التعليم تحذر مديرياتها من انتشار لعبة خطيرة بالمدارس.. فيديو    أسقف طما يجهز 7 شمامسة للكهنوت    شركات إستراتيجية لتطوير طرق التدريس بجامعة بني سويف    " العناني" يبحث مع السفير البريطاني زيادة الحركة السياحية وتشغيل خطوط طيران إضافية    العصار: «الإنتاج الحربي» تصنع دبابات ومدرعات للقوات المسلحة.. فيديو    رئيس جامعة بني سويف: "الأمريكية للتنمية" أنشأت 21 مركزًا لتطوير الجامعات    قطع المياه عن عدد من أحياء الجيزة لتنفيذ أعمال صيانة.. صباح الثلاثاء    خالد مجاهد: الجهات المعنية تكاتفت وتلاحمت للحفاظ على أبنائنا العائدين من الصين ..فيديو    الباخرة أميرة الماس.. كيف حوّل «كورونا» سفينة فاخرة إلى مستعمرة موبوءة؟    الملك سلمان بن عبد العزيز يعقد جلسة مباحثات رسمية مع رئيس أريتريا    السودان يتطلع إلى تطوير علاقاته مع اليابان    الرئيس التونسي: حل البرلمان حال فشل حكومة الفخفاخ في كسب ثقته | فيديو    خالد الدرندلي: فايلر لن يجازف برمضان صبحي في مباراة السوبر | فيديو    طاهر أبوزيد ومحمد يوسف وعبد العزيز وحشيش في عزاء والدة علاء نبيل بمسجد المشير    وزير الرياضة يجتمع مع رئيس اتحاد السباحة    رسميا.. ميسي أول لاعب كرة قدم يتوج بجائزة رياضي العام    حبس سائق مزق جسد زميله بمطواه في مصر القديمة    «الخشت»: السيطرة علي حريق «الحقوق» ولا خسائر تذكر    قرار من نقابة المهن الموسيقية بوقف عمر كمال عن الغناء    فيديو.. من منطقة الكينج.. دبكة فلسطين تبهر الحضور بعرضها الفنى    «درة» بطلة الجزء الثاني من مسلسل"الحرملك 2"    نائب وزير التربية والتعليم: حذرنا المدارس من المهرجانات ولعبة التيك توك    بعد منع محمد رمضان من الغناء.. ما حكم الدين من أغاني المهرجانات؟    هل يقع الطلاق من لحظة الاتفاق عليه أم بعد التلفظ به؟ الإفتاء تجيب    بينهم 24 سوري الجنسية.. تطعيم 499 ألفًا ضد شلل الأطفال ب كفر الشيخ.. صور    عائد من الصين بعد انتهاء الحجر الصحي: العاملون قدموا لنا خدمة كبيرة    الخارجية الروسية: الناتو يفاقم مشاكل أوكرانيا ولا يزيدها إلا تعقيدا    الدنمارك تعلن إعادة جنودها إلى قاعدة «عين الأسد» في العراق    توصيل الكهرباء دون انقطاع على مدار ال24 ساعة وأتوبيس لنقل التلاميذ من التجمعات البدوية بمرسى علم    "الأعلى للأثار": سنفاجئ العالم في افتتاح قصر البارون    موجز الحوادث.. مؤتمر صحفى للوطنية للانتخابات للإعلان عن نتائج "الجيزة وملوى" غدا    وزير الأوقاف في "الأمم المتحدة": مصر نجحت في تحقيق المواطنة    القوات البحرية المصرية والفرنسية تنفذان تدريباً بحرياً عابراً بالبحر المتوسط    "حذرت من حروب الجيل الرابع والخامس".. بدء ندوة "الانتماء لدى الشباب" بحزب المصريين (صور)    الأرصاد الجوية تعلن درجات الحرارة غدا الثلاثاء    صور| إغلاق 16 محلًا في حملة بالغربية    محافظ البحر الأحمر يوجه بتوفير وسيلة مواصلات مجانية من منطقة وادي الجمال إلى مرسى علم | صور    المصرف المتحد: حققنا أقل من 2% نسبة تعثرات في محفظة قروض الأفراد    فيديو| صابر الرباعي يطرح "عسى يومي"    وزارة الصحة: مناعة حامل "كورونا" القوية استطاعة مقاومة الفيروس    نقل المتولد اليومي للقمامة من النقاط الوسيطة الي المدفن الصحي بالدقهلية    تأجيل إعادة محاكمة متهمي "فض اعتصام رابعة" لأول مارس    أهالي تشاد: قافلة الأزهر الطبية هدية الله لنا | صور    وزارة الرياضة تطلق المرحلة الثالثة من سفينة الجنوب للأقصر وأسوان    رويتر: فريق فنى من صندوق النقد الدولى يبدأ محادثات مع لبنان يوم الخميس    حبس عامل نقل جثة والده في "تروسيكل" بعد سرقة فاشلة بالقطامية    حكم