"رئيس إسكان النواب" يهنئ قادة القوات المسلحة والمصريين بأعياد تحرير سيناء    وزير الدفاع ينيب قادة الجيوش لوضع أكاليل الزهور على النصب التذكارية للجندي المجهول    مصر للطيران للصناعات المكملة تتعاقد مع بيت خبرة عالمي للتوسع في خدماتها    ياميش رمضان في الشرقية.. إقبال ملحوظ على الشراء والأسعار حسب النوع    «الإسكان» تحدد موعد تسليم أراضي القرعة في مدينة 6 أكتوبر    الحكومة: تخصص أراض لإنشاء إسكان اجتماعي ومراكز شباب ومدارس بالمحافظات    "صناعة النواب" تناقش عددا من الموازنات الأسبوع المقبل    "التخطيط" تشارك في ورشة عمل حول موازنة البرامج والأداء بوزارة القوى العاملة    شرطة سريلانكا تحبط انفجارا بالقرب من سينما سافوي بالعاصمة كولومبو    السيسي يتجه إلى الصين للمشاركة في منتدى "الحزام والطريق الثاني"    قطار كيم جونج أون يصل روسيا    هاشتاج #112_سنة_أهلي يجتاح تويتر .. ومغردون: أنت مصدر فرحتنا    قرارات الاهلي عن احداث مباراة الأهلي والجزيرة في كرة الماء    هاشتاج #محمد_صلاح تريند على تويتر    اليوم| ختام مباريات الدور ربع النهائي من بطولة الجونة الدولية للإسكواش    أرسنال يخشى مفاجآت ولفرهامبتون في الدوري الإنجليزي.. الليلة    ارتفاع في درجات الحرارة اليوم.. والعظمى بالقاهرة 29    اليوم.. طعن ريان الإسماعيلية وآخرين في اتهامهم بالنصب    الرجالة البرنسات اختفوا.. وكيسنجر تزوج نسخة منى ليتذكرنى فيها    محمد إمام يواصل تصوير مشاهده فى "هوجان"    بريد الليل.. كتبت في "4 سنوات" وبين "3 دول"    احتفالية خاصة بعيد تحرير سيناء في متحف الطفل غدًا    هل يجوز ارتداء قفازين عند مسك المصحف بدون وضوء.. أمين الفتوى يجيب    علي جمعة يوضح حكم تشغيل إذاعة القرآن الكريم بالمنزل دون سماع.. فيديو    حملات مرورية لرصد متعاطى المواد المخدرة أعلى الطرق السريعة    ضبط عاطل أثناء سرقته كولدير مياه من داخل فيلا بأكتوبر    راكبة يمنية تتوفى على طائرة عدن القادمة إلى القاهرة    فقد منذ 37 عاما.. سيول إيران تعيد رفات مجند عراقي    6 إجازات رسمية بالدولة    7 قرارات مهمة لمجلس «الخطيب»    البنك العربي الأفريقي الدولي يبدأ في استقبال طلاب المدارس والجامعات    هدية نتنياهو.. بلدة بالجولان تحمل اسم "ترامب"    الجيزة تضبط 25 طن فسيخ ورنجة فاسده ولحوم فاسدة بمصانع غير مرخصة بأبو النمرس وأطفيح وأوسيم    جمعة مهنئًا المصريين: إنكم شعب أصيل واعٍ    ملعون أبو العشق ل نجوى كرم تتصدر جوجل بعد تحقيق ملايين المشاهدات    خبراء في تايلاند يعلنون عن نتائج إيجابية لعلاج سرطان الدم ب"الخلايا القاتلة"    مقالات صحف اليوم.. مرسى عطا الله يتحدث عن هزيمة المقاطعة.. وجلال عارف يؤكد دور مصر تجاه ليبيا والسودان.. والطرابيلي يكتب عن النقل بالقطارات    سامسونج تسحب عينات التليفون القابل للطى    عزل 19 راكبا بالمطار لعدم حملهم شهادات «الحمى الصفراء»    خصومة ثأرية وراء مقتل مزارع وإصابة