إعادة الإخوان.. أحمد موسى يكشف هدف تكتل حقوق الإنسان عن مصر في الكونجرس    تحية لأبناء الشرطة الأبطال    الجيزة: 14874 معلمًا وأخصائيًا تم ترقيتهم    لمواجهة كورونا .. حملة مكبرة لتطهير وتعقيم قرى الوحدة المحلية بشنبارة الميمونة .. صور    احتفالات في المطارات المصرية ب عيد الطيران المدني واليوبيل الذهبي للوزارة ..صور    غدا.. قطع المياه 12 ساعة بعدة مناطق ب كفر الشيخ    رئيس الجمارك: تقديم التسهيلات للإفراج عن الشحنات الواردة من لقاح كورونا    قطار التنمية السريع    محافظ بورسعيد : قرب الانتهاء من أعمال رصف شارعى عبد الحليم محمود والرحاب استعدادا لافتتاح الميناء البرى بالضواحى    بعد وصول كلاب بايدن البيت الأبيض.. تاريخ الحيوانات الأليفة ل رؤساء أمريكا    أول تعليق ل قرقاش على تعيين أنتوني بلينكن وزيرا للخارجية الأمريكية    شكري: مصر سعت لتعزيز التواصل مع الشركاء الاستراتيجيين بهدف تنفيذ مشروعات تنموية بإفريقيا    بيان عاجل ل الصليب الأحمر اللبناني بشأن احتجاجات طرابلس    توماس توخيل مديرًا فنيًا لتشيلسي خلفًا ل لامبارد    التجديد ل «فان دايك» يفتح الباب لرحيل «مو»    تشكيل رابطة أندية القسم الثانى يعود إلى «المربع صفر»    إخماد الحريق في زراعه قصب بالحسينات شمال قنا    5 أسباب تؤكد إجراء امتحانات الترم الأول وتنهى الجدل بالمدارس    إحالة رئيس مصلحة الضرائب السابق للمحاكمة الجنائية لاتهامه بالرشوة    أحمد محمد يشارك في فيلم "تماسيح النيل"    «درة»: تحكيم الأفلام يصقل خبرتى الفنية    يحيى الفخراني وأسرة مسلسله يخضعون لتحليل كورونا بعد إصابة رنا رئيس    رمضان عبد المعز: عمر بن الخطاب لم يوافق على صلح الحديبية.. فيديو    بدء تطعيم الأطقم الطبية في المنيا بلقاح كورونا    إصابة عاملين بمستشفى فى التشيك بالسلالة البريطانية من كورونا    قرارات جديدة فى ألمانيا للحد من انتشار كورونا.. فيديو    650 ألف منتفع بالسجلات الموحدة بالتأمين الصحى ببورسعيد    تنفيذ 7 قرارات هدم كلي لمنازل آيلة للسقوط بالوادي الجديد    رسميا.. إجراء انتخابات رئاسة برشلونة 7 مارس المقبل    إصابة شخص بطلق ناري في قنا    من أرشيف الصحافة.. ماذا كتب النقاد عن سعاد حسني قبل وفاتها؟    تعرف علي موعد عرض (حظر تجول) علي شاشات التليفزيون    وزير التضامن: تدشين موقع إلكتروني للباحثين عن عمل من ذوي الهمم    محافظ بني سويف يشهد تطعيم أول أفراد الطاقم الطبي بلقاح كورونا (صور)    محافظ البحر الأحمر يفتتح محطة معالجة الصرف الصحي الثلاثية بمرسي علم    بالفيديو| خالد الجندي: عدم الالتزام بالوقاية من كورونا عقوبته قتل نفس    السكة الحديد تواصل تطهير المحطات والقطارات    فيديو.. الشيخ سعيد عامر: عبلة الكحلاوى عالمة عاملة.. وتمتلك إخلاص كبير    فتاتا "التيك توك" تمضيان على قرار الاستئناف    محافظة القاهرة تعلن فتح باب التقدم لمسابقة الأم المثالية    دورات تدريبية