وصول وزراء وعدد من كبار الدولة إلى الكلية الحربية لحضور حفل تخريج دفعات عسكرية    مصرع طالبين إثر تصادم سيارة ودراجة بخارية بسوهاج    تعرف على أسعار الأسماك اليوم الثلاثاء 20 أكتوبر 2020    سعر الذهب يقبع فى نطاق ضيق بفعل حذر إزاء التحفيز الأمريكى    الرئاسة الفرنسية تكشف تفاصيل اجتماع ماكرون والكاظمي    موسكو: اتهام واشنطن لروس بشن هجمات سيبرانية لا أساس لها    تراجع جماعي لمؤشرات الكويت في مستهل تعاملات الثلاثاء    اليوم.. بدء موجه عدم الاستقرار وانخفاض الحرارة 5 درجات    صور | ضبط 603 محضرا ومخالفة تموينية بالإسماعيلية خلال شهر    المخرج مصطفى عامر يهاجم حسن شاكوش ويُعلق:"سرق كليب بسكوتاية مقرمشة من كليب راسمك في خيالي لحماقي"    داليا أيمن: الدولة وضعت خطة قومية لضبط النمو السكاني.. فيديو    ابدأ يومك صح .. شاهد تمارين الإطالة العلوية لتنشيط الدورة الدموية    نتيجة تنسيق الدبلومات الفنية 2020.. الحدود الدنيا للكليات والمعاهد والرابط    إصابات كورونا في كندا تتجاوز 200 ألف    "أنا هبلغ عن الدولاب".. تفاصيل مقتل الطفلة ملك على يد خالتها وزج خالتها بالقطامية    ميدو يفجر مفاجأة عن تأجيل مباراة الزمالك والرجاء    شوبير يرد على أنباء رحيل نجله عن الأهلي    جدل بسبب كتابة كلمة طابور بالتاء في إحدى المدارس.. وتعليم القاهرة ترد    دراسة: انخراط كبار السن في المحيط الاجتماعي يساعدهم على درء الخرف    دراسة: حشيش الماريجوانا يساهم في خفض التهاب الرئة المفرط الناجم عن كورونا    محافظة البحيرة تناشد المواطنين الحذر بسبب سوء الأحوال الجوية    استعلم الآن بالرقم القومى عن لجنتك ورقمك بالكشوف من الهيئة الوطنية للانتخابات    رئيس وزراء الصومال يعلن تشكيلة حكومته    المرور: تحرير 1625 مخالفة وضبط 14 دراجة نارية خلال 24 ساعة    «بلاغ لمن يهمه الأمر».. كتب الجماعة الإرهابية على أرصفة القاهرة    3 حالات معفية من تقديم الإقرار الضريبي في القانون الجديد    محمد فريد ل«بوابة أخبار اليوم»: نحتاج عام واحد للانتهاء من النظام الإلكتروني ل«بورصة السلع»    مواعيد أهم مباريات الثلاثاء 20 أكتوبر.. والقنوات الناقلة    هل تم تشميع خزينة نادي الزمالك؟.. مرتضى منصور يكشف الحقيقة    وزير الصحة السوداني: الملاريا هي المشكلة الصحية الأساسية في البلاد    ما بطلناش إحساس ل تامر حسني تحصد 9.3 مليون مشاهدة    فضل المجاهدة للنفس    مناظرة ترامب وبايدن الأخيرة ستشهد إغلاق مكبر الصوت لمنع المقاطعة لبعض الوقت    المالية السودانية: وفرنا المبلغ المخصص لرفع اسم الخرطوم من قائمة الإرهاب من بيع الذهب    متابعات قياسية للراقصة لورديانة على "إنستجرام" بعد فيديو رقصها    فيديو.. وزير النقل: نسبة التنفيذ في جميع محطات القطار الكهربائي تخطت ال70%    فيديو.. وزير المالية: الاقتصاد غير الرسمي قَلِق من التعامل مع أجهزة الدولة    خيانة الأمانة من صفات المنافقين    فضل حفظ السر    وزير ضد الدولة والإعلام.. أحمد موسى ووائل الإبراشى يكشفان سقطات أسامة هيكل    مباحث التموين تواصل ضرب بؤر الغش الغذائى والتجارى    المولد النبوى الشريف 2020 .. هكذا وصفت السيدة أم معبد الرسول بأجمل وصف    رئيس الوفد: لم يتم اختيار شباب بالحزب لتمثيل بيت الأمة في التنسيقية    ميرنا جميل: أنا بيتوتية وبحب الأكل والرسم والصحيان بدرى    عمرو أديب عن نزول مدبولي إحدى الآبار الأثرية: صورة صعب تلاقيها في أي مكان بالدنيا    بالصور.. مشروع لتطوير مسار آل البيت بالسيدة زينب والخليفة    «عبد الدايم»: «سينما مصر» تؤكد تواصل الأجيال الفنية    الإندنبدنت: بوريس جونسون