عادت للتراجع .. تعرف على اسعار الذهب فى مصر وعالميا صباح اليوم الثلاثاء 26 أكتوبر 2021    التموين توافق على تقسيط الغرامات للمخابز    الولايات المتحدة تعلن تفاصيل سياستها الجديدة للمسافرين الدوليين    هجمات الكترونية تستهدف شركات مؤسسات حكومية وشركات في الولايات المتحدة    محمد سعد أشغال شاقة بسبب بروفات «اللمبي في الجاهلية»    أطيب طبخة | «البط بالبرتقال» والزنجبيل    تقارير بريطانية: توقعات بغياب الملكة إليزابيث عن قمة المناخ في أعقاب القلق الدائر حول حالتها الصحية    كريم شحاتة يكشف جالاتا سراي يفعل عقد شراء مصطفي محمد..محمد صبحي يرفض الاهلي ودموع جنش ولبيب يخوض الإنتخابات بقائمة نارية    الإيسيسكو ترحب بنتائج القمة الأولى لمبادرة الشرق الأوسط الأخضر في الرياض    إصابات كورونا حول العالم تتجاوز 244 مليونا.. والوفيات تقترب من 5 ملايين    كوريا الجنوبية تسجل 1266 إصابة جديدة بكورونا و15 وفاة    برج الدلو اليوم.. لا تضيع جهودك هباءً    زوكربيرج: هناك محاولات منسقة للتشهير ب إدارة «فيسبوك»    حدث ليلاً| مصر بدون حالة الطوارئ لأول مرة منذ سنوات.. والسيسي: بلادنا باتت واحة آمان    وضع اللمسات الأخيرة للاستراتيجية الوطنية لتغير المناخ    حالة الطقس اليوم الثلاثاء 26 10 2021.. معتدل نهارا لطيف ليلا على معظم الأنحاء    ضبط المتهم بخدش حياء طالبة في ميدان الحصري بأكتوبر    مصر تدعو السودانيين إلى ضبط النفس وتغليب مصلحة الوطن    كوريا الجنوبية تقدم مليون جرعة من لقاح أسترازينيكا لإيران    تعرف على اسم الله الصمد وفضله    السيطرة على حريق «كشك» في أرض اللواء بالجيزة    حبس تشكيل عصابي لسرقة متعلقات المواطنين في مدينة بدر    تعرف على معنى اسم الله الواحد المذكور في القرآن    تعرف على اسم الله الماجد وفضله    بالأسماء.. مصرع طفلين وإصابة 4 في انقلاب سيارة بالمنيا    بيج رامي باكيا عن وفاء صديقه: أصعب لحظات حياتي لما رفض يتركني رغم وفاة والده    برلمانية: وعي الشعب المصري وتحمله الصعاب ساهم في إلغاء الطوارئ| فيديو    جاريدو يعلق علي رحيل رمضان صبحي لبيراميدز: الأهلي لا يقف على أحد    تسجيل 889 إصابة جديدة بفيروس كورونا في مصر اليوم    إبراهيم حسن: مباراة الاتحاد وسموحة تشبه لقاء مانشستر يونايتد وليفربول    عصام عبدالفتاح: إسناد مباراة القمة لطاقم محلي هدفه وضع الثقة فى الحكم المصري    أمير توفيق: لاعب بكى من أجل الأهلي.. وموسيماني أطاح بجونسون    التحفظ على 84 أسطوانة بوتاجاز مدعمة قبل بيعها فى الإسكندرية    نادر سعد: قرار الرئيس بإلغاء حالة الطوراىء يؤكد أن مصر دولة مستقرة وقوية والعبث بأمنها انتهي    مستقبل وطن يثمن قرار الرئيس بإلغاء حالة الطوارئ    الزمالك يبدأ خطوات للدفاع عن درع الدوري أمام إنبي    تحت سقف الوطن    صيانة المومياوات: الرسم التخيلى للمصرى القديم قريبا بنسبة 80% من الشكل الأصلى    برج الثور اليوم.. سوف تكسب رضا الجميع عنك    خالد عبد القادر يعتذر عن عدم استمراره في الترشح لانتخابات الاهلي    محمد هلال: أغلقنا صفحة الطلائع وبدأنا الاستعداد للأهلي    أفضل شركات التداول المرخصة في الدول العربية اليوم    إخلاء سبيل 6 متهمين في قضية "فيديو الكفن".. وتأجيل المحاكمة لجلسة 26 ديسمبر للمرافعة    ما حكم استعمال الفرشاة المصنوعة من شعر الحيوانات؟.. الإفتاء توضح    هل يجوز لمن علّقَ طلاق زوجته على أمرٍ ما أن يرجعَ فيه؟ الإفتاء تُجيب    أبو مازن يستضيف وفد مؤسسات فلسطينية وصفتها إسرائيل بالإرهاب ويشيد بدورها في فضح جرائم الاحتلال    برج الميزان.. حظك اليوم الثلاثاء 26 أكتوبر: حدد أهدافك    برج الجوزاء.. حظك اليوم الثلاثاء 26 أكتوبر: تعامل بجدية    منها الشاي الأخضر.. 5 مشروبات صباحية لإنقاص الوزن    هاني الناظر: إلغاء الطوارئ خطوة جديدة على طريق الديمقراطية    21 ألف راكب غادروا مطار القاهرة اليوم.. الدوحة وباريس أبرز الوجهات    محمد أبو شقة: مصر لم تستند إلى حالة الطوارئ إلا لتحقيق المصلحة الوطنية    من منصة الكلية الحربية    رئيس المجلس الأعلى للدولة ورئيس بعثة الأمم المتحدة في ليبيا يبحثان الوضع السياسي    «طب القاهرة» بلا عميد.. وبعض المدارس بلا مدرسين.. أين الدولة؟    ياسر رزق: بقاء الدولة المصرية كان مهددا في 2013 بسبب الإرهاب    "بورسعيد" تستعد لاستقبال موسم الشتاء بتكثيف أعمال النظافة وإزالة الإشغالات    متحف الحضارة ل"إكسترا نيوز": الإقبال يتخطى 3500 زائر يوميا في الإجازات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ما هو التهاب الشبكية الصباغي؟
نشر في الطبيب يوم 07 - 10 - 2012

كتبت / منى محمود اطلق اسم "التهاب الشبكية الصباغي" (retinitis pigmentosa) قبل اكثر من مئة عام على مرض ظهر كبقع لونية (صبغية) في قاعدة العين، شوهدت بواسطة التنظير العيني (ophthalmoscope). كان الاعتقاد السائد ان الحديث يدور حول التهاب. وقد اتضح خلال القرن ال 20 ان المرض وراثي وناتج عن خلل جيني. كما اتضح ان المرض يتطور لعمى مع التقدم في السن، اكثر من اي مرض وراثي اخر.
