البابا تواضروس للرئيس الفرنسي : أحوال أقباط مصر تشهد تطورا إيجابيا    فيديو| أجواء 7 ساعات باحتفالية الليلة الكبيرة لمولد السيد البدوي    خبراء يعددون أسباب حصد الاقتصاد المصري إشادات دولية باجتماعات واشنطن    انسحاب المحتجين من محيط القصر الجمهوري بلبنان    ترامب يؤكد استقالة وزير الطاقة الأمريكي.. ودان برويليت خلفا له    الأزهر يدين الهجوم على مسجد بأفغانستان: أشد أنواع الإفساد في الأرض    مقتل 20 حوثيا في انفجار مخزن أسلحة بالحديدة غرب اليمن    ناسا تنفذ أول مهمة «سير في الفضاء» نسائية بالكامل    خريطة الطريق بين حكومة السودان والحركة الشعبية تشمل 3 ملفات للتفاوض    رئيس المكسيك يعلن دفاعه لقرار الإفراج عن نجل "إمبراطور المخدرات"    جدول ترتيب الدوري بعد انتهاء مباريات الجمعة    ألعاب القوى بالأهلي يتوج ببطولة الجمهورية    ماراثون "دراجات" بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا برعاية وزير التعليم العالي    4 مواجهات قوية في دور الثمانية بدوري مرتبط السلة    فوز الأهلى والزمالك فى ثالث جولات دورى سيدات الطائرة    عرض أقراص مخدرة تم ضبطها مع موظفة حكومية بالوادى الجديد على المعمل الكيميائي    مصادرة 18 ألف عبوة «بسكويت» فاسدة في مطروح    مصرع طالب وإصابة 3 آخرين في حادث تصادم بالمنيا    النيابة تطلب تحريات المباحث حول القبض على عاطل وبحوزته 10 كيلو بانجو    فرد أمن يقتل زوجته وينتحر برصاصة في الرأس بالسويس    لا للتّخريب.. نيشان يستنكر اقتحام بنك خاص خلال تظاهرات لبنان    مي كساب بعد ظهورها حاملا في الشهر الأخير: "ممكن أولد دلوقتي" (فيديو)    على الهوا.. مي كساب تكشف نوع جنينها واسمه .. فيديو    بأمر الجمهور.. هنيدي يمد عرض «3 أيام في الساحل»    حكايات| طفلة و5 أشبال.. شروق أصغر مروضة أسود بالشرق الأوسط    الأوقاف تبدأ حملة "هذا هو الإسلام" ب20 لغة وتدعو منابر العالم للمشاركة    وزيرة الصحة تتفقد مستشفي طور سيناء العام    شركة أدوية عالمية تطلق مبادرة "أطفال اصحاء وسعداء" في مصر    قافلة طبية مجانية بقرية تل الزوكي في سوهاج    "ارتفاع في الحرارة".. تعرف على تفاصيل طقس السبت (بيان بالدرجات)    الشافعي وكيلا لنقابة الأطباء.. والطاهر أمينا عاما.. وعبد الحميد أمينا للصندوق    وزير الدفاع التونسي يشيد بدعم الولايات المتحدة لبلاده في مجال الدفاع    محافظ الدقهلية:تغيير مدير مكتبي وفقا لاجراءات ومقتضيات العمل ليس أكثر    انقطاع التيار الكهربائى عن محطة اليسر لتحلية المياه بالغردقة    حكم من فاتته الخطبة وأدرك صلاة الجمعة .. فيديو    محمد البشاري: تجديد الخطاب الديني لا يكون إلا بهذا الأمر    بعد دعوتها للنزول.. ماجي بوغصون مع المتظاهرين بالشارع    حنان أبوالضياء تكتب: «أرطغرل» يروج للأكاذيب التركية واختصر الإسلام فى الأتراك فقط    حركة السفن بميناء دمياط اليوم    دور الجامعات ورسالتها    كاف يحدد السابعة مساء موعداً لمباراة المنتخب الأولمبى أمام مالى بافتتاح أمم افريقيا    « النجارى» يطالب الحكومة