يرفض "غصن الزيتون" من أوروبا لاستئناف المفاوضات    عمرو جمال : عبدالله السعيد أفضل لاعب في مصر    عمرو جمال: أزارو اتظلم في الأهلي.. ومتعب يحفزني دائما    أمير عبدالعزيز: أوباما وطارق حامد الأفضل بدنياً في الزمالك    التعليم تعلن الاتفاق مع مايكروسوفت لخلق بيئة تعليمية وتفعيل الخدمات الإلكترونية    وليد الشنواني: لابد ان يحقق الأهلي والزمالك نتيجة جيدة في العودة    «التعليم» تتيح خدمة جديدة لمعلمي وطلاب مصر    وزير المالية: السفير الياباني سألني كيف استطاعت مصر أن تحافظ على أداء الاقتصاد رغم كورونا؟    زلزال بقوة 7.4 درجة يضرب جزر ألوتيان بأمريكا.. وتحذير من «تسونامي» في ألاسكا    "الصحة" تكشف آخر تطورات فيروس كورونا في مصر    مسرح ليسيه الحرية يعود للحياة بعد تطويره وتجديده    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إيقاد شعلة الثورة السبتمبرية في مدينة المخا والألعاب النارية تزين سماء المدينة

في أجواء مفرحة تم الاحتفاء بأعياد الثورة اليمنية المجيدة ( 26سبتمبر و14 اكتوبر )، شهدت مدينة المخا بمحافظة تعز مساء اليوم الجمعة الموافق 25 سبتمبر لعام 2020، حفل إيقاد شعلة الثورة السبتمبرية في عيدها الثامن والخمسون وسط حضور رسمي وشعبي كبير، برعاية من المقاومة الوطنية وتنظيم السلطة المحلية والمؤتمر الشعبي العام وكافة القوى الوطنية.
وفي بداية الحفل الذي بدأ بالنشيد الوطني ثم آية من الذكر الحكيم وبحضور ناطق المقاومة الوطنية عضو قيادة القوات المشتركة العميد صادق دويد، ومدير عام مديرية المخا عبدالرحيم الفتيح، وعدد من قيادات القوات المشتركه وأعضاء مجلس النواب والمشائخ والأعيان وقيادة السلطة المحلية ورؤساء الأحزاب والتنظيمات السياسية في محافظتي تعز والحديدة، استأذن قائد العرض الشبابي من راعي الحفل ببدء الاستعراضات لشباب الكشافة وزهرات المرشدات الذين قدموا عرضاً شبابياً مصحوباً بالموسيقى العسكرية والألحان الوطنية الحماسية .
وألقى مدير عام مديرية المخا عبدالرحيم الفتيح كلمة أكد فيها أن ثمانية وخمسون عاماً مرت والظلاميون يتحينون الفرص للإنقضاض على الجمهورية ومكاسبها التنموية والوطنية ، لكن اليمن استطاع وبقيادة عظيمة وحكيمة أن يفوت عليها كل الفرص طيلة العقود الماضية قبل أن تخلق الفوضى بالدعوة إلى اسقاط النظام ما أوجد بيئة مواتية لتلك المليشيات الإمامية لأن تتكاثر وتعلن انقلابها على الجمهورية وتستحوذ على مقدرات الشعب وثرواته ومؤسساته.
وأضاف الفتيح أنه أمام الصمت الدولي ومواقفه المهادنة استخدمت المليشيات الحوثية كل الأسلحة المحرمة دولياً للنيل من الحريات ومن كرامة الإنسان ومن كل ما حققه النظام الجمهوري نابضاً بالحياة، من مدارس ومسشتفيات وبنى تحتية وامتد طغيان خرابها وآثار حقدها المدمر ليشمل المؤسسات العامة والخاصة، وحاربت هذه المليشيات الموظفين في قوت يومهم فيما ثروات البلد تركوها مشاعاً للإستغلال الفردي.
وتابع الفتيح قائلاً: إن على المليشيات الحوثية أن تدرك اليوم بأن الجمهورية التي سعت لقتلها بأسلحة إيران في المناطق الواقعة تحت كهنوتها، ستأتي مخاضها في كامل التراب اليمني كما أتته في عدن وفي الضالع وفي أبين وتعز ومأرب وباقي البقاع اليمنية التي رفضت الاستكانة والخضوع وأبرزها الساحل الغربي، الذي منه تسترد الجمهورية روحها ووهجها وتمددها الوحدوي التاريخي التنموي لتبدأ رحلتها الثانية من هنا من المخا، بوابة اليمن وحاضرته، هذه المديرية التي تسطر اليوم أروع ملاحم استعادة الجمهورية في هدف واحد يتحد معه الشعب بمختلف فئاته وشرائحه والوان طيفه السياسي ، انتصارا لليمن حكومةً وشعبا وأرضا وإنسان..
