صور| بعد الراحة..إقبال متوسط على لجنة باب الشعرية في انتخابات مجلس الشيوخ    الإرشاد الزراعي يحث المزارعين على المشاركة الإيجابية في انتخابات مجلس الشيوخ    استقبال "أبو هشيمة" بالزغاريد في بني سويف    نزيف كبير للذهب في ختام التعاملات.. الأسعار تتراجع ل40 جنيها في الجرام    دار الإفتاء: الشبكة والهدايا من حق الخاطب حتى لو كان هو الفاسخ    تعرف على رحلات مصرللطيران.. غدا الأربعاء    رئيس الوزراء: انتقال الحكومة للعاصمة الإدارية الجديدة العام المقبل    صرف الدفعة الثالثة للعمالة المتضررة من التداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا    روسيا تعلن الحرب على كورونا بأول لقاح فعال.. فيديو    "سعد الدين": ترسيم الحدود البحرية مع اليونان وقبرص يقضي على أطماع تركيا    الجارديان: زيادة حالات الانفصال فى نيوزيلندا واستراليا بسبب كورونا    شكرى يبحث مع رئيس حزب "الكتائب" سبل دعم لبنان ⁧‫لتجاوز المرحلة العصيبة الراهنة    «لافروف»: إذا كانت أوروبا مستعدة لوضع أمن طاقتها في أيدي الولايات المتحدة فهذا قرارها    مدرب حراس المنتخب الأوليمبي وزوجته يدليان بصوتهما في انتخابات الشيوخ.. صور    ريال مدريد يرفض تفعيل عقد حارسه أريولا    بعد زيادة الحالات في الدوري.. كيف تعاملت الدوريات الأوروبية مع فيروس كورونا هذا الموسم    برشلونة الأقرب لحصد دوري الأبطال.. وريال مدريد لا شيء بدون راموس | جولة في الصحف الأوروبية    الرئيس التنفيذي لبايرن ميونخ يثني على نظام البطولة المصغرة لدوري الأبطال    المئات يتوافدون على لجان الأسمرات للمشاركة فى انتخابات مجلس الشيوخ.. صور    شرطة التموين تحبط تداول 133 طن زيوت سيارات معاد تدويرها بمصنع غير مرخص بالإسكندرية    موظف البنك "النصاب" وقع في قبضة الأجهزة الأمنية قبل فراره من المطار ب5 ملايين    في الذكرى الخامسة لرحيله.. دينا فؤاد توجه رسالة إلى نور الشريف    تجدد المظاهرات لليوم الرابع للمطالبة بمحاسبة المسؤولين عن تفجير بيروت    رانيا محمود ياسين تتقدم ببلاغ للنائب العام ضد مروجي شائعات وفاة والدها    متى سيتم طرح أول لقاح روسي لفيروس كورونا؟    بقيمة نصف المليون جنيه.. ضبط 10 كجم حشيشًا بحوزة عنصر إجرامي بالشرقية    استعجال التحريات حول حريق شقة سكنية فى المنيب    النيابة تصرح بدفن شخص والاستعلام عن حالة المصابين فى حادث أطفيح    الأرصاد: طقس الغد مائل للحرارة.. والعظمى بالقاهرة 34    هل تتم الصفقة التبادلية بين ريال مدريد ويوفنتوس؟    هيكل: 2020 علامة فارقة بتاريخ البشرية وكشفت أهمية وسائل التواصل الحديثة    البنك العقاري يرفع تمويلاته مع صندوق الإسكان الاجتماعي إلى ملياري جنيه    أحمد الفيشاوي يروج لفيلم «الحارث» بالبوسترات الرسمية لأبطاله    التقرير الطبي لمصطفى حفناوي: كان يتعاطى 5 عقاقير منها الترامادول    صندوق النقد الدولى: مصر واحدة من أسرع الاقتصادات الناشئة نموًا    السكرتير العام بالفيوم يتفقد لجان الانتخابات بمركز طامية    الداخلية تضبط 1415 سائق خالفوا قرار ارتداء الكمامة خلال 24 ساعة    وسط توترات متزايدة بين العاصمتين| ترامب يكشف تطورات علاقته مع الرئيس الصيني    "أكسفورد": 7 دول يتم تصدير لهم لقاح كورونا المنتظر    مدحت صالح على مسرح النافورة بالأوبرا.. الخميس    عمر كمال يحيي حفلا غنائيا بالساحل الشمالى خلال أيام    مجلس الشيوخ.. محافظ البحيرة يتفقد اللجان الانتخابية بدمنهور    إحالة الموقوفين بانفجار بيروت إلى القضاء العسكري لحين تعيين محقق عدلي    شاهد.. ميدو وحازم إمام وسيف زاهر يدلون بأصواتهم في انتخابات مجلس الشيوخ    94 متسابقا من 20 جامعة يتنافسون فى مسابقة الجملة الرياضية بالدورة الإلكترونية    هيئة الرعاية الصحية: 9.6 مليار جنيه تكلفة التأمين الصحي الشامل بالأقصر    وزيرة الثقافة: مجلس الشيوخ يعكس قدرة الدولة على بناء مؤسساتها    بقصد الاتجار.. ضبط أحد الأشخاص وبحوزته أسلحة نارية وذخائر بالبحيرة    انتخابات الشيوخ 2020.. رئيسة مدينة سفاجا تتفقد مقار اللجان    منافسة الرئيس البيلاروسي تلجأ إلى ليتوانيا    هل يجوز لطبيب جراح جمع الفروض والصلاة بملابس بها دماء؟.. أمين الفتوى يجيب    عبدالغفار يترأس اجتماع مجلس إدارة صندوق تطوير التعليم    وزير التنمية المحلية يدلي بصوته في انتخابات الشيوخ ب ليسيه الحرية بمصر الجديدة    تأخر فتح 3 لجان فرعية للتصويت في انتخابات مجلس الشيوخ بأسيوط    عباس شومان: نشر صور الموتى مستقبح شرعًا    تعرف على كفارة الزنا    دعاء في جوف الليل: اللهم بكرمك وفضلك يسّر أحوالنا وتولّ أمورنا    هل هناك علامات لقبول الحج؟.. والمفتي السابق يوضح    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المؤرخ و المفكر / عبد الرحمن الرافعي
