مساعد وزير الداخلية الأسبق: جماعة الإخوان تتلقى دعما شهريا من التنظيمات الإرهابية    ألسن عين شمس تطلق فعاليات دورى لكرة القدم الخماسي    بالأسماء.. الأوقاف تعلن الفائزين في مسابقة شهر القرآن    مدير مشروع مستقبل مصر: نزرع الآن عشرات المحاصيل.. والرئيس يتابع أعمالنا    بروتوكول تعاون مشترك بين جامعة الدلتا التكنولوجية والشركة المصرية لإدارة وتشغيل المترو    الأسهم الأوروبية ترتفع 3 نقاط عند الإغلاق.. وتسجل خسائر أسبوعية    الريف المصري: نتحرك لزراعة القمح متحمل الملوحة بمشروع المليون ونصف فدان    وزير الدفاع الروسي يبلغ بوتين بانتهاء عملية تحرير منطقة «آزوفستال» ومدينة ماريوبول    رئيس جمهورية تيمور الشرقية يستقبل السفير المصري لدى إندونيسيا    مجلس الوزراء اللبناني يعلن خطة التعافي المالي.. تعرف على أبرز بنودها    حلمي طولان يعلن قائمة إنبي للقاء الأهلي في الدوري    انطلاق مباراة نهضة بركان وأورلاندو بيراتس في نهائي الكونفدرالية.. بث مباشر    بوكيتينو يتمسك باستمراره مع باريس سان جيرمان    أحمد عاطف أفضل لاعب في الجولة ال 19 للدوري    السيطرة على حريق شقة سكنية في طوخ    شهاب حسن.. قصة شهامة ملازم بحري ضحى بحياته لإنقاذ مواطن من الغرق (فيديو)    نهال عنبر: دفن سمير صبري بمقابر العائلة بالإسكندرية.. والعزاء بالشيخ زايد    الإثنين.. بدء فعاليات مؤتمر التكنولوجيا والرقمنة في حفظ وتوثيق وصيانة الآثار بجامعة الفيوم    عمرو دياب يتصدر تريند"تويتر" ب "اللى يمشي يمشى»    حسام موافي يوجه نصيحة للأزواج .. أوعوا الشيطان يلعب بيكم| فيديو    الأرصاد تحذر من انخفاض درجات الحرارة.. مفاجأة    إيمان أبو طالب تكشف كواليس الساعات الأخيرة في حياة سمير صبري | فيديو    محطات مهمة في حياة سمير صبري الفنية | فيديوجراف    تفاصيل اجتماع مدير تعليم الجيزة مع رؤساء لجان امتحانات الدبلومات الفنية    بعد انتشار مرض جدري القرود.. مصطفى بكري: الترويج للمثلية جريمة أخلاقية| فيديو    الكشف على 2311 مواطنا مجانا خلال قافلتين طبيتين بالدلنجات وأبوحمص بالبحيرة    الكذب والجحود| إمام المسجد الحرام : 5 آفات تحلِق الأخلاق الحسنة ..فيديو    نقابة المحامين تصدر تنبيهات بشأن تنظيم العمل بإدارة المعاشات    تدريب الشباب وتأهيليهم.. ماذا بحث وزير القوى العاملة مع مسؤولي الاقتصاد الألماني؟    رئيس الأوبرا : مهرجانات الثقافة تخرج من المسارح المغلقة لكل المواطنين بالمحافظات    مجلسا النواب والدولة الليبيان يتوافقان على 140 مادة في مشروع الدستور    كيفية المسح على الشراب في الوضوء.. دار الإفتاء توضح 4 شروط واجبة    تنفيذ 4 آلاف حكمًا قضائيًا وضبط 8 قطع سلاح بحملة أمنية بطوخ    الصيد فى الماء العكر    مؤتمر جوارديولا: كرة القدم عاطفية لكنها تبقى لعبة.. واللعبة تعني الحظ    إزالة 