زيادات غير مبررة.. برلماني يطالب الحكومة بإعادة النظر في مصروفات المدارس الخاصة    الغربية: رفع 80 طن قمامة ومخلفات وتراكمات أتربة من شوارع بسيون    غلق كلى لنفق الزعفرانة بالإتجاهين وخدمات مرورية مكثفة لتنفيذ أعمال رفع كفاءة الطريق الصحراوى الشرقى ونفق الزعفرانة    سوهاج: جولة جديدة لشباب مبادرة "من حقك تعرف" لتفقد مشروعات "حياة كريمة" بقرى مركز المراغة    أسعار الأسماك اليوم السبت 18 سبتمبر 2021    بعثة من «التنمية الإفريقي» تزور مصر لبحث إستراتيجية التعاون الجديدة    محافظ المنوفية يتفقد أعمال تبطين ترعة دناصور والأعمال الإنشائية بساحل الجوابر.. صور    صربيا تسجل 7 آلاف و733 إصابة جديدة بفيروس كورونا    الاتحاد الأفريقي ينعي بوتفليقة: أحد أعظم من خدم الجزائر وأفريقيا    أفغانستان: قتلى وجرحى في انفجار قنبلة بمدينة جلال آباد    مفوضية الانتخابات الروسية تدين استهدافها بهجمات إلكترونية "من دول أجنبية"    بيولي مدرب ميلان: مواجهة يوفنتوس مهمة جدا وغياب إبراهيموفيتش وجيرو    «البيت الأبيض»: بايدن يعقد قمة افتراضية حول وباء كورونا .. الأربعاء المقبل    غياب الانسجام يضرب سموحة في مقتل قبل مواجهة بيراميدز بالكأس    مباشر في إنجلترا - سيتي (0) (0) ساوثامبتون.. بيرنلي (0) (0) أرسنال    الزمالك يبدأ معسكر الإعداد للموسم الجديد ببرج العرب غدًا    بالصور ضبط مصنع غير مرخص بالشرقية لتصنيع وتعبئة الأدوية والمكملات الغذائية    تأجيل محاكمة طبيبين وموظف في واقعة «أسجد للكلب»    ضبط شخص للاستيلاء على أموال مواطنين بزعم توظيفها في مجال العقارات    «أراد تأديبه .. فقتله» حبس الأب قاتل نجله المراهق فى مصر القديمة    انطلاق "مهرجان المسرح العربي" بمكتبة الإسكندرية.. اليوم    سمية الخشاب: كورونا أجمل حاجة حصلت في حياتي وأتزوجت 5 في وش العدو    أحدث ظهور.. حورية فرغلي ب"الموريكس دور": "راجعة بحاجة أقوى من ساحرة الجنوب"    إطلاق مبادرة "الرعاية الآمنة للمريض" بالتعاون مع هيئتي الرقابة الصحية والتأمين الصحي    ضبط 123 طربة حشيش بحوزة 4 عناصر إجرامية في مطروح    إصابة صيدلي في انقلاب سيارة بمياه ترعة بطريق "كفر الزيات_ طنطا"    فرنسا: إلغاء أستراليا صفقة الغواصات خيانة متعمدة وطعنة في الظهر    مدبولى يهنئ وزير الإسكان بفوز "المجتمعات العمرانية" بجائزة الأمم المتحدة    مدرب أنجولا: كيروش إضافة كبيرة ل مصر.. هو مثلي الأعلى    اليوم.. بدء عرض حكاية «واحد في الميه» بطولة صابرين على cbc    أحمد سعد يخسر 20 الف جنيه بسبب "الفلاشة"    إيرادات جيدة للأفلام السينمائية الجمعة : الإجمالي 2 مليون و70 ألف جنيه    مفتي الجمهورية يدعو المصريين بالخارج للمساهمة في مبادرة «حياة كريمة»    بيلية أسطورة كروية تربع على عرش الساحرة المستديرة منذ القرن العشرين    بدء إجراء مقابلات شخصية للمتقدمين للوظائف القيادية ب«تعليم الإسكندرية» (صور)    منتدى التعليم العالي للتحول الرقمي يوصي بمتابعة مبادرة «طالب رقمي»    الصيدلة ب80% وعلوم الحاسب ب65% والإنسانيات ب55% .. فرص الدور الثاني لطلاب الثانوية بالجامعة المصرية اليابانية (تفاصيل)    الأهلى يسدد القسط الأول من صفقة بيرسى تاو ل برايتون الإنجليزى    في الجول يكشف مطلبين أساسيين للأندية الراغبة في جمعية عمومية مبكرة في اتحاد الكرة    اهتمام إعلامى فى إيطاليا والبرتغال باقتراب عبد الستار صبرى من روما مع مورينيو    كريم فهمي.. صحته ودعوات زملاءه له بالشفاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي    