علاج ومساعدات تكريم ورعاية.. خدمات وزارة الداخلية في عيد الشرطة    وزير الزراعة: تسجيل 3 أصناف جديدة من القطن وجاري تسجيل صنف طويل للوجه القبلي    ماذا حققت مصر في مجال الصادرات الزراعية رغم انتشار فيروس كورونا؟ (تفاصيل)    الحديد والصلب.. الحقيقة والحنين فى زمن الصناعة    فرنسا: قد نلجأ إلى حجر صحي شامل لخفض عدد الإصابات بكورونا    الكرملين: رئيس المكسيك سيبحث مع بوتين توريدات لقاح «سبوتنيك V» الروسي إلى بلاده    الهند تسجل 13203 إصابات جديدة و131 وفاة بفيروس كورونا    هروب دبلوماسي كوري شمالي كبير إلى كوريا الجنوبية    الرئيس المكسيكي يعلن إصابته بفيروس كورونا    أخبار الرياضة.. وكيل كارتيرون يكشف أسباب رحيله عن الزمالك.. مواعيد مباريات اليوم الاثنين    اليوم.. طقس معتدل على القاهرة والوجه البحري    تعرف على موعد جنازة الدكتورة عبلة الكحلاوي    وزيرة الصحة تفجر مفاجأة مدوية عن وفاة عبلة الكحلاوي    موجز السوشيال ميديا.. الجمهور يشيد ب أحمد الأحمر بعد تألقه أمام منتخب سلوفينيا    نشرة أخبار العالم.. مذيع كويتي يرتد عن الإسلام.. أنباء سارة ل بايدن.. قرار عاجل للرئيس الأمريكي    الضوء الأزرق يواجه البرازيل.. والديناميت مع «المتوهجون» بمونديال اليد    69 عامَا لعيد الشرطة.. الدراما تتفوق على السينما فى تجسيد شخصية الضابط    «عزل الإسماعيلية» تستقبل لقاح كورونا.. و«زايد»: تعاقدنا على 100 مليون جرعة    فيديو.. مساعد وزير الداخلية الأسبق يكشف أسرار حادث وفاة عمر خورشيد    «زي النهارده».. اندلاع ثورة 25 يناير 2011    فيديو.. وزيرة الصحة تكشف عن سبب تدهور حالة عبلة الكحلاوي بعد إصابتها بكورونا    الديهي يشيد بإنجازات السيسي: صنع الأمل بعيدا عن دغدغة المشاعر بالباطل    السبب الرئيسي وراء عدم دوران المحرك.. الخبراء يجيبون    رئيس الفريق البحثى بالقومي للبحوث: تحركنا منذ اللحظة الأولى من انتشار الفيروس    وكيل كارتيرون يتهم مرتضي منصور..الزمالك يرد على العرض الصيني لباتشيكو .. والغندور يتحدث عن 3 صفقات ووكيل مصطفي محمد يعلن التحدي    أشرف قاسم: الأندية لم تستفد من «الفار».. وهذه حقيقة رحيل باتشيكو عن الزمالك    ترتيب الدوري الاسباني.. أتلتيكو مدريد في الصدارة وريال مدريد وصيفًا    لجنة الانتخابات في البرتغال: إعادة انتخاب الرئيس ريبيلو دي سوزا لولاية ثانية    أحداث وقعت لأول مرة في تنصيب رؤساء أمريكا (1- 2)    تعظيم سلام ل«عيون لا تنام».. رجال الشرطة سلاح ردع المتأمرين    الكينج وشيبة ومجد القاسم يحيون الشرطة بأغاني جديدة    زيادة حجم المتعاملين مع بنك تنمية الصادرات بنسبة 100% بعد كورونا    هزم السرطان ومات متأثرًا بكورونا.. رحيل لاري كينج «ملك الحوارات»    مقتل 5 أشخاص بإطلاق نار في الولايات المتحدة    لا ننتظر تلقى شكاوى من الأطراف.. جهاز المنافسة ومنع الاحتكار يكشف عن أدوات رصد أي مخالفة.. فيديو    "تؤكد صدق القلب".. علي جمعة يوضح