وأكد على أن صبيحة السادس والعشرون من سبتمبر 1962م ، التي انطلقت فيها كرة النار من فوهة بندقية علي عبدالمغني لتدفع عجلة التاريخ إلى الأمام بعد سبات وتخلف وظلم إمامي، بحنكته ومعه ثلة من الأبطال تقاطروا من شمال اليمن وجنوبه غداة انطلاق رصاصة الثورة وأحلامها، صوراً لا يجسدها واقعاً إلا واقع مديرية المخا اليوم وهي تحتضن اليمن من بدايته لمنتهاه.
مستطرداً: " إننا ونحن نوقد شعلة الثورة اليمنية اليوم بذكراها الخالدة ومجدها المتجدد فإننا نجدد العهد والولاء والعرفان العظيم لأولئك الأبطال من أفراد المؤسسة العسكرية والجيش في القوات المشتركة، الذين يجددون ملحمة شعلة الثورة في خطوط النار، خطوط الزحف على جثث الإمامة والظلام والكهنوت".
كما تقدم بالشكر والعرفان لقيادة محافظة تعز ممثلة بالأستاذ نبيل شمسان ولقيادة التحالف العربي والإمارات العربية المتحدة لمساعيها الخدمية المواكبة والمعززة لجهود السلطة المحلية والأمنية في مواجهة الصلف الفارسي التوسعي عبر أدواته في اليمن.
مختتما كلمته بالشكر لقائد المقاومة الوطنية العميد طارق محمد عبدالله صالح لرعايته لهذا الحفل ومساندته المستمرة لجهود السلطة المحلية ومكاتبها التنفيذية على طريق استعادة بناؤها المؤسسي والمدني.
عقب ذلك قدم شباب الحركة الكشفية في مديريات الساحل الغربي، وثيقة العهد والوفاء لقيادة المقاومة الوطنية والمشتركة، تقديرا لتضحياتهم وبطولاتهم العظيمة التي قدموها في معركة الخلاص الوطني ضد عصابات الكهنوت الحوثية العميلة لإيران ، التي جلبت لليمن الحرب والدمار .
وطالبت الوثيقة القوات المشتركة في الساحل الغربي وبقية القوى المناهضة والمقاومة للصلف الحوثي في مختلف المناطق والجبهات داخل الوطن بتوحيد الكلمة والهدف ، والتحرك السريع لإستكمال تحرير اليمن وشعبها ، وتخليصها من دنس العصابة الحوثية.
كما طالب شباب الحركة الكشفية والارشادية في الساحل الغربي الرئاسة والحكومة الشرعية المعترف بها دوليا أن تتحمل مسؤوليتها التاريخية تجاه اليمن واليمنين ، وأن تعمل على إنهاء العمل باتفاقية استوكهولم دون تأخير.
وفي نهاية الحفل قام رئيس عمليات المقاومة الوطنية العميد عبدالرحمن نعمان وعبدالرحيم الفتيح بإيقاد شعلة الثورة السبتمبرية تزامنا مع إطلاق الألعاب النارية التي زينت سماء مدينة المخا وسط حشود جماهيرية غفيرة كما تقاطر الفنانيين والشعراء إلى مدينة المخا للاحتفاء بالعيد السبتمبري ..
هذا وقد برزت الشعارات واللافتات واللوحات التي زينت المدينة وقوف الجميع إلى جانب القوات المشتركة في معركة الدفاع عن النظام الجمهوري والتصدي للأجندة الإيرانية في اليمن وضرورة تكاتف الجهود لحماية الأمن القومي العربي من الأطماع الإقليمية ، وأكدت تمسك الشعب اليمني بروح الثورة السبتمبرية الداعمة للأمن والسلام والاستقرار في المنطقة ، ورفضه لإرهاب إيران عبر ما يسمى بتصدير الثورة الخمينية إلى دول المنطقة .
وبعثت الاحتفالية التي شاركت فيها كل المكونات السياسية اليمنية رسالة هامة لليمنيين جسدت في الترجمة الحقيقية لوحدة الصف الجمهوري في مواجهة ميليشيات الحوثي الكهنوتية ، الأمر الذي يعزز ثقة الجماهير بالمقاومة المشتركة بالدفاع عن النظام الجمهوري واستعادة مؤسسات الدولة المختطفة .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.