الخريف يبدأ الثلاثاء.. تقلبات جوية حادة وسريعة في هذا الموعد    الأمن يكشف ملابسات وفاة شخص وإصابة آخر بأعيرة نارية في الدقهلية    أهالى كفر صقر يتوافدون على مركز الشباب لتلقى لقاح كورونا بالشرقية.. لايف    الكشف الطبي على 2442 مواطناً وتقديم خدمات علاجية متنوعة بأسوان    رئيس جامعة عين شمس: أنفقنا 70 مليون جنيه لتطوير المستشفيات.. بإجمالي 3430 سرير    بالصور الداخلية تواصل إطلاق المرحلة التاسعة عشر من مبادرة "كلنا واحد" للمشاركة فى توفير المستلزمات المدرسية بأسعار مخفضة    بالصور.. تشييع جثمان شبيه الرئيس "السادات" بمسقط رأسه في الغربية    «بوابة أخبار اليوم» تطير ب «الشينوك» إلى أرض «النجم الساطع»    تجاهل الإنجازات الهامة في الملف.. الإمارات ترفض قرار البرلمان الأوروبي لحقوق الإنسان    التعليم العالي: منح دراسية مقدمة من المملكة المتحدة    شؤون الحرمين تخصص مواقع وخدمات لذوي الإعاقة في المسجد الحرام    حظك اليوم السبت 18/9/2021 برج الحوت    انفوجراف| تعرف على أنواع مرض السكر    المفتي: المرأة تستحق أن تشغل جميع المناصب القضائية    المفتي: مصر عنوان تلاحم المسلمين مع المسيحيين | فيديو    تعرف على معنى اسم الله المهمين    ما هي الشواهد الدينية على اسم الله المهيمن؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



العمر واحد والرب واحد | 5500 طبيب بالمنيا دروع بشرية في مواجهة كورونا
نشر في الوفد يوم 17 - 04 - 2021

ما يقرب من 5500 طبيب وطبيبة منتشرون بمستشفيات والمراكز الصحية، شمال وجنوب محافظة المنيا، أقدموا على الشهادة، ونصبوا أنفسهم (حماة الحياة)، ليكونوا دروعا بشرية في حرب ضروس، من أجل البقاء والحياة، خاضها ومازال يخوضها بكل نفسا راضية (الجيش الأبيض)، من أطباء وممرضين، في مواجهة فيروس كورونا المستجد، تصدوا وكانوا في الصفوف الأمامية للمعركة، حتي يجنبوا الشعب المصري الإصابة بهذا الفيروس اللعين والذي أرعب القاصي والداني، وألزم الغالبية منازلهم، ضمن إجراءات احترازية، كانت أشبه بمن يتسول الحياة.
أطباء كانوا ومازالوا جنودا بواسل في معركة التصدي لفيروس كورونا المستجد، ضحوا بأنفسهم وكانوا يعلمون أن وقوفهم في الصفوف الأمامية، ليس له سوي معني واحد، وهو الموت أو بالمعني الصحيح نيل الشهادة، بعدما اعتبرت الدولة المصرية، أن وفاة الأطباء وكوادر التمريض في معركة كورونا ترتقي إلي درجة الشهيد، ويعامل معاملة الشهيد.
وإذا كنا نتحدث عن الصحة، فالأطباء، هم العمود الفقرى للعلاج والذين يديرون عملية العلاج، والمستشفيات والعيادات والمرضى، وإذا نظرنا إلى حال الطب فى مصر، من منظور المستشفيات والنظام الطبى، فإن علاقة ومهنة الطبيب إنسانية، والمريض بصفته إنسانا، فكان وما يزال الطب فى مصر يرتبط بالحكمة، والطبيب لم يكن فقط يمارس العلاج، لكنه كان يتصل بمرضاه ويطلع علي مشكلاتهم الاجتماعية، ويحارب الجهل مع المرض، لهذا كان الأطباء فى مصر دائما نجوما يعرفهم الناس، أكثر من أى شخص آخر، وكان يلقب قديما ب(الحكيم).
وقصة المصريين مع الطب قديمة، منذ أيام الفراعنة عندما ارتبط الطب بالمعابد والكهنة وتطور الأمر وامتد فى الثقافة المصرية، حيث كان الأطباء هم الذين أخرجوا المرض من دائرة السحر والأعمال الشريرة، بوصفه خطرا يمكن
مواجهته والتعامل معه وقهره، وعرفت مصر أطباء كبارا طوال الوقت أغلبهم كان الطب بالنسبة لهم رسالة أكثر، من كونه وظيفة أو عملا يدر أرباحا ضخمة، ومرت أحوال الأطباء فى مصر بمراحل ارتبطت بمراحل التحولات الاقتصادية والاجتماعية.
