الحجر الزراعي: حققنا الاكتفاء الذاتي ونصدر للخارج    فيريرا يقرر مصير تعاقد الزمالك مع نجم الوداد المغربي    بث مباشر مباراة ليفربول وساوثهامبتون في الدوري الإنجليزي    ضبط «مستريحة الغردقة» لاستيلائها على 4 ملايين جنيه بالنصب    القضاء على أسطورة "قمر الوكالة"| فتاة شهرتها السوشيال ميديا وأطاحت بها    محافظ المنيا يوجه بتوفير بديل آمن لعبور المشاة بمزلقان السكة الحديد    الغربية فى 24 ساعة | «تعليم الغربية» يتابع امتحانات الفصل الدراسي الثاني    وزير المالية: لا يوجد زيادة في الضرائب.. ونعمل على تحسين أوضاع المواطنين    ترتيب الدوري الإنجليزي.. تشيلسي يتأهل لدوري أبطال أوروبا بعد سقوط آرسنال    بوتين: انضمام فنلندا والسويد للناتو لا يشكل تهديدا لكن سيكون لنا رد    الغرب يسعى لسرعة انضمام فنلندا والسويد للناتو وتحفيز أوروبا على إدانة موسكو.. البيت الأبيض: نثق بتوصل الحلف لإجماع بشأن انضمامهما.. والاتحاد الأوروبى: من غير المقبول محافظة غرب البلقان على موقف محايد تجاه روسيا    الحبس وغرامة مليون جنيه.. عقوبة إخفاء أو سرقة السلع التموينية    عضوة الخطة والموازنة في صالون «التنسيقية»: مؤتمر رئيس الوزراء طمأن الجميع    عمر عزب يهدي لقب دوري السلة إلى جماهير الأهلي    جهاز المنتخب يستدعي أحمد حجازي لمباراتي غينيا وإثيوبيا    حسن عمار: المصري "جاب أخره" من التحكيم..ولا نستحق الهزيمة من سموحة    مصطفى عبده: أتمنى حصد غزل المحلة مركزا متقدما بجدول ترتيب الدوري    محافظ الإسماعيلية يعلن توريد 30 ألفا و671 طنا من القمح المحلى حتى الآن    نائب بورسعيد يقدم طلب إحاطة حول تقنين المساكن الحكومية    القبض على نجل النائب محمد الحسيني لاتهامه بقتل عامل    عمدة قرية القنال بأسوان: بنتي اسمها لميس الحديدي.. والإعلامية: ليا الشرف    طقس البحيرة اليوم الثلاثاء حار نهارا مع شبورة مائية صباحاً    الأجواء مازالت تميل للبرودة.. الأرصاد الجوية تكشف عن السبب    العربية: سماع دوى انفجارات فى مدينة لفيف غرب أوكرانيا    زياد بهاء الدين: الآثار العميقة للحرب الأوكرانية لن تنتهي بمجرد انتهاء العمليات العسكرية    عالم مصرى بناسا: لا علاقة لصورة "بوابة المريخ" بمقابر الفراعنة    أحزان زعيم الكوميديا عادل إمام .. وفاة والده وإصراره على إستكمال المسرحية في يوم رحيل مصطفي متولى    رئيس جامعة الزقازيق يعلن افتتاح مستشفي العاشر الجامعي قريبا    رسميا.. إيقاف فهد المولد عام ونصف بسبب المنشطات    قنا في 24 ساعة| بدء التشغيل التجريبي لمشروعات «حياة كريمة»    معيط: لا زيادة في الضرائب بالميزانية الجديدة وهناك زيادة فى المعاشات    بعد شيرين أبو عاقلة.. شرطة الاحتلال الإسرائيلي تهاجم جنازة الشهيد وليد الشريف    مجلس جامعة الأزهر يؤكد دعمه لإستراتيجية التنمية المستدامة وتحقيق التحول الرقمي الشامل    أخبار 24 ساعة.. التعليم: الأوراق البيضاء بالثانوية العامة بكراسة الأسئلة    سامى مغاورى: لا مانع من ورث الابن لمهنة أبيه فى عالم الفن    حنان مطاوع تتألق في أحدث جلسة تصوير    فوز الكاتب ياسين محمود بجائزة يحيى الطاهر عبد الله    السياحة: معظم مشكلات