4 وزراء يشاركون في الجلسة العامة للبرلمان    رئيس الوزراء: 500 مليار جنيه لتطوير جميع القرى خلال 3 سنوات    تباين مؤشرات البورصة في منتصف تعاملات الاثنين    إنشاء وتطوير 39 مدرسة بتكلفة 196 مليون جنيه بالفيوم    ليقرر المجلس ما يراه مناسباً.. برلماني يطالب بلجنة تقصي حقائق حول تصفية "الحديد والصلب"    إعلام القاهرة: استمرار الدورات التدريبية للطلاب على الامتحانات الإلكترونية    كرم جبر: مفهوم "المصالحة" مع الإخوان خاطيء.. والدولة لا تميز بين أبناءها    بسبب كورونا.. البابا تواضروس يترأس قداس عيد الغطاس بدون حضور شعبي    استقرار أسعار الخضروات اليوم فى سوق العبور للجملة    صور.. محافظ أسيوط يتفقد أعمال توصيل المرافق في مجمع الصناعات    رقم قياسي.. مدينة صينية تسجل 525 معمرا    القوى العاملة: تحصيل 279 ألف جنيه مستحقات ورثة مصري توفي بالسعودية    مدبولي: مشروعات بتكلفة 415 مليون دولار لتحويل مصر لمركز محورى لتداول الغاز والبترول    منظمةالصحة العالمية: مصاب كورونا يظل ناقلا للعدوى لمدة 9 أيام    «اسكان النواب» تدين تصديق اسرائيل على انشاء 780 وحدة استيطانية جديدة    ألمانيا تطالب روسيا بالإفراج فورا عن نفالني    القبض على مسئول أمريكي شارك في تمرد «الكونجرس»    عبير موسى تتحدث عن مؤامرة إخوانية للإطاحة بالرئيس    مصطفى مدبولى: مصر ثانى دولة على العالم فى النمو الاقتصادى خلال 2020    برلمانية عن تنسيقية شباب الأحزاب تدشن مبادرة «الشعب يسأل الحكومة»    ريال مدريد يوجه رسالة تهنئة إلى بيلباو بعد التتويج بلقب السوبر الإسباني(فيديو)    محمد يوسف: لا أعلم سبب الاعتراض على عدم صحة هدف الأهلي الملغي    طولان: إنبي قد يبيع أسامة جلال بسبب الظروف الاقتصادية    ثنائي هجومي في تشكيل المقاولون المتوقع أمام الإسماعيلى    أسامة خليل يعلن ترشحه لرئاسة اتحاد الكرة    مصطفى محمد مرشح للدخول في قائمة الزمالك أمام الجونة    حليم: إمام عاشور لم يظهر إمكانياته بعد.. وعليه الابتعاد عن أمرين    حبس 9 أشخاص كونوا تشكيلًا عصابيًا تخصص فى تصنيع الأقراص المخدرة بالمنوفية    المرور تحرر 4709 مخالفة مرورية أبرزها تجاوز السرعة    الأب المتهم بذبح ابنه: قتلته عشان يرتاح    بالاسماء .. إصابة أسرة كاملة بتسمم غذائي في بني سويف    فتح بوغاز الإسكندرية بعد الاستقرار النسبي في الأحوال الجوية    مصرع ربة منزل في حريق شقة بأطفيح    القبض على مالك مخبز عيش لاستلامها على فروق الأسعار    أحمد زاهر يبكي بسبب مشهد لابنته ملك في "لؤلؤ"    محمود العسيلى يطرح فيديو كليب "حبه غلط" على يوتيوب.. فيديو    أحمد سعيد عبد الغني يحيي ذكرى وفاة والده    (تزوج فناناتان شهيرتان وتوفى أثناء التصوير).. معلومات لاتعرفها صلاح ذوالفقار    شباب وفتيات العمار يدشنون مبادرة "معا نستطيع.. معا تزول المحن" لمواجهة كورونا    الصحة: إنتاج لقاح كورونا قريبًا والآثار الجانبية له بسيطة- فيديو    لمخالفة إجراءات الاحتراز| غلق كافيتريات ومصادرة شيش بأسيوط..