أسعار الذهب اليوم الأحد 25 سبتمبر 2022        أسعار الدولار اليوم الأحد 25 سبتمبر 2022    سعر الريال السعودي ببداية تعاملات اليوم الأحد 25 -9-2022    معهد تكنولوجيا المعلومات "ITI" ينتهي من تدريب 1000 طالب أزهري    «واشنطن»: ملتزمون بالدفاع عن كوريا الجنوبية واليابان.. وتفاصيل جديدة حول صاروخ «بيونج يانج»    أوكرانيا تعلن مقتل 57 من القوات الروسية في منطقة العمليات الجنوبية    عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى    بدء التصويت في انتخابات البرلمان الإيطالي.. وتوقعات بفوز اليمين المتطرف    تعليق غير متوقع من خالد الغندور على أزمة ضم سيف الجزيري    كل ما تريد معرفته عن مدينة مصر الدولية للألعاب الأولمبية في العاصمة الجديدة    اليوم.. المنتخب الأوليمبي يختتم استعداداته لودية بنين الثانية            زي النهاردة.. الأهلي يفوز على الزمالك بنصف نهائي دوري أبطال أفريقيا        بالأسماء.. إصابة 4 أشخاص في تصادم دراجتين ناريتين ببني سويف    مصرع فتاة سقطت من الطابق الثالث في أثناء نشر الغسيل بأوسيم    الحبس سنة للفنان مصطفى هريدي لاتهامه بإصابة 4 أشخاص بالشيخ زايد    صبرة يتابع حركة تشغيل مترو الأنفاق على مدار اليوم    عودة حركة المرور إلى طبيعتها في اتجاه ميدان الرماية بعد تعطل سيارة نقل        فعل الكثير لردها.. ياسمين صبري تعود ل أحمد أبوهشيمة بعد 4 شهور من الطلاق    طريقة عمل كفتة الفراخ بأكثر من تتبيلة لغداء مميز    إصابات جدري القرود في الولايات المتحدة تسجل 24 ألفا و846 حالة    وزير الخارجية السعودي: ندعم باستمرار مبادئ الشرعية الدولية الهادفة للحفاظ على الأمن والسلم    تامر حسني يتألق في الإسكندرية بحفل كامل العدد    من نيويورك.. الإمارات تطالب إيران بالجزر الثلاث    الجزائر والصين تجددان عزمهما على تكثيف التعاون في إطار مبادرة الحزام والطريق    رئيس شركة "فايزر" للأدوية يصاب مجددا بفيروس "كورونا"    هشام عباس يتألق بأجمل أغانيه في حفل ختام مهرجان رشيد للموسيقى والغناء    النشرة الفنية: عادل إمام يطمئن جمهوره.. وموعد حفل محمد رمضان بالعراق    محطة مياه الروضة تستقبل وفدا من الأزهر والأوقاف لدعم ترشيد الاستهلاك    شكرى يبحث مع نظيره الباكستاني تعزيز العلاقات بين البلدين.. ويؤكد علي أهمية تكثيف آليات التشاور    أول ظهور ل«بطل» واقعة السائق المتهور: «مخفتش وكان لازم أوقفه»    علي جمعة: مولد الرسول بجوار الكعبة في مكان سمي ب«مكتبة مكة»    علي جمعة: الرسول عاش في نظام غذائي صحي وكان جسده الشريف مثالا للكمال    علي جمعة: وصف خلق الرسول يحتاج إلى حلقات    موعد بداية العام الدراسي الجديد 2022-2023 الرسمي لجميع المدارس المصرية    إعلان الستة يستفز جماهير الزمالك ورد صادم من التابعي ..أوستن أموتو تمنيت اللعب فى الزمالك ..مسؤولى كاراكاس أكينولا مواليد 2000 ومكسب للزمالك    25 سبتمبر ما نصيحة الأبراج لك.. مواليد الميزان لا ينساقون وراء العاطفة    مستشار الرئيس يوضح كيفية التبرع بالأعضاء من خلال بطاقة الرقم القومي (فيديو)    تحليل إخبارى.. العمرة.. احذر مخالفة قانون «البوابة»    محمد الباز عن فيديو حادث طريق السويس: «لابد من عقاب رادع ويستحق ضرب الأهالي»    بعد كشفها حقيقة عودتها ل أبو هشيمة.. أجمل إطلالات ياسمين صبري|شاهد    رغم إيمانهم بحرية الاعتقاد.. علي جمعة يكشف سبب محاربة الوثنية للإسلام في مكة    بثينة هاني عن مشاركتها في «يحيي وكنوز»: بنوصل معلومات بطريقة سهلة للأطفال    ثلاثي وادي دجلة يتأهل لنهائي بطولة مصر الدولية للإسكواش    وزير الزراعة: توسعنا في التقاوي المعتمدة لمحصول القمح| فيديو    «التعديل الجديد للقانون هيلغي الطلاق الغيابي» النائبة أمل سلامة توضح (فيديو)    هيئة الدواء توضح تفاصيل زيادة أسعار بعض الأدوية| فيديو    تعاون بين «أكاديمية ناصر» وجامعة طنطا لتبادل الخبرات    هل يصح تغسيل الزوجة زوجها المتوفى والعكس ؟ دار الإفتاء ترد    بالصور .."هيئة الدواء" تكرم العاملين الأكثر تميزا بمناسبة اليوم العالمي للصيدلي    حفيد الفنان محمد طه: جدي غنى في 38 ولاية أمريكية |فيديو    مدارس بولاق الدكرور تستعد للعام الدراسي الجديد    تعليم سيناء يحصد المركز الخامس في الغناء الجماعى    تكريم الفائزين بمسابقة صيد الأسماك بمهندسي الإسكندرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



«القباج» تفتتح فعاليات البرنامج التدريبي الأول حول «دليل تصنيف الأطفال بالمؤسسات الاجتماعية»
نشر في المصري اليوم يوم 07 - 08 - 2022

افتتحت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى فعاليات الورشة التدريبية الأولى التي تنظمها وزارة التضامن الاجتماعي تحت عنوان «الدليل الإرشادي الخاص بنظام تصنيف الأطفال في المؤسسات المفتوحة شبه المغلقة والمغلقة»، وذلك بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة المعنى بالمخدرات والجريمة والوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي وبحضور كل المستشار محمد الحسيني مكتب حماية الطفل بمكتب النائب العام، والسيد العميد الدكتور محمد بركة الإدارة العامة لمباحث رعاية الأحداث، بالإضافة إلى قيادات العمل الاجتماعي بالوزارة وممثلين عن الجهات والهيئات الدولية الشريكة.
ويأتي انعقاد الورشة تنفيذًا لتوصيات الجلسة الأولى للجنة التنسيقية للعدالة الجنائية للأطفال في مصر والتي عقدت برئاسة السيدة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي والمشكلة بالقرار رقم 189 لسنة 2022 والمتضمنة ممثلي لجميع الجهات المعنية بالعدالة الجنائية في مصر، حيث أوصى الانعقاد الأول لها وضع آليات لتصنيف الأطفال داخل مؤسسات الرعاية الاجتماعية المفتوحة وشبه المغلقة والمغلقة.
وأكدت وزيرة التضامن الاجتماعي أننا أصبحنا ندمج منهج حقوق الإنسان، لاسيما حقوق الأطفال في كل أعمالنا، مشيرة إلى أن هناك شبابًا في عمر الزهور تقتل براءتهم على أعتاب ارتكابهم للمخالفات والجرائم، وبالتالي يتغير مسار حياتهم وحياة أسرهم مما قد يهدد سلامتهم ونماءهم، مشيرة إلى أننا مسئولون عن أولادنا وعن تأهيلهم ودمجهم أيا كانت ظروفهم، والوزارة تتبنى المنظور الإصلاحي التربوي القائم على تصنيف الأطفال ودراسة حالاتهم كل على حدة.
وأفادت القباج أنه انطلاقًا من جهود الوزارة وسعيها الجاد لتطوير منظومة العدالة الجنائية للأطفال في مصر، وتماشياً مع رؤية مصر 2030 والاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان وبناء خارطة طريق الإصلاح من خلال التعديلات التشريعية للنصوص القانونية واللوائح والقرارات المنظمة للعمل داخل مؤسسات الدفاع الاجتماعي التي يبلغ عددها 51 مؤسسة على مستوى الجمهورية، فقد أثمرت هذه الجهود عن صدور القرار رقم 189 لسنة 2022 الخاص بتشكيل اللجنة التنسيقية للعدالة الجنائية للأطفال في مصر والمتضمن ممثلين لجميع الجهات المعنية بالعدالة الجنائية في مصر (وزارة العدل – النيابة العامة -المجلس القومى للطفولة والأمومة – وزارة الداخلية – وزارة الخارجية – وزارة التربية والتعليم- مجلس الأعلى للجامعات الحكومية – الجمعية المصرية للنهوض بأوضاع الطفولة).
