الرئيس السيسي يبحث هاتفيا مع نظيره الزامبي القضايا الإقليمية والملفات المتعلقة بالاتحاد الإفريقي    مصر للطيران تسير 16 رحلة لنقل 3200 معتمر غدا للأراضي المقدسة    طه الخطيب: انسحاب أمريكا بمفردها من الاتفاق النووي لا يكفي.. فيديو    صدمة جديدة لحكومة «ماي».. هل يستمر مسلسل الاستقالات الجماعية بسبب البريكست؟    اتهامات جديدة من ترامب ل هواوي    محمد فوزي يحمل نفسه هدف الأهلي    مصطفى محمد يؤازر الزمالك قبل مواجهة نهضة بركان المغربي    طلعت يوسف: اقود الاتحاد متطوعا وهذا كان شرطي الوحيد    إخلاء سبيل نرمين حسين من قسم البساتين    بالفيديو..فشل سكسكة في الهروب من دار المسنين في "البرنسيسة بيسة"    شاهد.. رامز جلال يتحرش بفنانة شهيرة أثناء المقلب    شاهد..خالد الصاوي:"قبلت أدوارا دون المستوي بسبب الفلوس"    مصطفى خاطر يرد على منتقديه بسبب بلوفر عمرو دياب    جورج وسوف: لهذا السبب أخاف على أولادي من «الغناء»    إنشاء 3 مكاتب توثيق داخل مراكز خدمات المستثمرين بثلاث محافظات    محافظ جنوب سيناء يتفقد آثار الحريق بالسوق القديم في شرم الشيخ    ضبط 18 مخالفة موقف عشوائي    «كان ماله الشتا».. «كوميكسات» المصريين تترحم على الشتاء وتسخر من الموجة الحارة    الأمم المتحدة: هناك حاجة ملحة لوقف القتال في العاصمة الليبية    فتح باب التعاقد لوظائف جديدة في شركة «مياه الغربية»    الطالبات فكوا الطرح.. تعليق طريف من عميد كلية بنات عين شمس على امتحانات الطرقة    القس إندريه زكي ومحافظ القليوبية على مائدة المحبة بمدارس الإنجيلية ببنها.. صور    «الوطنية للإعلام» تطلق السبت أحدث قنواتها الرياضية «تايم سبورت»    جوجل تحذف تطبيق فتاوى القرضاوي..بسبب تحريضه على الكراهية    «الإفتاء» ترد على من يحرّمون إخراج زكاة الفطر نقودًا ب«موشن جرافيك» (فيديو)    عزل مؤذن تسبب بإفطار الصائمين قبل أذان المغرب    بعد وصول حرارة الجو ل(45 درجة).. “انتبه” ضربة الشمس تؤدى للوفاة    الخارجية الباكستانية: إسلام آباد مستعدة لإجراء مفاوضات مع نيودلهي    مسلسل هوجان الحلقة 18.. محمد إمام يعلم أن رياض الخولى هو من قتل والده    الرئيس السيسي يتابع الموقف التنفيذي للمشروعات القومية الخاصة بقطاع الاتصالات    بمعنويات مرتفعة.. شاهد... كلوب وصلاح في تدريبات ليفربول    شيخ الأزهر: القوامة لا تستلزم أفضلية الرجل ولكن قدرته على قيادة الأسرة    خبير دفاع هندى: باكستان تبعث رسائل متناقضة للهند    قافلة طبية بالوحدة الصحية ببرج العرب بالإسكندرية    محافظ القليوبية يوافق على فتح منفذ بيع للمنتجات الغذائية لأهالي مدينة قها بسعر المصنع    الرقابة الإدارية تنجح في القبض على عدد من المرتشين في وظائف حكومية مختلفة    صفقة القرن.. نتنياهو يلتقي مسؤول أمريكي كبيرا قبيل مؤتمر البحرين    شاهد .. إيطاليا تتفوق على المكسيك 2/1 في كأس العالم للشباب    رئيس الوزراء يتابع منظومة تأمين الموانئ لمكافحة التهريب وتحصيل حق الدولة    مجلس الوزراء يكشف حقيقة رفع الدعم عن رغيف الخبز في الموازنة