الزمالك يسعى لحل أزمة ملعب لقاء الجونة وصرف مكافآت الفوز على المصري    اليوم.. صرف الدفعة الثانية من المرحلة الثانية من منحة العمالة غير المنتظمة    عبد الملك : المشروعات الصغيرة كانت تعاني من التأمينات والضرائب | فيديو    فينالدوم يجدد رفضه البقاء في ليفربول    قناة عبرية: بايدن بدأ المفاوضات مع إيران للعودة للاتفاق النووي وأبلغ إسرائيل    إصابات كورونا: 578 في بنجلاديش و 491 في ميانمار و 230 في تايلاند    فرج عامر يكشف آخر تطورات المفاوضات مع صلاح محسن وبامبو    أحمد سمير: أهدافي في الزمالك تعويض لظلمي هناك.. وأحلم باللعب للأهلي    بالدرجات.. الأرصاد تكشف حالة الطقس اليوم    محمد فؤاد ل حلمي بكر: "خف ايدك على حبايبك"    شاهد.. سمير صبري: سني لا يسمح بإقامة علاقات عاطفية    بالفيديو.. العليا للفيروسات: مصر تستطيع تصنيع أكثر من لقاح    نشرة السبت.. مصر إلى الدور الرئيسي بمونديال اليد.. وسانت ايتيان يعتذر لإدارة الزمالك    تشكيل يوفنتوس المتوقع لمواجهة إنتر ميلان في الدوري الإيطالي    NBC: "إف بي آي" يحقق في احتمال تمويل جهات أجنبية اقتحام الكابيتول    من خلال ستورى.. واتساب يوضح المعلومات الخاطئة حول الخصوصية والأمان    وزير النقل يرد على نجيب ساويرس بشأن القطار السريع: "هندفعك ثمن محطة الجونة"    هشام نصر: المنتخب يفتقد الجماهير في بطولة اليد    دعاء في جوف الليل: اللهم أنت الرجاء وإليك الدعاء فاحفظ أناسًا أحبهم فيك    ليفربول «الجريح» يأمل استعادة صدارة البريميرليج من مانشستر يونايتد «العنيد»    افتتاح دورات التدريب المهني ل«الكهرباء والخياطة» بمنشأة القناطر | صور    فيديو..انتشال حوت نافق بحجم شاحنة من البحر في الكويت    اصطدام سيارة نقل بحاجز حديدي يتسبب في توقف قطارات مطروح القاهرة    ليستر سيتى يقتنص وصافة البريميرليج مؤقتًا بثنائية في شباك ساوثهامبتون    أريسون رجل مباراة أيسلندا والجزائر في مونديال اليد    تامر حسين ل "رامي صبري": "هتنازل عن أي إجراء قانوني ضدك لو اعترفت بغلطتك"    علي جمعة: فوضى الفتاوى نتجت من تصدر غير المؤهلين للفضاء الفسيح    فاروق جعفر: أغلى لاعب في الدوري يستحق 15 مليون جنيه    علي جمعة: الله يحب العدل ويبارك فيه ولو صدر من ملحد.. فيديو    فرنسا.. مجلس الديانة الإسلامية يعلن التوصل إلى "ميثاق مبادئ"    بيانات «الصحة» تؤكد تراجع نسب شفاء مرضى كورونا ل 78.6%    مصدر ب«الحكاية»: أديب سيقدم حلقة الأحد على الهواء مباشرة من دبي    سمير صبري يروي تفاصيل لأول مرة عن علاقة سعاد حسني وعبدالحليم حافظ.. فيديو    رانيا فريد شوقي ل"الفجر الفني": لهذا السبب ابتعدت عن السينما    هزة أرضية بقوة 5.5 درجات على مقياس ريختر تضرب شمال شرقي أفغانستان    شقيق عمر خورشيد: "أخويا إتقتل.. وقررت تقبل العزاء بعد وفاة صفوت الشريف"    مصرع شاب في الدقهلية بطعنة نافذة بسبب أولوية المرور    تفاصيل السيطرة على حريق هائل فى عقار بالدقهلية عقب انفجار بسبب تسريب غاز    خبير تكنولوجيا المعلومات