بدء التصويت بريديًا بانتخابات مجلس الشيوخ في كوريا الجنوبية    المكسيك: 6 آلاف إصابة ونحو 700 وفاة جديدة بفيروس كورونا    بسبب القناة الإنجليزية .. فرنسا تطالب بريطانيا بدفع 30 مليون جنيه إسترليني    مقتل جندى وإصابة 70 عنصر أمنى خلال الاشتباكات العنيفة فى بيروت    رويترز: الولايات المتحدة تتخطى عتبة 5 ملايين إصابة بكورونا    أحمد مرتضى عن ظهور موليكا بقميص الزمالك: أقسم بالله ما اعرفه    اتحاد الكرة ينفي إلغاء مباراة مصر المقاصة وأسوان بعد ظهور حالات كورونا    تظلمات الثانوية العامة: الطلاب يتطلعون علي كراسات إجاباتهم في الدور الأول.. اليوم    محمد عادل إمام يدخل رمضان 2021 ب«الملك»    مرتضى منصور يعلق على اتجاه الجبلاية لمعاقبة اللاعبين المصابين ب«كورونا»    محافظ الغربية يتأكد من جاهزية المقار الانتخابية استعدادا لانتخابات مجلس الشيوخ    «افتدى أمه بنفسه».. تفاصيل جنازة ضحية العقار المنهار في المنصورة (صور)    موعد مباراة باريس سان جيرمان ضد أتالانتا في دوري أبطال أوروبا    أحمد مرتضى يعلق على ظهور "موليكا" بقميص الزمالك    شادي محمد: أنا تاريخ في الأهلي مثل أهرامات الجيزة    كواليس التعاقد .. أحمد مرتضى: عبد الله السعيد شخص هادىء ولم يذكر الأهلي بأي سوء    أيمن عبدالعزيز يثني على أمير مرتضى: «حقق نجاحًا غير عادي مع الزمالك»    تويتر تجري محدثات أولية لشراء عمليات تيك توك في أمريكا    بعد وفاة الطالب خالد مبروك.. الحزن يخيم على مواقع التواصل الاجتماعي.. ووزارة التربية والتعليم تنعى متفوق الثانوية العامة    مصرع شخص وإصابة 5 أخرين بالشرقية فى مشاجرة بالأسلحة النارية    محافظ الغربية :إخلاء سكان عقار آيل للسقوط بمدينة المحلة قبل انهياره    4 سائقين يقتلون زميلهم ويحرقون جثته لسرقة توك توك بالخانكة    بعد مواجهة تشيلسي في «الأبطال».. بايرن ميونيخ يفتح ملف التجديد ل«ألابا»    سفير مصر بلبنان: لولا أن ثلثى موجة التفجير ذهبت بطريق البحر لتدمرت بيروت بالكامل    علي جمعة: لا حرمانية في التوسل بالسيدة مريم    علي جمعة: من معاني الوسيلة التقرب إلى الله.. فيديو    علي جمعة: يجوز التوسل بالأولياء والسيدة زينب كانت مستجابة الدعوة.. فيديو    علي جمعة: توسل المسلمين بالسيدة مريم ليس حراما.. فيديو    نشرة الحصاد من "تلفزيون اليوم السابع".. المظاهرات تشعل لبنان.. والرئيس السيسى يوجه بفتح جسر جوى لإرسال مساعدات عاجلة للأشقاء فى بيروت.. وانطلاق ماراثون مجلس الشيوخ من نيوزيلندا.. والأهلى يواجه أزمة    بفستان أحمر.. ليلى أحمد زاهر تشعل السوشيال ميديا (صور)    مواعيد الصلاة في جميع المدن المصرية 9 أغسطس    القليوبية تسجل "صفر" إصابة بفيروس كورونا ب11 مدينة ومركز    خبير قانوني: الدولة اتخذت الإجراءات الوقائية لحماية المشاركين في انتخابات الشيوخ    الاتحاد المصري للتأمين: 4 حلول لتأمين مستقبل المرأة وحمايتها من المخاطر    إثيوبيا تخشى إبرام إتفاق بشأن سد النهضة لهذا السبب    أستاذ جغرافيا: قناة السويس الجديدة "واعدة" وعكست الرؤية الثاقبة للقيادة السياسية    رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات: الدعاية الانتخابية تحكمها ضوابط في ظل جائحة كورونا.. فيديو    "آخر ظهور لرجاء الجداوي".. الرداد ينشر البرومو الرسمي ل"توأم روحي"    مايا دياب تدعم احتجاجات المواطنين اللبنانيين    وصلة غزل بين أحمد زاهر وزوجته عبر "إنستجرام"    على جمعة لبرنامج "من مصر": توسل المسلمين بالسيدة مريم لا حرمانية فيه    "التاسعة" يستعرض آراء أصحاب الورش المجاورة لمرفأ بيروت.. ومواطن يوجه التحية للمصريين    التضامن: إيداع فتيات دار "جنود الرحمن" بمستشفى    عدد الوفيات بفيروس كورونا في جنوب إفريقيا يتجاوز 10 آلاف    "المركزى" يكشف معلومة هامة بشأن السيولة المحلية    إصابة شخصين بحروق إثر انفجار موقد غاز فى البحيرة    أحمد سعيد: الاقتصاد المصري مؤهل لتحقيق نمو اقتصادي 3% وفقا لتقييم البنك التجاري