العامة الجديدة للدولة    نجاح تجربة تطبيق امتحان «التفكير النقدي» لأول مرة في مصر    الشوارع والأسواق خالية في المحافظات بسبب الحر الشديد    محافظ الغربية يشهد احتفالية مديرية الأوقاف بذكرى غزوة بدر | صور    تفاصيل جائزة السلطان قابوس فى المجلس الأعلى للثقافة    لاتهامهم بالغش والكذب.. سحب الجنسية المصرية من 4 أشخاص    قتلوا فنى لسرقة سيارته.. جنايات دمنهور تقضي بإعدام 3 اشخاص    طريقة عمل البسبوسة    الأهلي نيوز : لاسارتي يدمر خط هجوم الأهلي وفشل مع وليد أزارو    محافظ القاهرة: حولنا «تل العقارب» إلى منطقة عريقة.. وافتتاح «روضة السيدة» قريبًا    محافظ الإسكندرية يعتمد نتيجة الشهادة الإعدادية بنسبة نجاح 84.2%    ركود بأسواق سوهاج بعد تجنب الأهالي الخروج من المنازل هربا من الحر    شاهد.. لحظة اقتحام متظاهرين لحافلة شرطة بإندونيسيا    النيابة تأمر بتفريغ كاميرات المراقبة فى واقعة العثور على جثة مسن بالسلام    سوبر كورة.. نهائى الكونفدرالية أولى خطوات عودة باسم مرسى للزمالك    بسبب ارتفاع درجة الحرارة.. "الإفتاء" تبيح تأخير صلاة الظهر    “العربي الإفريقي للحقوق والحريات” يوثق وفاة معتقل ببرج العرب    تفاعل مع هشتاج “#غزوة_بدر” ومغردون: علمتنا أن نصر الله آت لامحالة    بالأسماء.. كواليس الإقالات والاستقالات بقطاعات النقل والمناصب الشاغرة وسر غياب درويش فى "سكة سفر"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"العقوبات غير مجدية".. هل تحقق "الإعفاءات" أهداف ترامب ضد إيران؟
نشر في الوفد يوم 23 - 04 - 2019

قررت الولايات المتحدة الأمريكية، أمس الاثنين، إنهاء الإعفاءات الخاصة بالدول ال8 التي تستورد النفط الإيراني، وأمهلتها فرصة 6 شهور لتنفيذ القرار، في خطوة تصعيدية جديدة ضد طهران.
وأكدت إدارة الرئيس دونالد ترامب فرض عقوبات على الدول الحليفة في حال استوردت النفط الإيراني، لإجبار الأخيرة على تغيير سياستها في المنطقة.
وكانت الولايات المتحدة الأمريكية، أعفت نوفمبر الماضي 8 دول، وهي تركيا والصين والهند وإيطاليا واليونان واليابان وكوريا الجنوبية وتايوان، من عقوباتها وسمحت لهم باستيراد النفط الإيراني بشكل مؤقت ومحدود.
وصرح وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، خلال مؤتمر صحفي، "نريد أن تصبح صادرات إيران من النفط صفر".
ردا على القرار الأمريكي، هددت إيران بغلق مضيق هرمز، وهو ممر ملاحي استراتيجي يستخدم لنقل النفط في الخليج، مؤكدة أن الولايات المتحدة لن تنجح في وقف صادرات النفط الإيراني الذي يمثل ثالث أكبر منتج للنفط في منظمة أوبك.
أوضحت وكالة بلومبرج الأمريكية، في تقرير لها، أمس الاثنين، أن الرئيس الأمريكي الحالي، دونالد ترامب، يتبع سياسية معاكسة عن سابقه باراك أوباما الذي اعتمد على الحوار مع السلطات الإيرانية، لإثنائها عن حيازة السلاح النووي.
وأكدت الوكالة الأمريكية أن ترامب الذي يراهن بفرض حصار على إيران، وتنفيذ عدد من العقوبات الاقتصادية منذ 2017 للضغط على طهران، لم يستطع أن يحقق أهدافه حتى
الآن.