شقيقه في أسيوط    زلزال بقوة 6.1 درجة يضرب شمال شرق الهند    بيراميدز يضيف الزمالك لقائمة ضحاياه وينتزع منه الصدارة    محمد صلاح يلتقي «أم التنانين» في حفل مجلة «تايم» (صورة)    تعرف على حكم تأخير الدخول بالزوجة بعد العقد بفترة من الزمن    عمرو عبد العزيز: الحياة من غير نت وبرامج السوشيال ميديا هتكون أحسن    أزياء المصممة الجزائرية هاجر تخطف الأنظار في حفل ملكة جمال العرب    خبير تحكيمي: الزمالك وبيراميدز لم يحصلا على ركلات جزاء مستحقة.. وكان يجب طرد طارق حامد    إيران تدرج القيادة المركزية الأمريكية على لائحة الإرهاب.. وتحذر من تسييس البترول    محافظ كفر الشيخ: شكرا للأهالى    اليوم ..محكمة الجنايات تحدد مصير قاتلى أسقف دير أبو مقار    فى اجتماع «الأعلى للجامعات»: استحداث إدارة لرعاية واكتشاف الموهوبين    محمود حميدة: من صغري وأنا بحب غناء ورقص الغجر.. فيديو    زايد: القوافل الطبية قدمت الخدمة بالمجان ل62 ألف مواطن    المفتي يُحدد ٤ حالات يجوز معها إفطار الطالب في رمضان    «الإفتاء»: أداء الأمانات واجب شرعى    البيض الملون    "ترابها زعفران".. ترجمة لجمال تفاصيل الحياة الريفية فى "ألوان مسموعة"    زيادة نسبة المبيدات الحشرية في أجساد الأثرياء.. الجولف كلمة السر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





واشنطن بوست : تحديات كورية مزدوجة أمام ترامب
نشر في صدى البلد يوم 20 - 01 - 2019

قال مشرعون وخبراء كوريون جنوبيون إن مطالبة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتحمل كوريا الجنوبية جزءا أكبر من تكاليف استضافتها للقوات الأمريكية يؤدي إلى توتر التحالف بين البلدين، ومن المحتمل أن يخدم كوريا الشمالية قبيل قمة ترامب الثانية مع زعيمها الشاب كيم جونج أون.
وفي تقرير بعنوان "تحديات ترامب الكورية المزدوجة .. المحادثات مع الشمال والجمود بشأن نفقات القوات الأمريكية مع الجنوب" ، رصدت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية آراء الخبراء والمشرعين الكوريين الجنوبيين حول عدم توصل واشنطن وسول الى اتفاق بشأن تقاسم نفقات القوات الأمريكية المتمركزة في شبه الجزيرة الكورية وأثره على القمة الأمريكية الكورية الشمالية الثانية التي أعلن عنها البيت الأبيض الجمعة الماضية.
وبحسب الصحيفة ، تستضيف كوريا الجنوبية حوالي 28 ألفا و500 جندي أمريكي في أكثر من 20 موقعا، وبلغت حجم مساهمتها في نفقات القوات حتى نهاية العام الماضي 855 مليون دولار أمريكي، لكن اتفاقية تقاسم النفقات بين واشنطن وسول انتهت صلاحيتها بنهاية العام الماضي، بعد 10 جولات من المفاوضات تركت - على حد تعبير مسؤول في وزارة الخارجية الكورية الجنوبية - "فجوة ضخمة" بين الجانبين.
ويشعر المشرعون والخبراء الكوريون الجنوبيون بالقلق من أن ترامب تستحوذ عليه فكرة دفع سول المزيد إلى الدرجة التي قد تجعله يتخذ خطوة لسحب بعض القوات دون سابق دراسة في حال عدم التوصل إلى اتفاق.
