الإسترليني يرتفع لأعلى مستوى في أكثر من أسبوعين مقابل الدولار    محافظ الفيوم يناقش آليات التعامل مع تقارير وحدة المتغيرات المكانية بسنورس    مياه أسيوط تعلن : قطع المياه بمنطقة الوليدية ومنقباد الساعات القادمة    الضرائب تحذر اليوتيوبرز والانفلونسرز من التهرب الضريبي وتطالبهم بفتح ملفات    مجلس النواب يشكل لجنة من جميع الأطراف المعنية لدراسة الموقف بالنسبة لمشكلة المعاش المبكر    كوريا الجنوبية تُطالب نظيرتها بالمُبادرة إذا كانت ترغب في حوار    باحث سياسي: التدخل العسكري الأمريكي في تايوان خط أحمر كبير للصين (فيديو)    مانشستر سيتي يحتفل بلقب الدوري الإنجليزي بمسيرة ضخمة في شوارع المدينة.. صور    كأس مصر.. فيريرا يُعلن تشكيل الزمالك الرسمى أمام أسوان    موعد مباراة ديربى الغضب بين ميلان و إنتر بالسوبر الإيطالى    إخلاء سبيل حسام حبيب فى اتهامه بالاعتداء على شيرين بكفالة 10 آلاف جنيه    إصابة 7 أشخاص بجروح جراء انقلاب تروسيكل في التجمع    فصل جديد فى قصة "حسام وشيرين".. الفنانة تتهم طليقها بمحاولة الاعتداء عليها.. والأمن يضبطه وبحوزته سلاح نارى.. الفنان: "كنت رايح اتفق على شغل".. والنيابة تخلى سبيله بكفالة 10 آلاف جنيه    توافد النجوم على عزاء الراحل سمير صبري (صور)    مسؤولة بالصحة: صرف ما لا يقل عن 6 علب ألبان شهريا للأطفال المصابين بحساسية بروتين البقر    صحة الشرقية: إجراء جراحة عاجلة ودقيقة بالوجة والفكين بمستشفي فاقوس    الكشف على " 252 " مريض من اهالي كفر المنشى القبلى فى قافلة طبية لجامعة مدينة السادات    صور جديدة.. بسنت شوقي تواصل الاحتفال بزفافها من محمد فراج والسعادة تغمرها    فعاليات ندوة ابراز الفكر السليم ومخاطر الفكر المتطرف بآداب عين شمس    سفير الاتحاد الأوروبي بالقاهرة: دعم الشباب والنساء من خلال الاقتصادات المرنة على رأس أولوياتنا    قوات الاحتلال تعتدي على فتاة تحمل الجنسية الأمريكية في مدينة الخليل    جولة بالأهرامات للمشاركين بدورة اتحاد الإذاعات الإسلامية    رشا راغب: الأكاديمية الوطنية تحصل على الاعتماد الدولي من أكبر المؤسسات العالمية    شوبير يشكر الجمهور بعد وصول حسابه على تويتر ل4 ملايين متابع.. شاهد    على فرج يحتفل بتحقيق بطولة العالم للاسكواش للمرة الثالثة فى تاريخه.. صور    الشباب تروج لمسابقة إبداع قادرون للكشف عن مواهب ذوي الهمم    التكنولوجيا والرقمنة في حفظ وتوثيق وصيانة الآثار مؤتمر بجامعة الفيوم    غرفة الحسابات الروسية: إعادة هيكلة الاقتصاد الروسي وسط العقوبات ستستغرق نحو عامين    استئناف حركة الملاحة الجوية بمطار الكويت بعد توقفها بسبب سوء الأحوال الجوية    الحرارة ترتفع ل36 بالقاهرة.. الأرصاد تعلن حالة الطقس لنهاية الأسبوع.. لايف    بعد الحكم المشدد.. 5 محطات في مُحاكمة محمد الأمين ب"الإتجار في البشر"    ب297 مليون جنيه.. تطوير شبكة مياه الشرب والصرف الصحي في طور سيناء    محافظ الغربية: فرص عمل ومشروعات خدمية وتنموية على أراض تتبع وزارة الرى    بالأسماء .. التشكيل الجديد لحزب الشعب الجمهورى بمحافظة قنا    صدقي صخر يكشف تفاصيل شخصيته في "ريفو"    الخميس المقبل.. انطلاق عرض مسرحية "الحفيد" على المسرح القومي    المهرجان القومي للمسرح المصري يعلن أسماء أعضاء لجنته العليا في دورته ال 15    هل الزواج للمرة الثانية مع رفض الزوجة الأولى حرام؟.. اعرف الموقف الشرعي    أدعية صلاة التسابيح.. تغير حياتك 180 درجة وتخلصك من الهموم والديون    على من تجب الأضحية؟ وهل يجوز شراء الأضحية من مال الزوجة؟.. الإفتاء توضح    مدحت بركات يعلن بدء الحوار الوطني لحزب أبناء مصر الخميس المقبل    "الوطنية للتدريب": استمرار تلقي مشاركات الحوار الوطني من مختلف قوى وفئات الشعب    العراق يسجل حالتي وفاة و 118 إصابة جديدة بفيروس كورونا    الصحة الأوروبية: خطر انتشار جدري القرود على نطاق واسع ضئيل جدا    «البحوث الإسلامية»: الاحتفاء بحفظة كتاب الله فضيلة تسهم في حفظ القيم الأخلاقية والمجتمعية    مدحت صالح يحيى حفلا غنائيا بدار الأوبرا الأحد المقبل    نكشف تفاصيل صراع الزمالك والأهلي على صفقة فريد بولاية وفرقعة بن شرقي    جونسون يهنئ نظيره الأسترالي على فوزه في الانتخابات وأدائه اليمين الدستوري    تأييد التحفظ على أموال وممتلكات مستريحة الغردقة وزوجها وأطفالها القصر    رابط نتيجة الصف الأول الاعدادي 2022.. خطوات الاستعلام بالاسم ورقم الجلوس    1266 قضية تموينية.. الداخلية تضبط عناصر انتهازية حجبوا سلع غذائية عن الأسوق    غزو الصين لتايوان.. بوادر حرب جديدة مع أمريكا تلوح في الأفق    الإذاعات الإسلامية: دورة أسس المواطنة تهدف إلى تحقيق السلام المجتمعي    بحضور قادة الفكر.. الهيئة الإنجيلية تنظم مؤتمر الشباب وصناعة التغيير بالإسكندرية    ليفربول يضم جوهرة فولام    عبد الغفار يبحث مع شركة سيمنز العالمية دعم القطاع الصحي بأحدث تكنولوجيا الأجهزة الطيبة    خالد الجندي: الصحابة صبروا في حصار شعب أبي طالب بسبب عقيدتهم | فيديو    طلعت يوسف: الأهلي الأقرب للتتويج بالدوري.. والزمالك لديه مشاكل عدة.. فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أمين بوحافة: أعشق موسيقى عبدالوهاب
نشر في الوفد يوم 12 - 11 - 2017


حوار - دينا دياب:
الموسيقار الشاب أمين بوحافة حقق نجاحاً كبيراً فى مصر لفت إليه الأنظار، وأطلقوا عليه المحظوظ صاحب الرقم 3، ففى كل عام يقدم الموسيقى التصويرية ل3 أعمال تليفزيونية تنال موسيقاهم نجاحاً لافتاً وكعادة الموسيقار التونسى زادت موسيقاه من أسهم نجاح هذه المسلسلات، وذلك نتيجة تأثر المشاهد بانفعالات وأحاسيس بسبب سحر الموسيقى الذى تلتقطه الأذن دون استئذان، كان آخرها «هذا المساء» و«لا تطفئ الشمس» و«الأب الروحى»، أمين من الوجوه الشابة التى اختارها مهرجان الموسيقى العربية لتكريمه هذا العام عن مجمل أعماله.
كيف جاءت مشاركتك بالدورة ال26 لمهرجان الموسيقى العربية؟
- سعيد بهذا التكريم وأتشرف بالمشاركة فى مهرجان لديه عراقة وتاريخ طويل يحترمه ويقدره الدول العربية جميعاً، وسعيد بأنها المشاركة الأولى لى، وأتمنى أن تكون بداية لحفلات ومشاركات كثيرة فى مصر.
للمرة الأولى فى العالم يتم الافتتاح بالموسيقى التصويرية للأعمال الفنية فى مهرجان موسيقى.. كيف ترى ذلك؟
- مهرجان الموسيقى العربية سباق ودائماً لديه نظرة استشرافية ودقيقة للوضع الموسيقى والثقافى عامة، وهذا لأن موسيقى الأفلام والمسلسلات أصبحت صنف موسيقى لديه حضور كبير فى الساحة الفنية، سواء كانت محلياً أو عربياً ودولياً، فهذا السبق يحسب للمهرجان أن يكون أول المهرجانات فى المنطقة التى تهتم بها.
