مضاعفة المنح الأزهرية للطلاب الأفارقة من 800 إلى 1600 منحة    البابا تواضروس يُدشن كنيسة «القديس يوسف» بمصر القديمة    وزيرا التضامن والاتصالات يطلقان مبادرة وظيفة تك لتدريب الشباب    بيكسروا الشوارع.. البرلمان يُعلن التصدى لفوضي توصيل المرافق    خبراء: كيف تستطيع الحكومة زيادة الصادرات إلى 20% سنويًا؟.    البرلمان الأردني يطالب بطرد سفير إسرائيل واستدعاء ممثل بلاده من تل أبيب    مسئول باكستاني: محادثات طالبان مع أمريكا ستتأثر بلجوء الهند للعنف ضد باكستان    دخول حافلات لآخر معقل لداعش شرقي سوريا وخروج نحو ألفي شخص    ولي العهد السعودي يصل إلى الهند المحطة الثانية في جولته الآسيوية    اليمن: 11 قتيلا حوثيا وعشرات الجرحى في هجمات بمحافظة حجة    ليفربول VS البايرن.. كل ما تريد معرفته عن اللقاء المرتقب ل«الريدز»    دوري أبطال آسيا.. العالمي يسحق أجمك الأوزبكستاني.. والنصر الإماراتي يودع البطولة    الفولي يتابع بروفات حفل افتتاح بطولة الباراتايكوندو بالغردقة    نجم دورتموند يقترب من المان يونايتد ب شرطين    أحمد موسى يفجر مفاجأة حول مقر إقامة إرهابي الدرب الأحمر    محاكمة 45 متهمًا في أبراج الضغط العالي    "الرقابة الإدارية" تضبط مسئولة بمحافظة الشرقية استولت على ملايين الجنيهات |فيديو    ضبط 500 كيلو مبيدات زراعية مدعمة بحوزة تاجر في طلخا    وفاة إيطالي أثناء ممارسة الشذوذ مع عامل    ماجي أنور مسئولة عن المهرجان السينمائي الدولي بلندن ومدريد    «عبد الدايم» من السد العالي: الثقافة عنوانًا للصمود    رامي عياش يطرح قصة حب.. ويظهر بشخصية ميكانيكي    أحمد موسى: من يدافع عن الإرهاب خائن    الإخوان المجرمون.. فتوى شاذة على الجزيرة تجيز تفجير الإرهابيين لمساكنهم حال القبض عليهم    رئيسة التأمين الصحي تتابع تنفيذ مبادرة الكشف المبكر عن أمراض الانيميا و التقزم والسمنه لطلاب المدارس    محافظ الإسكندرية: اختيار 30 مدرسة للبدء في إجراءات تطويرها    10٪ لكبار السن.. وآخر موعد للتقدم 7 مارس    خالد توحيد.. رئيس جمهورية الأهلي مؤلف "90 سنة زمالك"    في 8 إجابات.. ماهو الأولمبياد النوعي المصري في أسوان؟    شاهد.. تفاصيل اغتيال داخلية الانقلاب 16 مواطنا في سيناء    وزارة خارجية مملكة البحرين تدين الحادث الإرهابي بالدرب الأحمر    مساعدة الراحل لاجرفيلد تتولي قيادة دار أزياء شانيل    غادة والي تشيد بمعرض "حوار الألوان"    انفراد.. 92 مليون جنيه حجم التمويلات الأجنبية للجمعيات الأهلية في يناير    قطع المياه عن مدينة دمنهور 12 ساعة..لهذا السبب    وزيرة الهجرة خلال ملتقى «أولادنا»: مصر محتضنة لكل الثقافات والديانات والجاليات    غدا.. طقس مائل للبرودة بالسواحل الشمالية والصغرى بالقاهرة 11    خبير: انعقاد القمة العربية الأوروبية بشرم الشيخ دعاية للسياحة    في عيد ميلاد آمال ماهر.. تعرف على أهم أعمالها والجوائز التى حصلة عليها    استمرار "المعارض الطوافة" بثقافة كفر الشيخ | صور    إصابة رونالدو في تدريبات اليوفي قبل مواجهة أتليتكو مدريد    علي جمعة يكشف ما قاله النبي حينما آذاه بعض الأشخاص    مصر تعرض خطتها في تمكين المرأة    ختام ندوة «السلامة والصحة المهنية» بجامعة عين شمس (صور)    الحكومة تستورد 100 ألف طن فول لسد احتياجات السوق: الكيلو ب19.80 جنيه    ضبط لحوم وسلع غذائية فاسدة في حملة تموينية بالإسكندرية    ما حكم الدين فيمن يقوم بعمليات تفجيرية وانتحارية ضد الأبرياء والآمنين ؟    تشكيل لجان الدورة رقم 11 لجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي    إقالة مديري مستشفيي فارسكور وكفر البطيخ (تعرف على السبب)    السيسي يستقبل رؤساء المحاكم الدستورية والعليا الأفارقة..صور    "الجدار الحدودي" يهدد تطلعات ترامب نحو ولاية ثانية    جامعة قناة السويس تنظم قافلة متكاملة في مركز بئر العبد    17.7 مليار جنيه حجم صناعة التمويل متناهي الصغر نهاية 2018    لتدفئة أسرتك.. اصعني اللحمة بصوص الكاري    «الصحة» توافق على إعادة طرح علاج الضغط الأكثر انتشاراً بين المرضى    أحد يحدد مصير مؤمن زكريا..فهل سينضم لقائمة فشل التجربة السعودية مع لاعبي الأهلي؟    الطريق إلي الله (4)    اعلامية شهيرة توجه رسالة قوية للشامتين في حادث الأزهر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سياسيون وحقوقيون وأمنيون: مصر فى حالة حرب ولابد من التكاتف ضد الإرهاب
نشر في الدستور الأصلي يوم 26 - 10 - 2014

