تعميق فكر ريادة الأعمال على طاولة منتدى قادة شباب جامعات الصعيد    أستاذ قانون: يجب على كل مواطن أن يفخر بإنجازات مصر الاقتصادية    دكتور شاكر أبو المعاطي يكتب: الأمازون.. رئة العالم تحترق    «إسكان النواب»: طرح تعديلات «البناء الموحد» ضرورة لمعالجة قصور القانون الحالى    يوم رئاسي حافل في فرنسا.. السيسي يستقبل قادة أفريقيا.. يشارك في قمة مجموعة السبع.. يستعرض تحديات القارة السمراء.. يطالب بتحقيق المصالح المشتركة.. وقمة مصرية ألمانية    سليمان جودة يكتب: ناقلة لها قصة تجرى على حلقات    انتكاسة جديدة .. أمريكا تشطب اسم فلسطين من قائمة دول الشرق الأوسط    برشلونة ضد بيتيس.. البارسا يقلب الطاولة على الضيوف ويضيف الثالث والرابع    بعد مأساة الحفل الغنائي.. وزير الاتصال الجزائري يتولى حقيبة الثقافة مؤقتا    قيادي بالجيش الليبي: الإخوان خسروا معاركهم في مصر والسودان وليبيا    لجنة التخطيط بالأهلي تستقر على 3 مدربين أجانب    المقاولون 2003 يهزم الانتاج الحربى    تركى آل الشيخ يداعب أصحاب محل "شاورما": "ياليت يكون طعمها كويس"    إصابة 4 أشخاص في مشاجرة مسلحة بالمنيا    34 % تراجعاً فى وفيات الحوادث المرورية بالإمارات فى 5 سنوات    بالصور- 14 مدرسة جديدة تدخل الخدمة في أسوان العام الجديد    سميح ساويرس: إقبال كبير من نجوم العالم على المشاركة في مهرجان الجونة    كيف استعاد شريف منير ذكريات الكيت كات مع الساحر؟    أنغام تعلق على فوز زوجها بجائزة جلوبل ميوزك أوورد    صور| "أبو" يحتفل بطرح "عيش يا قلبي" مع "جاما"    خالد الجندي: هذا جزاء تارك الصلاة كما ذكر في القرآن ..فيديو    خالد مجاهد: منظمة الصحة العالمية أكدت دعمها لجميع المبادرات الصحية في مصر    المنيا يخسر وديا من طلائع الجيش بهدف وحيد    القوات العراقية تعثر على وكرين لداعش بقرى كركوك    محافظ المنوفية يشدد على الالتزام بموعد تسليم مصنع أبو خريطة لتدوير القمامة    حظر إعلامي على لاعبي الإسماعيلي وجهازهم الفني    بعد اختياره مشرفا عليه.. يوسف القعيد يتحدث عن متحف نجيب محفوظ    أول تعليق ساخر من سما المصري على أزمة ريهام سعيد    لجنة من «الكسب» تحقق فى اختلاس موظف 5 ملايين جنيه    ضبط 10.5 طن أعلاف حيوانية غير مطابقة للمواصفات داخل سرجة بالغربية    السودان: إقالة ولاية البحر الأحمر ومدير جهاز المخابرات العامة    نجحت السلطات المصرية    تريليون جنيه استثمارات.. "مدبولي" يستعرض ملفات عمل وزارة البترول    ألسن عين شمس تدشن صفحة علي موقع الفيسبوك لرعاية الوافدين    اسأل المفتي .. هل يشعر المتوفى بمن يزوره في قبره؟.. فيديو    محدّث في إسبانيا - برشلونة يستقبل بيتيس سعيا لأول انتصار    كيل وزارة الصحة بالدقهلية يحيل 9 من العاملين للتحقيق أثناء تفقده سير العمل بمركز طب اسرة بقرية بدين    محافظ القليوبية يناقش دعم مستعمرة الجزام في الخانكة    محافظ البحيرة يتقدم جنازة شهيد سيناء بمسقط رأسه في الرحمانية    رامي صبري يهنئ أصالة بألبومها الجديد    