ويقول الخبراء إن ذلك قد يكون بمثابة هدية غير مباشرة إلى الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون، مقوضا بذلك إحدى أهم الأوراق التي بحوزة الولايات المتحدة في المفاوضات بشأن البرنامج النووي الكوري الشمالي.
وصرح مستشار الأمن القومي للرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن تشونج أوي يونج للصحفيين في وقت سابق من هذا الأسبوع " نواجه صعوبات نظرا لأن الجانب الأمريكي طرح بشكل مفاجئ شرطا غير مقبول تماما بالنسبة لنا في آخر مرحلة من المفاوضات".
لكنه قال إنه ما زال يعتقد أن الجانبين يمكن أن يتوصلا لاتفاق "معقول"، كما ما يزال كثير من الخبراء يتوقعون أن أزمة سيتم تلافيها.
ومع هذا، لا شك في أن المخاطر تتزايد خاصة في حال عدم التوصل إلى اتفاق قبل قمة ترامب المحتملة مع كيم والتي أعلن عنها الجمعة الماضية عقب استقبال ترامب لكيم يونج تشول المبعوث الكوري الشمالي.
ونقلت الصحيفة عن مستشار أمن وطني سابق في سول يدعى تشون يونج وو قوله إنه قلق للغاية، ويعتقد أن الخطر المترتب على فشل المفاوضات يتم التقليل من أهميته على نطاق واسع.
ويقول مشرعون من لجنة الشؤون الخارجية والوحدة في البرلمان الكوري الجنوبي المنوط بها إقرار أي اتفاق - بعد أن اطلعوا على المفاوضات - إن الولايات المتحدة طلبت في البداية أن تزيد كوريا الجنوبية مساهمتها لقرابة الضعف لتصل إلى 1.6 مليار دولار لكنها خفضت هذا المبلغ لاحقا إلى 1.2 مليار دولار، فيما لايزال هناك لبس يحيط بتعريف الجارة الشمالية لمفهوم نزع السلاح النووي.
وعند رفض الجانب الكوري الجنوبي هذا الرقم أيضا خفضت واشنطن مطالبها المالية لكنها اقترحت أن يتم تمديد الاتفاق لمدة سنة واحدة فقط بدلا من خمس سنوات كما هو معتاد.
كما اقترحت الولايات المتحدة أن تغطي كوريا الجنوبية بعض التكاليف التشغيلية المترتبة على الوجود العسكري الأمريكي في المنطقة، ومن بينها عمليات نشر حاملات الطائرات، وهو ما وصفه المشرعون الكوريون الجنوبيون بغير المقبول.
ولا تعد هذه المرة الأولى التي تتجاوز فيها مفاوضات تقاسم التكاليف الموعد المحدد لها، فعقب انتهاء صلاحية الاتفاقية السابقة في ديسمبر 2013، لم تدخل اتفاقية جديدة حيز التنفيذ حتى يونيو من العام التالي.
لكن كيم داي جونج، وهو مشرع من حزب العدالة الكوري الجنوبي ذي الميول اليسارية، يرى إن المخاطر أعلى هذه المرة نظرا لتوجهات ترامب "الانعزالية"، ورغبته الواضحة في إعادة المزيد من القوات الأمريكية إلى الديار.
وفي بيونج يانج، من المرجح أن يكون الزعيم الكوري الشمالي سعيدا بأي تلميح باحتمال خفض أعداد القوات الأمريكية، بحسب الصحيفة.
ونقلت عن المستشار السابق تشو قوله "إن انسحاب القوات الأمريكية هي أهم ورقة يتم استخدامها لدفع كوريا شمالية إلى نزع السلاح"، لافتا إلى أن أكثر ما يقلقه هو أن ترامب سيحرق هذه الورقة دون أن يستخدمها؛ ففي حال قرر سحب القوات الأمريكية بدافع الاستياء دون أن يفكر في كيفية ربط هذا الأمر بمفاوضات نزع السلاح، فستصبح الورقة غير صالحة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.