فيديو| ياسر رزق: «المصالحة مع الإخوان مستحيلة.. الشعب لن يسمح»    فيديو.. الرئاسة تكشف تفاصيل لقاء السيسي مع مجلس محافظي المصارف المركزية    ما هي تقنية العلاج عن بعد التي أعلنت المصرية للاتصالات المشاركة فيها؟    تعليق عمرو أديب على استهداف "أرامكو" السعودية    بوتين تعليقًا على هجمات «أرامكو»: ولا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين    ولي العهد السعودي: تهديدات إيران ليست موجهة ضد السعودية فقط.. بل ضد المنطقة والعالم    الصفاقسي التونسي يفسخ التعاقد مع نيبوشا بعد الفشل فى الكونفدرالية    حسام البدري يعود للصورة بقوة لقيادة المنتخب الوطني    رسميا.. غياب نيمار ومبابي وكافاني عن سان جيرمان أمام ريال مدريد    بالفيديو.. إحباط تهريب 6 ملايين شمروخ ألعاب نارية داخل البلاد    ضبط أدوية بشرية منتهية الصلاحية بصيدليتين في دمنهور    صور| محافظ قنا يُقدم واجب العزاء لأسر «شهداء لقمة العيش» في أبوتشت    اتحاد كتاب مصر ينعي الناقد المسرحي أحمد سخسوخ    توقيع اتفاقية تعاون لتنظيم قوافل بيطرية في كفر الشيخ    مرزوق الغانم: الكويت تنظر إلى مصر على أنها قلب العالم العربي    أستون فيلا ضد وست هام.. التعادل السلبى ينهى الشوط الأول    766 فصلًا جديدًا لتخفيض كثافة الطلاب بالفصول الدراسية بالإسكندرية    ما هي تقنية ال True View لمشاهدة الأهداف؟.. معلومات مدهشة لا تعرفها    وكيل الأزهر يستقبل وزير الشئون الإسلامية بموريتانيا    اليوم..هيثم شاكر في ضيافة "صاحبة السعادة"    فتاة تسخر من إخفاء كريم فهمى لوجه ابنتيه.. والفنان يرد عليها    بعد الإفتاء بعدم أحقية الزوجة في معرفة راتب زوجها.. كاتبة: الزوج بيحس أن زوجته هتسمسر عليه    انتخابات تونس| نافست الرجال بقوة.. عبير موسى «امرأة لم ترض بالبقاء على الهامش»    عميد علوم القاهرة يتفقد تجهيزات الكلية لاستقبال أوراق الطلاب الجدد    بالصور .. رفع 20 طن قمامة ومخلفات صلبة في حملة للنظافة بأخميم    محافظ جنوب سيناء يبحث مشروعات الخطة الاستثمارية واستعدادات ملتقى التسامح الديني بكاترين    المصرية سارة غنيم تؤدي قسم الحكام في بطولة العالم للجمباز    الليلة.. ياسر ريان ضيف برنامج "الماتش"    عن عمر يناهز49 عامًا.. وفاة النجم الأمريكي برايان ترك بسرطان المخ    "لمبة الخطيب" تكشف الغطاء عن "المقاول المهرج": "محور المشير معمول عشاني"    سعيد الماروق ينتهى من مونتاج فيلم الفلوس    مؤسسة هيكل للصحافة العربية تستعد للحفل الختامي لإعلان جوائزها 23 سبتمبر الجاري    خطط للتوسع فى البنية الأساسية وشبكة نقل المنتجات البترولية    محافظ بني سويف يتابع منظومة العمل ب 12 إدارة مركزية شرق النيل    لمواجهة التزييف ..«عمال الإسكندرية»: دورات في التربية الإعلامية    ملثمون يقتحمون ويسرقون منزل نجم برشلونة صامويل أومتيتي    الإدارة العامة لمباحث رعاية الأحداث بقطاع الأمن :ضبط عصابة لبيع الاعضاء البشرية    أخبار الأهلي : أحمد حمودي ينضم الى صفوف بيراميدز رسميا فى صفقة انتقال حر    أردوغان: يمكن لنحو ثلاثة ملايين لاجئ سورى العودة إلى "منطقة آمنة" إذا تم توسيعها    الإفتاء توضح 6 فضائل ل صلاة التسابيح    كيفية صلاة