الخميس.. انتهاء المرحلة الأولى لتنسيق المدن الجامعية بجامعة الأزهر    تجنبوا مراكز الدروس .. رسالة عاجلة من التعليم لطلاب المدارس قبل بدء الدراسة    الأوقاف تنظم ندوة بمدينة الضباط عن حسن الجوار    "أبوستيت" يكرم أوائل خريجي كليات الزراعة على مستوى الجمهورية    محافظ المنوفية يطلق "أتوبيس الخدمات المتنقل الذكي"    التعليم: 4 حالات غش إلكتروني بامتحانات الدور الثاني للثانوية العامة اليوم    «الإفتاء» توضح هل يجوز تجديد المقام المبنى داخل المقابر؟    الانتهاء من تطوير مركز شباب ناصر بتكلفة 1.5 مليون بشبرا    الموقف الشرعي ل الأرملة المُعتدة عند تغيير السكن .. المفتي السابق يجيب    التضامن الاجتماعي: توافر خدمة "رفيق المسن" لرعاية المسنين بالتعاون مع الجمعيات الأهلية    صحة البرلمان تطالب الحكومة بتقرير عن السجائر الإلكترونية    "أبو شقة" يطلق مبادرة "الوفد مع المرأة" سبتمبر المقبل    تدريبات مكثفة للقوات المصرية المشاركة فى حماة الصداقة 4 بروسيا    بورصة الكويت تخسر 1.7 مليار دولار بختام جلسة الأحد    أشهر رؤساء اتحاد الكرة.. وزرير دفاع وداخلية و«جد» رانيا علواني    عصام فرج يتسلم مهام عمله أميناً عاماً للأعلى للإعلام    باحثون أستراليون يكتشفون علاجا جديدا للسل    وزير التعليم العالي يشهد احتفال جامعة الأهرام الكندية بتخريج دفعة 2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"تحالف مواجهة بوكو حرام".. تكتل منع التمدد الإرهابي بإفريقيا
نشر في البديل يوم 24 - 08 - 2015

بدأت الدول الإفريقية في الاستعداد المباشر لمحاربة تنظيم بوكو حرام الإرهابي، لاسيما بعدما تمدد وتوسع نفوذه بعد إعلان ولائه لتنظيم «داعش» مارس الماضي، من خلال تشكيل قوة إفريقية واسعة تضم خمس دول هي نيجيريا حاضنه التنظيم والكاميرون وتشاد وبنين والنيجر الدول المهددة بصورة مباشرة من جراء عمليات يشنها التنظيم الإرهابي.
وفي أوائل عام 2015 سعت الدول الخمس إلى التعاون لشن غارات تحد من تقدم التنظيم الإرهابي الذي يسيطر على مناطق واسعة في نيجريا، ويعد من الأسباب الأساسية لتشاد والنيجر في المشاركة بالحرب على بوكو حرام أن استيراد معظم احتياجاتهم من نيجيريا والكاميرون، فالمحور من منطقة «مايدوغوري» مرورا «بغامبورو» وحتى من خلال الكاميرون وصولا إلى تشاد، تم غلقه كليا من قبل بوكوحرام، فالجيش النيجيري كان غائبا تماما عن كل المواقع التي هي موجودة على المحور الذي قامت بوكوحرام بالسيطرة عليه".
كما أحكم التنظيم سيطرته على مناطق واسعة في نيجيريا تبلغ مساحتها نحو 30 ألف كلم مربع وتوجد بها 20 مدينة، واتخذت منها قاعدة لانطلاق عملياتها والتمدد نحو البلدان المجاورة في مسعاها لإقامة ما تسميها «الإمارة الإسلامية» على كل البلدان الواقعة حول بحيرة تشاد (نيجيريا، الكاميرون، النيجر، تشاد)، وضمن هذا الأفق كثفت «بوكو حرام» خلال الأشهر الأخيرة من هجماتها عبر الحدود فشملت الكاميرون والنيجر، إضافة إلى تشاد التي سبق أن هاجم مقاتلوها عاصمتها نجامينا قبل شهور.
