بالتفاصيل.. رئيس جامعة القاهرة يعلن نتائج انتخابات اتحاد الطلاب    «الوفد»: مشروع الضبعة النووي يوفر أسعار الكهرباء للمواطن الفقير    وضع حجر الأساس لورشة تصنيع وإصلاح الأجهزة التعويضية ب"بني سويف"    شريان الحياة – 4    جزارون: تراجع الأسعار مصلحة للجميع!    وزير الصناعة: تخزين مصر للقمح بغرض غذائي وليس تجاري    شعبة القصابين: فائض عجول الأضحى.. أدى إلى الانخفاض    بالصور.. تشغيل وصيانة معدات النظافة في ندوة بالمحلة    نائبة وزير السياحة تشارك فى المؤتمر الثانى الدولى للسياحة والثقافة بعمان    خادم الحرمين: أمن السعودية من أمن الأردن    الإمارات تدين الإنفجار الإرهابي بنيويورك الأمريكية    المد القطري في إفريقيا.. الدوحة تستنزف خيرات القارة السمراء وتشعل الفتنة بين شعوبها    روسيا: الغرب يواصل استخدام الفعاليات الرياضية كأداة للضغط على موسكو    مدرب حجازي: قادرون على إيقاف صلاح    مدير الإعلام بالجبلاية : اجتماع المجلس اليوم "روتيني"    الأهلي يوجه تحذيرًا أخيرًا لصالح جمعة    ربع مليون يورو تحسم ودية منتخب مصر والبرتغال    أسطورة الأدب يغرد فى بلاد الإنجليز    أبطال من ذهب    «النواب»: فساد المحليات سبب مسلسل «انهيار العقارات»    رئيس حي يقود حملة لتوسعة شارع عمر طوسون لبدء أعمال مترو الأنفاق    مصرع 3 أطفال وسيدة في تسرب غاز داخل حضانة بالمطرية    ارتباك في حركة تشغيل الخط الثاني لمترو الأنفاق    صدور الطبعة الإنجليزية ل"حكايات يوسف تادرس" أبريل المقبل    بعد السماح بفتح دور السينما.. السعودية محط أنظار شركات الإنتاج العالمية    "كايرو ستيبس" من ألمانيا إلى القاهرة لإحياء 3 حفلات بالأوبرا    رامى وحيد فى ندوة "الموجز": مسلسل "الطوفان" نقلة قوية فى تاريخ الدراما المصرية    "التعليم" ل خالد الجندي: "ما تقدمه أساس لتصحيح الخطاب الديني" (فيديو)    علي جمعة: عندما فقدنا العلم ظهر لنا داعش وأمثالها    60 مليار جنيه قيمة مبيعات قطاع الدواء بمصر خلال 2016    مجازاة 302 موظف بإيتاي البارود لعدم انضباطهم بالعمل    الإدارة الزراعية بالقنطرة شرق توضح تفاصيل وأهداف الحقول الإرشادية (صور)    «سلة الأهلي» يخسر أمام الاتحاد في دوري المرتبط    نتائج الجولة ال10 لدوري سوبر القاهرة مواليد 2000    بالصور.. «الطرق والكباري»: استرداد 16 ألف متر مربع من تعديات الطريق الدائري    الإعلام ودوره الهام في تحقيق الأمن    الكنيسة: البابا تواضروس في طريقه إلى القاهرة بعد انتهاء رحلة علاجه    مدير مخابرات روسيا: أحبطنا خططا لهجمات إرهابية    بالتفاصيل.. السلطات الليبية ترحّل مهاجرين مصريين    ترحيل بطلة كليب «عندى ظروف» لسجن النساء لتنفيذ حكم حبسها عامين    السويدي يناقش أزمة قوانين "النواب" في الإسكندرية    13 مارس.. الحكم على 4 متهمين أجانب ب«الإتجار بالبشر»    شباك تذاكر السينما يواصل الهبوط.. والأفلام تحقق 60 ألفا ليلة أمس    الأرصاد: الطقس غدًا مائل للدفء حتى شمال الصعيد.. والصغرى بالقاهرة 12 درجة    «ضمان جودة التعليم» في