البوركيني تأتي من القرى السياحية غير الخاضعة لإشراف الوزارة    جلسة تحفيزية من مدرب الإسماعيلي لعبد الرحمن مجدي    جامعة المنصورة تطلق قافلة "جسور التنمية 11" بقرية منية سمنود ضمن "حياة كريمة"    "منازع" رئيسًا للجنة النقابية للعاملين بالزراعة والطب البيطري بالبحيرة    أمين الصندوق ب"الصحفيين": وفاة الكاتب صلاح منتصر أفقدنا ركنًا أساسيًّا من جيل الروَّاد    نقابة الإعلاميين تعقد جلسة جديدة بشأن الحوار الوطني غدًا الثلاثاء    المنسقة الأممية: تحديات عدة تواجه لبنان أبرزها استعادة ثقة المواطنين بالدولة    الصين تنتقد توقيع الولايات المتحدة على مشروع قانون متعلق بتايوان    أمجد الحداد محذرًا: هناك أنواع من الحساسية لا تظهر نتائجها في الاختبار    «وكيل صحة الشرقية» يفتتح سكن الأطباء بمستشفي الصالحية المركزي    الصين تُسجّل 140 إصابة بكورونا خلال 24 ساعة    «إيني» الإيطالية للنفط والغاز تنوي فتح حساب بالروبل بحلول الأربعاء    خطأ مطبعى فى امتحان اللغة الإنجليزية بالجيزة    تاج الدين: لا توجد علاقة بين التهاب الكبد الغامض ولقاحات كورونا    كيفية أداء صلاة الخسوف والأدعية المستحبة    الحوار خطوة جادة على طريق المشاركة الفعالة لكل القوى الوطنية للنهوض بالوطن    ما هو دعاء ما بعد قراءة سورة يس؟    هل يجوز الاقتراض حال تراكم الأقساط عليّ؟.. أمين الفتوى يرد    ما حكم إساءة معاملة الأولاد؟.. «الإفتاء» تُجيب    خالد الجندي: عصابات تهريب الآثار تستند لفتاوى الجماعات السلفية | فيديو    مصدر أمني ينفي إدعاء وفاة أحد المتهمين نتيجة تعذيبه بأحد أقسام مطروح    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



وزيرة التعاون الدولي: 10.2 مليار دولار حزم التمويل التنموي الميسر من شركاء التنمية
نشر في أموال الغد يوم 17 - 01 - 2022

أطلقت وزارة التعاون الدولي، اليوم الإثنين، التقرير السنوي للوزارة لعام 2021، والذي يأتي تحت عنوان "تعاون إنمائي فعال.. لبناء مستقبل أفضل" باللغتين العربية والإنجليزية.
وذلك بمشاركة كافة الأطراف ذات الصلة من شركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين والقطاع الخاص والمجتمع المدني وممثلي مجلس النواب، وذلك انطلاقًا من حرص الوزارة على ترسيخ الشفافية والتواصل الفعال فيما يتعلق بالشراكات الدولية لتحقيق التنمية المستدامة، والترويج للقصص التنموية التي تنفذها الدولة مع شركاء التنمية لدعم رؤية الدولة 2030 وتنفيذ برنامج الحكومة "مصر تنطلق".
وشارك في الإطلاق الأطراف ذات الصلة من شركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين من بينهم الأمم المتحدة ومنظماتها التابعة في مصر، ومجموعة البنك الدولي، والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، وبنك التنمية الأفريقي، ومؤسسة التمويل الدولية.
إقرأ أيضاً:
«التعاون الدولي»: 8.7 مليار دولار تمويلات ميسرة من شركاء التنمية لقطاعات الدولة
رانيا المشاط: مصر لديها تجربة رائدة في التعاون مع مؤسسات التمويل الدولية لمواجهة التغيرات المناخية
وذلك إلى جانب ممثلي القطاع الخاص والمجتمع المدني، وعدد من رؤساء اللجان والنواب من مجلس النواب.
