهمة وتاريخية بما رسمته من مسارات صحيحة لاقتصاد كان علي وشك الانهيار، ومصائر لا أبالغ إن وصفتها بالكارثية، لولا أن كتب الله لنا النجاة، ولبلادنا العبور إلي بر الأمان".
علي الطريق الصحيح، يواصل برنامج الإصلاح الاقتصادي الطموح حصد نتائجه بشهادات دولية من كبري مؤسسات التمويل والتصنيف الائتماني وثقة بيوت المال والأعمال حول العالم، وتخطو التجربة المصرية الواعدة علي طريق المستقبل بخطي محفوظة بإرادة قيادة سياسية مخلصة، وعزيمة شعب واثق فيمن سلّمه مقاليد أمره، ووثق في إرادته وإدارته وحكمته ونظرته المستقبلية لهذا البلد الأمين.
لقد قدمت إدارة الرئيس السيسي ما أري أنه كتب شهادة ميلاد مصر جديدة عمادها البناء والتنمية الكبري في جميع القطاعات التنموية والبُني التحتية، وطموحها تبوؤ مصر الصدارة بين اقتصادات العالم القوية، وفي سبيل ذلك نجحت الدولة في تجاوز أزمة الاقتصاد ببرنامج الإصلاح ورؤية التنمية المستدامة 2030 ومزيد من الخطط التي لا تكف إدارة الرئيس السيسي عن دراستها وتنفيذها لبلوغ هدف الإنقاذ الذي قامت لأجله ثورة 30 يونيو المجيدة.
وإزاء ما تبذله الدولة من جهود كبيرة لتحسين الوضع الاقتصادي وزيادة معدل النمو، فإن هناك من الملفات الصعبة التي تواجهها ما يجعل من تلك الجهود وحدها ليست كافية لمواجهة أزمة مثل البطالة التي رغم تراجعها إلي نسبة 8.1% في الربع الأول من العام الحالي، فإن هذه النسبة -من وجهة نظري- لا تزال كبيرة، وعلي الرغم، كذلك، من التقدم الملحوظ الذي تحرزه الدولة في ملف التشغيل فإن هناك ملفًا مهمًا يفرض نفسه كأداة فاعلة لتوفير فرص العمل للشباب، ألا وهو ملف المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر.
لقد تعرض ملف المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر للإهمال علي مدي عقود طويلة في عهد الحكومات التي سبقت ثورة 30 يونيو، إذ كان رغم أهميته- يرزح تحت طائلة البيروقراطية حينا، والشو الإعلامي أحيانا كثيرة، ولذا لم يَجنِ الاقتصاد المصري نتائج تذكر أو تصب في زيادة الناتج القومي، رغم أن المشروعات الصغيرة تمثل داعمًا كبيرًا ورافدًا أساسيا من روافد نهضة اقتصادات كبيرة كالصين والهند وماليزيا وحتي تركيا قبل أن يتصدع اقتصادها جراء سياسات أردوغان الفاشلة، ومكنت تلك المشروعات هذه الدول من توفير ملايين فرص العمل لشبابها من ناحية، وغزو مناطق كثيرة من العالم بمنتجاتها من ناحية أخري.
ولأن مهمة دولة 30 يونيو الرئيسية كانت تصحيح الأخطاء السابقة، وإعادة سفينة الوطن إلي دفتها الصحيحة، فإن الرئيس التفت مبكرًا إلي أهمية المشروعات الصغيرة وضرورة تنميتها لإتاحة فرص عمل حقيقية، ودعم الناتج المحلي والصادرات المصرية، ولهذا جاءت مبادرة البنك المركزي لتمويل المشروعات الصغيرة، ونجاح جهاز تنمية المشروعات الصغيرة في ضخ أكثر من 5 مليارات جنيه في المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر بجميع القطاعات التنموية.
والحقيقة أن قصص النجاح التي سجلها جهاز تنمية المشروعات الصغيرة تستحق التوقف عندها، فقد شاهدت بنفسي كيف استطاع شباب كان يعاني البطالة واليأس من الحصول علي فرصة عمل، أن يكونوا رواد أعمال ناجحين، يديرون مشروعاتهم بالقروض التي حصلوا عليها، ويوفرون فرص التشغيل لأبناء دوائرهم والمناطق التي يقطنونها.
وهنا يأتي الحديث عن دور المجتمع المدني وجمعيات رجال الأعمال والأحزاب في المشاركة التنموية الفاعلة في هذا الملف الحيوي، فقياسًا علي الجهود الفاعلة التي بذلها المجتمع المدني في توفير السلع الغذائية وإقامة المعارض لمواجهة الغلاء والاحتكار بالأسواق المصرية، يمكن أن ندعوهم إلي بذل جهود مماثلة في دعم وتمويل المشروعات الصغيرة للشباب المصري، انطلاقًا من أن الدولة لا يمكن أن تقوم بكل شيء، فثمة مشروعات كبري تقام علي أرض مصر، وثمة تنمية شاملة يعيشها الوطن، ولا بد أن يكون للمجتمع المدني مشاركة مجتمعية لتكوين مجموعات اقتصادية.
وأتصور أنه بالإمكان أن تقوم هذه الكيانات -وهي تضم خبرات وكوادر مشهودا لها بالكفاءة والوطنية- بتبني المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر بمدن وقري مصر- كل في نطاقه- وإنشاء شركات لتسويق منتجات هذه المشروعات بتنسيق وتعاون كاملين مع جهاز تنمية المشروعات الصغيرة، ومساهمة فاعلة من لجنة المشروعات بمجلس النواب، مع التركيز علي المشروعات التي تكون منتجاتها قابلة للتصدير وفق دراسات متخصصة يجري إعدادها في هذا الشأن برعاية حكومية.
الشهر الحالي شهد اجتماعا بجمعية رجال الأعمال لدراسة استراتيجية دعم المشروعات الصغيرة، واقترح المجتمعون إنشاء شركة لشراء منتجاتها وتسويقها محليا ودوليا، ولكننا نأمل في ترجمة هذه المقترحات إلي إجراءات علي الأرض، ونطمع في المزيد".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.