حكم صلاة صلاة التوبة ووقت أدائها    بالفيديو| أمين الفتوى يكشف هل يوجد حقًّا ما يسمى بالجن والسحر والحسد    طولان: الفوز على البنك الأهلي خطوة جيدة.. وغير راضي عن الفار    البواب هو المسؤول.. عمرو أديب يعلق على تحويل إحدى المدارس إلى شبكة لممارسة الدعارة    وفاة 4 لاعبين برازيليين في تحطم طائرة.. والفيفا يقدم التعازي    فشلت في علاجه من مرض نفسي.. أم تحتجز ابنها داخل غرفة لمدة عامين    تبدأ اليوم.. الأرصاد تعلن الظواهر الجوية خلال فترة عدم الاستقرار (أمطار ورياح)    «الداعية التي تتحدث بقلبها».. أبرز فتاوى الراحلة عبلة الكحلاوي (فيديو)    للتحصين من الوباء.. عمرو خالد ينصح بترديد هذا الدعاء (فيديو)    نشأت الديهي: الرئيس السيسي يبني دولة جديدة.. فيديو    الأهلي يوضح حقيقة التعاقد مع بديل محمد الشناوي    «حياة كريمة».. مشروع القرن لتغيير وجه الحياة بالريف المصري    «الصحة»: خروج 321 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات    وزيرة الصحة تكشف أسباب تدهور الحالة الصحية ل"عبلة الكحلاوي"    جوجل تطرح إعادة تصميم لبحث الهاتف المحمول    إزالة مخالفات بالجيزة في استجابة سريعة للنائبة الوفدية الدكتورة رشا ابوشقرة    حكيم: النوم خميرة الصوت وممكن أغنى فى 3 أفراح فى يوم واحد    فيديو | مصطفى الفقي: السيسي غير خريطة الأحداث في العالم    أول ممرض يتلقى لقاح كورونا يوجه رسالة للمواطنين: اللقاح كويس ومافيش مشكلة خالص    ضبط المتهم بقتل عامل في الشرقية    "التعليم السعودية" تحدد إجراءات وخطوات التقدم بطلب منحة داخلية    شاهد.. أغنية عيد الشرطة الجديدة "قلبي مصري"    سالم أبو عاصي: يجوز للزوج والزوجة الاشتراط كيفما يشاءون في عقد الزواج.. لكن بشرط    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تعرف على معني حديث الرسول النساء ناقصات عقل ودين
نشر في الوفد يوم 29 - 11 - 2020

وصف النبي الكريم محمد -صلى الله عليه وسلم- النساء في حديثٍ شريف، حيث خرج رسولُ الله -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- إلى المصلَّى فوعظ الناس وأمرهم بالصدقة، فقال: "أيها الناس، تصدقوا"، فمرّ على النساء فقال: "يا معشر النساء تصدّقْنَ، فإني رأيتكن أكثر أهل النار".
فقُلْن: وبم ذلك يا رسولَ اللهِ ؟ قال: "تكثرن اللعن، وتكفرن العشير، ما رأيت من ناقصات عقُلْ ودين أذهب للب الرجلُ الحازم، من إحداكن، يا معشر النساء". ثم انصرف، فلما صار إلى منزله، جاءت زينب، امرأة ابن مسعود، تستأذن عليه، فقيل: يا رسولَ اللهِ، هذه زينب، فقال: "أي الزيانب". فقيل: امرأة ابن مسعود، قال: "نعم، ائذنوا لها". فإذن لها، قالتْ: يا نبي الله، إنك أمرت اليومَ بالصدقة، وكان عِندَي حلي لي، فأردت أن أتصدق به، فزعم ابن مسعود: أنه وولده أحق من تصدقت به عليهم، فقال النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: "صدق ابن
مسعود، زوجك وولدك أحق من تصدقت به عليهم".