الجنازة وحكم الصلاة على الميت بعد العصر    تعرفي على 4 مخاطر يسببها نقص فيتامين "د" في الجسم    تجديد حبس متهم في قضية "خلية الأمل" 15 يومًا    "الوطن حياة واستقرار".. واعظات الأوقاف يتحدثن عن دور المرأة في المجتمع    رسميا.. عبدالعزيز بن تركي رئيسا للاتحاد العربي لكرة القدم (الصور)    شاهد.. غواص يلتقط فيديو مذهل ومفصل لأناكوندا عملاق فى نهر بالبرازيل    تعرف على حالة الطقس غدا    ” الصحة” و” الإنتاج الحربي” و “الإتصالات” يناقشون ميكنة التأمين الصحي    الاستعانة بالله    لحظة أداء النائب العام ورئيس مجلس الدولة اليمين الدستورية أمام السيسي (فيديو)    ما حكم التوكيل في إخراج زكاة المال؟ الإفتاء تجيب    حملة أمنية مكبرة في مركزين بالمنيا    "أبو غزالة": الجامعة العربية تعمل على تعزيز جهود الحكومات لضمان حياة أفضل للمواطن العربي    "الشهاوي": تدريب "jcet" دليل على خبرة مصر في مكافحة الإرهاب    الوادي الجديد تستقبل قافلة طبية متكاملة مجانية    ياسر رزق: مُرحب بالصحفيين القطريين في جائزة دبي للصحافة    رئيس جامعة أسيوط يؤكد على أهمية مساهمة الشركات الوطنية في صناعة المستلزمات الطبية    غدا.. الصحة العالمية تحيي اليوم العالمي الأول لسلامة المرضى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل تحل «الفصول المتنقلة» أزمة الكثافة الطلابية؟
نشر في المصريون يوم 21 - 08 - 2019

سعيًا منها لحل أزمة كثافة الفصول التي تظهر مع بداية كل عام دراسي، أنتجت وزارة الدولة للإنتاج الحربي، ممثلة في مصنع إنتاج وإصلاح المدرعات أول نماذج للفصول المتنقلة، وهي عبارة عن سيارات مجهزة بها مقاعد للطلبة.
كان الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وجه وزارتي الإنتاج الحربي والتربية والتعليم، لنقل تكنولوجيا إنتاج «الفصول المتنقلة» بمصر، والبدء في تطبيقها في أسرع وقت ممكن كأحد الحلول غير التقليدية لحل مشكلة كثافات الفصول.
وقال اللواء يسري النمر مدير مصنع إنتاج وإصلاح المدرعات، إن هذه الفصول مجهزة بأحدث التقنيات منها طرازين، الأول يستوعب 21 طالبًا، والآخر مكون من جزئين يستوعب حتى 50 طالبًا، وأنه تم الاتفاق على أن تكون الدفعة الأولى 100 فصل.
وأكد «النمر» في تصريحات صحفية، أن هذه الفصول مزودة بطبقتين من شأنهم عزل الحرارة، وبها تكييفات وشاشات ذكية للطلاب، وقد يتغير التصميم ويصبح مكمل لمدرسة به مكتب ودورات مياه، مشيرًا إلى أن التجربة أقامتها شركة «نت دراجون» الصينية المتخصصة في مجال تطوير برمجيات الكمبيوتر وتكنولوجيا التعليم.
مدير مصنع إنتاج وإصلاح المدرعات، لفت إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها تصنيع هذه الحاويات، مضيفًا «فقد نفذنا مثلها لبيع الأطعمة في الدقي وأخرى بشيراتون، فهي أقل تكلفة وحضاري وسريعة وآمنة، ولدينا طاقات بشرية مدربة على أعلى مستوى للقيام بكل المهام في وقت قياسي».
الدكتور ماجدة نصر، نائب رئيس جامعة المنصورة سابقًا، وعضو لجنة التعليم والبحث العلمي، قالت إن تلك الفصول سيتم اللجوء إليها في الأماكن التي يستحيل فيها إقامة مبان جديدة لزيادة أعداد الفصول، وستكون مزودة بمكيفات ومجهزة بأفضل التجهيزات، مثل فصول المدرسة تمامًا.