كتابة اسم المتوفى على القبر .. الإفتاء تجيب    فيلم "سونيك" يتصدر إيرادات السينما بقارة أمريكا الشمالية ب57 مليون دولار    «الوطنية للصحافة» تعلن كشوف المرشحين في انتخابات المؤسسات القومية    قوافل الإصحاح البيئي التابعة لجامعة القناة تجوب قرية الحجاز بالإسماعيلية    قطاع السجون يوافق على نقل 21 من نزلاء السجون بالقرب من محال إقامة ذويهم    مدير التعاقدات السابق بالأهلي: صالح جمعة سيندم على الفرصة التي أضاعها    الإفتاء ترد على السؤال: ما رأي الشرع في تناول آراء العلماء بالنقد والتشكيك في مناهجهم؟    بركات للبريمو.. الزمالك يستحق اللقب الإفريقي وعبد العال لم اتوقغ الفوز    الأزهر للفتوى: تحدي «كسّارة الجمجمة» سلوك عدواني مرفوض ومُحرَّم    هل اقترب الرحيل؟.. تضارب حول مصير جروس في الأهلي السعودي    كوريا الجنوبية: 30 حالة إصابة مؤكدة بفيروس «كورونا»    الطالع الفلكي الإثنين 17/2/2020..حَظْ أرْوَنْ!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نصار: إصلاحات جذرية للتعامل مع تحديات الهجرة غير الشرعية وتلبية احتياجات الشباب
نشر في صدى البلد يوم 22 - 04 - 2019

شهد المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة توقيع عقد مشروع "تشغيل الشباب في مصر: إيجاد سبب للبقاء" والذي تنفذه وزارة التجارة والصناعة ومنظمة العمل الدولية بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية "اليونيدو" وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي وبتمويل من صندوق الأمم المتحدة الائتماني للأمن البشري، حيث يستهدف المشروع إيجاد فرص عمل أمام الشباب لمعالجة الأسباب الجذرية للهجرة غير الشرعية في مصر.
وقع العقد كل من الدكتورة شيرين خلاف، رئيس مجلس المشروعات التنموية بوزارة التجارة والصناعة و سيفان أنانيان، خبير الحوار المجتمعي والأجور بمنظمة العمل الدولية، جيوفانا تشيلي ممثل ومدير المكتب الإقليمي لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية بمصر "اليونيدو" بمصر، سيلفان مرلن نائب الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالقاهرة.
وقال الوزير إن الحكومة تعمل خلال المرحلة الحالية على وضع سياسات وإصلاحات جذرية للتعامل مع تحديات الهجرة غير الشرعية وتلبية احتياجات الشباب التشغيلية المتزايدة وذلك في إطار برنامج الإصلاح الاقتصادي الشامل الذي تنفذه الحكومة حاليًا، مشيرًا إلى أن الحكومة وضعت خطط عمل جديدة على المستويين المتوسط والطويل لدعم الشباب وتوفير فرص عمل لائقة ومستدامة تضمن اكتساب المهارات والدخل اللازمين لاستمرارية التنمية الاقتصادية والاجتماعية في مصر وتسهم بصورة كبيرة في تقليل توجه الشباب نحو الهجرة غير الشرعية.
من جانبها أوضحت الدكتورة شيرين خلاف، رئيس مجلس المشروعات التنموية بالوزارة أن الحكومة فوضت "اللجنة التنسيقية القومية لمنع ومكافحة الهجرة غير الشرعية" لوضع التشريعات المطلوبة والإجراءات التشغيلية الضرورية للتعامل مع المشكلات الخاصة بالهجرة حيث عملت اللجنة على مدار العامين الماضيين على رفع الوعي بأخطار الهجرة غير الشرعية، وتوفير حلول بديلة من خلال تنفيذ عدد من المشروعات والبرامج، مشيرة إلى أن اللجنة ساهمت في صياغة تشريعات جديدة تحدد الإطار القانوني الشامل للتعريف بجرائم تهريب المهاجرين وعقوباتها، مع تقديم الحماية اللازمة للضحايا، كما قامت اللجنة بإجراء دراسات ميدانية على الشباب والقصر المهاجرين لتحديد الأسباب الرئيسية للهجرة وكذلك المناطق والمجموعات المستهدفة على مستوى القرية، حيث تمثل هذه الدراسات المرجعية الأساسية لوضع استراتيجية قومية للتعامل مع ظاهرة الهجرة في مصر.