6 حالات تعد بإجمالي 1454 مترا مربعا بالبحيرة    تمديد عضوية العراق في المجلس التنفيذي للمنظمة العربية للطيران المدني    غلق مطلع الدائرى من شارع ربيع الجيزي اتجاه المريوطية 10 أيام لتوسعة الطريق    علاء أبوالعزائم رئيس الإتحاد العالمى للطرق الصوفية ضيف طريقي …السبت    بالأسماء.. تشكيل جديد للحكومة الفرنسية بقيادة إليزابيث بورن    "طول الوقت بيبوس ليلى مراد".. لماذا تمنى سمير صبري أن يصبح أنور وجدي؟    استخراج موبايل من بطن شاب بمستشفي بنها الجامعي    بعد رحيله.. تعرف على أبرز محطات الإبداع والنضال في حياة الشاعر مظفر النواب    حبس "بوسى" مستريحة الشرقية بتهمة استيلائها على ملايين الجنيهات من المواطنين    بوتين: روسيا تتعرض لحرب سيبرانية منذ بدء عمليتها في أوكرانيا    جولة ميدانية للمشاركين في دورة الأوقاف من اتحاد الإذاعات الإسلامية لمجمع الأديان    النشرة الدينية.. خطيب المسجد الحرام: الأخلاق الحسنة عماد الأمم وأساس استقرار وتقدم المجتمعات.. وعلي جمعة: عليكم حسن الظن في الله عند نزول المصائب    الاتحاد الأوروبي: نسعى إلى التوصل لاتفاق لاستيراد الغاز من مصر وإسرائيل    رصد محاولات البناء المخالف بالشرقية وتنفيذ القانون بكل حزم على المخالفين    رحلة لبعثة سلة الزمالك في غابات رواندا.. صور    عمرو خالد يكشف سر وصية الرسول للمسلمين بقراءة "الكهف" يوم الجمعة    أحمد مرتضى: رمضان صبحي؟ كل الأسماء مطروحة.. ويمكننا تعويض أي لاعب    «بناء قدرات وحدات حماية الطفل العامة والفرعية» ورشة عمل بأسيوط    بالأسماء.. إصابة 13 عاملا في انقلاب جرار زراعي بالمنوفية    القوى العاملة: آخر موعد لإيداع أوراق الفائزين في الانتخابات العمالية.. اليوم    عميد طب عين شمس: تجهيز مستشفى الطوارئ على أعلى مستوى لخدمة المرضى    بعد هدف أستون فيلا.. فرج عامر: هناك تعليمات كروية بمعاقبة الأهلي    أسعار الدولار فى مصر اليوم الجمعة 20 مايو 2022    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



«الجرعات التعزيزية».. السلاح الأخير لمواجهة «كورونا»
نشر في المصري اليوم يوم 27 - 01 - 2022

الجرعة الثالثة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا قد لا تكفى، وبالتالى نحتاج لجرعات تعزيزية حتى تتوطن الجائحة ويتوفر لقاح سنوى كالإنفلونزا، هذا ما يراه فريق من الخبراء ومتخصصى الأمراض المناعية، فيما اقترح فريق آخر ضرورة أن تكون هناك جرعة رابعة من اللقاح، باسم الجرعة «المعززة الثانية»، لمن هم فوق الستين ومن يعانون من ضعف فى جهاز المناعة والعاملين فى القطاع الصحى، لمواجهة الزيادة فى الإصابات التى يسببها المتحور أوميكرون، لكن أصحاب هذا الاقتراح لا يتوقعون أن تكون الجرعة الرابعة من اللقاحات المضادة لكورونا إلزامية، ما دام الشخص قد حصل على جرعة ثالثة من اللقاح.
