فيديو.. خالد أبوبكر يكشف تفاصيل عن جناح مصر بقمة الاستثمار الإفريقى البريطانى    البنك المركزي: خفض تكلفة الاقتراض يقلص أعباء الدين بقيمة 280 مليار جنيه سنويا    3 وزراء يشاركون في انطلاق مبادرة «مراكب النجاة» بالبحيرة الثلاثاء    لسوء الأوضاع.. محافظ الغربية يستبعد رئيس حي أول المحلة    قيس سعيد يكلف وزير المالية السابق بتشكيل الحكومة    برشلونة ضد غرناطة.. سيتين يوجه الشكر للبارسا بعد تعيينه ب7 أيام    مجلس الصيد يدعم فريق الجودو قبل المشاركة في البطولة العربية    أحكام مشددة لعصابة خطفت طفل وطلبت فدية مليون و 200 ألف جنيه    تجديد حبس تشكيل عصابى لسرقة السيارات ومساومة مالكيها على إعادتها    شاب يتخلص من حياته بطلقة في الرأس بطهطا    علقة موت.. حبس أب بلا قلب قتل طفلته بسبب ضياع الشراب    لأول مرة.. محمد رمضان يغني مع مطربة في "كازانوفا"(فيديو)    فيديو.. حفيد مفيدة عبد الرحمن يكشف تفاصيل حياة جدته العائلية والعملية    بعد تداول صور عيد الميلاد.. "رواد السوشيال": "العوضي" يصغر ياسمين عبدالعزيز ب8 سنوات    وزير التعليم العالي: افتتاح القصر العيني بعد التطوير أبريل المقبل    أستاذ أمراض صدرية: فيروس الصين الغامض انتقل لهذه الدول    الليلة.. رضا سيكا ضيف برنامج «الماتش»    الحضرى وميلا يتصدران قائمة أساطير أفريقيا فى نهائيات كأس العالم    طاقم حكام مغربي لمباراة الإسماعيلي والاتحاد السكندري    شباب مبادرة رؤية مصر 2030: حريصون على التواصل مع مؤسسات الدولة    محافظ الدقهلية: 2500 صندوق جديد تنضم لمنظومة النظافة    مصدر مصرفي: تراجع تكلفة أذون الخزانة يوفر 280 مليار جنيه للموازنة العامة    صور .. الباحثون والعاملون بمحطة البحوث الزراعية بالخارجة يستغيثون بالمسؤولين    أمطار ورياح.. الأرصاد تعلن طقس غد الثلاثاء    "السيسي وَعَد فأوفَى".. بعد 57 سنة متضررو بناء السد العالي يشيدون بجهود الرئيس    محافظ أسيوط يزور دير السيدة العذراء بدرنكة لتقديم التهنئة بمناسبة عيد الغطاس|صور    سلطات الاحتلال تقرر هدم 18 منزلا في مسافر يطا جنوب الخليل    رانيا يوسف تخطف الانظار بالعرض الخاص لفيلم دماغ شيطان.. فيديو    تامر أمين: أردوغان كان منبوذا في مؤتمر برلين    عاصي الحلاني عن هايدي محمد: صوتها رائع وموهبتها فريدة    استطلاع بولاية أيوا يظهر تقدم بايدن في سباق ترشيح الحزب الديمقراطي    تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين تنظم الصالون الثقافي الثالث حول الأزمة الليبية    رئيس سلوفينيا يتسلم أوراق اعتماد سفير السعودية الجديد    خبير يوضح حقيقة إلغاء سياحة الولادة في أمريكا.. فيديو    نيمار يستفسر من لاعبي برشلونة عن رأيهم في مدرب الفريق الجديد    ضبط مبيدات زراعية غير مطابقة للمواصفات بالفيوم    زاهي حواس سفيرًا لمعرض القاهرة للكتاب    قبلة لبراد بيت ووفاء خواكين لهيث ليدجر.. إليكم ما حدث في حفل جوائز SAG 2020    ما حكم بناء المقابر على طابقين؟.. مركز الأزهر يجيب    أم تطرد بنتها المطلقة وتتهمها بسرقة مبلغ من المال فما الحكم؟    بالصور والمستندات ..