وتفتتح وزارة التعاون الدولي، التقرير السنوي، بكلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي التي ألقاها سيادته في افتتاح منتدى مصر للتعاون الدولي والتمويل الإنمائي، خلال سبتمبر الماضي، ثم مقدمة للدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي.
ويتضمن التقرير سردًا تفصيليًا للمشروعات المنفذة والممولة من شركاء التنمية، وما تم إنجازه على مستوى الشراكات الدولية بين جمهورية مصر العربية وشركاء التنمية مُتعددي الأطراف والثنائيين بما فيها مشاركة القطاع الخاص والمجتمع المدني، كما يتطرق إلى حزم التمويل التنموي الميسر التي تم الاتفاق عليها خلال العام الماضي على مستوى القطاعين الحكومي والخاص بالتفصيل.
حزم التمويل التنموي الميسر لعام 2021
ووفقًا للبيان الصحفي الصادر عن الوزارة، فإن حزم التمويل التنموي الميسر الذي تم الاتفاق عليه خلال العام الماضي مع شركاء التنمية مُتعددي الأطراف والثنائيين تبلغ قيمتها نحو 10.2 مليار دولار، من بينها 8.7 مليار دولار لمختلف قطاعات الدولة التنموية، و1.5 مليار دولار للقطاع الخاص.
وأكدت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، إن ما تحقق من جهود في إطار الشراكات الدولية لتحقيق التنمية المستدامة خلال العام الماضي، يأتي في إطار تطبيق إطار التعاون الدولي والتمويل الإنمائي الذي دشنته الوزارة في عام 2020.
وتنفيذًا لتوجيهات رئيس عبد الفتاح السيسي، حيث يؤكد سيادته باستمرار، في كلمته بالمحافل الدولية على أهمية التعاون متعدد الأطراف، وضرورة العمل المشترك بين كافة الأطراف ذات الصلة لمواجهة التحديات وتحقيق التنمية.
وأوضحت وزيرة التعاون الدولي، أن إطار التعاون الدولي والتمويل الإنمائي، نتج عنه اتفاقيات تمويل تنموي ميسر لمختلف قطاعات الدولة والقطاع الخاص خلال عامي 2020 و2021 بنحو 20 مليار دولار، من بينها 9.8 مليار دولار خلال عام 2020 و10.2 مليار دولار خلال عام 2021.
وأشارت إلى العلاقات الوطيدة لجمهورية مصر العربية مع شركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين، ومؤسسات التمويل الدولية، ودورهم في تحقيق التكامل مع جهود الدولة التي تبذلها لتحقيق التنمية المستدامة وتحقيق خططها التنموية الطموحة على مستوى كافة القطاعات.
ولفتت إلى أن إطار التعاون الدولي والتمويل الإنمائي هو السياق الذي يتم من خلاله تعظيم التعاون بين مصر وشركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين.
وأوضحت أن اللقاء الذي جمع الرئيس عبد الفتاح السيسي، بكافة شركاء التنمية، خلال فعاليات منتدى شباب العالم، والذي يؤكد حرص الدولة المصرية على التواصل المستمر مع شركاء التنمية، والمشاركة الفعالة لكافة مؤسسات التمويل الدولية في دفع أولويات الدولة التنموية.
منصات التعاون التنسيقي المشترك
ويتضمن التقرير السنوي لوزارة التعاون الدولي لعام 2021، سردًا تفصيليًا لجهود تعزيز العمل المشترك بين الأطراف ذات الصلة في إطار المبدأ الأول من مبادئ الدبلوماسية الاقتصادية، وهو منصة التعاون التنسيقي المشترك، حيث عقدت الوزارة 7 منصات في قطاعات الاستثمار في رأس المال البشري والتموين والبترول والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والرقمنة، والشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص، والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، وذلك في إطار العمل على تحقيق التكامل بين جهود الأطراف ذات الصلة من الحكومة وشركاء التنمية والقطاع الخاص والمجتمع المدني.
وشهدت المنصات حضور الوزراء المعنيين وهم المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، والدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، والدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور محمد معيط وزير المالية.
