منتدى شباب العالمي يتناول حلولا مبتكرة لدى الأشخاص ذوي الإعاقة    البابا تواضروس يلتقي أسرة القلب الفرحان لذوي القدرات الخاصة    مزرعة وادي «القويح».. زراعات وفاكهة «أورجانيك» لأهالي البحر الأحمر بتخفيض 50%    «العصار» و«المصيلحى» يناقشان تنفيذ «الصوامع الحقلية» و«مخازن الغلال»    أسعار الحديد مساء اليوم الجمعة 13 ديسمبر 2019    فيديو.. مرشدون يحللون أوضاع السياحة بشرم الشيخ قبل انطلاق «منتدى شباب العالم»    بعد الفوز الكبير .. جونسون يعلن موقفه من انفصال اسكتلندا عن المملكة المتحدة    الأمير يدير ظهره للسلطان.. هل يغلق تميم أبوابه في وجه اردوغان    الرئيس الفلسطيني يرحب بقرار الأمم المتحدة تمديد مهمة وكالة الأونروا    المصري: رفضنا عرضا ب 700 ألف دولار لضم العراقي.. ولا مشكلة في صفقة تبادلية مع الزمالك بشرط    فايلر يستبعد علي معلول من مباراة حرس الحدود بالدوري    صور.. محمد حماقي يستحوذ على جوائز «الأفضل 2019»    يثرب عادل وصيفا لبطولة مونت كارلو لسيدات الاسكواش    القبض على تاجر مخدرات بشعراء دمياط وبحوزته 2 كيلو بانجو    أسئلة استرشادية لتدريب طلاب اولى ثانوي على امتحان الرياضيات | صور    بعد تكريمه في الأفضل 2019| حماقي يطير إلي بيروت لهذا السبب    شاهد| عمرو أديب يبكى على الهواء    غدا.. افتتاح معرض الحوامدية الأول للكتاب    غالية بنعلي وماريتا حلاني على مسرح شباب العالم في شرم الشيخ    جمال شيحة : «100% نسبة النجاح علاج الأطفال من مرض فيروس سي» .. فيديو    فى دورى الكرة النسائية | الترام يتعادل مع الطيران 3/3 فى الدقيقة الأخيرة    ارسنال ضد مان سيتي.. جوارديولا يستعد لقيادة مباراته ال200 مع السيتزينز    ندوة عن الجديد في تشخيص وعلاج مرض السكر بمستشفى ههيا بالشرقية    حجاب بلا عزلة وسفور بلا تبرج    رئيس من الناس «2»    غادة والي تشكر النائب العام لسرعة استجابته للتحقيق في واقعة تعذيب أم لطفلها    "من طفل البلكونة" ل"تعالى خدني" أمهات تحجرت قلوبهن.. والشاهد "فيسبوك"    تريند الفن | أحدث ظهور ل شمس البارودي | قصة مسجد هيثم أحمد زكي | فيديو جديد ل منى فاروق    الروبوت صوفيا تكشف طرق حماية الخصوصية أثناء استخدام الموبايلات    برلين: فرنسا وإيطاليا تدعمان المبادرة الألمانية في ليبيا    عمرو الخياط يكتب: المرأة المصرية في وجدان الرئيس    بالصور .. محافظ أسيوط يلتقي مواطني أبنوب بمقر مجلس المدينة للإستماع إلى طلباتهم وإحتياجاتهم    برلماني: التطوير وسد العجز في الموظفين ينهي مشكلات الشهر العقاري    فيروفيارو يهزم سبورتنج ويتأهل لنهائي إفريقيا    الإفتاء: مواقع التواصل الاجتماعى وراء انتشار الإسلاموفوبيا    حكم إخراج المرأة زكاة عن مالها الخاص    كسبت في يومين أكثر من اللى كسبته 3 أشهر.. بوبيان الكويتية تبيع أسهمها في ارامكو    تسلم بعد 3 سنوات | بدء حجز شقق الإسكان "3 غرف وصالة" | الأحد    ألوان لتقييم طلاب الأول والثاني الابتدائي.. الأحمر جرس إنذار    احالة مشرفى التمريض والنظافة بمستشفى ببا فى بنى سويف للتحقيق    وزير الشباب والرياضة يلتقي نظيره العراقي ويبحثان آليات التعاون المشترك بموناكو    ميسى: من العار أن يحتل مانى المركز الرابع فى قائمة أفضل لاعب فى العالم    محافظ المنوفية يتفقد "كوبري السمك" ويؤكد على تدعيم منظومة النظافة    وزير خارجية الصين يدعو واشنطن إلى التعايش السلمي وعدم الصراع    فيديو.. عمرو دياب يتخطى 5 ملايين بأول يوم في البعد    أستاذ بجامعة الأزهر: النبي لم يؤمر بطلب الزيادة إلا من العلم    حكم قراءة الفاتحة للميت وشفاء المرضى    ضبط شخصين بالغربية حصلا على قروض بنكية بمستندات مزورة    دعاء المطر والبرق    بالصورة .. ضبط ثلاثة أشخاص بالجيزة بحوزتهم 25 ألف علبة سجائر مجهولة المصدر ومهربة جمركياً    فيديو.. مجلس الوزراء ينفي شائعات تداولت الأسبوع الماضي    منتدى شباب العالم .. الصحة: الدفع ب45 سيارة إسعاف مجهزة وعيادتين    إعادة فتح ميناء شرم الشيخ البحري بعد تحسن الأحوال الجوية    ضبط المتهمين بسرقة سيدة تحمل جنسية دولة عربية بالتجمع الخامس    من هو عبد المجيد تبون رئيس الجزائر الجديد؟    الأزهر لا يملك أداة إعلامية لعرض بضاعته    معتدل نهارًا شديد البرودة ليلًا.. الأرصاد تُعلن طقس اليوم    حفتر يعلن بدء معركة تحرير طرابلس.. وهزيمة نكراء للعمال البريطاني في الانتخابات التشريعية.. أبرز اهتمامات صحف الكويت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





باحث يكشف: مصير «الإخوان» ببريطانيا بعد وصول «جونسون» للحكم
نشر في المصريون يوم 27 - 07 - 2019

مع وصول بوريس جونسون هو الشخصية السياسية المحسوبة على اليمين المتطرف في إنجلترا، إلى منصب رئيس وزراء بريطانيا الجديد، تثار التساؤلات بشدة حول وضع جماعة "الإخوان المسلمين"، بعد أن ظلت لعقود تمارس عملها داخل الأراضي البريطانية في حرية تامة.