بالإسراع فى شراء الأرز من الفلاحين قبل انتهاء موسم الحصاد    «المالية» تفتح الباب لتلقى مقترحات مجتمع الأعمال فى التشريعات الجديدة    هل يحق لجميع الخريجين التقديم في بوابة توظيف المدارس؟.. نائب وزير التعليم يجيب    فوز جامعة الإسكندرية بالمركز الأول عالمياً في نشر الوعي بريادة الأعمال    شباب المقاولون 2005 يهزم التجمع بخماسية فى سوبر منطقة القاهرة    "التعليم" تكشف إجراءات مهمة بشأن البوابة الإلكترونية للوظائف    القليوبية تفوز بالمركز الثاني على مستوى الجمهورية في رصد الأمراض المعدية    تعرف على 4 أشياء في كل مصيبة وبلاء تستوجب الفرح والشكر    هل زيارة القبور من الأعمال الصالحة؟    محافظ قنا يتفقد أعمال التطوير بمحيط مسجد سيدي عبدالرحيم القنائي    إضراب عمال السكك الحديد في فرنسا لانعدام وسائل الأمان    وزير الأوقاف من مسجد سيدي أحمد البدوي بطنطا ... يؤكد :هذا الجمع العظيم رسالة أمن وأمان للدنيا كلها    ضبط راكبين قادمين من دولة أجنبية حال محاولتهما تهريب أقراص مخدرة عبر مطار القاهرة    نمو اقتصاد الصين عند أدنى مستوى في 30 عاما مع تضرر الإنتاج من الرسوم    حقيقة اعتزام وزارة الطيران المدني بيع مستشفى «مصر للطيران»    الأهلي نيوز : تطورات الحالة الصحية لمحمود الخطيب بعد نقله للمستشفي    المفكر السعودي عبد الله فدعق: وزير الأوقاف المصري يهتم بالشأن الإسلامي العالمي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الاتجاهات الوالدية كما يدركها الابناء وعلاقتها بانطواء الطفل
نشر في التغيير يوم 02 - 11 - 2011

اتفقت معظم الابحاث والدراسات في مجال تنشئة وتربية الطفل على اهمية وتاثير الوالدين على نمو شخصية الطفل فطريقة التربية التي يتبعانها هي التي تحدد طبيعة نشاة وشخصية الطفل وهذا ما يقصد به " .الاتجاهات الوالدية "
-:تصنيف الاتجاهات الوالدية
-: اتجاه التسلط
ويعني فرض الاب لرأيه على الطفل والتعرض لرغبات الطفل التلقائية والحيلولة دون تحقيقها حتى ولو كانت مشروعة وقد يستمر تسلط الوالدين حتى يكبر الطفل فنجدهم هم الذين يحددون له اختياراته العلمية والدراسية ويؤدي ذلك الى ان ينشا الطفل فاقدا الثقة بنفسه ويشب خائفا خاضعا للآخرين سهل الاصابة بالاضطرابات النفسية ، وذو شخصية ضعيفة لا تقوى على المنافسة او المناقشة وابداء الراي وخائفة تهاب المجتمع ولا تمارس الوان النشاط الاجتماعي
-:الحماية الزائدة
تتمثل في عدم اعطاء الفرصة للطفل للتصرف في أموره الخاصة ويقوم الوالدين او احدهما نيابة عنه بالتصرف في هذه الامور فتنشأ شخصية الطفل فاقدة الثقة بنفسها تنقصها الشجاعة اللازمة لمواجهة المواقف المختلفة ,كما يتعرض الطفل للفشل في التكيف والتوافق الاجتماعي الذي ينتج من حرمان الطفل من الفرص التي تساعده على التعلم الذي يكتشف .من خلاله بيئته ويبني علاقاته بالآخرين
-:الاهمال