وأضافت القباج أنه مع انعقاد أولي الجلسات جاءت مجموعة من التوصيات أهمها وضع آليات لتصنيف الأطفال داخل مؤسسات الرعاية الاجتماعية المفتوحة وشبه مغلقة والمؤسسات المغلقة، مشيرة إلى أنه إيمانًا من الوزارة بأهمية إسهامات مؤسسات المجتمع الأهلي والجهات الشريكة كذراع تنفيذى في رفع كفاءة منظومة العدالة الجنائية جاء التعاون مع مكتب الأمم المتحدة المعنى بالمخدرات والجريمة والذى يعتبر من أهم الجهات التي لها باع طويل في العمل على منظومة عدالة الأطفال في مصر.
وأفادت القباج أن ذلك أثمر عن إبرام العديد من بروتوكولات التعاون والتى بدأت منذ عام 2006 حتى تاريخه لتنفيذ مشروع تطوير مؤسسات الدفاع الاجتماعي، والذى يعمل حالياً في عدد 9 مؤسسات، وسوف يتم توسيع نطاق عمل المكتب حتى يصل العدد إلى (20) مؤسسة على مستوى الجمهورية بنهاية عام 2025، والتى كانت من أهم معطياته رفع كفاءة التدخلات وبرامج التأهيل المقدمة للأطفال عن طريق توفير الدعم النفسى والاجتماعى- خدمات محو الأمية – تدخلات الدعم القانونى التي تتمثل في استخراج الأوراق الثبوتية وتقديم التماسات تعديل أو إنهاء التدبير للأطفال – تنفيذ بعض البرامج مثل برنامج التربية من خلال الفن – برنامج الحركة بركة – برنامج المهارات الحياتية- ورفع كفاءة الورش المهنية القائمة بالمؤسسة من خلال مدها بالخامات اللازمة للتدريب والإنتاج والمعدات الحديثة بجانب توفير مناهج للتدريب المهنى تكون معتمدة والعمل على استحداث ورش جديدة تتناسب مع متطلبات السوق من ورش للتبريد والتكييف – صيانة موبايلات – توفير عدد (4) صوب زراعية، بالإضافة إلى تنفيذ برامج الرعاية اللاحقة وعمل التدخلات اللازمة من خلال توفير فرص عمل للأبناء المفرج عنهم حتى يكون لديهم القدرة على الدمج داخل المجتمع مرة أخرى والعيش بشكل كريم، ورفع كفاءة العاملين داخل المؤسسات من خلال التدريب على مجموعة من البرامج وهى (منهجية الرعاية اللاحقة – تدخلات الدعم القانونى – التوعية الصحية – سياسات التصنيف للأطفال داخل المؤسسات)، وعليه تم التنسيق مع مكتب الأمم المتحدة المعنى بالمخدرات والجريمة كشريك أساسي في تعزيز القدرات التشريعية والمؤسسية لنظام عدالة الأطفال بضرورة تنفيذ برنامج تدريبى للعاملين بمؤسسات عن الأدلة الإرشادية لنظام التصنيف التي تم اعتمادها بالقرار الوزارى رقم 536 الصادر في ديسمبر 2020 والخاص بنظام التصنيف بمؤسسات المفتوحة وشبه المغلقة والقرار الوزارى رقم 545 الصادر بتاريخ 31/12/2020 والخاص بنظام التصنيف في المؤسسات المغلقة، وذلك في إطار تنفيذ توصيات اللجنة التنسيقية للعدالة الجنائية للأطفال.