توجد هناك مجموعة من الجينات الطافرة التي قد تسبب المرض، لكن فقط قسم منها، اقل من عشرة، معروفة حتى يومنا هذا.
ان صور الانتقال الوراثي متنوعة اذ قد تكون سائدة (autosomal dominant)، عندما يكون احد الوالدين مصابا بالمرض، او متنحية (autosomal recessive) ، عندما يكون كلا الوالدين معافيين، ولكنهما يحملان الجين الطافر، او قد تكون مرتبطة بالجنس، عندما تكون الام في تمام صحتها، ولكنها تنقل المرض الى اطفالها الذكور. ليس لدى حوالي نصف المرضى حالات عائلية، وقسم منهم يطورون طفرة جينية جديدة.
نسبة انتشار المرض في الولايات المتحدة هي حالة واحدة من كل 2700 شخص تقريبا.
لا يوجد علاج للمرض في هذه المرحلة. وقد تم، منذ طليعة القرن ال 20، اجراء عشرات التجارب الفاشلة لعلاج المرض، بداية بزرع مشيمة (Placenta) في حجاج العين والتي اجراها بروفسور فيلاتوف (Filatov) في اوديسا- روسيا، وانتهاء بسلسلة من العلاجات التي لم تثبت نجاعتها بعد، بل وقد تسبب اضرارا، ويتم اجراؤها اليوم في روسيا، كوبا، العراق وفي اماكن اخرى.
يوجد هنالك، في المقابل، ثلاثة انواع علاجات ذات مرجعية علمية:
1. علاج دوائي (دياموكس Diamox، اسيتازولاميد Acetazolamide) بجرعات صغيرة، قد يساعد في حالات معينة عندما تكون الاصابة بحدة النظر، نابعة عن خلل في البقعة (maculae وهو مركز الشبكية).
2. علاج باستخدام فيتامين A بجرعة قليلة التركيز. اثبتت دراسة واسعة النطاق ان بامكان فيتامين A تاجيل تدهور مجالات الرؤية لدى قسم من المرضى.
3. عملية جراحية للساد (Cataract) في حالات معينة.
انه من الواضح ان صلاحية تقرير اتباع احد العلاجات المذكورة تعود الى طبيب اختصاصي عيون. بحيث لا تلائم هذه العلاجات كل المرضى.
أعراض التهاب الشبكية الصباغي
تبدا الاعراض الاولية للمرض بالظهور، بصورة عامة، في مرحلة الطفولة المبكرة، اذ يمكن ملاحظة بوادر لمشاكل في الرؤية الليلية، لدى اطفال في سن الخامسة. ان العمى الليلي هو عرض عام (عالمي، مطلق) للمرض. اما العرض الثاني من حيث الشيوع، فهو تقلص مجال الرؤية؛ حيث يشكو 94% من المرضى من ذلك؛ وفي المقابل، فالتاثير على حدة الرؤية (الرؤية المركزية) متنوع للغاية. يوجد هناك مرضى بالتهاب الشبكية الصباغي الذين لا تتاثر رؤيتهم المركزية حتى جيل متقدم، من جهة اخرى، هناك من يفقدون قدرتهم على الرؤية المركزية في العقد الثالث من حياتهم. تتغير العلامات البادية في العينين وفقا لفترة استمرار المرض؛ فما من علامات بارزة في العقد الاول من العمر بشكل عام. تظهر في العقد الثاني نقاط وبقع فاتحة اللون في عمق الشبكية، ونقاط صبغية (سوداء اللون) في الشبكية نفسها.
يظهر لاحقا ضمور في الشبكية واصطباغ بصورة جسيمات عظمية مميزة للمرض. ان من المضاعفات الثانوية الشائعة - تعكر متفش في زجاجة العين، والساد (Cataract).
علاج التهاب الشبكية الصباغي
تتواصل الابحاث الجادة لعلاج التهاب الشبكية الصباغي ، او طريقة لتحسين حقيقي في اصابة القدرة على الرؤية. يجرى قسم من الابحاث على المصابين بالمرض. ياخذ البحث ثلاثة اتجاهات مختلفة:
1. استبدال الجين المصاب. تنم عملية الاستبدال عن طريق وصل فيروس بالجين السليم وحقنهما معا للعين او للدم، بحيث ينتشر في كل الجسم.
2. زرع خلايا مضغية (embryonic cells) داخل العين بهدف استبدال الخلايا المصابة.
3. زرع رقاقة الكترونية امام او خلف الشبكية، بحيث تستوعب الرقاقة الضوء وتنقل الاثارة (التحفيز) الى العصب البصري متجاوزة الشبكية المريضة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.