للكوادر الإدارية والأكاديمية بجامعة الجلالة    خاص.. أول تعليق من الكنيسة على عودة القداسات    قائمة برشلونة تشهد عودة ميسي مرة أخرى    وزير الخارجية: موقفنا من قطر كان جماعيًا.. والسياسة لها مناحي مغايرة    غداً.. الحكم على المتهم بالهجوم على قسم الضواحي    باتشيكو يحفز لاعبي الزمالك قبل لقاء المقاصة    سقوط تشكيل عصابي تخصص في ارتكاب وقائع السرقات بالمنوفية    أخبار الأهلي : صورة .. أحمد الشيخ يرد على مكافأة رمضان صبحي قبل مواجهة الأهلي    ماذا ينتظر ليفربول في الدوري الإنجليزي؟    برلماني: الشراكات الاقتصادية تدعم الحوار الدبلوماسي    يجهلها كثيرون.. هذا ما يجب فعله للميت قبل دفنه    تأجيل محاكمة المتهمة بالشروع في نائب مأمور سجن الجيزة ل 23 فبراير    الصين تجري تدريبات عسكرية في بحر الصين الجنوبي    بابافاسيليو بعد إقالته: لم أتوقع ما حدث معي في دجلة وحققت أهدافي مع الفريق    وزير الخارجية: نعمل على إعلاء مصلحة مصر وشعبها وترسيخ مكانتها الدولية    على جمعة يجيب على سؤال.. هل الروح تعذب أم الجسد؟    توقعات الأبراج.. حظك اليوم الثلاثاء 26 يناير 2021    انتهاك حرمات الناس عبر شبكات التواصل الاجتماعي!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بيان مشترك بين مصر وروما يكشف تفاصيل تحقيقات مقتل ريجينى
نشر في الوفد يوم 30 - 11 - 2020

أعلنت النيابة العامة المصرية الآن فى بيانها المشترك مع النيابة للجمهورية بروما فى واقعة مقتل الطالب الايطالى جوليو ريجينى في إطارِ التعاوُنِ القضائيِّ المتبادَلِ والمُستَمِرِّ بيْنَ «النِّيابَةِ العَامَّةِ المِصْرِيَّةِ» و«نِيَابَةِ الجُمْهُوريَّةِ بِرُومَا» على مدَارِ السَّنَواتِ الماضِيَةِ وحتَّى الآنَ، وبعْدَ عقْدِ العَدِيدِ مِنْ الِاجْتِمَاعاتِ بيْنَ الطَّرَفيْنِ، وآخِرُهَا اجتماعُ فَرِيقَيِ التَّحقِيقِ بالنِّيَابَتَيْنِ يوْمَيِ الثَّامِنِ والعشْرِينَ منْ شَهْرِ أُكْتُوبَرَ المَاضِي بالقاهِرَةِ، والخَامِسِ مِن شَهْر نُوفِمْبِرَ الجَارِي بِرُومَا، حيثُ قَدَّمَ كلُّ فريقٍ لِلآخَرِ كافَّةِ مَا لدَيْهِ منْ مَعلُومَاتٍ وَمَا أسْفَرَتْ عنه التَّحقيقَاتِ بالواقِعَةِ، وبعدَ أنْ تبادَلَ الفريقَانِ الآرَاءَ بِرئاسَةِ كُلٍّ منَ «النائبِ العامِّ المِصريِّ»، و«النائِبِ العامِّ الجُمهورِيِّ بِرُومَا»؛ توصَّلَا إلى النتائِجِ الآتيَةِ:
أولًا: تُعلِنُ «نِيَابَةُ الجُمْهُوريَّةِ بِرُومَا» عنْ نِيّتِهَا إِنهاءَ التَّحقيقَاتِ في الواقِعَةِ بالِاشْتِبَاهِ فِي خمْسَةِ
أفْرَادٍ مُنتمِيَةٍ لأَجْهِزَةٍ أمنِيَّةٍ بتَصرُّفَاتٍ فَرْدِيَّةٍ مِنْهُم، دونَ صِلَةٍ بأيَّةِ جِهَاتٍ أو مُؤسَّسَاتٍ حُكُومِيَّةٍ مِصْريَّةٍ، وعَرْضَهَا هذَا الاشتِبَاهَ وَفْقَ الإجرَاءَاتِ القَضَائيَّةِ الإِيطاليَّةِ علَى قَاضِي التَّحقيقَاتِ الأَوَّلِيَّةِ في رُومَا لِتقيِيمِهِ واتِّخَاذِ الإجرَاءَاتِ القضائِيَّةِ بِشَأنِهِ.