وأكدت وزيرة التضامن الاجتماعي أن هذه الأدلة تعتبر نواتج للعمل المشترك بين الوزارة ومكتب الأمم المتحدة من خلال بروتوكول التعاون الخاص بتطوير مؤسسات الدفاع الاجتماعي وتستهدف الأدلة سياسات التصنيف للطفل الذي لم يتجاوز سنه الخامسة عشر سنة وقت ارتكابه الجريمة في كل خطوات خط سيره في نظام العدالة المصرى منذ إلقاء القبض عليه حتى الحكم عليه ويراعى في تنفيذ الاحتجاز تصنيف الأطفال بحسب السن والجنس ونوع الجريمة مما يحقق المصلحة الفضلى للطفل والعمل على حمايته من كافة أشكال العنف أو الضرر أو الإساءة البدنية أو المعنوية أو الجنسية أو الإهمال.
وتابعت :«أود أيضاً في افتتاح هذا البرنامج التدريبى الإشارة إلى التعاون المثمر مع الوكالة الإيطالية للتعاون الانمائي، حيث تم إنشاء وحدة للعدالة الجنائية للأطفال للاستفادة من الخبرات والتجارب الدولية في هذا الشأن وستعزز الوحدة إدارة وتنفيذ ومتابعة الخدمات التي تقدمها مؤسسات الدفاع الاجتماعي ومكاتب المراقبة الاجتماعية من خلال برامج تدريبية لبناء القدرات في تخطيط السياسات وإدارة التدخلات الاجتماعية التربوية ضمن عدالة الأطفال وحوكمة المنظومة وإعداد نماذج لكافة المستندات المستخدمة في أعمالهم وميكنتها.
وفى كلمتها أمام الورشة أكدت ميرنا بو حبيب نائب الممثل الإقليمي بمكتب الأمم المتحدة المعنى بالمخدرات والجريمة بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا أن هذه الورشة تأتى في إطار بروتوكول التعاون المبرم بين وزارة التضامن الاجتماعى ومكتب الأمم المتحدة المعنى بالمخدرات والجريمة الإقليمي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا بشأن تطوير ورفع قدرات مؤسسات الرعاية الاجتماعية للأطفال في نزاع مع القانون ومن خلال مشروع نهج إصلاحي للعدالة الجنائية: نموذج تربوى اجتماعى لإعادة الدمج والتدابير البديلة للاحتجاز والممول من وكالة التعاونى الايطالى للتنمية، مشيرة إلى أن التعاون مع وزارة التضامن الاجتماعى شريكنا الوطنى هو تعاون وثيق وعميق بدأ سنة 2006، حيث العمل على تطوير البيئة داخل 9 من مؤسسات الرعاية حتى تصبح أكثر ملائمة للأطفال وعلى دعم قدرات العاملين داخل هذه المؤسسات وعلى تطوير برامج التأهيل وإعادة الإدماج وعلى تطوير سياسات الاستقبال والتصنيف والتأهيل وإعادة الإدماج لما فيه مصلحة هؤلاء الأطفال.
وأضافت بو حبيب أن هذه الورشة الخاصة بعملية التصنيف تأتى لتتوج مجهود وعمل مشترك بين المكتب والوزارة والذى بدأ منذ عدة سنوات فعملية التصنيف هي حجر الزاوية في دورة حياة الطفل داخل المؤسسة وتحدد بشكل كبير مدى استجابته لبرامج التأهيل وإعادة الدمج وما سيئول إليه مستقبل الطفل عقب خروجه من المؤسسة.
وتستهدف الورشة 30 متدربا من الأخصائيين الاجتماعيين والنفسيين من العاملين بهذه المؤسسات على مستوى 5 محافظات وهى «القاهرة- الجيزةالإسكندرية – بنى سويف – كفر الشيخ» للتدريب على استخدام الأدلة الإرشادية لنظام التصنيف والمعتمدة بالقرارات الوزارية 536 و545 لسنة 2020 والخاصة بنظم التصنيف بالمؤسسات المفتوحة وشبه المغلقة والمغلقة، حيث تأتى هذه الأدلة نتيجة التعاون المشترك بين الوزارة ومكتب الأمم المتحدة المعنى بالمخدرات والجريمة لتطوير مؤسسات الدفاع الاجتماعي.
ومن المقرر أن تشهد الورشة على مدى 3 أيام عمل خلال الفترة من 7-9 أغسطس 2022 جدول أعمال مكثف لمناقشة العديد من محاور العمل بشأن نظام تصنيف الأطفال ومعايير مراحل التصنيف وأهمية التصنيف في المؤسسات المفتوحة وشبه المفتوحة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.