اخبار ماسبيرو.. حوار لقائد القوات البحرية على راديو مصر غدا    فاروق الباز يكشف حقيقة تعرض سد النهضة للانهيار بسبب الزلازل    وزير النقل يكشف حقيقة تحريك أسعار تذاكر المترو    فاروق الباز: اكتشاف أنهار مياه في شرق العوينات    عمرو عبدالجليل وأحمد السقا ينعيان والد أحمد مكي    متخصص شئون دولية: ترامب لا يستطيع وقف عقوبات الكونجرس على تركيا    كريستيانو رونالدو يدعم نجله جونيور أمام ميلان    الاستخبارات العسكرية العراقية تعتقل إرهابيين اثنين في الموصل    "رياضة النواب" تبحث مع "صبحي" ملف تطوير مراكز الشباب والملاعب بالمحافظات    سيراميكا كليوباترا يفوز على 6 اكتوبر ويواصل تصدر تصفيات دوري القطاعات    خريطة الاحتراف المصرى.. ما لها وما عليها    كنزي هيثم تفوز بالمركز الثاني في بطولة مصر الدولية لتنس الطاولة    أمن الجيزة.. تفاصيل ضبط سوداني بحوزته 50 لفافة بانجو    إخلاء سبيل الموظفة المتهمة بالتسبب في وفاة مسن بعد ضربه بالحذاء    بيان مهم من النيابة العامة بشأن محاكمة راجح فى مقتل محمود البناء    إخماد حريق في سيارة محملة ب30 طن بنزين ب6 أكتوبر    دفاع «فتاة العياط»: تقرير الطب الشرعي في مصلحة موكلتي    نجوم الفن يشاركون بقوة فى احتجاجات لبنان من بينهم راغب علامة ورامى عياش    "الأقصر- أولى – بآثارها": خبراء السياحة: تجريف الأقصر من أثارها يهدد الحركة السياحية    المولود بين برجين| الحمل والثور .. مولود بين النار والتراب    تهمتان تلاحق «حمو بيكا» عقب فيديو الإساءة لنقابة الموسيقين.. وتلك العقوبة    موسم أفلام نصف العام.. منافسة شرسة بين هنيدى وأحمد السقا وكريم عبدالعزيز وتامر حسني    نسيج من الأصالة وخفة الدم.. كيف تشابهت ألحان محمد فوزي ومنير مراد؟    حكم كتابة اسم المتوفى على الصدقة الجارية والمصحف.. الأزهر يجيب    حكم صلاة الرجل بامرأته جماعة.. الإفتاء تكشف عن طريقة وقوف خاطئة تبطل الصلاة    خالد الجندى يكشف عن موقف صعب يدهش الإنسان يوم القيامة ..فيديو    الطقس غير مستقر من الغد للجمعة.. و"الأرصاد" تعلن أماكن سقوط السيول    البابا تواضروس يزور دير يوحنا كاسيان في مارسيليا    الرئاسة تنشر فيديو لحضور السيسي اختبارات كشف الهيئة لطلاب الكليات العسكرية    مانشستر يونايتد يحطم رغبة محمد ابن سلمان في شراء النادي    عمرو سليم يعلن انضمام التايكوندو لأنشطة وبطولات المدارس    "مسعود خان" يهدد بتسليح الكشميريين حال هذا الأمر    غارات جوية تستهدف مواقع مليشيا الحوثي في حجة    السلطات التونسية تعلن مقتل قيادي في القاعدة    حسام الخولي في ندوة "بوابة الأهرام": قضايا التعليم والصحة على رأس أولويات "مستقبل وطن"    افتتاح أسبوع الجامعات الإفريقية بإستاد أسوان الرياضي    قافلة طبية توقع الكشف على 1245حالة مرضية بقرية كوم بلال بقنا    رئيس جامعة بني سويف يؤكد حرص الجامعة على استقدام الرموز الوطنية    "السلع التموينية" تعلن أول مناقصة لشراء الزيت في العام المالي الجديد    حظر تجوال في تشيلي.. وتفريق متظاهري "هونج كونج"    محمود يس ما زال يحمل الرصاصة في جيبه    جنايات كفر الشيخ تعاقب عاطلا هتك عرض طفلة بالمشدد 15 سنة    تطوير العشوائيات: لن يسكن مواطن "عشة" أو "كوخ" في 2020    الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر تطلق فيديو حول استغلال أطفال بلا مأوى    فيديو وصور.. «حمو بيكا» يغني لأطفال مستشفى 57357    هل ترث الزوجة إذا طلقت في مرض الموت؟.. «الإفتاء» تجيب    اقرأ غدا في "البوابة".. "السيسي": نختار رجال القوات المسلحة بحيادية ونزاهة والأفضلية لمن يجتاز الاختبارات    "صحة الإسكندرية": لا توجد حالات التهاب سحائي وبائي في المحافظة    في اليوم العالمي لهشاشة العظام.. أطعمة يجب تجنبها    الحكومة البريطانية تصر على الخروج في الموعد من الاتحاد الأوروبي    أبوالرجال ثاني مساعد مصري يظهر في كأس العالم للأندية.. ولا وجود للساحة    شيخ الأزهر: حريصون على تعزيز التعاون مع دول القارة الأفريقية    كلوب يكشف سبب استبعاد صلاح أمام مانشستر يونايتد    تأجيل محاكمة أب وأبنائه بتهمة إحراز أسلحة نارية لجلسة 21 نوفمبر    "صحة البرلمان" تطلب تفاصيل خطة تطبيق نظام التأمين الصحي الشامل بحنوب سيناء    النواب يوافق على مشروع قانون هيئات القطاع العام    إمام بإدارة أوقاف العمرانية: من لا يذكر الله يضيق عليه في الدنيا    خبراء في جراحة العمود الفقري والحنجرة وزراعة الكبد بالمستشفيات العسكرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الهند وباكستان.. صراع يتجدد وسط تهديدات نووية
نشر في البديل يوم 08 - 07 - 2015

اشتعلت المواجهات بين باكستان والهند من جديد على الحدود بين البلدين المتنازعتين على إقليم "كشمير" الذي يدعي كلا الجانبين ملكيته، ليعود التوتر وإطلاق النار بين الطرفين، وتخرج البلدين تهدد الأخرى، وهو التهديد الذي يعتبره البعض لا يتخطى حدود المناوشات وحرب التصريحات، فيما يعتبره آخرون تهديد فعلي يمكن تحوله إلى حقيقة خاصة مع امتلاك باكستان للسلاح النووي وامتلاك الهند لقدرات صاروخية متطورة.
