عقوبة الاستيلاء على السلع المدعمة.. من كبائر الذنوب وربحها حرام    بعد مجزرة مخيم نور شمس، فتح تعلن "إضرابا شاملا" اليوم وتدعو إلى تصعيد المواجهة مع الاحتلال    حملة ترامب الانتخابية تجمع 15 مليون دولار في مارس    لتجديد عقده.. مدحت شلبي يعلق على إشراك كولر ل "موديست" في المباريات    حسين لبيب: الزمالك مطالب بدفع 2 مليون و400 ألف يورو    لن نسكت، أول تعليق من حسين لبيب على تصرف خالد مرتجي مع مريم مصطفى    أحمد وفيق عن مهرجان أسوان لأفلام المرأة: مختلف عن كل المهرجانات وجذاب للمبدعين (فيديو وصور)    وزير الأوقاف: احترام خصوصية الناس و أحزانهم لا ينبغي أن يكون مجالاً للترند    نقص فى «لبن الأطفال» بالصيدليات.. والأسر تطالب بسرعة حل المشكلة    8 أيام تبدأ من الخميس.. موعد إجازة تحرير سيناء وشم النسيم بعد ترحيل عيد العمال    افتتاح المؤتمر الدولي الثامن للصيادلة العرب تحت عنوان «تنظيم واستدامة التعاون بين التخصصات في مجال الرعاية الصحية»    طالبات تمريض الأزهر يحصدن المركز الأول في الإنشاد الديني بالمؤتمر الطلابي بجامعة القناة    تصل ل800 جنيه.. أسعار استمارة بطاقة الرقم القومي بعد الزيادة (الخطوات وأماكن الاستخراج)    الضفة الغربية.. استشهاد 14 فلسطينيًا في هجوم إسرائيلي على مخيم نور شمس    عضوية فلسطين.. إسرائيل تستدعي سفراء الدول المؤيدة    الكرملين يعرب عن تعازيه في مقتل مراسل عسكري لصحيفة روسية في أوكرانيا    «آمنة»: دعم ريادة الأعمال يسهم فى تراجع معدل البطالة    وفاة المعتقل محمد جاد في محبسه بسجن بدر إثر تدهور صحته    شعبة المخابز: نحن من قدمنا مبادرة خفض الأسعار وليست الحكومة.. لم تفرض علينا    موعد مشاهدة مباراة ريال مدريد وبرشلونة اليوم في الدوري الإسباني    مدرب يد الزمالك: الفريق مر بظروف صعبة في آخر موسمين    أول تعليق من لؤي وائل بعد إصابته الخطيرة أمام المحلة.. "غيبوبة 40 دقيقة"    «الحرارة تقترب من 40 درجة مئوية».. الأرصاد تحذر من حالة الطقس اليوم وظاهرة جوية متوقعة    الأمن يكشف ملابسات ضبط المتهم بقتل طفل في القليوبية    الحكومة: دعم الصناعة وتسهيل التراخيص أمام المستثمرين    علاء عز: الانخفاض في السكر «صفر».. و38 جنيها اليوم «سعر اقتصادي»    ذهول وضجة بسبب رد فعل ميسي على ألبوم تايلور سويفت    تقاليد وأجواء جديدة: تهنئة شم النسيم 2024    اقترب سعره من المليون جنيه.. رانيا يوسف تثير الجدل بإطلالتها في مهرجان أسوان (صور وفيديو)    هل نهت الشريعة عن الدفن ليلا؟.. اعرف حقيقة الأمر    اليوم، عودة العمل بمكاتب البريد بعد إغلاقها 48 ساعة    نائب: زيادة مخصصات الحماية الاجتماعية يؤكد التزام الدولة بتوفير حياة كريمة    صدمة عقب وفاة التيك توكر إسراء روكا إثر انقلاب سيارتها من أعلى جسر    بيراميدز لتصنيع الإطارات: نحن المصنع الوحيد في إفريقيا والشرق الأوسط.. ونصدر لأمريكا وتركيا    7 آلاف دولار .. فرص عمل في السفارة الأمريكية بالقاهرة| تفاصيل    عدوان إسرائيلي جديد على سوريا وأضرار تصيب أحد المواقع    مظاهرات غاضبة في تل أبيب للمطالبة بانتخابات مبكرة و عودة الأسرى    لبيب يُعلق على واقعة عدم مصافحة خالد مرتجي للاعبة الزمالك (فيديو)    جوهرة تخطف الأنظار بإطلالتها في مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة    الأعلى للثقافة يستضيف فعاليات جائزة الشارقة للإبداع العربي    كارولين عزمي تخطف الأنظار في جلسة تصوير جديدة.. شاهد    سعر الفراخ البيضاء والبيض بالأسواق اليوم الأحد 21 إبريل 2024    أدعية الرزق: بوابة الثقة والأمل    تطور التكنولوجيا الرقمية ودورها في تغيير أنماط الحياة اليومية    أول صور لحريق حديقة منتزه بورفؤاد التاريخية    الصحفيين: مشاركة 8 أطباء في العيادات الخارجية بالنقابة خلال هذا الأسبوع    الذباب الصحراوي يجتاح مصر مع رياح الخماسين.. تحذير رسمي وهذه مخاطر وجوده    عادل حمودة: إسرائيل سعت إلى حسم الخلاف حول طابا بالتفاوض المباشر |فيديو    "عبدالملك" يعلن قائمة غزل المحلة لمواجهة راية الرياضي    ارتفاع الاستثمارات الروسية في النمسا بنسبة 14% عقب الحرب على أوكرانيا    «كان بينضف الكاميرات».. مصرع كهربائي سقط من علو بمدينة 6 أكتوبر    تدخل لفض نزاع بين المتهمين فخلصوا عليه.. تأجيل محاكمة سائق وعامل قتلا شابًا بالشرقية    "تيك توك".. كيف سيختنق بايدن بقراراته ضد "التنين الصيني"؟    كيف تتغلب على حساسية الربيع بالوصفات والأدوية؟    محافظ قنا يزور مصابي غزة في المستشفيات الجامعية بالمحافظة    دعاء المضطرين للفرج العاجل .. إليك أسهل الطرق لفك الكرب    تفاصيل استضافة محافظة جنوب سيناء للمسابقة العالمية للقرآن يوليو القادم| خاص    فضل الحمد وأهميته في الحياة الإسلامية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



"تحالف مواجهة بوكو حرام".. تكتل منع التمدد الإرهابي بإفريقيا
نشر في البديل يوم 24 - 08 - 2015

بدأت الدول الإفريقية في الاستعداد المباشر لمحاربة تنظيم بوكو حرام الإرهابي، لاسيما بعدما تمدد وتوسع نفوذه بعد إعلان ولائه لتنظيم «داعش» مارس الماضي، من خلال تشكيل قوة إفريقية واسعة تضم خمس دول هي نيجيريا حاضنه التنظيم والكاميرون وتشاد وبنين والنيجر الدول المهددة بصورة مباشرة من جراء عمليات يشنها التنظيم الإرهابي.
وفي أوائل عام 2015 سعت الدول الخمس إلى التعاون لشن غارات تحد من تقدم التنظيم الإرهابي الذي يسيطر على مناطق واسعة في نيجريا، ويعد من الأسباب الأساسية لتشاد والنيجر في المشاركة بالحرب على بوكو حرام أن استيراد معظم احتياجاتهم من نيجيريا والكاميرون، فالمحور من منطقة «مايدوغوري» مرورا «بغامبورو» وحتى من خلال الكاميرون وصولا إلى تشاد، تم غلقه كليا من قبل بوكوحرام، فالجيش النيجيري كان غائبا تماما عن كل المواقع التي هي موجودة على المحور الذي قامت بوكوحرام بالسيطرة عليه".
كما أحكم التنظيم سيطرته على مناطق واسعة في نيجيريا تبلغ مساحتها نحو 30 ألف كلم مربع وتوجد بها 20 مدينة، واتخذت منها قاعدة لانطلاق عملياتها والتمدد نحو البلدان المجاورة في مسعاها لإقامة ما تسميها «الإمارة الإسلامية» على كل البلدان الواقعة حول بحيرة تشاد (نيجيريا، الكاميرون، النيجر، تشاد)، وضمن هذا الأفق كثفت «بوكو حرام» خلال الأشهر الأخيرة من هجماتها عبر الحدود فشملت الكاميرون والنيجر، إضافة إلى تشاد التي سبق أن هاجم مقاتلوها عاصمتها نجامينا قبل شهور.