ل مساء dmc: تسريب البيانات أمر يحدث عالميا    طريقة عمل «صوص» الجبنة الشيدر    غلق 20 مركزاً للدروس الخصوصية في «كفر الشيخ»    الإسماعيلية في 24 ساعة| قناة السويس تنفي الاستغناء عن العمالة المؤقتة    سقط عليه عمود إنارة.. إصابة طفل بنزيف في المخ ب«قنا»    لليوم الثاني| استمرار معسكر «اتكلم عربي» لأبناء المصريين ببريطانيا    مصدر مسئول ينفي خبر وفاة المشير طنطاوي    "لازم الخارجية تطالب باعتذار".. أديب عن اتهامات السفير الإثيوبي بالإمارات لمصر    ضبط منظار أسلحة و3500 طلقة "رش" مع راكب بمطار القاهرة (صور)    محمد فؤاد: إن لم أكن مصريا لدفعت عمري كله لكي أكون مصريا    بالرابط.. التعليم تُعلن فتح الباب لتعديل الرغبات لرياض الأطفال بالقاهرة    غلق جزئي لمصنع فولكس فاجن بألمانيا لهذا السبب    منها "السبق إلى الخيرات".. 5 أركان للقربى إلى الله يوضحها علي جمعة    وزارة البيئة: صيد الذئاب جريمة بالقانون.. فيديو    أحمد الشعراوى .. رئيسا لقطاع التدريب التنمية الشاملة " للإتحاد العربى للتطوير و التنمية "    وزير الشباب والرياضة يشهد مباراة تشيلي والسويد    رئيس مدينة زويل: أكثر شيء نحتاجه في مصر العمل الجماعي.. فيديو    رئيس مدينه العريش يتابع تسليم معونات الهلال الأحمر ويشدد على الإجراءات الوقائية    "باطل وكل ما يترتب عليه باطل".. علماء الأزهر يحسمون الجدل في زواج التجربة المؤقت    مفتى الجمهورية يدين الحادث الإرهابى فى ولاية تبسة بالجزائر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مجلس النواب ينتهي من تعديلات الدستور منتصف أبريل
نشر في الأخبار يوم 24 - 03 - 2019

اكد مجلس النواب برئاسة د.علي عبد العال ان لجنة الشئون الدستورية والتشريعية ستقوم بالمداولة بعد انتهاء الحوار المجتمعي لصياغة المواد الدستورية محل التعديل في الشكل النهائي وإعداد تقرير بذلك للعرض علي الجلسة العامة للمجلس للتصويت النهائي عليها والذي تتطلب الموافقة عليه توافر أغلبية ثلثي عدد الأعضاء ونداء بالاسم.
واشار مجلس النواب في بيان له امس الي اتباعه الإجراءات الدستورية والبرلمانية المقررة في شأن التعديلات الدستورية في افضل تطبيقاتها الممكنة ، و حرصه الكامل علي سلامتها من الناحية الدستورية والإجرائية ، وانه من المتوقع أن تنتهي هذه الاجراءات داخل المجلس في حدود منتصف شهر ابريل، لتتولي الهيئة الوطنية للانتخابات دعوة الناخبين للاستفتاء عليها وذلك حال موافقة المجلس عليها بالأغلبية المطلوبة.
وتناول البيان كافة الاجراءات القانونية والتشريعية والدستورية بشأن التعديلات الدستورية بدءا من تقديم طلب التعديلات وحتي الان .. وجاء ترتيبها طبقا للبيان الرسمي كالتالي:
بتاريخ 3/2/2019 تقدم عدد (155) نائباً يمثلون أكثر من خُمس عدد أعضاء المجلس بطلب للأستاذ الدكتور رئيس مجلس النواب يتضمن تعديل بعض مواد الدستور، في ضوء ما تقضي به المادة 226 من الدستور من جواز تعديل بعض أحكام الدستور بناء علي طلب من رئيس الجمهورية أو من خمس عدد أعضاء المجلس.
