مطران أسيوط يوقع على استمارة "كلنا معاك" لمطالبة السيسي بالترشح لفترة ثانية    "شكري": لم نستلف مياهًا من السودان    سامح عاشور: قرارات ضبط جداول "المحامين" لا تستهدف الخصوم السياسيين    "الهجرة" تنظم يوما لشباب المصريين بالخارج مع أبطال الصاعقة‎    عطا سليم: منع ترشح القضاة بانتخابات الأندية سبب فصلي من "مستقبل وطن"    "عبد الغفار" يتقدم باستراتيجية التعليم 2030 ل"الوزراء"    الحكومة: مهلة 3 سنوات للمشروعات السياحية المتوقفة    وزير المالية: انخفاض العجز الكلي ل1.9% خلال الربع الأول للعام المالي    الحكومة: تأجيل سداد مديونيات قطاع السياحة حتى 30 يونيو    «السجيني» يهدد بتقديم استجواب ضد وزيري التنمية المحلية والبيئة بسبب إدارة ملف القمامة    "مهاب مميش": عبور 57 سفينة بحمولة 3.7 مليون طن    محافظ الجيزة: دراسة لتطوير طريق المنصورية بتكلفة 125 مليون جنيه    محافظ البحيرة: 96 منفذا ثابتا ومتحركا لتوفير السلع بالأسعار الاقتصادية    رسائل الحريري من بيروت: أنا باق مع اللبنانيين و«مكملين سوا».. نحن أهل الوسط والاعتدال والاستقرار.. ليس لدينا ما هو أغلى من بلدنا.. واللقاء سيتكرر معكم بالشمال والجنوب    « فانا » تشكل لجنة من الكويت ومصر والأردن لمتابعة شئون العضوية    إيمرسون منانغاغوا.. 7 معلومات صادمة حول رئيس زيمبابوي المؤقت    فرنسا تدين مقتل 50 مسلما على يد «بوكو حرام» أثناء الصلاة في نيجيريا.. فيديو    شاهد.. الأحمر يغلب على إطلالة إيفانكا وتيفاني ترامب في عيد الشكر    شاهد.. أول تعليق من "ترامب" على تحطم طائرة البحرية الأمريكية في اليابان    إصابة حكم «دجلة والرجاء» وخروجه من المباراة    كوبر يضع شرطا للموافقة على مواجهة بولندا وديا    انتخابات الأهلي - العامري: مجلس طاهر أدار ملف الكرة "تجارة وليس استثمارا"    تحرير 3 آلاف مخالفة كلبشة وحجز 16 توك توك بالقاهرة    أمانة عسير تستعد للسيول ب 1180 مراقباً وعاملاً    الجنايات تؤيد قرار منع 16 متهما من التصرف بأموالهم بقضية التخابر مع تركيا    براءة زهير جرانة وأسرته في «الكسب غير المشروع»    بالصور.. أجرأ إطلالات مهرجان القاهرة السينمائي    ندى عادل تتعاقد علي مسلسل " كلام كبار"    السبت.. "نقابة الموسيقيين" تحسم قرارها بشأن واقعة "بلهارسيا" شيرين عبدالوهاب    وليد توفيق يحتفل بعيد استقلال لبنان في دبي (صور)    لجنة الفتوى : يجوز صيام كفارة اليمين في أيام «متفرقة»    مدير الفتوى يوضح الحكمة من وضع «سترة» أمام المصلي .. فيديو    "الاستشاري الإسلامي العالمي": مستمرون في رعاية صحة الأم والطفل    عميد معهد السكر يحذر: استخدام الخلايا الجذعية "نصب".. وبول الإبل "وهم"    5 ملايين جنيه تكلفة دار ضيافة للوافدين بجامعة بنى سويف    رئيس سلطة الطيران المدني يحضر ختام مشروع اليوروميد بألمانيا    دنيا سمير غانم لوالدها: مبروك يا أغلى وأجمل أب فى العالم    زلة لسان.. وزير خارجية الدوحة يكذب أمير قطر    محافظ قنا يشهد جلسة صلح القودة بين عائلتى الحزينات وحسانين    محافظ المنوفية يكرم تلميذًا حصل على المركز الأول في حفظ القرأن    حوار - هاني زادة يتحدث عن طموحه في انتخابات الزمالك.. ورده على اتهامات منافسيه    الحزب الحاكم فى زيمبابوى: البرلمان يعين نائب موجابى رئيسا مؤقتا للبلاد    «الصحة»: توزيع مليون جرعة من تطعيم «الدرن» على المديريات    وزارة الصحة تنظم قوافل طبية مجانية في 12 محافظة    إكرامي في مأزق    البابا تواضروس يغادر مطار القاهرة متجهًا إلى ألمانيا للعلاج    صور.. إعدام لحوم وكبدة منتهية الصلاحية بعد ضبطها بثلاجة مطعم شهير ببورسعيد    بزعم التخابر مع تركيا وتشكيل شبكات تجسس.. حبس 29 معتقلا لمدة 15 يوما    تأييد حكم السجن ضد متهمين اثنين في قضية اقتحام قسم الرمل بالإسكندرية    مجدي أحمد علي: "تمثيل الأنبياء يليق ونص"    مكتبة الشارع..تنطلق من الألفي    على غزال: عمر جابر لن يجد صعوبة في التأقلم مع فريقه الجديد    وزير التعليم العالي: مجال طب وجراحة الأسنان يعد أحد الفروع الحيوية لمجال العلوم الطبية    مستشار المفتي: الاحتفال بالمولد النبوي "مستحب" اقتضاء بسنته    مارسيلو: استعدنا الثقة على حساب «ابويل»    رد مستشار المفتي على سيدة تطلب الطلاق لمنعها من الذهاب لبيت أبيها    الخطيب رئيسا للنادي الأهلي    الطالع الفلكى الأربِعَاء 22/11/2017..حِمَايَة الأسْرَة!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير الأوقاف: الشذوذ والمجاهرة بالفسق لا تقل خطرا عن الإرهاب والعنف

قال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف إن لله تعالى سننًا جارية في كونه وخلقه، مستشهدا بالآية الكريمة: «فَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلًا وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَحْوِيلًا».