قرارات فصل ومجلس إدارة جديد في إجتماع الجمعية العمومية للنقل والمواصلات    الدعم النقدى المشروط.. عدالة أم مناورة؟    شاهد| فعاليات احتجاجية في لندن رفضًا لزيارة المنقلب    شباب الأهلي يفوز على النصر برباعية وديا    «النقض»: 28 يناير نظر الطعن على براءة حبيب العادلي في الاستيلاء على أموال الداخلية    محافظ الدقهلية يوافق على تخصيص 6 مليون جنيه لشراء مستلزمات طبية بمستشفيات الإقليم    الخطيب يدعم فريق سلة الأهلي    7 توصيات لورشة عمل الاجراءات العاجلة في الدعوى الإدارية    وزير الأوقاف يهدي نظيره الموريتاني أحدث إصدارات الوزارة العلمية    الصحة توافق على تنفيذ مشروع ربط مستشفى أسيوط الجامعي بالوادي الجديد    لاتهامه بنشر شائعات على مواقع التواصل الاجتماعى.. تجديد حبس متهم 15 يوما    الأمير هاري حزين لتخليه عن واجباته الملكية    موعد مباراة الهلال والفيصلي في الدوري السعودي للمحترفين والقنوات الناقلة    دار الإفتاء: تدريب وتأهيل الأطفال والشباب من الفقراء يعد أهم أولويات مصارف الزكاة    إيران: ظريف لن يحضر منتدى دافوس لأن المنظمين «غيروا جدول الأعمال»    جامعة أسيوط تطلق مؤتمرها الدولى الحادى عشر للأورام بمشاركة خبراء عرب وأجانب فبراير المقبل    هارفارد الأمريكية تصنف «القرآن الكريم» كأفضل كتاب يحقق العدالة    هل يجوز إقامة العزاء ثلاثة أيام؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اليوم.. المؤتمر العالمي للإخوة الإنسانية يبدأ فعالياته في أبو ظبي
نشر في الوفد يوم 03 - 02 - 2019


السعودية - ليندا سليم
تنطلق في أبوظبي، غدا الأحد، فعاليات المؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية الذي ينظمه مجلس حكماء المسلمين بمشاركة قيادات دينية وشخصيات فكرية وإعلامية من مختلف دول العالم بهدف تفعيل الحوار حول التعايش والتآخي بين البشر وأهميته ومنطلقاته وسبل تعزيزه عالميا.
يسعى المؤتمر الذي يتزامن مع الزيارة التاريخية لكل من قداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية وفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف للإمارات – إلى التصدي للتطرف الفكري وسلبياته وتعزيز العلاقات الإنسانية وإرساء قواعد جديدة لها بين أهل الأديان والعقائد المتعددة، تقوم على احترام الاختلاف، وتساهم في إعادة بناء جسور التواصل والتعارف والتآلف والاحترام والمحبة، ومواجهة التحديات التي تعترض طريق الإنسانية للوصول إلى الأمان والاستقرار والسلام وتحقيق التعايش المنشود.
قال الدكتور سلطان فيصل الرميثي الأمين العام لمجلس حكماء المسلمين إن انعقاد المؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية في عام التسامح الذي أعلنته الإمارات في 2019 وبالتزامن مع الزيارة التاريخية المشتركة لقداسة البابا وفضيلة الإمام الأكبر يرسخ مكانة الإمارات منصة عالمية للتلاقي والحوار والتعايش الإنساني بفضل مبادئ التعايش والتسامح الحاضرة في واقعها اليومي إذ يعيش على أرضها، في تناغم، مقيمون من أكثر من 200 جنسية من مختلف الأديان والعقائد والخلفيات الثقافية".