وأضافت في تصريحات إلى "المصريون": "هذه الفصول سيكون بها مقاعد تسع عددًا معينًا من الطلبة، وكذلك ستزود بالسبورة والأدوات الضرورية للعملية التعليمية ولن ينقصها أي شيء، وهذه تجربة جيدة وبعض الدول لجأت إليها".
وأشارت إلى أن "هذه الفصول مؤقتة لحل الكثافة الطلابية فضلًا عن أنه لن يتم الاعتماد عليها بشكل أساسي، وبمجرد توافر الأماكن التي يمكن بناء مدرسة عليها وتجهيزها بأفضل التجهيزات فإنه سيتم الاستغناء عن هذه الفصول".
نائب رئيس جامعة المنصورة سابقًا، أكدت أن "فكرة الفصول المتنقلة من الأفكار الجيدة جدًا التي ستساعد على حل الكثافة الطلابية بشكل مؤقت، ولولا هذا الحل المؤقت لن تنجح التجربة الجديدة، لذا يجب البحث عن حلول جذرية وليست مؤقتة".
الدكتورة بثينة عبد الرؤوف، الخبيرة التربوية، قالت إن "الفكرة التي تسعى الوزارة إلى تطبيقها جيدة، في حال تطبيقها بشكل صحيح وليس عشوائي كما يحدث مع بعض الأفكار التي تكون رائعة لكن بفضل تنفيذها تتحول إلى سيئة".
وتساءلت في تصريح إلى "المصريون" عن الآليات والخطط التي وضعتها الدولة لتنفيذ تلك الفكرة، خاصة أنها تحتاج إلى أرض وأموال، إضافة إلى مكان أيضًا، متابعًة: "لا توجد أماكن وتم بناء الأحواش لتزويد المدارس بفصول فكيف ستننفذ".
وبرأي عبد الرؤوف، فإنه "من الصعب تطبيق الفكرة على أرض الواقع"، غير أنها أكدت أنها مع أي فكرة تحل أزمة الكثافة الطلابية لكن بصورة صحيحة.
وقال المهندس عبدالمقصود الدسوقي، رئيس قطاع الإنتاج في مصنع إنتاج وإصلاح المدرعات، إنها تسع لقرابة 21 طالبًا، ومزودة بكافة وسائل الراحة سواء للطلاب أو المعلمين، حيث إنها مزودة بكراسي مريحة لهم، ويمكن أن تزود بأجهزة تكييف أو مراوح بحسب طلب العميل.
وأضاف أن الفصول المتنقلة مزودة ب"شاشة سمارت"؛ حتى يستطيع المعلم التدريس للطلاب بأحدث التقنيات التكنولوجية الممكنة، فضلًا عن أنظمة الإضاءة التي تتيح الروية الجيدة لكلاً من الطالب والمعلم.
وأوضح أن تلك الفصول تصلح للعمل بدءً من مرحلة التعليم الابتدائي حتى الجامعات، معتبرًا إياها حل سريع لتوفير فصول ومدارس لخدمة المناطق النائية أو ذات الكثافة الطلابية الشديدة.
من جهته، أشاد المهندس محمد فرج عامر، رئيس لجنة الصناعة بمجلس النواب، بأداء اللواء محمد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربي لخدمة جميع مؤسسات الدولة، مؤكدًا أن الخبراء والمهندسين والفنيين بوزارة الإنتاج الحربي أكدوا للرأي العام المحلي والعالمي أن المصري قادر على التفكير والإبداع والابتكار وتحقيق المستحيل.
وقال، إن أكبر دليل على ذلك إنتاج الوزارة ممثلة في مصنع إنتاج وإصلاح المدرعات في إنتاج وصناعة أول نماذج للفصول المتنقلة التي تعول عليها الدولة كإحدى حلول أزمة كثافة الفصول في بعض المناطق ونقصها في مناطق أخرى بعد توجيه رئيس مجلس الوزراء لوزارتي الإنتاج الحربي والتربية والتعليم.
وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي أعلن خلال مؤتمر الشباب الماضي، احتياج الدولة لبناء 250 ألف فصل دراسي ما يكلف الدولة المليارات، بالإضافة إلى أكثر من 55 ألف مدرسة في إطار رفع الكفاءة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.