وشارك أكثر من 800 مشاركًا من مؤسسات التمويل الدولية والقطاع الخاص والمجتمع المدني، حيث شهدت منصات التعاون التنسيقي المشترك عرض أكثر من 40 مشروعًا من الجهات الحكومية، ومناقشة أكثر من 80 فرصة تعاون فني ومالي محتملة.
وكانت منصة التعاون التنسيقي المشترك، قد حازت على إشادة الأمم المتحدة في الجلسة التي عقدها السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، بشركاء التنمية في منتدى شباب العالم.
كما أشاد البنك الدولي، في الجلسة الخاصة بالمؤسسات الدولية خلال فعاليات المنتدى بجهود المنصة، حيث أكدت مارينا ويس، المدير القطري لمصر واليمن وجيبوتي بالبنك الدولي، على أهمية هذه المنصات في تحقيق التفاعل بين شركاء التنمية، والحكومة، وكافة الأطراف ذات الصلة.
مطابقة التمويلات الإنمائية مع أهداف التنمية المستدامة
وذكرت وزيرة التعاون الدولي، أن التقرير السنوي يتضمن عرضًا لنتائج مطابقة التمويلات التنموية مع الأهداف الأممية للتنمية المستدامة، وفقًا لتوجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، حيث قامت الوزارة في 2021 بالإعلان عن النتائج التفصيلية لمطابقة التمويل التنموي مع أهداف التنمية المستدامة، ووثقته بكلية لندن للاقتصاد، لتصبح التجربة المصرية الرائدة متاحة للدول النامية والناشئة الأخرى للاستفادة منها، وتعزيز التعاون بين دول الجنوب.
وتكشف نتائج مطابقة التمويلات التنموية مع أهداف التنمية المستدامة لعام 2021 أن المحفظة الجارية لوزارة التعاون الدولي تضم 372 مشروعًا في مختلف قطاعات الدولة والقطاع الخاص، بقيمة 26.5 مليار دولار، وأن أكثر أهداف التنمية المستدامة استحواذًا على التمويلات التنموية هي الهدف التاسع المتعلق بالبنية التحتية: الصناعة والابتكار والهياكل الأساسية حيث تبلغ تمويلاته 5.9 مليار دولار تشكل 22.3% من إجمالي المحفظة الجارية، وثانيًا يأتي الهدف السادس: المياه النظيفة والنظافة الصحية بتمويلات قيمتها 5.3 مليار دولار تشكل 20.3% من المحفظة الجارية، وثالثًا الهدف السابع: طاقة نظيفة بأسعار معقولة بقيمة 4.6 مليار دولار تشكل نسبة 17.5% من المحفظة الجارية.
توثيق قصص مصر التنموية
وفيما يتعلق بالمبدأ الثالث من مبادئ الدبلوماسية الاقتصادية، يستعرض التقرير جهود توثيق قصص النجاح التنموية لمصر، والترويج للخطط التنموية والإصلاحات الاقتصادية والهيكلية التي تنفذها الدولة، وذلك من خلال إطلاق العديد من الحملات مع شركاء التنمية، وإعداد الأفلام الترويجية للمبادرة الرئاسية حياة كريمة، وإطلاق حملة المبتكرون لمستقبل أفضل التي تركز على دور الشراكات الدولية في تمكين الشباب ورواد الأعمال.
وتسليط الضوء على دورهم في تحقيق التنمية، كما تعمل الوزارة على نشر التقرير السنوي على نطاق واسع بين كافة شركاء التنمية بما يعزز مبدأ الشفافية والتواصل ويوفر صورة واضحة ومتكاملة حول استخدام الدولة للتمويلات التنموية الميسرة التي يتم الحصول عليها.
ويرصد التقرير السنوي بشكل مبتكر المواد الفيلمية التي أنتجتها وزارة التعاون الدولي مع شركاء التنمية حيث يمكن مسح الكيو آر كود المتاح في التقرير السنوي للعرض المباشر لهذه المواد.
