الملك سلمان بن عبدالعزيز يعزي الرئيس السيسي فى ضحايا كنيسة "أبو سيفين"    أحمد عيد عبد الملك: أدعم استمرار سواريش مع الأهلي.. فيديو    مدرب المقاصة يكشف حقيقة حصول لاعب الفريق على 3 إنذارات أمام الأهلي.. فيديو    أسباب اتهام محمد رمضان بالشذوذ الجنسي.. والفنان يرد: «الله يقرفك» (فيديو)    سيف عبدالرحمن: رجاء حسين كانت ست جدعة.. ونصحتني أتجوز تاني بعد انفصالنا    استمرار تسجيل الإصابات والوفيات بفيروس كورونا حول العالم    شيكابالا يدخل نادي المائة فى صناعة الأهداف ..الوداد يحرم الزمالك من هذه الصفقة ..تعرف على أرقام زكريا الوردي نجم الزمالك    انهيار الفنان نعيم عيسى في البكاء    هيرجع جديد.. أسرع حيلة لتنظيف الحذاء الأبيض    أول تعليق من البابا تواضروس على حريق كنيسة أبي سيفين (فيديو)    بلومبرج: مقتل 13 عنصرا من جماعة الشباب الصومالية بضربة أمريكية    تعليق عمرو أديب على تغريدة نجيب ساويرس بشأن حريق كنيسة المنيرة    بتحلم تعمل مشروع.. أعرف أفضل أنواع وأسعار ماكينات الخياطة.. فيديو    الشباب و الرياضة بشمال سيناء تواصل فعاليات برنامج تحدي الشباب 3    حريق كنيسة أبو سيفين بالجيزة!!    «شرم الشيخ الدولي» أول مستشفى خضراء في مصر وأفريقيا    الجزائر: الجيش يتدخل لإخماد حرائق نشبت في إحدى الغابات غربي العاصمة    تفاصيل رسالة الرئيس الروسي إلى زعيم كوريا الشمالية    زلزال بقوة 5.9 درجة يضرب شمال غرب الصين    قوات أحمد الشيشاني تسيطر على مواقع استراتيجية جديدة بأوكرانيا    دول عربية وأجنبية يعزون مصر فى ضحايا حريق كنيسة أبو سيفين بإمبابة.. فيديو    ل طلاب الثانوية العامة 2022 مؤشرات وتوقعات تنسيق كلية التجارة    حكاوي التريند | حجازي وكنيسة أبو سيفين وتنسيق المرحلة الأولى.. الأكثر بحثا    المحلة: إزالة 45 حالة تعد على الأرض الزراعية وأملاك الدولة    وزيرة ألمانية: نفوق الأسماك في نهر أودرا كارثة بيئية    كأس مصر    محمد عادل حكما لمباراة الزمالك والإسماعيلي في كأس مصر    محمد فاروق: الأهلي يرصد 4 مليون دولار لضم لوكاس براجا    ميدو يطالب بإنشاء رابطة لأندية القسم الثاني    البابا تواضروس: لن نتأخر عن تلبية كافة احتياجات أسر ضحايا حريق الكنيسة    ضبط عامل فى كافيه لتعديه على فتاة بمنطقة المعادى    درجات الحرارة اليوم الاثنين فى مصر.. طقس حار نهارا على القاهرة والدلتا    5 دقائق.. سر ملحمة قوات الحماية المدنية في السيطرة على حريق كنيسة إمبابة    ضبط صاحب مكتبة بالظاهر بتهمة بيع كتب دراسية بدون تفويض من أصحابها    البابا تواضروس عن حادث كنيسة إمبابة: نشعر بالألم ونتابع كافة الأمور    العثور على جثة طفلة متحللة وسط القمامة.. جريمة قتل بشعة تهز سوريا    شاب مسلم يخاطر بحياته ويقتحم النار لإنقاذ ضحايا كنيسة أبو سيفين (فيديو)    التضامن توجه بتيسير كافة إجراءات صرف مساعدات تكافل وكرامة اليوم عن شهر أغسطس    أسعار الدواجن اليوم الاثنين 15-8-2022 في مصر    محافظ جنوب سيناء يتابع تنفيذ مشروعات وأعمال تطوير مؤتمر المناخ    «قومي المرأة» بكفر الشيخ ينظم ورشة عمل لترشيد استهلاك الكهرباء والماء    برج الأسد .. حظك اليوم الاثنين 15 أغسطس 2022 : لا تستسلم    بعد انتهاء الأزمات.. أبطال أهل الكهف يستعدون لاستكمال التصوير    متى يبطل المسح على الجورب ؟ احذر 3 حالات تفسد فيها صلاتك    عقوبة التكاسل عن صلاة الفجر .. تارك العبادة محروم من 19 هدية ربانية    جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا تنظم حفلاً ضخماً لتخريج دفعة جديدة من«التكنولوجيا الحيوية» | صور    وكيل دستورية الشيوخ ينعى ضحايا كنيسة أبو سيفين.. ويتمنى الشفاء للمصابين    «جراح تقطر ذهبًا».. معرض فني داخل مستشفى في بريطانيا (صور)    من التنصيف حتى الحشو.. أسهل طريقة لعمل الممبار    حسام داغر: هنا توفيت سعاد حسني بلندن.. 18 صورة من آخر مكان سكنت فيه السندريلا    لمرضى الاكتئاب- إليك أفضل مكمل غذائي لتخفيف الأعراض    حدث بالفن| تأجيل مهرجان القلعة وحفل عمرو دياب ومفاجأة من عروسين لكارول سماحة    اليوم آخر فرصة للحصول على حساب توفير مجانا بصورة بطاقة الرقم القومي (تفاصيل)    السعودية.. غرامة مالية على من يرفع صوته فى الأماكن العامة قدرها 100 ريال    عميد تربية رياضية طنطا يشيد بكنترول اختبارات القدرات عقب اعتماد نتيجتها    هل يجوز أداء الصلاة عن شخص متوفي؟.. الإفتاء تجيب    بعد انتشار الجرائم المروعة| علي جمعة يتحدث عن حدود العلاقة بين الولد والبنت    الأوقاف تفتتح الأسبوع الثقافي الرابع ب 7 محافظات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الحرب الروسية الأوكرانية.. أميركا تقدم أخطر شحنة سلاح لأوكرانيا
نشر في الوفد يوم 02 - 07 - 2022

أعلن "البنتاجون" إرسال اثنين من أنظمة الصواريخ "ناسامز" أرض جو، و4 رادارات إضافية مضادة للمدفعية إلى أوكرانيا.
اقرأ أيضًا.. بعد مرور 100 يوم.. متى تنتهي الحرب الروسية الأوكرانية؟
وليس هذا فحسب، إذ تشمل الصفقة ما يصل إلى 150 ألف طلقة مدفعية عيار 155 مليمترا.
وهذه أحدث شحنة أسلحة أميركية إلى أوكرانيا، علما بأن الولايات المتحدة دأبت على إرسال شحنات أسلحة إلى كييف قبل اندلاع الحرب في 24 فبراير الماضي وبعدها.
وقالت وزارة الدفاع الأميركية إن أحدث حزمة من المساعدات الأمنية تشمل أيضا ذخائر إضافية للأنظمة الصاروخية المدفعية عالية الحركة "هيمارس".
ووصلت المساعدات العسكرية من واشنطن إلى كييف منذ بدء الحرب إلى ما يقرب من 7.6 مليار دولار.
والشحنة الضخمة التي أعلنتها واشنطن جاءت عقب تصريحات الرئيس الأميركي، جو بايدن، الذي أعلن الخطوط العريضة لحزمة المساعدات العسكرية الجديدة، التي بلغت قيمتها نحو 820 مليون دولار أثناء قمة الناتو في مدريد.
الشحنة الأخطر
ويرى خبراء أن الشحنة الأخيرة من المساعدات العسكرية الأميركية إلى كييف هي الأخطر والأهم منذ بدء الحرب في فبراير الماضي.
ويقول الخبير العسكري الروسي، ألكسندر أرتاماتوف، إن واشنطن تسعى بكل قوة من تلك الخطوات إلى إطالة أمد الصراع ومحاولة استنزاف القوة الروسية.
وتتضمن هذه الحزمة من المعدات نظامين مضادين للطائرات وأربعة رادارات وصواريخ جديدة لقاذفات الصواريخ الأميركية من طراز "هيمارس" التي دخلت أخيرا إلى ساحة المعركة.