أدت عملية مشتركة قامت بها نيجيريا وتشاد والنيجر في مارس إلى طرد بوكو حرام من مدن بشمال شرق نيجيريا ، وأجعت هذه الضربات الجماعة وهو ما نقلته الوكالات من إقدام «بوكو حرام» على إعدام 29 من مقاتليها على الطريقة الداعشية، حيث قطعت رؤوسهم، وكشفت الأخبار أن الجماعة تصرفت بتلك الوحشية حتى تفرض الانضباط في صفوفها، إذ كان المعدمون غادروا معسكرهم بإحدى الغابات وفي نيتهم تسليم أنفسهم للقوات الحكومية، كما قتل التنظيم المئات في الشهور الثلاثة الأخيرة في تلك الدول الثلاث وكذلك في الكاميرون، ومنذ ذلك الوقت، تباطأت حكومات المنطقة في إنشاء قوة المهام المشتركة التي كان يفترض أن تبدأ عملها في 31 يوليو، إلا أنه حدث مؤخرًا تطورا جديدا حيث وضع رؤساء أركان الدول الإفريقية المعنية بمواجهة التنظيم الإرهابي اللمسات الأخيرة على تفاصيل نشر القوة الإقليمية المكلفة بالقضاء على هذه الجماعة النيجيرية، ومن المفترض أن تسمح قوة التدخل المشتركة المتعددة الأطراف بتنسيق الجهود المشتتة لمختلف الجيوش بشكل أفضل.
رئيس أركان الجيش التشادي الجنرال إبراهيم سعيد قال إن "هذا الاجتماع يشكل مرحلة حاسمة على طريق جعل القوة المشتركة المتعددة الأطراف عملية"، مضيفا لقد "حان وقت الانتقال إلى الأفعال وعلى القوة المشتركة المتعددة الأطراف اتخاذ الإجراءات التي تفرض نفسها لتحمل مسؤولياتها في أسرع وقت للقضاء" على بوكو حرام.
خرج من الاجتماع معلومات تتحدث عن أن رؤساء الأركان حددوا مساهمة كل بلد في القوة الإقليمية التي يفترض أن تشمل 8700 عسكري وشرطي، موضحا أن نيجيريا ستشارك في هذه القوة ب 3750 رجلا، وتشاد بثلاثة آلاف والكاميرون ب 2650 والنيجر بألف، وبنين ب 750 .
يرى المحللون أن الحديث عن القضاء على "بوكو حرام " في أجل قريب يبدو غير واقعي، ففي مواجهة التضييق على تحركات مقاتليها، تلجأ الجماعة إلى تنفيذ ضربات دموية اعتمادا على نساء وطفلات انتحاريات يتسللن وسط الجنود أو إلى أماكن مأهولة، ويفجرن أنفسهن. وهي ضربات باتت تربك خطط القوات الأفريقية المتحالفة التي تضطر في بعض الأحيان إلى الانسحاب، حرصا على أرواح المدنيين.
ويمثل تنظيم بوكو حرام تهديدًا واسعًا على منطقة شمال إفريقيا خاصة دولتي ليبيا والجزائر التي تربطهم حدود واسعه مع دول تشاد والنيجر، والذي يهدد التنظيم الإرهابي بالتوسع نحو هذه البلدان ، كما أن دول شمال إفريقيا تعاني من تنظيمات إرهابية مشابهة في الأفكار والأهداف، لبوكو حرام مثل جماعة الجهاد والتوحيد في مالي وشمال إفريقيا.
وخلال اجتماع الجامعة العربية الأخير، طالب وزير الخارجية الليبي النظر إلى الوضع في إفريقيا، قائلا إن هناك علاقة وطيدة بين الأعمال الإرهابية التي تجرى في مالي ونيجيريا وما يجرى في ليبيا، وأنه لا يمكن الانتظار طويلا حتى يستفحل خطر "داعش" الإرهابي والجماعات الإفريقية المتحالفة معه في شمال افريقيا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.