ويتمثل في ترك الطفل دون تشجيع على السلوك المرغوب ودون المحاسبة على السلوك غير المرغوب والاهمال كالاهمال البدني او الاهمال العاطفي 0كعدم تقدير الطفل وعدم حمايته او عدم الإجابة على اسئلته المختلفة وتجاهل مدحه عند قيامه بعمل يستحق الاشادة به او تفوقه الدراسي كل ذلك قد يدفع الطفل الى الانطلاق خارج نطاق الاسرة والمنزل يبحث عن الاهتمام المفتقد مع رفاق السوء او الخارجين او قد ينقلب الى شخص عدواني ثائر ؟متمرد يحطم ما يلاقيه وما يقف في طريقه
-: التدليل
يؤدي التدليل لتنائج خطيرة تتمثل في اتلاف نفسية الطفل واضطراب علاقاته بالآخرين والتدليل نوع من التسامح المفرط حيث يتمثل في تشجيع الطفل على تحقيق رغباته بالشكل الذي يحلو له مع عدم التوجيه لتحمل المسئوليات التي تتناسب مع كل مرحلة من مراحل النمو
-:القسوة
تتمثل في استخدام اساليب التهديد والحرمان او استخدام اساليب العقاب البدني كاساس في عملية التطبيع الاجتماعي مما يترتب عليه خلق شخصية عدوانية متمردة تنزع الى الخروج على قواعد السلوك المتعارف عليه كوسيلة للتنفيس والتعويض عما تتعرض له من ضروب القسوة والقسوة كاسلوب من اساليب التربية تخلق شخصيات ضعيفة لا تقوى على المناقشة او ابداء الرأي تهاب الاجتماعيات لا تملك الشجاعة لممارسة النشاط الاجتماعي نتيجة الخوف من التهديد او القسوة المتوقعة من الآخرين والشعور الدائم بالقصور والدونية
-:اثارة الالم النفسي
عن طريق اشعار الطفل بالذنب المبالغ فيه اذا فعل الطفل سلوكا لا يرضى عنه الآباء او عن طريق التحقير من شأن الطفل وقد يكون السبب في هذا السلوك من جانب الآباء هو عدم رغبة الابوين في هذا الطفل او الحالة الاقتصادية السيئة للاسرة او سوء العلاقة بين الابوين فيصبان غضبهما على هذا الطفل وتأخذ عملية الالم النفسي اكثر من مظهر كالاهمال والعقاب البدني وتهديد الوالدين للابن بالطرد من المنزل او حرمانه من اشياء يحبها والنقد والسخرية او اللوم والتقريع المستمر او تفضيل الاخ اوألاخت على الطفل ويؤدي كل ذلك الى القلق والاضطراب والشعور الدائم بالخوف وان يسلك الطفل سلوكا مضطربا يهدف الى اثارة اهتمام الآخرين الى وجوده والاهتمام به اوأستجداء المديح من ألابوين
-: التذبذب والتفرقة
يتمثل في عدم استقرار الام او الاب او الاثنان معا من حيث استخدام اساليب الثواب والعقاب وهذا ألاتجاه يؤدي الى خلق صراع داخلي لدى الطفل يؤدي الى اضطراب في تكوينه الشخصي والنفسي فيكون متقلبا ازدواجيا منقسما على نفسه وعدم القدرة على التمييز السليم بين الصواب والخطأ
-:اسس التنشئة السوية
تقبل الطفل على ما هو عليه
تنمية استبصار الطفل بذاته وقدرته على تقييم نفسه بشكل واقعي واكتشافه لامكاناته واستعدادته وقبولها
معاونة الطفل على اكتساب الضمير الاجتماعي عن طريق احساسه بانه كائن اجتماعي يلتزم في سلوكه بعادات وتقاليد المجتمع واحساسه بالمسئولية تجاه المجتمع وتقديره للانتماء
تسهيل انفتاح الطفل على الخبرة والتدرج فيها : من خلال تشجيعه على التصرف بايجابية مع المواقف والخبرات التي يتعرض لها وعدم اعاقته او منعه من التفاعل مع المواقف الجديدة والافادة منها
- تشجيع الطفل على الاستقلالية : في التفكير والسلوك وذلك بالتدريج وفي وقت مبكر


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.