يعتبر إقليم "كشمير" هو المشكلة المحورية في العلاقات الهندية- الباكستانية، حيث أنه مقسوم بين الهند وباكستان، وهو ما يجعل تطور العلاقات بين البلدين أمر صعب في ظل التنازع على الإقليم، وتبادلت القوات الهندية والباكستانية منذ أيام إطلاق النار عبر الخط الحدودي الفعلي الفاصل بينهما في اقليم كشمير المتنازع عليه، وأوضحت مصادر عسكرية باكستانية أن القوات الهندية بادرت بإطلاق النار تجاه الجانب الباكستاني في قطاع تشاروا الحدودي بمنطقة سيالكوت بإقليم البنجاب، وأضافت أن القوات الباكستانية ردت على مصدر النيران الهندية وأجبرتها على وقف إطلاق النار.
في الوقت نفسه أعلنت الشرطة الهندية مقتل أحد أفراد قوة أمن الحدود التابعة لها، نتيجة لفتح القوات الباكستانية نيران أسلحتها على مواقعهم في منطقة "كوبوارا" التي تقع على بُعد 100 كيلومتر شمال "سريناجار" عاصمة كشمير الهندية، فيما قالت قوات حرس الحدود الباكستانية إن قرية قريبة من منطقة "سيالكوت" على الحدود مع الهند، تعرضت لإطلاق نار كثيف وقصف غير مبرر من جانب القوات الهندية، وقد تم تدمير العديد من المنازل وإجبار المئات من الأشخاص على الهرب، وتابع مسئول للقوات الباكستانية على الحدود، "بادلناهم إطلاق النار ولكننا لم نبدأ بذلك".
اتهم وزير الدفاع الباكستاني "خواجة آصف" الهند بشن حرب بالوكالة ضد باكستان من خلال الإرهاب، مشيرًا إلى أن أسلحة بلاده النووية ليست للعرض بل خيار مطروح، وقال "آصف" إن "تأجيج الإرهاب على نحو مباشر أو غير مباشر هي حرب الهند بالوكالة في باكستان"، وأضاف أن هناك دليلا على دعم الهند لحركة طالبان الباكستانية والانفصاليين في بالوشستان، متابعًا أنه تم عرض هذا الدليل في منتديات دولية.
وأكد وزير الدفاع الباكستاني أن القدرة الدفاعية الباكستانية قوية، مشيرًا إلى أن استخدام الأسلحة النووية خيار مطروح لأنها ليست للعرض ولكن أسلحة رادعة، واستطرد "يجب أن نصلي من أجل ألا تكون هناك حاجة لهذا الخيار، ولكن إذا كنا في حاجة لاستخدامها من أجل وجودنا، فإننا سوف نفعل".
وكانت الحكومة الباكستانية قد أحالت التدخلات الهندية في الشئون الداخلية لباكستان إلى الأمم المتحدة الشهر الماضي، وأوضح مسئول في وزارة الخارجية الباكستانية حينها إن باكستان استدعت مندوبتها لدى الأمم المتحدة السفيرة "مليحة لودهي" لإجراء مناقشات في هذا الشأن، وتسليمها أدلة ووثائق تؤكد تورط الهند وراء دعم الإرهاب داخل باكستان.
اتفاق وقف إطلاق النار على الخط الحدودي الذي يفصل منطقة "كشمير" إلى قطاعين هندية وباكستانية والذي يحكم على كل منهما لمدة 10 سنوات قد شهد الكثير من الانتهاكات، ففي أكتوبر عام 1947 اندلعت أولى الحروب الهندية الباكستانية بسبب كشمير، وفي يناير عام 1949 تم إعلان وقف إطلاق النار بين البلدين في كشمير بقرار من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، إلا ان الحرب عادت لتشتعل في عام 1965، ليتم إعلان وقف جديد إطلاق النار في سبتمبر من نفس العام، لتعود الحرب مرة أخرى في عام 1971، والتي استمرت حتى توقيع الطرفين على اتفاقية "شِملا" التي حددت خطا للهدنة يفصل بين كشمير الهندية وكشمير الباكستانية في عام 1972.
اتفاقية وقف إطلاق النار وتحديد الخط الفاصل بين الهند وباكستان، لم يمنع كلا الطرفان من إلقاء الاتهامات على بعضهما من وقت لأخر، حيث تتهم باكستان الهند بدعم الانفصاليين في ولاية بلوشستان الغنية بالموارد الطبيعية، من جانبها تتهم الهند باكستان بممارسة "لعبة مزدوجة" في موضوع الإرهاب عبر توفير دعم سري لمجموعات متطرفة مسلحة مناهضة لنيودلهي في مقدمتها عسكر طيبة في كشمير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.