العزلة الاقتصادي:
تواجه إيران ضغوطات اقتصادية متصاعدة من قبل الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لإجبارها التوقف عن البرنامج النووي، فضلا عن تمويلها للحرس الثوري والجماعات التابعة له في الدول العربية المصنفة كجماعات إرهابية من قبل الولايات المتحدة.
وانخفضت صادرات النفط الإيراني مارس الماضي، إلى أدنى مستوى لها في هذا العام إلى 1.1 مليون برميل يوميا مقارنة ب1.3 مليون فبراير الماضي، بحسب "الأسواق العربية".
كما فقدت العملة الإيرانية حوالي 60% خلال الأشهر ال12 الماضية، كما علقت الصين استثماراتها في حقل بارس الجنوبي الإيراني، أكبر حقول إنتاج الغاز في العالم.
قبل أيام أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وضع الحرس الثوري الإيراني في قائمة الدول الراعية لإرهاب، قائلا: "إن هذه الخطوة غير المسبوقة جاءت لتغزيز حقيقة أن إيران ليست دولة راعية للإرهاب فحسب، بل إن الحرس الثوري الإيراني يشارك بشكل كبير ويمول ويشجع الإرهاب كأداة للحكم".
وجدد مايك بومبيو، أمس، مطالبه إلى طهران، "بالتخلي عن حيازة الأسلحة النووية، وتوقيف اختبار الصواريخ الباليستية، وأخيرا رعاية الإرهاب ودعمه في المنطقة".
يقول، أستاذ العلوم السياسية، رضا بارشي زاده، في تصريحات ل"الوفد"، "إن إحكام الحرس
الثوري الإيراني سيطرته على البلاد، مكنته بعد ذلك من التدخل في أمور الشرق الأوسط بطريقة مدمرة، ولكن خطة ترامب للتغير في الشرق الأوسط لن تدخل في حيز التنفيذ الكامل".
أكدت وكالة "بلومبرج"، "أن سياسية الرئيس الأمريكي التي تراهن على عزلة إيران الاقتصادية عن العالم لم تجد نفعا حتى الآن، فمساعدات طهران إلى حزب الله اللبناني بلغت 700 مليون دولا ساعدته أن يصبح أكبر قوة مؤثرة في بيروت، أما في سوريا فتسعى إيران لتثبيت أقدام الرئيس بشار الأسد في الحكم، وكذلك الحوثيون في اليمن يواجهون قوات التحالف العربي عسكريا بانتظام".
وسيطر حزب الله اللبناني المدعوم عسكريا وماليا من إيران، على الحكومة اللبنانية المشكلة في فبراير الماضي، بواقع 18 وزيرا، بعد سيطرته على 175 مقعد في البرلمان من أصل 128.
كما أوضح موقع "زمان الوصل" السوري، أن الحرس الثوري الإيراني يملك أكبر ذراع اقتصادي في الإقليم من خلال مؤسسة تدعى "خاتم الأنبياء"، تضم أكثر من 853 مؤسسة تعمل في مجالات الطاقة والاتصالات والإعمار، فضلا عن الاستثمارات الزراعية في سوريا، وتطوير حقول النفط هناك، وتمتلك كذلك وكالات تجارية ومراكز تجارية وفنادق وشركات طيران وبنوك، وشركات صرافة ومؤسسات إعلامية داخل ايران وخارجها.
وفيما يخص اليمن، فأعلن التحالف العربي، فبراير الماضي، العثور على أسلحة إيرانية، بحوزة تنظيم القاعدة ومليشيات الحوثي التي تستخدمها في شن هجمات ضد التحالف.
أوضح المحلل السياسي، رافايل مورييللو، ل"بلومبورج"، أن علاقة إيران مع الجماعات الشيعية هي "أحد أعمدة" السياسة الإقليمية لطهران في المنقطة، مؤكدا أن الأخيرة تنتظر ما وصفه ب"مرور العاصفة" في إشارة نهاية حكم الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وخسارته في الانتخابات المقبلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.