وكان الرئيس السابق للمخابرات الخارجية البريطانية السير ريتشارد ديرلوف، قد دعا أجهزة الأمن إلى اتخاذ موقف أكثر تشددًا من "الإخوان المسلمين" ووصف الجماعة بأنها إرهابية.
وفي عام 2014، بدأت بريطانيا الماضي مراجعة لفلسفة وأنشطة جماعة "الإخوان" بشكل عام داخل بريطانيا، وتأثيرها على الأمن القومي البريطاني والسياسة الخارجية بما يشمل العلاقات المهمة مع دول في الشرق الأوسط.
وبعد عامين من بدء عملية المراجعة، أعلن ديفيد كاميرون رئيس الوزراء آنذاك، أن "جزءًا من الإخوان له علاقة "غامضة للغاية" مع التطرف العنيف"، معتبراً أن "الانتماء لجماعة الإخوان أو الارتباط بها يعتبر مؤشرًا محتملاً للتطرف".
وأوصى التقرير البريطاني برفض تأشيرات الدخول لأعضاء الإخوان أو المرتبطين بهم ممن لهم تصريحات "تؤيد أو تحبذ العنف والتطرف، والتأكد من أنَّ المنظمات الخيرية المرتبطة بالإخوان لا تستخدم في تمويل الجماعة وإنما تمارس عملاً خيريًّا فقط، واستمرار متابعة وتدقيق إذا كانت آراء ونشاطات الإخوان تتسق مع القانون البريطاني.
وقال سامح عيد، الخبير في شئون الحركات الإسلامية، إن "رئيس الوزراء البريطاني الجديد سيتبع نفس سياسة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع جماعة الإخوان المسلمين، وهي السياسة القائمة على التصريحات العدائية والمثيرة تجاه تيار الإسلام السياسي؛ من دون تطبيق عملي لهذه التصريحات".
وأضاف ل"المصريون"، أنه "على الرغم التصريحات العدائية التي يصدرها الرئيس الأمريكي بصورة شبه دائمة تجاه جماعة الإخوان المسلمين، إلا أنه حتى الآن لم يصدر قرارًا رسميًا بحظر الجماعة داخل الولايات المتحدة، وتصنيفها على قائمة المنظمات الإرهابية، وكل ما صدر من مؤسسات صنع القرار الأمريكية لا يتجاوز التصريحات.
وأشار إلى أن "السياسة البريطانية تجاه جماعة الإخوان المسلمين لا يرسمها رئيس الوزراء الجديد وحده بل هناك مؤسسات بريطانية لها دور قوي في أي قرار سيتم اتخاذه اتجاه جماعة الإخوان، على رأسها المؤسسات الأمنية والبرلمانية في بريطانيا، التي لها اليد الطولى في أي قرار يصدر اتجاه جماعة الإخوان".
ولفت إلى أن "رئيس وزراء بريطانيا الجديد مثقل بملفات أخرى غير ملف الإخوان، أهمها قضية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، أو ما يعرف باتفاق "بريكست"، وهي القضية التي فشلت فيها تريزا ماي، رئيس الوزراء البريطانية السابقة، وكانت السبب الرئيسي في استقالتها".
وشدد عيد على أن "العلاقة بين مؤسسات صنع القرار في بريطانيا وجماعة الإخوان هي علاقات مصالح متبادلة، وأن قرار حظر الجماعة هناك لن يُتخذ بسهولة، إلا إذا رأت بريطانيا أنها فقدت السيطرة على الجماعة، ولم تعد تحقق الأهداف المطلوبة منها".
يذكر أن قانون الإرهاب لعام 2000، يمنح وزارة الداخلية البريطانية الحق في حظر جماعات بدعوى الإرهاب، ولكن في حالة اتخاذ الوزارة قرارًا بالحظر فإنها تبلغ مجلس العموم (البرلمان) بالأسباب.
في هذه الحالة يكون من حق الجماعة أو من وقع عليه الضرر -في معظم الأحيان يكون من أعضائها- بالتقدم بطعن ضد القرار.
وينص القانون على تشكيل وزير العدل لجنة خاصة للنظر في هذه الطعون، تتكون من ثلاثة أعضاء يكون أحدهم مسئولا قضائيا رفيعا، على أن تصدر اللجنة قرارها خلال إطار زمني محدد ويكون قرارها ملزما لوزارة الداخلية البريطانية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.