أدت عملية مشتركة قامت بها نيجيريا وتشاد والنيجر في مارس إلى طرد بوكو حرام من مدن بشمال شرق نيجيريا ، وأجعت هذه الضربات الجماعة وهو ما نقلته الوكالات من إقدام «بوكو حرام» على إعدام 29 من مقاتليها على الطريقة الداعشية، حيث قطعت رؤوسهم، وكشفت الأخبار أن الجماعة تصرفت بتلك الوحشية حتى تفرض الانضباط في صفوفها، إذ كان المعدمون غادروا معسكرهم بإحدى الغابات وفي نيتهم تسليم أنفسهم للقوات الحكومية، كما قتل التنظيم المئات في الشهور الثلاثة الأخيرة في تلك الدول الثلاث وكذلك في الكاميرون، ومنذ ذلك الوقت، تباطأت حكومات المنطقة في إنشاء قوة المهام المشتركة التي كان يفترض أن تبدأ عملها في 31 يوليو، إلا أنه حدث مؤخرًا تطورا جديدا حيث وضع رؤساء أركان الدول الإفريقية المعنية بمواجهة التنظيم الإرهابي اللمسات الأخيرة على تفاصيل نشر القوة الإقليمية المكلفة بالقضاء على هذه الجماعة النيجيرية، ومن المفترض أن تسمح قوة التدخل المشتركة المتعددة الأطراف بتنسيق الجهود المشتتة لمختلف الجيوش بشكل أفضل.
رئيس أركان الجيش التشادي الجنرال إبراهيم سعيد قال إن "هذا الاجتماع يشكل مرحلة حاسمة على طريق جعل القوة المشتركة المتعددة الأطراف عملية"، مضيفا لقد "حان وقت الانتقال إلى الأفعال وعلى القوة المشتركة المتعددة الأطراف اتخاذ الإجراءات التي تفرض نفسها لتحمل مسؤولياتها في أسرع وقت للقضاء" على بوكو حرام.
خرج من الاجتماع معلومات تتحدث عن أن رؤساء الأركان حددوا مساهمة كل بلد في القوة الإقليمية التي يفترض أن تشمل 8700 عسكري وشرطي، موضحا أن نيجيريا ستشارك في هذه القوة ب 3750 رجلا، وتشاد بثلاثة آلاف والكاميرون ب 2650 والنيجر بألف، وبنين ب 750 .
يرى المحللون أن الحديث عن القضاء على "بوكو حرام " في أجل قريب يبدو غير واقعي، ففي مواجهة التضييق على تحركات مقاتليها، تلجأ الجماعة إلى تنفيذ ضربات دموية اعتمادا على نساء وطفلات انتحاريات يتسللن وسط الجنود أو إلى أماكن مأهولة، ويفجرن أنفسهن. وهي ضربات باتت تربك خطط القوات الأفريقية المتحالفة التي تضطر في بعض الأحيان إلى الانسحاب، حرصا على أرواح المدنيين.
ويمثل تنظيم بوكو حرام تهديدًا واسعًا على منطقة شمال إفريقيا خاصة دولتي ليبيا والجزائر التي تربطهم حدود واسعه مع دول تشاد والنيجر، والذي يهدد التنظيم الإرهابي بالتوسع نحو هذه البلدان ، كما أن دول شمال إفريقيا تعاني من تنظيمات إرهابية مشابهة في الأفكار والأهداف، لبوكو حرام مثل جماعة الجهاد والتوحيد في مالي وشمال إفريقيا.
وخلال اجتماع الجامعة العربية الأخير، طالب وزير الخارجية الليبي النظر إلى الوضع في إفريقيا، قائلا إن هناك علاقة وطيدة بين الأعمال الإرهابية التي تجرى في مالي ونيجيريا وما يجرى في ليبيا، وأنه لا يمكن الانتظار طويلا حتى يستفحل خطر "داعش" الإرهابي والجماعات الإفريقية المتحالفة معه في شمال افريقيا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.