ولمعرفة معنى النقص في العقل والدين في الحديث أعلاه يجب الوقوف حيثيات هذا القول النبوي الكريم من أجل فهم المغزى الحقيقي الذي أشار إليه شفيع الأمة -عليه الصلاة والسلام- في ذلك، فعند إلقاء نظرة على بعض الأحكام الشرعية الخاصة بالمعاملات والعبادات لدى المرأة في الإسلام يُفهَم معنى ناقصات عقل ودين في المنظور الإسلامي، أما نقصان العقل فيشير إلى أن المرأة عند الإدلاء بشهادتها في محاكم المسلمين فإنه شهادة المرأة تعدل نصف شهادة الرجل؛ فقد يصيبُ شهادتها السهو أو النسيان، قال تعالى: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا تَدَايَنتُم بِدَيْنٍ إِلَىٰ أَجَلٍ مُّسَمًّى فَاكْتُبُوهُ ۚ وَلْيَكْتُب بَّيْنَكُمْ كَاتِبٌ بِالْعَدْلِ ۚ وَلَا يَأْبَ كَاتِبٌ أَن يَكْتُبَ كَمَا عَلَّمَهُ اللَّهُ
ۚ فَلْيَكْتُبْ وَلْيُمْلِلِ الَّذِي عَلَيْهِ الْحَقُّ وَلْيَتَّقِ اللَّهَ رَبَّهُ وَلَا يَبْخَسْ مِنْهُ شَيْئًا ۚ فَإِن كَانَ الَّذِي عَلَيْهِ الْحَقُّ سَفِيهًا أَوْ ضَعِيفًا أَوْ لَا يَسْتَطِيعُ أَن يُمِلَّ هُوَ فَلْيُمْلِلْ وَلِيُّهُ بِالْعَدْلِ ۚ وَاسْتَشْهِدُوا شَهِيدَيْنِ مِن رِّجَالِكُمْ ۖ فَإِن لَّمْ يَكُونَا رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وَامْرَأَتَانِ مِمَّن تَرْضَوْنَ مِنَ الشُّهَدَاءِ أَن تَضِلَّ إِحْدَاهُمَا فَتُذَكِّرَ إِحْدَاهُمَا الْأُخْرَىٰ ۚ وَلَا يَأْبَ الشُّهَدَاءُ إِذَا مَا دُعُوا ۚ وَلَا تَسْأَمُوا أَن تَكْتُبُوهُ صَغِيرًا أَوْ كَبِيرًا إِلَىٰ أَجَلِهِ ۚ ذَٰلِكُمْ أَقْسَطُ عِندَ اللَّهِ وَأَقْوَمُ لِلشَّهَادَةِ وَأَدْنَىٰ أَلَّا تَرْتَابُوا ۖ إِلَّا أَن تَكُونَ تِجَارَةً حَاضِرَةً تُدِيرُونَهَا بَيْنَكُمْ فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَلَّا تَكْتُبُوهَا ۗ وَأَشْهِدُوا إِذَا تَبَايَعْتُمْ ۚ وَلَا يُضَارَّ كَاتِبٌ وَلَا شَهِيدٌ ۚ وَإِن تَفْعَلُوا فَإِنَّهُ فُسُوقٌ بِكُمْ ۗ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۖ وَيُعَلِّمُكُمُ اللَّهُ ۗ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ" .
أما نقصان الدين فيعود إلى أنها لا تصوم ولا تصلي في الأيام التي يقع فيها الحيض والنفاس، كما أنها لا تقضي الصلاة كما يتم قضاء إفطار أيام رمضان،وقد شرع الإسلام ذلك رحمةً بالمرأة بسبب الإجهاد والمشقة ونقص القوة الحاصل لديها في هذه العوارض الجسمانية التي لا حيلة لها بها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.