وأكد أن كافة الأديان والعقائد تدعو إلى الأخلاق والرقي بالإنسان وإعداده إعدادا صحيحا، روحيا وفكريا وماديا، كونه اللبنة
والركيزة الأساسية لبناء المجتمعات الإنسانية المتقدمة والمتحضرة والمتسامحة، ولذا يسعى المؤتمر إلى إبراز القيم المشتركة بين الأديان والعقائد بما يعود بالخير على الإنسانية، معربا عن ثقته في أن هذا المؤتمر سيشكل منصة عالمية مثالية للحوار الإنساني، تنبذ ثقافة الكراهية والانعزال وتجمع مختلف الأديان السماوية والعقائد تحت سقف واحد، وتؤكد على أن الأخوة الإنسانية مسؤولية مشتركة للجميع، وتدعو إلى التعقل والحكمة في التعامل فيما بيننا كبشر، وترسي ثقافة السلم والحوار والمواطنة والتعايش المشترك باختلاف الثقافات والأطياف والمشارب".
ويهدف المؤتمر الذي يستمر يومين إلى إرساء قاعدة جديدة للعلاقات بين أتباع الأديان والعقائد تقوم على احترام ثقافة التعدد والاختلاف وتوطيد أواصر الأخوة بين الناس، وبناء الثقة المتبادلة بينهم، ومواجهة التحديات التي تعترض طريق الإنسانية نحو السلام والازدهار والتقدم.
ويتضمن المؤتمر العديد من الجلسات العلمية وورش العمل والتي تناقش عدة محاور، الأول تحت عنوان منطلقات الأخوة الإنسانية، الداعية إلى إرساء ثقافة السلم، وترسيخ مفهوم المواطنة، ومواجهة التطرف الديني من منطلقات واقعية لتحقيق الأخوة الإنسانية المنشودة.
كما سيتطرق المؤتمر في محوره الثاني إلى إعلاء مسؤولية حكماء الشرق والغرب في تحقيق السلام العالمي المبني على أسس
الأخوة الإنسانية، والتركيز على الدور الكبير المنوط بالمنظمات الدولية والإنسانية في تحمل مسؤولياتها الأخلاقية والقانونية، وسيناقش في يومه الأخير التحديات والفرص التي تواجه الأخوة الإنسانية ودعم المبادرات الداعية لإرساء ثقافة التآخي في الإنسانية.
يعود تاريخ اكتشاف أقدم مسجد في الإمارات بمدينة العين إلى أكثر من 1000عام مضت وأول دير وكنيسة في المنطقة بجزيرة صير بني ياس إلى الفترة ما بين القرنين السابع والثامن الميلاديين لتعكس هذه الدلائل التاريخية كيف أن الإمارات ساحة للتعايش والتسامح منذ القدم .
قالت نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرف إن دولة الإمارات تعيش التسامح والتعايش منذ قرون ويتجلى ذلك في أقدم مسجد بالدولة في مدينة العين وأول كنيسة بالمنطقة في جزيرة صير بني ياس وهناك تاريخ من المحبة و الوئام يعيشه شعب الإمارات والمقيمين على أرضها الطيبة.
وأضافت أن الإمارات قدمت للعالم مجتمعا يجمع رعايا أكثر من 200 دولة ينعمون بالعدالة والمساواة والترابط القوي مشيرة إلى أن كرامة الإنسان في دولة الإمارات فوق كل شيء وحرية المعتقد مكفولة للجميع ودور العبادة والقوانين التي تحمي هذه الحقوق تكفل للجميع حياة يتنعم بها الجميع بممارسة قناعاتهم وواجباتهم تحت خيمة الأخوة الإنسانية التي تعلي أعمدتها الإمارات بنهجها الثابت ورعاية قيادتها الرشيدة لمبادئ تعزيز السلم و التعايش .
ونوهت الكعبي إلى أن التسامح في الإمارات حياة ثابتة وقيم تتناقلها الأجيال وينعم من خلاله الجميع بالسلام والمحبة و الوئام .
وأضاف بيتر هيلير أن الشيخ زايد وجه بالحفاظ على هذا المكان التاريخي واستكمال الأعمال لتصبح رمزا تاريخيا شاهدا على التسامح والتعايش في الإمارات .
و يمثل اكتشاف أول دير وكنيسة بالمنطقة في جزيرة صير بني ياس أهمية كبيرة على المستوى الدولي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.