وأضاف الوزير في مقالة له تحت عنوان «عاقبة الشذوذ والانحراف»: أن من هذه السنن أن الأمم التي بغت وطغت وتجبرت وخرجت على سنن الله الكونية وفطرته السوية كان عاقبة أمرها خسرا، سواء أكان الخروج على سنن الله تجبرًا وتكبرًا واستعلاء على نحو ما كان من فرعون وهامان وقارون وعاد وثمود وأصحاب الرس، أم كان فسادًا أو إفسادًا، أو أكلًا لأموال الناس بالباطل، أم تطفيفًا للكيل والميزان على نحو ما كان من أصحاب الأيكة قوم شعيب (عليه السلام)، الذين قال لهم نبيهم: "أوْفُوا الْكَيْلَ وَلَا تَكُونُوا مِنَ الْمُخْسِرِينَ وَزِنُوا بِالْقِسْطَاسِ الْمُسْتَقِيمِ وَلَا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءَهُمْ وَلَا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِين".
وتابع: أن القرآن الكريم تحدث عن شذوذ قوم لوط في مواطن عديدة لتسليط الضوء على سلوكهم غير الإنساني الذي أطلق عليه القرآن الكريم "الفاحشة"بالتعريف بالألف واللام، ولم يقل "فاحشة"، وكأن فعلتهم قد صارت علمًا على الفاحشة، بحيث تتلاشى إلى جانبها أي فاحشة أخرى، مشيرا إلى أن القرآن الكريم يقص ما كان من سيدنا لوط (عليه السلام) مع قومه، فيقول سبحانه: " وَلُوطًا إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُمْ بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِنَ الْعَالَمِينَ إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ شَهْوَةً مِنْ دُونِ النِّسَاءِ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ مُسْرِفُونَ وَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلَّا أَنْ قَالُوا أَخْرِجُوهُمْ مِنْ قَرْيَتِكُمْ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ".
وأوضح وزير الأوقاف أنه في سورة العنكبوت ترتفع نغمة التحدي لدى هؤلاء الشواذ لنبي الله لوط (عليه السلام) إلى درجة طلبهم منه أن يأتيهم بعذاب الله إن كان من الصادقين، وذلك حيث يقول الحق سبحانه: “وَلُوطًا إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُمْ بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِنَ الْعَالَمِينَ إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ شَهْوَةً مِنْ دُونِ النِّسَاءِ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ مُسْرِفُونَ وَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلَّا أَنْ قَالُوا أَخْرِجُوهُمْ مِنْ قَرْيَتِكُمْ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ فَأَنْجَيْنَاهُ وَأَهْلَهُ إِلَّا امْرَأَتَهُ كَانَتْ مِنَ الْغَابِرِينَ”.
وأكد «جمعة» أن مخاطر الانحراف والشذوذ والانفلات القيمي والأخلاقي والمجاهرة بالفسق والفجور لا تقل خطرًا عن مخاطر العنف والإرهاب والتطرف، فكلا الأمرين: الإفراط والتفريط مدمر للشعوب والمجتمعات ومهلك للأمم، وأن انحلال المنحلين من الشواذ المجاهرين بالفسق والعصيان ودعم أفكارهم قنابل موقوتة في المجتمع كقنابل المتطرفين سواء بسواء، مما يتطلب منا جميعًا أن نواجه الشذوذ والانفلات والتسيب بنفس القوة والحسم اللتين نواجه بهما الإرهاب والتطرف، مرضاة لربنا (عز وجل) من جهة، وحفاظًا على أمن المجتمع وسلامه واستقراره من جهة أخرى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.