قال جورج اسحاق، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، إن مصر فى حالة حرب حقيقية وتمر بمرحلة خطيرة، موجهًا دعوة إلى دول العالم بالتكاتف لمحاربة الإرهاب الأسود، لأنه لن يؤثر فقط على مصر بل سيؤثر على العالم كله، لافتًا إلى أن المجلس القومى لحقوق الإنسان سيجتمع اليوم للاتفاق على الإجراءات اللازمة، مطالبًا الشعب بالوقوف خلف الحكومة والشرطة، ومراجعة أساليب ما يحدث لأن الحوادث الإرهابية متكررة.

وأكد الدكتور إيهاب يوسف، الأمين العام لجمعية الشرطة، خلال المؤتمر الذى عقدته الجمعية بفندق ماريوت الزمالك صباح اليوم الأحد، حول الحادث الإرهابى الذى راح ضحيته 28 جندي من القوات المسلحة، أن مواجهة الإرهاب تحتاج إلى نوع من الحسم والعمل بعيدًا عن السياسة، ولابد من وضوح التعريفات الخاصة بالإرهاب، مشيرًا إلى أنه كان لابد من اتخاذ الإجراءات التى أعلن عنها الرئيس من فترة طويلة، لأن الإرهابيين استفادوا من تأخير مثل هذه الإجراءات وقاموا بعمل نقاط ارتكاز لهم واستقطبوا عددًا كبيرًا من الشباب ووضعوا خططًا حالية وخططًا بديلة.

النقيب هشام صالح، المتحدث السابق لنادي ضباط الشرطة، قال إن إرهاب التسعينات يعود فى ثوب أسود وجميعنا محبط من الداخل، لذا لابد من دعم الجيش والشرطة للقضاء على الإرهاب، مطالبًا بعودة المحاكمات العسكرية للمتورطين فى حوادث الإرهاب، لافتًا إلى ضرورة إعادة صياغة الخطاب الدينى عن طريق مؤسسة وحيدة وهى الأزهر الشريف، مشيرًا إلى أنه من الضرورى البدء فى عصر جديد بشرطة تقنية لأننا فى حاجة إلى منظومة حديثة لمواجهة الإرهاب الذى يحمل أسلحة عالية ولابد من الاستعداد بزيادة إمكانيات الشرطة.

وأشار رئيس المنظمة العربية للإصلاح الجنائي، محمد زارع، إلى أن الحادث يؤكد على عودة الإرهاب الأسود الذى تم محاصرته فى التسعينات، ولابد من مواجهة الإرهاب بشكل حاسم ومراجعة الخطاب الديني، مشيرًا إلى أن الدولة ستنتصر ولكن الأهم استئصال الإرهاب من جذوره، وأن الاستقرار فى مصر سيساعد فى استقرار كافة الدول العربية ولابد من طرح الخلافات السياسية جانبًا.

وطالب الحاضرون الحكومة، من خلال بيان لجمعية الشرطة والشعب، ألقاه الدكتور حسن الحيوان، رئيس الجمعية، باتخاذ إجراءات جادة مدروسة لتحقيق معدلات فعالة فى المجال الأمني، مرتبطة بخطط واضحة المعالم يمكن القياس عليها.

وطالبوا اللجنة العليا للتعديل التشريعي، فى البيان الذى وقع عليه كلاً من: الناشط الحقوقي، حافظ أبو سعدة، وجورج اسحق، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، ونبيل زكي، القيادى بحزب التجمع، ومارجريت عازر، القيادية بحزب الوفد، والفنان محمد ثروت، والدكتور سعد الزنط، الخبير الاستراتيجى، وعددًا من الخبراء الأمنيين والاستراتيجيين، القيام بمهامها فى وقت مناسب مع عرض رؤيتها وطرحها للحوار المجتمعي، على أمل تحقيق مفاهيم العدالة الانتقالية بعيدًا عن الضغوط المطروحة.

ومن جانبه، قال اللواء حمدي سرحان، مساعد وزير الداخلية الأسبق، إن أي بيانات تظهر من أى جهة لن توقف نزيف الدماء، وإذا كان هناك مجال للكلام نوجه نداء لجميع منظمات حقوق الإنسان لتلتزم بالموضوعية، لافتًا إلى ضرورة التوسع فى استخدام قانون الطوارئ فى هذه المناطق، موضحًا أن الأسلوب المتبع مع العناصر الإرهابية خلال الفترة الماضية لم يواجه بالحسم المناسب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.