الدولي    "العليا للفيروسات": مستعدون لصد موجة كورونا الثانية كما فعلنا مع الأولى    إزالة 122 إشغالا متنوعا فى حملة للوحدة المحلية ببنى سويف.. صور    الرجاء المغربي: كاف لم يخبرنا بإقامة المواجهات الإفريقية بجماهير    خبير اقتصادي: مشروع تفريعة قناة السويس أحد أهم مصادر النقد الأجنبي    كورونا.. البرازيل تصل لأكثر من 3 ملايين مصاب و100 ألف وفاة بالفيروس    مكرم: بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة خاطبنا الأم في المحافظات التي تصدر الهجرة غير الشرعية    عادل زيدان يطالب بعيد قومي لمشروع 1.5 مليون فدان    الانتاج الحربي: سنخضع لمسحة جديدة قبل مواجهة الأهلي    طبيب غلابة جديد بالغربية.. الدكتور أحمد سعيد كشفه ب10 جنيهات والإعادة مجانا (صور)    "العليا للفيروسات": أكثر المتفائلين يتوقعون عودة كورونا بعد 4 سنوات    بالفيديو.. خالد الجندى: من يحبه الله يرزقه بهذه النعم الثلاث    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عقوبة الافتخار والبغى
نشر في الوفد يوم 06 - 07 - 2020

الالتزام بالطاعة لله من صفات المتقين وقَالَ الله تَعَالَى: فَلا تُزَكُّوا أَنْفُسَكُمْ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقَى [النجم:32]، وقال تَعَالَى: إِنَّمَا السَّبِيلُ عَلَى الَّذِينَ يَظْلِمُونَ النَّاسَ وَيَبْغُونَ فِي الأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ [الشورى:42].
وعَنْ عِياض بْنِ حمارٍ قَال: قَال رسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: إنَّ اللَّه تَعالى أوحى إليَّ أن تواضَعوا، حتى لا يبغي أحدٌ على أحدٍ، ولا يفخر أحدٌ على أحدٍ رواه مسلم.
وعن أَبي هُريرةَ : أنَّ رسُول اللَّه صلى الله عليه وسلم قَال: إِذَا قَالَ الرَّجُلُ: هلَكَ النَّاسُ، فهُو أهْلَكُهُمْ رواه مسلم.
وفي حديث عياض بن حمار المجاشعي : يقول النبيُّ صلى الله عليه وسلم: إنَّ الله أوحى إليَّ أن تواضعوا، حتى لا يبغي أحدٌ على أحدٍ، ولا يفخر أحدٌ على أحدٍ، فالتواضع أمرٌ مطلوبٌ، يقول النبيُّ صلى الله عليه وسلم: ما زاد الله عبدًا بعفوٍ إلا عِزًّا، وما تواضع أحدٌ
لله إلا رفعه، وإذا تأمَّل في نفسه وضعفه ومنشأه ومصيره أوجب له ذلك التواضع، أما إذا أعرض عن ذلك، ونظر إلى ماله، أو وظيفته، أو جاهه؛ فقد يغرّه الشيطان: فيتكبَّر، ويبغي، فالواجب الحذر.
وفي الحديث الصحيح يقول النبيُّ صلى الله عليه وسلم: ثلاثةٌ لا يُكلِّمهم الله، ولا ينظر إليهم يوم القيامة، ولا يزُكيهم، ولهم عذابٌ أليمٌ: المنَّان بما أعطى، والمُنَفِّق سلعته بالحلف الكاذب، والمُسْبِل إزاره، فالمؤمن يحذر أن يقع في هذه المشاكل.
والإسبال في الغالب يكون عن تكبُّرٍ، ولهذا جاء في الحديث الصحيح: مَن جرَّ ثوبَه خُيلاء لم ينظر الله إليه يوم القيامة، وقد يتساهل ويُسبل ولا يُريد التفاخر ولا
البغي ولا الكبر، ولكن يحذر.
وفي الحديث الصحيح: أنَّ الصديق  قال: يا رسول الله، إنَّ إزاري يتفلَّتُ عليَّ إلا أن أتعاهده، قال: لستَ ممن يفعله خُيلاء، فالمؤمن إذا تعاهد إزاره وتعاهد ثيابَه سلم من هذا الوعيد، لكن مَن جرَّ ثوبَه يُتَّهم بالخيلاء ويُمنع من ذلك، مَن يُفَتِّش على قلبه؟! الصادق الذي لا يجرُّ ثوبه خيلاء، الصادق يصون ثيابه، ويرفع ثيابه، ويصون عرضه، ولهذا لم يُقيده النبيُّ صلى الله عليه وسلم، قال: المُسْبِل إزاره وأطلق، وقال: ما أسفل من الكعبين من الإزار فهو في النار وأطلق، فدلَّ على أنه يحرم الإسبال مطلقًا، ولكن مع الكبر يكون الإثمُ أعظمَ.
فالمؤلف حين قيَّد بالخُيلاء ليس على إطلاقه، بل مع الخيلاء يكون أشدَّ إثمًا، وإلا فالرسول صلى الله عليه وسلم في الأحاديث الكثيرة لم يُقيد، وإنما قال للصديق: لستَ ممن يفعله خيلاء، وقال في حديث عبدالله بن عمرو: مَن جَرَّ ثوبه خُيلاء لم ينظر الله إليه يوم القيامة، هذا وعيدٌ خاصٌّ: مَن جَرَّ ثوبه خُيلاء لم ينظر الله إليه يوم القيامة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.