صور    إعادة فتح بوغاز الإسكندرية بعد تحسن الأحوال الجوية    "زواج التجربة".. بين الدفاع عنه ودراسة دار الافتاء أبرز بنوده    أمين عام الأمم المتحدة يؤكد تشريد 50 ألف شخص بسبب تصاعد العنف في دارفور    كيف ساهمت مبادرات دعم الصادرات في تخفيف أثار أزمة كورونا؟    خاص | ننشر أول صورة لرخصة ممارسة مهنة «السايس»    إنقاذ حياة طفل رضيع ابتلع بذرة يوسفى بمستشفى بنها الجامعى    الرعاية الصحية تعلن نجاح أول عملية توسيع للشريان الرئيسي بقلب مسن بمستشفى النصر التخصصي    شوبير يشن هجوما على موسيماني لهذا السبب    برج الجدي| اليوم تشعر بالتوتر    برلمانية: تصريحات زاهي حواس عن الاكتشافات الأثرية ترويج كبير للسياحة المصرية عالميا    الدكتور مصطفى يوسف اللداوي يكتب عن : تطعيمُ الأسرى الفلسطينيين مناقبيةٌ إسرائيليةٌ أم مخاوفٌ صحيةٌ    الأزهر: التباعد بين المصلين بسبب كورونا لا يؤثر على صحة الصلاة    مفاجأة.. لن تنادى باسم أمك يوم القيامة    ابن شقيقة فاتن حمامة: كانت تمتلك موهبة فريدة في أداء الأدوار    "أعظم من أجر الفرض ب27 درجة".. علي جمعة يوضح كيفية صلاة الجماعة    فيفي عبده: ارتدائي الحجاب مش بعيد على ربنا.. وأنا بعبد مصر (فيديو)    البحوث الإسلامية يوضح كيفية توزيع الخسائر عند التفاوت في رأس المال بين الشركاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«مليار جنيه» خسائر الكهرباء من السرقة سنويا.. إلغاء نظام الممارسة للحد منها.. مليون ونصف طلب لتركيب العداد الكودى.. والذكى يفضح السرقة

* وزارة الكهرباء تضع خططا مكثفة لمواجهة سرقة التيار
* مليون ونصف طلب لتركيب العداد الكودى
تبذل وزارة الكهرباء والطاقة، مجهودات كبيرة للقضاء على سرقة التيار الكهربائى والتوصيل العشوائي والفقد في الطاقة وخدمة المناطق العشوائية، عن طريق استخدام التكنولوجيا الحديثة من عدادات مسبوقة الدفع وأخرى ذكية.
وأوضح مصدر مسئول بوزارة الكهرباء أن كل عام يتم تحرير آلاف من محاضر السرقة، حتى وصلت قيمة الخسائر من السرقات سنويا إلى مليار جنيه، ناتجة عن المخالفات، والتوصيلات غير القانونية، والعقارات المخالفة، والتي بلغت نحو 2 مليون وحدة سكنية، ما يؤدى إلى زيادة الأحمال على الشبكة الموحدة لنقل الكهرباء، ويسفر عن حدوث أعطال وانقطاع التيار.
وكشف المصدر عن أن الوزارة أعدت خطة لمواجهة الفقد الفني والتجاري، وجاءت العدادات مسبوقة الدفع، الكودية والذكية حلا لمواجهة السرقات والفقد.
وقال إن شركات التوزيع ال 9 على مستوى الجمهورية تكثف جهودها لتحصيل المتأخرات إضافة إلى التنسيق مع شرطة الكهرباء لمكافحة سرقات التيار، مضيفا أنه تم تعميم العدادات "مسبوقة الدفع" على جميع المشتركين الجدد، إلى جانب تحويل المشتركين القدامى إلى النظام الجديد.
وأوضح المصدر أن الوزارة تلقت حتى اليوم مليونا ونصف المليون طلب لتركيب العداد الكودى، وتم تركيب 600 ألف عداد حتى الآن، فيما تم سداد مقايسة 780 ألف عداد.
وأكدت مصادر مسئولة بوزارة الكهرباء، أن العدادات الذكية تستطيع كشف السرقة، فالعدادات الذكية ترسل وتستقبل المعلومات والأوامر من وإلى المركز، وخلافا للعدادات التقليدية توفر هذه العدادات مميزات متعددة لكل من شركة توزيع الكهرباء والمستهلك.