ويُضيف أرتاماتوف، وهو جنرال سابق في الجيش الروسي لموقع "سكاي نيوز عربية"، أن تلك الصفقة هدفها تعزيز قدرات كييف التي مُمنيت بخسائر فادحة على مدار الأسابيع الماضية، مؤكدا أن خطورة الشحنة تلك ليست عسكرية بل زمنية بمعنى محاولة كسب كييف أكبر وقت ممكن قبل الانهيار الأخير.
ويمكن لنظامي الدفاع الجوي التي مدت بهما واشنطن كييف، إطلاق صواريخ أرض جو قصيرة ومتوسطة المدى، لاصطياد طائرات نقل الجنود والمروحيات والمسيرات الخاصة بعمليات المراقبة، في محاولة لقطع أي رؤية أرضية واضحة للأهداف، كما تتيح تلك الأنظمة التصدي أيضا لصواريخ كروز.
من جانبه، قال المتحدث باسم البنتاغون، الجنرال تود بريسيلي، في بيان إن "الولايات المتحدة تواصل العمل مع حلفائها وشركائها لتزويد أوكرانيا المعدات اللازمة في ساحة معركة متغيرة".
كما سلط الضوء على "تعاون النرويج في تمكين الولايات المتحدة من التسليم التاريخي لنظامي دفاع جوي حديثين سيساعدان أوكرانيا في التصدي للهجمات الجوية الروسية الوحشية".
بوتن يرد اقتصاديا
وفي رد سريع على تحركات واشنطن والغرب لكن في ملعب الغاز والطاقة، أصدر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتن، مرسوما بتطبيق إجراءات استثنائية في قطاع الطاقة وتأميم شركة "ساخالين" لاستثمارات الطاقة لتصبح ملكا لروسيا الاتحادية.
يلبي مشروع سخالين حاليا حوالى 8 بالمئة من احتياجات السوق العالمي، وكان يضم تحالف من 4 شركات هي: ميتسوي بحصة 12.5 بالمئة في المشروع وميتسوبيشي 10 بالمئة، بينما تمتلك شل 27.5 بالمئة ناقص سهم واحد، وتمتلك شركة غازبروم الروسية العملاقة 50 بالمئة بالإضافة إلى سهم واحد.
الخطوة الروسية ستؤدي إلى ارتباك كبير في أسواق الطاقة، في وقت يؤدي فيه ارتفاع أسعار الوقود بالفعل إلى زيادة التضخم.
في سياق عملية الشد والجذب بين روسيا من جانب والغرب وواشنطن من جانب أخر، أوضح الدكتور آصف ملحم، الخبير في مركز الأوضاع الاستراتيجية- موسكو، أن أميركا والقارة العجوز بالكامل تعاني من عثرات عديدة، كأزمة الطاقة التي تبحث لها عن حلول دون فائدة.
وقال الدكتور آصف ملحم، لموقع"سكاي نيوز عربية": "أوروبا عادت للقرون الوسطى ببحث الاعتماد على الفحم كبديل مؤقت للطاقة"، تلك الخطوات والتصريحات تثبت أن المعسكر الأوروبي يعلم جيدا أنه لا بديل سوى التسوية السياسة بما يُنهي مخاوف موسكو تجاه أوكرانيا، وما يسمى ب"عسكرتها" على حدود روسيا البيضاء.
وأكد الدكتور آصف ملحم، أن جنون العقوبات الذي يمارس ضد موسكو، أضر الغرب قبل روسيا، فهناك حالة من شح السلع الاستراتيجية في الأسواق الأوروبية والقفزة في أسعار منتجات أخرى مع ارتفاع سعر الطاقة والغاز.
وأضاف أن المرسوم الأخير الخاص بمشروع "سخالين" هو رد عملي على أكثر من جهة أولا أوروبا وعقوباتها المفروضة على موسكو بقيادة واشنطن، ثانيا اليابان أيضا التي شاركت في تلك العقوبات فهي المتضرر الأول من ذلك الإعلان، حيث تمتلك كلا من شركة "ميتسوي" و"ميتسوبيشي، معا 22.5 بالمئة من الأسهم وهم ملك لليابان.
تابع المزيد من الأخبار العربية والعالمية عبر alwafd.news


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.