حياة كريمة
رواد الأعمال
مبادرة التجارة الخضراء
النقل الذكي
4 فصول رئيسية للتقرير السنوي
(المواطن محور الاهتمام – الاستدامة البيئية – التقدم الاقتصادي – الشراكات من أجل التنمية)
ويوضح التقرير من خلال أربعة رئيسية تحت عنوان (المواطن محور الاهتمام، الاستدامة البيئية، التقدم الاقتصادي، الشراكات من أجل التنمية)، سياق التعاون الدولي والتمويل الإنمائي في عام 2021، وكيفية التعامل مع استمرار التحديات الناجمة عن جائحة كورونا، وتعامل مصر معها باستمرار الإصلاحات، لدفع التعافي الاقتصادي وتحقيق التنمية.
كما يعرض النماذج الناجحة من رواد الأعمال في مصر ودور شركة مصر لريادة الأعمال في تعزيز بيئة الابتكار، فضلا عن الإجراءات المصرية لمواكبة الجهود العالمية لمكافحة تغير المناخ وسعيها للتحول نحو الاقتصاد الأخضر، والاستعدادات المصرية لتنظيم مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ بشرم الشيخ نهاية العام الجاري.
مشاركة القطاع الخاص في جهود التنمية
بجانب ذلك يتطرق التقرير لجهود الدولة لفتح آفاق مشاركة القطاع الخاص في التنمية، حيث لا تقتصر الشراكات الدولية التي تبرمها الدولة على القطاع الحكومي فقط، لكن أيضًا القطاع الخاص الذي حصل على تمويلات بنحو 4.7 مليار دولار خلال عامي 2020 و2021 من مؤسسات التدولية الدولية، في شكل خطوط ائتمان للبنوك التجارية لإعادة إقراضها للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، ومساهمات في الشركات، فضلا عن إصدار السندات الخضراء، وكذلك تمويلات لتنفيذ مشروعات تنموية.
الاستراتيجيات المستقبلية مع شركاء التنمية
كما يتناول جهود الوزارة في تحديث ووضع استراتيجيات التعاون الإنمائي مع العديد من شركاء التنمية على مستوى الثلاث والخمس سنوات الماضية، وهم الأمم المتحدة ومنظماتها التابعة، ومجموعة البنك الدولي، والبنك الأفريقي للتنمية، والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، وبنك الاستثمار الأوروبي.
والتي يتم وضعها بالتنسيق الكامل مع كافة الأطراف ذات الصلة والوزارات المعنية، بما يلائم أولويات الدولة التنموية بجانب ذلك يرصد نجاح انعقاد منتدى مصر للتعاون الدولي والتمويل الإنمائي في نسخته الأولى الذي انعقد في سبتمبر الماضي تحت رعاية السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي.
المبادرة الرئاسية للتنمية المتكاملة للريف المصري "حياة كريمة"
كما يعرض التقرير السنوي جهود الدولة لتنفيذ المبادرة الرئاسية حياة كريمة لتحقيق التنمية المتكاملة في الريف المصري، بكافة محاورها على مستوى البنية التحتية والاستثمار في رأس المال البشري، والاجتماعات المتتالية التي عقدتها الوزارة مع الأمم المتحدة ووكالاتها التابعة وغيرها من شركاء التنمية لبحث كيفية تفعيل التعاون في إطار هذه المبادرة.
وذلك عقب الاجتماع الذي عقدته السيد رئيس الوزراء د.مصطفى مدبولي، بكافة شركاء التنمية لشرح المبادرة وأهدافها.
جدير بالذكر أن الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، عرضت أمام السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي – خلال الجلسة التي عقدها سيادته مع كافة شركاء التنمية بمنتدى شباب العالم – إطار التعاون الدولي والتمويل الإنمائي لجمهورية مصر العربية، والخطوات التي يتم العمل عليها حاليًا لدعم رؤية الدولة التنموية خلال الفترة المقبلة.
*لتنزيل التقرير باللغة الإنجليزية*
https://www.moic.gov.eg/en-US/Sectors/Index?na=7391
*لتنزيل التقرير باللغة العربية *
https://www.moic.gov.eg/ar-EG/Sectors?na=7391


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.