الأوقاف عن هدم مسجد الزرقاني بالإسكندرية: "ليس مكانا مقدسا"    سعر الذهب والدولار اليوم الأثنين 19 -08-2019 في البنوك المصرية وسعر اليورو والريال السعودي    فيديو| استجابة ل«بوابة أخبار اليوم» حملة مكبرة لإزالة التعديات بالقطامية    التموين: وضع حجر الأساس لمنطقة لوجيستية في الصعيد    محذرا المدنيين.. مقاتلات التحالف تدك مواقع عسكرية في صنعاء    خبير شئون دولية: دونالد ترامب أجبر فرنسا على التقارب مع روسيا.. فيديو    جونسون وترامب يناقشان العلاقات التجارية بين بريطانيا وأمريكا    واشنطن تؤجل سريان الحظر على شراء هواوي لمدة 90 يوما    برلماني أردني: أوصينا بطرد السفير الإسرائيلي من عمان    سمير عثمان: انتظروا وجوهًا تحكيمية واعدة في الموسم الجديد    بالفيديو – بوجبا يهدر ركلة جزاء ضد ولفرهامبتون    فضائح ميتشو.. كواليس الصور الخليعة لمدرب الزمالك الجديد    غدا.. استكمال محاكمة 213 متهما من عناصر أنصار بيت المقدس    فتح موقع بوابة الحكومة لتسجيل رغبات طلاب الثانوية الأزهرية بتنسيق الجامعة    جمارك نويبع تحبط تهريب شحنة فلاتر مياه ومستحضرات التجميل    عودة ألبومات الكبار.. سوق الغناء ينتعش فى موسم صيف 2019    أميرة شوقي في ندوة "الموسم المسرحي": "مسرح ذوي القدرات الخاصة لم يولد بالصدفة"    احتفالات الأقباط بمولد السيدة العذراء بمسطرد (فيديو)    هيفاء وهبي تنشر بوستر أغنيتها الجديدة "شاغلة كل الناس"    رئيس جامعة الأقصر: علينا أن نفخر بعلماء مصر المكرمين    الإفتاء توضح هل مال اليتيم عليه زكاة    كارثة مفجعة.. عميد معهد القلب السابق: السجائر بها سم فئران و60 مادة مسرطنة    ننشر درجات الحرارة المتوقعة غدا الثلاثاء    ضيوف الرحمن يزورون " جبل أحد " و "مقبرة الصحابة " صور    رئيس جامعة الأزهر يشيد بجهود مركز الدراسات والبحوث السكانية في نشر الوعي    منحتين من "البنك الإوروبى" لتجديد قاطرات السكك الحديد وتطوير منظومة شحن ب 28 مليون جنيها    أكبر سفينة حاويات في العالم ترسو في ميناء بريمهارفن الألماني    بالصور.. وفد "مستقبل وطن" يستكمل جولاته بلقاء نواب المنيا    ترامب يدعو الهند وباكستان إلى خفض التوتر    أنت مشكلة الدماغ دي فيها إيه.. خالد الصاوي يثير حيرة متابعيه بصورة جديدة    "يوم تلات".. الهضبة يروج لأغنيته الجديدة على طريقته الخاصة    بوتين: روسيا لن ترفض العودة إلى مجموعة جي 8    المعاينة: 10 ملايين خسائر حريق مصنع لتدوير مخلفات البلاستيك بأكتوبر    محافظ الدقهلية يخصص 5 ملايين جنيه لشراء مستلزمات مستشفيات    بعد فضح اتحاد الكرة.. أحمد موسى يطالب بالتحقيق في تصريحات محمد صلاح    ما حكم إهداء ثواب القربات للميت؟.. «البحوث الإسلامية» يجيب    ما هي الصلاة المُنجية عند حدوث الشدائد.. وما حكمها؟    بتهمة الإتجار في النقد الأجنبي.. ضبط صاحب مكتب استيراد وتصدير بالدقهلية    بعد قرار السيسي.. أشرف عبد المعبود عميدًا لكلية السياحة والفنادق في الفيوم    محافظ بني سويف: 15 مدرسة جديدة تدخل الخدمة هذا العام    بالفيديو| تعرف على مقدار دية القتل الخطأ وكيف تسدد.. وهل أخذها حلال؟    شاهد.. مباراة وولفرهامبتون ومانشستر يونايتد في الدوري الانجليزي    "الفيومي" أمينا لصندوق الأتحاد العام للغرف التجارية المصرية    وزير: طرح مناقصة لإدارة مصر الجديدة للإسكان بعد موافقة الجمعية العامة    خاص| اجتماع لمحافظة القاهرة لبحث تطوير ميدان التحرير    أمين "البحوث الإسلامية" من إيطاليا: حوار الأديان ضرورة لاستقرار الحياة    احتشام البنات.. ورطة البابا مع الكبار في الكنيسة    صلاح عن أزمة وردة: يحتاج للعلاج وإعادة التأهيل.. ولست مسؤولًا عن عودته للمنتخب    المعلمين اليمنيين: 1500 معلم ومعلمة لقوا حتفهم على يد الحوثيين    الترسانة يواجه فاركو وديا    التعليم:50 منحة دراسات عليا مدفوعة التكاليف لمعلمي رياض الأطفال    صديق «إليسا» يعترض على قرار اعتزالها    1290 محضرا في حملات تفتيشية على الأسواق بالشرقية    سمير عثمان يرحب باستقدام حكام تونس في الموسم الجديد للدوري    برلمانية تتقدم بطلب إحاطة بشأن أخطار "مشروبات الطاقة"    صور| وزير التعليم العالي يتفقد معهد الأورام    "ادارة الصيدلة": توفير 4 مليون عبوة من سينتوسينون لمنع النزيف بعد الولادة لمليون سيده سنوياً    تنسيق الجامعات 2019| 96 ألف طالب يسجلون في تنسيق الشهادات الفنية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سياسيون: انحصار الانتخابات بين السيسي وصباحي يعيد سيناريو «التصويت العقابي» و«عصر الليمون»
نشر في البديل يوم 30 - 03 - 2014

أوصل «التصويت العقابي» ممثل الإخوان محمد مرسى «الاستبن» إلى قصر الرئاسة، في انتخابات إعادة وضعت الناخبين بين خيارين كلاهما مر، فعمد الكثير من الناخبين إلى استخدام «التصويت العقابي» و«عصروا ليمونة» وهم ينتخبون «مرسي»، نكاية في الفريق «أحمد شفيق» بوصفه مرشحا عسكريا وواحدا من رموز نظام مبارك.