وإنَّ «النِّيابَةَ العَامَّةَ المِصْرِيَّةَ» رَغْمَ إِحاطَتِهَا وتَقْديرِهَا الإجرَاءَاتِ القانونيَّةَ الإيطاليَّةَ، إلَّا أنَّها تَتحفَّظُ تمامًا على هَذَا الاشتبَاهِ ولا تُؤيِّدُهُ؛ إذ تَرَى أنَّه مَبنيٌّ على غيْرِ أدلَّةٍ ثابتَةٍ، وتُؤكِّدُ تَفهُّمَهَا للقرارَاتِ المستقِلَّةِ التي سوْفَ تتخذُهَا «نِيَابَةُ الجُمْهُوريَّةِ بِرُومَا».
ثانيًا: تُعْلِنُ «النِّيابَةُ العَامَّةُ المِصْرِيَّةُ» أنَّها توصَّلَتْ إلى أدَلَةٍ ثَابِتَةٍ على ارْتِكابِ أفْرَادِ تَشكيلٍ عِصَابِيٍّ واقِعَةَ سَرِقَةِ مُتعَلِّقَاتِ الطَّالِبِ المَجْنِيِّ عليه بالإكْرَاهِ، حيْثُ عُثِرَ
على تِلْكَ المتعَلِّقَاتِ بِمَسْكَنِ أحَدِ أفْرَادِ التَّشْكِيلِ، وأيَّدَتْ شَهَادَاتُ بعضِ الشُّهودِ ذَلِكَ، كما ثَبَت منَ التحقيقاتِ ارتِكَابُ التَّشكِيلِ جرَائِمَ مُمَاثِلَةً كانَ مِنْ بَيْنِ المَجْنِيِّ عليهم فيها أجانِبُ؛ مِنْهُم «إيطاليُّ الجِنسيَّةِ» خِلَافُ الطَّالِبِ المَجْنِيِّ علَيْهِ، وأَنَّهُمُ اسْتَعْمَلُوا في ارتكابِ جرائِمِهم وَثَائِقَ مُزورَةً تنْسُبُهُم –على غَيْرِ الحقِيقَةِ- إلى جِهَةٍ أمنِيَّةٍ مِصريَّةٍ، وسَوْفَ تتصرَّفُ «النِّيابَةُ العَامَّةُ المِصْرِيَّةُ» في تِلْكَ الواقِعَةِ على هَذَا النَّحْوِ.
ثالثًا: تُؤكِّدُ «النِّيابَةُ العَامَّةُ المِصْرِيَّةُ» أنَّ مُرتَكِبَ واقِعَةِ قتْلِ الطالِبِ المَجْنِيِّ علَيْهِ لا يَزَالُ مَجْهُولًا، وأَنَّها سَتَتصرَّفُ في مَلَفِ تحْقِيقَاتِ الواقِعَةِ بغَلْقِهِ مُؤَقَّتًا، معَ تكْلِيفِ جِهَاتِ البَحْثِ والتَّحرِّي بِمُوالَاةِ اتِّخَاذِ كافَّةِ الإجْرَاءَاتِ اللَّازمَةِ للوُصُولِ إلى مُرتَكِبِ الجَريمَةِ، وتتفَهَّمُ «نِيَابَةُ الجُمْهُوريَّةِ بِرُومَا» قرارَ «النِّيابَةِ العَامَّةِ المِصْرِيَّةِ».
وأخيرًا، فقَدْ أبْدَى الطَّرفَانِ الْتِزَامَهُمَا باسْتِمرَارِ التَّعاوُنِ القَضَائيِّ بيْنَهُما وتقديمِ كُلِّ ما يَتِمُّ التَّوصُّلُ إليْهِ منْ معلوماتٍ حوْلَ الواقِعَةِ لِلكَشْفِ عنِ الحقِيقَةِ، وتُؤكِّدُ النِّيابَتَانِ أنَّ التعاوُنَ القَضَائِيَّ بيْنَهُما كانَ وسَيَظَلُّ عَلَى أعْلَى المُسْتويَاتِ في كافَّةِ المَجَالاتِ القَضَائِيَّةِ.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.