هناك أطباء حملوا رسالة الطب الإنسانية، ولم يقدموا حساباتهم فى البنوك على تحقيق انتصارات على بعض الأمراض الفتاكة، وبين هؤلاء أطباء يواجهون المرض بنفسية محاربين، وتحدث للوفد أحد جنود الجيش الأبيض، والذي يعد من الأطباء البارزين في محاربة ومجابهة فيروس كورونا، والذي تطوع شأنه شأن الآلاف من الأطباء وكوادر التمريض، في التصدي لهذا الفيروس اللعين، إيمانا منه بحب الولاء والانتماء لمصر المحروسة، والزود عن أهلها، مضحيا بالغالي والنفيس، من أجل قهر الفيروس والقضاء عليه.
أنه الدكتور محمود عمر، مدير الإدارة الصحية بمركز مطاي، شمال المنيا، والذي كان يشغل مدير الطب الوقائي بمركز بني مزار، واحد الدروع التي واجهت وتواجه بصلابة مدهشة فيروس كورونا المستجد، مشيرا أنه يتابع حوالي 42 حالة إصابة بفيروس كورونا، عزل منزلي، في متابعة يومية، لمعرفة مدي تحسن الحالات، وتحويل ما يستعصي منها علي العلاج بمستشفي مطاي العام، والتي تستقبل حالات بشكل يومي، طبقا للمبادرة الرئاسية للرئيس عبدالفتاح السيسي للعزل المنزل، وتعافي 92 حالة إصابة بفيروس كورونا.
وأوضح الدكتور عمر أن الصعوبة تكمن دائما في حالات السن المتقدم، أي كبير السن، ونجحنا في شفاء وتعافي الكثير من المرضي، والتي تجاوزت
أعمارهم 80 عاما، موضحا الدكتور عمر، أنه يوجد بالإدارة الصحية لمركز ومدينة مطاي، 24 وحدة صحية ومركز طبي، يتم العمل بها علي نظام فرز المرضي لمعرفة المريض المشتبه به، وتحويله لأقرب مستشفي، لافتا عمر، إلي ضرورة الالتزام بارتداء الكمامة الواقية، والتباعد المسافي، وأن الدولة المصرية ووزارة الصحة، اتخذت إجراءات حاسمة في هذا الشأن، طبقا لتعليمات الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، والدكتور محمد نادي، وكيل وزار الصحة والسكان بمحافظة المنيا، والتي تتضمن متابعة دقيقة للأسواق والمحلات التجارية والمقاهي، والتباعد المسافي في مواصلات النقل العام، وكذلك ارتداء كمامة الوجه.
وأضاف أنه تم البدء في تطعيم الكوادر الطبية، ضد فيروس كورونا المستجد، والمواطنين أصحاب الخطورة، وكذلك توفير أدوية خاصة لمجابهة فيروس كورونا، باهظة الثمن، وعلي نفقة الدولة، وتزويد الوحدات الصحية والمستشفيات بكاشف حرارة وأجهزة قياس الأكسجين من قبل وزارة الصحة، وكذلك تزويد مستشفي مطاي العام، بقسم العناية المركزة بأجهزة حديثة، وأجهزة تنفس صناعي، وتستقبل المستشفي مرضي المركز، وبعض مرضي من المراكز المجاورة، واليوم ومنذ ما يزيد عن عام تقريبا.
ما زال الجيش الأبيض يواجه الفيروس بشجاعة، مضحيا بحياته من أجل أن ينعم الشعب المصري بالحياة، نعم ثمانية أطباء بمحافظة المنيا، ضحوا بحياتهم من أجل أن ينعم ما يزيد عن 6 ملايين منياوي بالحياة، الجميع ينظر للجيش الأبيض بفخر واعتزاز في معركتة النبيلة ضد فيروس كورونا المستجد، والذي سبب الرعب للقاصي والداني.
وطبقا للسجلات الرسمية، يذكر أن شهداء المنيا من الأطباء والطواقم الطبية منذ ظهور جائحة كورونا، هم، الدكتور عاطف محمود سالم، استشارى الجراحة العامة ومكافحة العدوى، والدكتور سيد نادى كامل، أخصائى الحميات بمستشفى سمالوط، داخل مستشفى العزل بملوي، والدكتور عماد حبيب، استشارى الباطنة، بمستشفى مغاغة، والمنتدب بمستشفى عزل ملوى، والدكتور محمود البطل، استشارى النساء والتوليد بمستشفى مغاغة، والدكتور حنا نجيب، الصيدلى بمستشفى بنى مزار العام، والدكتور وردانى حسن عيد، استشارى الجراحات العامة، والممرضة شروق محمد، والممرضة سحر فرغلي، مفتشة التمريض بإدارة المنيا الصحية، جميعهم تجرعوا الموت مبتسمين، شهداء عند الله في معركتهم مع فيروس كورونا المستجد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.