وحول دور وزارة التجارة والصناعة قالت خلاف إن الوزارة وقعت خلال عام 2017 بروتوكول تعاون مع وزارة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج بشأن الترويج للخريطة الاستثمارية الصناعية وإشراك المصريين بالخارج فى تنمية الصناعة الوطنية وتفعيل دورهم فى جهود التنمية وتشجيع مشاركتهم في حركة الاستثمار الصناعي من خلال الترويج لخريطة الاستثمار الصناعي، وتيسير حصول المغتربين المصريين على الخدمات الحكومية التى تشجعهم على الاستفادة من فرص الاستثمار المتاحة، وبصفة خاصة في المجال الصناعي.
وأضافت خلاف أن المشروع يستهدف خلق فرص عمل وتوظيف للشباب من خلال تعزيز وتنمية قدراتهم ومهاراتهم الوظيفية والحياتية ومهارات ريادة الأعمال وتحفيز الشراكات على المستوى المحلي لخلق فرص عمل بهدف معالجة الأسباب الجذرية للهجرة غير الشرعية وإيجاد سبب لبقاء الشباب بوطنهم، لافتةً إلى أن المشروع يستمر تنفيذه لمدة 3 سنوات وبتمويل يبلغ 2 مليون دولار حيث يستهدف تحقيق الأمان الاقتصادي للشباب في محافظتي القليوبية والمنوفية بنهاية المشروع خاصة الفئات المعرضة للهجرة غير الشرعية حيث من المتوقع أن يستفيد نحو 18,500 شاب وفتاة في الفئة العمرية من سن 15 حتى 35 سنة وبصفة خاصة الشباب الشباب ذوي المهارات الوظيفية الضعيفة وكذا السيدات.
وأشارت إلى أن الوزارة ستقوم بالدور الريادي والشريك الحكومي الأساسي في تنفيذ هذا المشروع وذلك من خلال رئاسة لجنة تسيير المشروع المكونة من الوزارة وشركاء الأمم المتحدة الثلاثة والجهة الممولة حيث ستقوم هذه اللجنة بالإدارة الاستراتيجية للمشروع واتخاذ القرارات اللازمة للتأكد من سير المشروع على أن تعقد اجتماعًا لها كل 6 أشهر خلال مدة المشروع، لافتةً إلى أن جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر سيقدم خدمات مالية لنحو 23 ألف مشروعًا صغيرًا ومتناهي الصغر في محافظتي المنوفية والقليوبية ممن دون سن 21 عامًا.
ومن جانبه قال سيفان أنانيان، خبير الحوار المجتمعي والأجور بمنظمة العمل الدولية ، أن "المشروع يستجيب لواحدة من أهم أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة وهو الهدف الثامن "العمل اللائق ونمو الاقتصاد"، وذلك من خلال مواجهة التهديدات الاجتماعية والبيئية من المنظور الاقتصادي عن طريق تعزيز ريادة الأعمال الاجتماعية، والممارسات الزراعية الفضلى، بالإضافة إلى زيادة وعى المجتمعات المحلية حول هذه التهديدات".
من جانبها أشارت جيوفانا تشيلي ممثل ومدير المكتب الإقليمي لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية أن "مشروع تشغيل الشباب في مصر: إيجاد سبب للبقاء يقدم فرصة ممتازة لدعم الفتيات والفتيان في مصر لتنمية قدراتهم وتعزيز فرص التنمية المحلية من خلال تطوير سلاسل القيمة الشاملة في منطقة الدلتا".
وبدوره أوضح سيلفين مرلن نائب الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، "أن اليوم، ربع الشباب في الفئة العمرية من 15-29 سنة بلا عمل. نحن على ثقة من أن هذا الجهد المشترك بين الجهات المعنية سيساهم في معالجة الأبعاد المتعددة لتشغيل الشباب، وسيزيد من روح ريادة الشباب بالإضافة إلى المساهمة في زيادة الأمن الاقتصادي في هذه المناطق المهمة بالدلتا".
جدير بالذكر أن مشروع تشغيل الشباب في مصر – إيجاد سبب للبقاء سيعمل علي تعزيز الوظائف الخضراء تحسين السلوكيات نحو حماية البيئة مع التركيز على رفع الوعي بالسلوكيات الأكثر تدميرًا وخطورة على الصحة العامة من خلال بناء قدرات المنظمات غير الحكومية، والجامعات لدعم المشروعات المتناهية الصغيرة في عملية إعادة تدوير المخلفات، وعمل تدريبات للفئة المستهدفة المهتمة بالمشاركة في هذه العملية، فضلًا عن دعم السلوكيات المستدامة نحو البيئة والمحافظة عليه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.