زيارة ل«تربية» و«طب أسنان» المنيا (صور)    مدبولي يشهد توقيع بروتوكول بين "التخطيط" وشركة مصر لتقديم الخدمات الحكومية الالكترونية    أكثر من 50 زعيم دولة ينتقلون بالقوارب داخل فرنسا إلى قمة باريس للمناخ    قافلة طبية وعلاجية تجري الكشف على 826 غير قادرة بقرية بمغاغة بالمنيا    «الصحة»: إجراء 9 آلاف عملية وتقديم الخدمة الطبية لأكثر من نصف مليون مريض خلال شهر    مجلس الشورى يوافق على تعديل بعض نظام المرور    شادية: هكذا زوجني صلاح نصر من مصطفى أمين    بث مباشر قناة " الحوار " بدون تقطيع    وزير الدفاع يبدأ زيارة رسمية لقبرص يلتقى خلالها كبار المسئولين بالدولة والقوات المسلحة    تحرير 375 محضر إشغال للباعة الجائلين في جرجا    إصابات الدماغ قد تؤدي إلى خلل في القناة الهضمية    وزير الأوقاف يؤكد أهمية التعاون والحوار في ضوء المشترك الإنساني    رأي في قضية قومية    أكشن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القصة الكاملة للرقص في حرم أشهر مساجد البحيرة
نشر في المصريون يوم 21 - 09 - 2017

حالة من الغضب الشديد اجتاحت أهالي مدينة رشيد بمحافظة البحيرة، بسبب قيام فرقة الفنون الشعبية بالرقص في حرم مسجد أبو مندور عند المدخل الشمالي للمدينة، في حضور الوزير الدكتور هشام الشريف، وزير التنمية المحلية ومحافظ البحيرة، نادية عبده، تزامناً مع العيد القومي للمحافظة.
وأكد محمد محروس - محامٍ-، أن هناك حالة من الغليان في الشارع الرشيدي؛ بسبب قيام فرق من الفنون الشعبية بالرقص في حرم مسجد أبو مندور الأثري، ما يعتبر تعديًا صارخًا للمقدسات الإسلامية، وعدم احترام العادات والتقاليد.
وأضاف أنه عند قيام فرقة الفنون بالرقص في ساحة المسجد كان يوجد ممثل من وزارة الأوقاف بالبحيرة، ولم يبدِ أحد منهم اعتراضه علي هذه الأفعال التي يرفضها أي إنسان متدين ومحترم للعقائد والأعراف.
وأوضح وليد صلاح - أحد الأهالي-، أن مدينة رشيد الأثرية أصبحت في طي النسان من جانب المسئولين، مطالبًا بوضع المدينة علي قائمة السياحة العالمية؛ لوجود العديد من الآثار بها.
وأضاف بدلاً من الرقص علي ساحات المساجد كان أجدر بالمسئولين أن يقوموا بزيارة مفاجئة علي العديد من المنشآت التي تحتاج إلي " زبط وربط"، و الدخول في الشوارع المتهالكة، والتي يوجد بها أكوام من القمامة، أو أن يقوم وزير التمنية المحلية بتغير خط سيره وتفقد حال المدينة الأثرية.
وأكد أحمد السمري - محامٍ - أن هناك العديد من المطالب برشيد بوجود "وحدة للإنقاذ النهري، لاحتياج المدينة لها، وأننا تقدمنا بالعديد من الشكاوي والاستغاثات للمسئولين ولكن لا حياة لمن تنادي.
وأضاف أن مدينة رشيد مدينة تاريخية أثرية ولكنها مهمشة منذ فترة كبيرة ولم يقم أحد بالتدخل ومتابعة خطة تطوير المساجد والأماكن الأثرية بها .
وناشد وزارة الآثار ضرورة وسرعة التدخل عما حدث مؤخرًا، وقيام فرق من الفنون الشعبية بالاحتفال في ساحة مسجد أبو مندور، ومعاقبة المتسبب في هذا الفعل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.