وأوضحت المصادر أنه من أبرز مميزات العدادات الذكية، حصر أماكن وجود الفقد والسرقات والتعديات على الشبكة ومعالجتها وتحسين كفاءة منظومة توزيع الكهرباء وتحقيق مبدأ التوزيع العادل للكهرباء على جميع المشتركين سواء أكانت خلال ساعات الذروة أو غيرها، إضافة إلى تقليل نسبة الفقد التجاري والفني وتوفير تكلفة القراءة وطباعة الفواتير وتحصيل الإيرادات الشهرية، حيث يسهم في الوصول إلى معدلات قياسية غير مسبوقة في دورة تحصيل الإيرادات.
كما تقوم وزارة الكهرباء بتنفيذ مشروع العدادات الذكية، والتي تخضع للمواصفات القياسية العالمية لجميع المشتركين وعددهم حوالي 30 مليون مشترك بتكلفة استثمارية تصل إلى 30 مليار جنيه.
وكانت وزارة الكهرباء ذكرت أن مشروع العدادات الذكية يساعد على مساعدة المستهلكين لتحسين إدارة استخدام الطاقة، ما يؤدى لخفض قيمة الفواتير، ودقة قراءة العدادات، وخفض الفترة الزمنية بين قراءة العداد وإصدار الفواتير.
ويتيح العداد الذكى للمشترك مراقبة الاستهلاك وترشيده، حيث يظهر على شاشة العداد جميع البيانات الخاصة بالرصيد المتبقى (كيلووات / ساعة)، وقيمته بالجنيه، وعدد الأيام الباقية فى الرصيد، وكذلك توجد إمكانية التعرف على شريحة استهلاك الكهرباء التى تتم المحاسبة من خلالها، كما يوجد زر خاص بالشاشة يمكنه عرض القدرة التعاقدية، وبذلك ستلغى مشكلة الفواتير الناتجة عن خطأ أو قلة عدد الكشافين والمحصلين وطباعة الفواتير وتحصيلها لأن القراءة لكل المشتركين ستكون مرتبطة بالشبكة.
أما العدادات الكودية، فقد تم تخصيصها للأشخاص الذين لم يوفقوا أوضاعهم القانونية، وذلك للقضاء على التوصيل العشوائي ومواجهة السرقات والمباني المخالفة، على ألا تكون المبانى والوحدات السكنية مقامة على أملاك الدولة أو الأراضي الزراعية أو تحت خطوط كهرباء الضغط العالي أو المناطق الأثرية.
وأشار إلى أنه تم اتخاذ قرارا بوقف تركيب العدادات القديمة نهائيا، ويتم الاعتماد على العدادات مسبوقة الدفع للمشتركين الجدد وتم تركيب أكثر من 2 مليون عداد مسبوق الدفع حتى الآن، موضحا أن الوزارة انتقلت إلى مرحلة أكثر تطورا بطرح العدادات الذكية، لافتا إلى أنه تم طرح مناقصة لتوريد 3 مليون عداد ذكي.
وقد أصدرت الوزارة قرارا منذ عدة أشهر بإلغاء نظام الممارسات التى يتم التعامل بها مع المواطنين المخالفين، حيث كانوا يقومون بتسديد ما بين 400 جنيه و600 جنيه كل 3 أشهر، ولجأت لرفع قيمة المقايسة إلى 600 جنيه كل شهرين، ويأتى هذا القرار لإلزام المواطنين بتقنين أوضاعهم، وتركيب العداد الكودى.
وقال المصدر إن هناك ضوابط لتركيب العدادات الكودية بالمناطق العشوائية المخالفة، وهى ألا يكون المبنى على أراضٍ أثرية، أو بحرم الطريق، أو أرضا ملك للدولة، أو مخالفا لشروط الطيران المدنى، أو للمسافات الآمنة، كما تم ضم المبانى الموجودة على الأراضى الزراعية بعد أن زادت المبانى عليها الفترة الماضية، لحين اتخاذ قرار بشأنها من قِبَل "المحليات"، وتشمل الأوراق المطلوبة موافقة من الحى التابع له المواطن، وصورة البطاقة الشخصية، وعقد ملكية العقار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.