هذا العام يشارك أكثر من 8 دول عربية ومشاركة خاصة فى الافتتاح والختام لتونس بالمهرجان؟
- مبادرة طيبة وفرصة رائعة أن يتم دعوة فنانين من كل أنحاء الدول العربية لتشكيل صورة شاملة عن المشهد الموسيقى عربياً وهى مبادرة تحسب للمهرجان وأن تفتح دار الأوبرا ذراعيها وترحب بفنانين من كل الدول شىء مميز.
كيف ترى شهرة الموسيقى التصويرية لتنافس بقوة؟
- الموسيقى التصويرية هى صنف موسيقى كنوع، وهدفها الأول هو خدمة العمل الفنى، وإذا نستطيع أن نستمع إليها كنوع من الموسيقى هذا يعنى نجاحاً لها، ومن الطبيعى أن تتأثر الموسيقى التصويرية بعدة مكونات من العمل الدرامى من خلال الشخصيات أو زمن الأحداث أو مكان الحدث أو الإيقاع الذى تم به تصوير الأحداث أو المونتاج، وبالتالى كمكونات أثرت فيها درامياً، الموسيقى التصويرية أيضاً تتأثر بموسيقات عالمية دون حدود وتتأثر بالآلات العربية والتقليدية والسيمفونية والأوركسترا، وهناك جمع بين عدة ألوان موسيقية، وإذا تطلبت خدمة العمل الدرامى أن يكون هناك تفاعل مع الموسيقى العربية فهذا خليط مهم جداً ومميز.
هل تقرأ سيناريو العمل قبل كتابة موسيقاه التصويرية؟
- بالطبع أنا قارئ ودارس للسيناريو، وأيضاً مهم أن تجمعنى جلسات عمل مع المخرج وطاقم العمل لتحليل وفهم رؤيتهم وطريقة تعاملهم مع النص والخط الدرامى للمشروع، ولكن أهم شىء رؤية العمل على الشاشة، التعامل مع التصوير والألوان وطريقة التصوير كلها عوامل مهمة قبل الشروع فى وضع موسيقى لأى عمل فنى.
قدمت العديد من الموسيقى التصويرية للأعمال الفنية.. أيهما أقرب لنفسك؟
- لا يوجد عمل أقرب من الآخر، كل عمل أحاول أن يكون قطعة منى وأن أضع فيه كل ما كان لدى من إلهام وتصور، فالموسيقى هو خلاصة العمل سواء الأحداث أو الأماكن، وفى النهاية هى وجهة نظر المخرج لخدمة العمل.
الموسيقى التصويرية لمسلسل «حارة اليهود» كانت قريبة من الحارة المصرية جداً.. كيف تمكنت من ذلك رغم جنسيتك التونسية؟
- أنا حريص أن أعيش الحالة، وفى هذا المسلسل كنت متواجداً فى موقع التصوير خلال الأحداث حتى أتعايش اللحظة وأستلهم وأتنفس هواء الحارة، وأحاول أن أعيش فيها، وقدمت قبله مسلسل «باب الخلق» بطولة محمود عبدالعزيز فى حارة مصرية، وطلبت أن أذهب لحارة شعبية وأعيش هناك حتى لو لبضع ساعات لأرى حارة مصرية حقيقية، وأصيلة، وأكلت نفس الأكلات وجلست على المقاهى وكانت مصدر إيحاء لكتابة الموسيقى.
حققت موسيقى مسلسل «جراند أوتيل» نجاح فاق التوقعات.. كيف استقبلت هذا النجاح؟
- جراند أوتيل تجربة قريبة من قلبى وليست سهلة بالمرة، أولاً العمل على مستوى الزمن يدور فى حقبة زمنية مشحونة بالثراء الفنى على كافة المستويات، ثانياً لأن المسلسل كانت الأحداث فيه تدور غالباً وسط الفندق، وأن السياق الدرامى أيضاً يستوجب تغيرات مفاجئة فى الإطار العام للمشاهد، المشاهد يبدأ الحلقة بتفاصيل رومانسية وتنقلب الأحداث فى دقائق لحالة حزن، وأخرى إلى حالة توتر وإيقاع عال، وهنا الموسيقى لعبت دوراً مهماً فى كل تغير يحدث على مستوى الدراما، وهنا كان التحدى الحقيقى، وتم تلحين موسيقى المسلسل حلقة بحلقة وتم تصويرها بطرق سينمائية وتم تلحينها على الصور والأحداث مشهداً بمشهد لمسايرة الإيقاع.