وإذا كان ما أسهم في إعلاء منطق أو مبدأ «التصويت العقابي» في الانتخابات الرئاسية السابقة وجود رمز «العسكر» في مقابل رمز «الفاشية الدينية»، فإن هذا السيناريو يغدو قابلا للتكرار إذا ما وضع رمز «العسكرية» في مقابل رمز «المدنية» بوصول المشير عبد الفتاح السيسي وحمدين صباحي إلى المواجهة النهائية، فالأول يتمتع بشعبية «تبدو» طاغية، منذ ثورة الثلاثين من يونيو، وترشحه جاء استجابة لرغبة شعبية كبيرة، والثاني يمثل «البقية الباقية» من الأمل في دولة مدنية، وهو الاتجاه الذي تميل له قطاعات كبيرة من الشعب، لاسيما أجيال الشباب.
ويرى خبراء سياسيون أن «التصويت العقابي» سيتكرر في انتخابات 2014، متوقعين أن يصب في صالح حمدين صباحي، خاصة أن تيارات الإسلام السياسي لا ترغب في المشير «السيسي»، ومن ثم فليس أمامها سوى «صباحي» وإن كانت لا تؤيده.
يقول الدكتور وحيد عبد المجيد – أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، إن نسبة التصويت العقابي في الانتخابات الرئاسية المقبلة ستكون محدودة، لأن من يرفضون «السيسي» ربما يميلون إلى المقاطعة وعدم تكرار التصويت العقابي ولا استخدام «الليمونة».
وأشار «عبد المجيد» إلى أن التصويت العقابي يعني أن يعطي الناخب صوته لمرشح لكي يعاقب به مرشح آخر في حالة عدم وجود المرشح الأكثر تفضيلا بالنسبة إلى الناخب، وهنا تظهر ثلاثة أنواع من الأصوات: صوت لمرشح معين يؤيده، وصوت يتجه لمرشح لعقاب آخر، وصوت يمتنع.
وأضاف أن التصويت العقابي يرتبط وجودًا وعدما مع الحرية والنزاهة وضمانات التأثير الحقيقي لصوت الناخب في النتيجة.
أما الدكتور طارق فهمي – أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، فقال إن التصويت العقابي لن يكون في الانتخابات الرئاسية المقبلة بالصورة التي يتصورها البعض، وبالتالي لن يكون هناك استقطاب ثنائي ما بين «السيسي» و«صباحي»، لأن التصويت المباشر سيوفر ما يسمى بالتصويت "الأتوماتيكي"، وهو سيظهر بوضوح لصالح «السيسي»، أما التصويت الآخر وهو التصويت "التوجيهي" كتصويت جماعة الإخوان وتصويت تيارات الإسلام السياسي فستكون لصالح «صباحي» وهذا أمر مستبعد شكلا ومضمونا، وبالتالي لن تصوت الجماعة ل«صباحي»، وإنما ستمتنع عن التصويت لإفشال العملية الانتخابية بأكملها ومحاولة توزيع الأصوات على المرشحين الآخرين، لاسيما وأنه من المتوقع ترشح آخرين مثل الدكتور البرادعي.
وتوقع الدكتور مختار غباشي – الخبير بمركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية، أن يظهر التصويت العقابي في الانتخابات الرئاسية بنسبة كبيرة، خصوصا إذا وصلت المعركة الانتخابية في النهاية بين المشير السيسي وحمدين صباحي، وذلك بالطبع لصالح صباحي على حساب السيسي، خاصة أن تيار الإسلام السياسي لا يرغب في المشير السيسي، ومن ثم فربما ينتخب البعض صباحي ويمتنع آخرون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.