قال الدكتور أمجد الحداد، استشارى الحساسية والمناعة، رئيس قسم الحساسية والمناعة بالمصل واللقاح، الجرعة التعزيزية يأخذها من مضى على أخذه اللقاح بجرعتيه مدة 6 شهور، وهى ضرورية ومهمة، حيث تحدث استجابة مناعية أقوى من الجرعتين، لأن الشخص الذى أخذ اللقاح يتكون لديه الذاكرة المناعية فيكون أجسامًا مضادة، وبالتالى الجرعة التعزيزية تقوى الجهاز المناعى وتجعله أقوى، فكأن الجسم أصبح مصنعًا جاهزًا لتصنيع أجسام مناعية أقوى خصوصًا ضد المتحورات.
وعن استمرارية أخذ جرعة رابعة، أو جرعات تعزيزية أخرى، أشار «الحداد» إلى أن كل من مر عليه 6 أشهر، سيأخذ جرعة تعزيزية ثالثة، ولو مضى عليها 6 أشهر، سيأخد أيضًا جرعة تعزيزية أخرى، لأن تلك الجرعات هى التى ستقضى على التحورات وتمنع المضاعفات، حتى يتحول الوباء من صورة جائحية وبائية إلى متوطنة، ويتم منح اللقاح سنويًا بجرعات تنشيطية أو لقاح سنوى.
وأضاف أن المتحور الجديد سريع الانتشار، حيث يصيب الجميع سواء من أخذ اللقاح أو من لم يأخذه، والإصابات لا علاقة لها بالجرعات. لكن الجرعة التعزيزية وظيفتها مناعية والحماية من الدخول فى المضاعفات. فمن الممكن أن تقلل من حدة الإصابة ويمكن أن تمنعها، ويمكن أن تقلل من الدخول فى المضاعفات. ولا علاقة لها بأى حالة وفاة. فمن أخذ اللقاح أثناء إصابة شديدة توفى على إثر هذه الإصابة. وتابع: بالنسبة لتطعيم الأطفال فى سن 5 سنوات ثبت أمان لقاح فايزر على الأطفال، وعالميًّا بدأ النزول بتطعيم الأطفال حتى هذه السن، ومصر كونها اتجهت هذا الاتجاه فهو جيد جدًا، لأن الأطفال هم نواقل للعدوى وتطعيمهم حماية لهم وحماية للآخرين من نقل العدوى، وبالتالى نصل إلى مناعة مجتمعية، حتى يكتسب المجتمع مناعة طبيعية، فالأطفال ليسوا فى مأمن من الإصابة، وقد يصاب الكثير منهم، ورغم أن إصابتهم من الدرجة البسيطة، إلا أن من بينهم أطفال مرضى سكر، وقلب، وفشل كلوى، وبالتالى يجب حمايتهم وحماية الآخرين من نقل العدوى، معتبرًا النزول بالسن خطوة جيدة جدًا للوصول إلى المناعة المجتمعية لجميع الأعمار.
بينما يرى الدكتور محمد جميل، استشارى ومدرس طب الأطفال وحديثى الولادة، أنه رغم عدم ثبوت مخاطر معينة لتطعيم الأطفال، فإن المرض نفسه لا خوف منه حال إصابة الطفل به فى هذه السن. فالعدوى بالسن الصغرى تكون أخف وأقل شدة، كما أن أوميكرون أو السلالة الجديدة لا تتأثر بقوة بالتطعميات، وتعتبر أخف سلالة.
ومن حيث الأولوية، فكبار السن هم الأولى، وكلما صغرت السن قلت الأولوية، لذلك فإن التطعيم فى عمر 5 سنوات ليس ذا جدوى كبيرة، طالما أن التطعيم الحالى لا يُغطى الفئة الحالية من العدوى، وهو ما يعنى أن أوميكرون غير مغطى فى التطعيم الحالى، وقد يكون مغطى فى التطعيمات القادمة، أو الإصدارات القادمة من التطعيم، وقتها ربما يكون التطعيم ذا جدوى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.