الموسيقى التصويرية ودورها فى العمل الدرامى هل تسهم فى نجاحه؟
- التطور فى الموسيقى التصويرية يعود إلى تطور الدراما وتقنية التصوير والأساس والتعامل مع النصوص وطريقة كتابتها، فهو تطوير على مستوى الصناعة الدرامية وتأثر بهم، وهذا ما فعلته الموسيقى التصويرية أنها واكبت هذا التطور وأصبحت أساساً فيه، وأعتقد أن الموسيقى الناجحة تخدم العمل، ولا تخدم فقط المقطوعة الموسيقية، الموسيقى الناجحة هى التى ستنجح فى التأثير على متابعى ومشاهدى العمل من خلال خلق أجواء مسايرة للأحداث تجعل المشاهد يعيش الحدث وليس فقط كمشاهد له، وحس الحالة النفسية للشخصيات ويتفاعل مع العمل الدرامى.
مسلسل «ونوس» عمل فلسفى.. هل تتحكم الفلسفة فى الموسيقى التصويرية؟
- الفلسفة تتحكم فى كل شىء، ولديها تأثير على كل الفنون، والموسيقى التصويرية تستوحى وتتأثر بروح العمل، وفى هذا المسلسل كان مهماً جداً أن تنتحل الصفة الشيطانية ضمن الأحداث، وكان التزاوج بين الموسيقى ذات الطابع المرتبط بشخصية ونوس الشرير، وساعدنى فيه تجسيد الدكتور يحيى الفخرانى، وأيضاً الموسيقى لعبت على الشخص الطيب والتى لعبها نبيل الحلفاوى، لتخرج بهذا الشكل الموسيقى كان لابد أن تدخل للمشاهد فى هذه الأجواء دون أن تؤثر عليه سلباً، وهنا الموسيقى لابد أن يحبها الجمهور قبل أن تحاكى العمل.
جبل الحلال وباب الخلق.. وغيرها من الأعمال المهمة.. تختار المسلسلات التى تؤلفها.. أم أنه أى عمل تؤلف له الموسيقى؟
- اختيار العمل من أهم الأشياء قبل الشروع فى كتابة موسيقاه، وشرطى فى العمل أن يكون عملاً مجدداً ويسمح لى بأن أقدم موسيقى مختلفة، أنا لا أعيد نفسى وأرفض تماماً فكرة أن يكون استلهاماً أو محاكاة لموسيقى سابقة، أنا أحاول أن أكون مجدداً لأقصى ما يكون سواء فى طريقة التعامل مع المسلسل أو فى الموسيقى نفسها أو استخدام الآلات أو نمط الموسيقى نفسها.
ما السبب فى اختيارك لعدد كبير من الأوركسترا سواء فى أعمالك السينمائية العالمية أو العربية؟
- كما قلت إن العمل الفنى يفرض نفسه أحياناً أصل فى الأوركسترا إلى 90 فرداً، لأملأ العمل بالعاطفة والتشويق والإثارة وأكثر من حالة مختلفة، قدمت العديد من الموسيقى لأفلام عالمية من بينها الفيلم الفرنسى «تيمبوكتو» وحصلت فيه على جائزة أفضل مؤلف موسيقى، أيضاً أسعى الآن لكتابة عدد من الموسيقى التصويرية لأفلام مصرية بعد سلسلة من الأفلام الأجنبية.
ماذا يمثل لك لقب «ساحر موسيقى الأفلام»؟
- شرف كبير لكن ما زال لدى الكثير كى أقدمه، عشقت الموسيقى منذ صغرى ومازالت لدى الفرصة والقدرة كى أقدم أعمالاً أكثر، وما زالت طموحاتى كثيرة وكبيرة، بدأت العزف على البيانو فى سن الثالثة وبعدها تعرفت على الموسيقى العربية، ثم أجريت دبلومة للموسيقى العربية فى سن الثانية عشرة فى معهد الموسيقى العربية فى تونس، وأكملت دراستى للموسيقى فى فرنسا، ودرست البيانو الكلاسيكى والهارمونى وعزف الأوركسترا مع مدرسى المعهد فى فرنسا، وطول الوقت كنت محباً للموسيقى العربية، فأنا أجدها عاطفية جداً، وحساسة، أحب الاستماع لعبدالوهاب، وكان له فضل علىّ، سماع السيدة أم كلثوم، والقصبجى، وسيد درويش، وفيروز، والرحبانية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.