وذكر البيان ان د. علي عبد العال أخطر أعضاء البرلمان في الجلسة العامة بطلب التعديل وأحاله مباشرة إلي اللجنة العامة للمجلس للنظر في مدي توافر الشروط والأحكام المنصوص عليها في المادة 226 من الدستور، وذلك وفقاً لما تقضي به اللائحة الداخلية لمجلس النواب.
واشار البيان الي ان اللجنة العامة عقدت اجتماعات في الفترة من 3 إلي 5 فبراير 2019 لنظر طلب التعديل، وذلك بحضور رئيس المجلس وأعضاء اللجنة العامة (والتي تتكون من جميع رؤساء اللجان النوعية، وممثلي الهيئات البرلمانية للأحزاب، والمستقلين) وفي آخر اجتماع لها وافقت اللجنة العامة بالأغلبية علي مبدأ تعديل بعض مواد الدستور بناء علي طلب خمس الأعضاء المشار إليه.
واضاف البيان انه بتاريخ 5/2/2019 قرر رئيس المجلس إتاحة تقرير اللجنة العامة عن مبدأ تعديل الدستور لكافة النواب، قبل مناقشته بالجلسة العامة بأكثر من أسبوع طبقا للائحة المجلس.
واوضح البيان انه بتاريخ 13/2/2019 عقد المجلس جلسته العامة لنظر تقرير اللجنة العامة عن مبدأ التعديل، ودارت مناقشات بالجلسة العامة واستمرت علي مدار ثلاث جلسات متتالية، وانتهي المجلس بجلسة 14/2/2019 إلي الموافقة علي مبدأ تعديل الدستور بأغلبية أعضائه نداءً بالاسم، حيث وافق 485 نائباً، وأحيل تقرير اللجنة العامة وطلب التعديل إلي لجنة الشئون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب لصياغة المواد.
وعلي مدار ثلاثين يوماً تلقت لجنة الشئون الدستورية التشريعية عدداً من المقترحات والملاحظات والدراسات علي التعديلات الدستورية قدمت من النواب والجهات والمؤسسات المختلفة والمواطنين.
وبتاريخ 20/ 3 / 2019 عقد المجلس في نطاق عمل لجنة الشئون الدستورية والتشريعية وبرئاسة رئيس مجلس النواب جلسات للحوار المجتمعي خصصت لاستطلاع الآراء في التعديلات المطروحة، ومن المقرر ان تستمر هذه الجلسات علي مدار أسبوعين، وانتهي الأسبوع الأول منها بعقد ثلاث جلسات استماع، استمع المجلس في الجلسة الأولي إلي رجال الدين (ممثلي الأزهر والكنيسة) ورؤساء الجامعات وفقهاء وشيوخ القانون الدستوري، ورؤساء تحرير ومجالس إدارات الصحف، وعدد من الإعلاميين والصحفيين من رؤساء مجالس إدارات المؤسسات الصحفية ورؤساء التحرير والصحفيين البارزين.
وشهدت الجلسة الثانية من الحوار المجتمعي حضور شيوخ القضاء ورؤساء المحاكم السابقين والحاليين وأعضاء الجهات والهيئات القضائية.
بينما تم الاستماع في الجلسة الثالثة إلي آراء كل من ممثلي المجالس القومية (المجلس القومي للمرأة، المجلس القومي للطفولة والأمومة، المجلس القومي للإعاقة، والمجلس القومي للسكان) فضلاً عن ممثلي جميع النقابات المهنية.
ومن المنتظر أن يستكمل الحوار المجتمعي جلساته للاستماع إلي جميع فئات المجتمع المصري لتوضيح آرائهم وملاحظاتهم حول التعديلات الدستورية، لتكون تحت بصر اللجنة التشريعية عند نظرها للتعديلات الدستورية المقترحة. وسوف يتم عقد ثلاث جلسات في يومي الاربعاء والخميس القادمين 27 و 28 مارس الجاري، يتم الاستماع فيها الي رجال السياسة ورؤساء الأحزاب، ورجال الأعمال وممثلي المؤسسات المالية والاقتصادية وعدد من الشخصيات العامة وممثلي المجتمع المدني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.