نشر في أخبار مصر يوم 24 - 03 - 2010

** عبد الرحمن الرافعي هو المؤرخ و السياسي و المفكر الاجتماعي المصري و مؤسس علم التاريخ الحديث في مصر و العالم العربي
* انشغل بعلاقة التاريخ القومي بالوعي القومي من ناحية،و بنشوءو تطور الدولة القومية الحديثة من ناحية أخري
** و هو أول من دعا في مصر و العالم العربي إلى (حركة تعاونية ) لتطوير الزراعة و تنمية الريف و رفع مستوي الحياة الريفية كشرط للنهوض الاقتصادي و التقدم الاجتماعي و تدعيم أسس الاستقلال السياسي
** و أول من دعا إلي ربط الريف بحركة التصنيع و بنظام التعليم العام في منظومة متكاملة تستهدف تنمية شاملة لا غني عنها و كذلك حماية الاستقلال الوطني
**ولد عبد الرحمن الرافعي في 8/2/1889 بحي الخليفة بالقاهرة
**درس القانون في مدرسة الحقوق قبل إنشاء الجامعة و تخرج منها عام 1908 ، وكان الرافعي قد بدأ نشاطه السياسي عام 1907 حيث انضم إلي الحزب الوطني بزعامة مصطفي كامل ،و قد اشتغل بالمحاماة و بدأ الكتابة في جريدة (اللواء) وبدأت صلته بجماعات الكفاح الوطني المسلح السرية.
** انتخب سكرتيرا للحزب الوطني عام 1932ثم انتخب عضوا في مجلس الشيوخ عام 1939وانتخب وكيلا لنقابة المحامين ثم نقيبا لها عام 1954 ، و عين وزيرا للتموين عام 1949
**بدأ عبد الرحمن الرافعي الكتابة في سن مبكرة ،و أصدر كتابة الأول (حقوق الشعب)عام 1912 و فيه تجلت قدرته كمفكر سياسي و قانوني ركز فيه علي مبادئ الحكم الدستوري و الاستقلال الوطني و حكم القانون و حقوق الإنسان من مزيج الفقه الإسلامي و فكر عصر التنوير الاوروبي
- و اصدر كتابه الثاني (نقابات التعاون الزراعي)عام 1914 و فيه نبه إلي أولوية (تحسين)أو تنمية الريف ماديا و اجتماعيا و بشريا،و رأي أن التعليم ينبغي أن تضمنه الدولة و تضمن خدمته المباشرة لهدف أولوية التحسين
- وفي عام 1922 أصدر كتابا استثنائيا بالنسبة له و بالنسبة لسياق الثقافة المصرية الحديثة آنذاك بعنوان(الجمعيات الوطنية) إستبصر فيه العلاقة بين كل من التماسك الاجتماعي والسياسي و النمو الاقتصادي
- وكان قد بدأ يجمع مادة موسوعته الضخمة عن (تاريخ مصر الحديث) منذ عام 1912 و اكتملت في (16)مجلدا و بدأ إصدارها عام 1929 بالجزء ين الأولين تحت عنوان (تاريخ الحركة القومية و تطور نظام الحكم في مصر) ، ثم توالت أجزاء الموسوعة الضخمة:-"عصر محمد على" ثم "عصر إسماعيل" ،و" الثورة العرابية" و" الاحتلال" و "مصطفي كامل باعث الحركة الوطنية"، "مقدمات ثورة 19 و أعقابها ثورة 23 " إضافة إلي ملحق مهم في تاريخ الحركة القومية في مصر القديمة " منذ فجر التاريخ حتى الفتح العربي " ، وفي هذه الموسوعة الضخمة عني الرافعي بمتابعة حالة الدولة المصرية في نموها أو اضمحلالها ،و ما نسميه الآن " المشروعات القومية " المحلية والإقليمية، وما تأثرت به من عوامل دولية و سياسية و اقتصادية و عسكرية أو عوامل داخلية عامة أو فردية .
* وقد اتفق المؤرخون علي أنه جمع كل ما كان يمكن توفيره من مادة معرفية أتيحت له في زمنه وفي ظروفه ، الأمر الذي جعل عمله أساسا قويا لعلم التاريخ المنهجي في مصر و العالم العربي،و من ناحية أخري فإن أصحاب (فلسفة التاريخ) يرونه مؤرخا أخلاقيا أحيانا و مؤرخا وطنيا في أحيان أخري 0
* و توضح هذه الأعمال فهمه للتاريخ و كتاباته باعتباره وسيلة تربوية وطنية رئيسية لتنمية مشاعر الوحدة و الانتماء الوطني من ناحية و كفالة التماسك الاجتماعي من ناحية أخري
**منح جائزة الدولة التقديرية عام 1961
** توفي في 3/12/1966


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.