رئيس جامعة الأقصر يشهد حفل استقبال طلاب كلية الحاسبات والمعلومات    بلينكن يبحث مع نظيرته السودانية خطوات واشنطن لدعم الانتقال الديمقراطي بالخرطوم    «كانوا مخبأين في مخزن».. القبض على 44 مصريا في ليبيا.. صور    أبو الغيط: الوضع في لبنان صعب.. وآمل أن تصل المنطقة العربية إلى مصالحة مع النفس    محمد عمارة: لاعبو الأهلي أفضل من الزمالك    حمادة أنور: سيد عبدالحفيظ أنجح مدير كرة في مصر    ريال مدريد يهدر فرصة الانفراد بصدارة الليجا بنتيجة صادمة ..لابورتا يذبح كومان بعد سقوط برشلونة وهذا الثنائي مرشح لخلافته ..سرقة نجم باريس سان جيرمان تحت تهديد السلاح    مقتل رجل وزوجته بمنزلهما في عزبة السنوسية بمطروح    مصر للطيران: رسالة مجهولة هددت الطائرة المتجهة إلى موسكو    السيطرة على حريق بجو­ار محكمة الأسرة بالجيزة    "فتحة سرية وصور فاضحة".. تفاصيل سقوط صاحب محل ملابس يصور الفتيات داخل "البروفة"    برج الثور اليوم.. احذر التسرع    برج الميزان اليوم .. دافع عن حبك وطموحك    تعرف على صفات الملائكة المذكورة فى الكتاب والسنة    السيسي: يجب فهم نصوص القرآن الكريم وعدم الاكتفاء بحفظها.. وأقدر الدور المهم للإعلام    الأعلى منذ 5 أشهر.. خبر غير سار في بيان الصحة اليومي حول حالات كورونا    ضبط 21 طن دقيق بدون بيانات بأحد المطاحن الخاصة بالإسكندرية    فيديو.. الزراعة: الدولة تسعى للسيطرة على أسعار البيض والدواجن    محافظ سوهاج: إزالة 196 حالة تعدٍ على أملاك الري    تعرف على المرشح الأقوى لخلافة كومان في تدريب برشلونة    مدرب المقاصة: لا يوجد مستحيل في كرة القدم وهدفنا البقاء بالدوري    مهرجان الأسر الطلابية بآداب عين شمس يواصل مسابقاته    إنفوجراف| جواز سفر إلكترونى لمعرفة غير المتلقين للقاح كورونا    أحمد دياب: ندعم التحكيم المصرى و35 ألف دولار تكلفة الاستعانة بالحكام الأجانب    3 سنوات حبس لمطلق الإعلامية إيمان أبو طالب لاتهامه بالتبديد    السيسي يشيد بنموذج الطفل أحمد تامر الحافظ للقرآن: أهنئ والديك بك    رضا عبد العال: أشك في تطبيق الفار بمباريات الدوري    مصدر ليلا كورة: المريخ السوداني يطلب من الزمالك ضم محمود شبانة    رفع 30 حالة إشغال ومصادرة محتويات المقاهي المخالفة بالفيوم    عصائر طبيعية | مشروب «الرمان بالحليب» المثلج    سرور يستقبل مساعد وزير الدفاع لمتابعة تنفيذ مبادرة حياة كريمة بقري أشمون    "ولعت في بوابة العمارة".. مباحث أكتوبر تكشف كواليس فيديو استغاثة شخص من خليجية    سقوط أمطار خفيفة على شوارع بورسعيد    تنفيذ أعمال رصف خرسانى للشاحنات على الطريق الدولى بالدقهلية    "هيومن رايتس ووتش": إنهاء حالة الطوارىء ليس كافيا وينبغي إلغاء القوانين المسيئة    الرئيس السيسي: الإعلامي المخلص لرسالته له أجر كبير عند الله    الرئيس السيسي يشيد بالدكتور مبروك عطية: سعيد بك وبتناولك للقضايا المختلفة    محمد رمضان يستعد لحفله الغنائي الجديد    برج الجوزاء.. حظك اليوم الخميس 28 أكتوبر: اهتم بشئونك    لقب وحيد فى مشوار كومان مع برشلونة بعد إقالته من تدريب الفريق    أحمد أبو الغيط: لا أعلم إذا كان أشرف مروان أبلغ إسرائيل بموعد حرب أكتوبر    مرشحون اقتحموا مبنى الكابيتول يستعدون لانتخابات الكونجرس    الرئيس السيسي: الوعي قضية القضايا في مجتمعاتنا.. الاقتتال والجهل يؤذينا جميعا    إعفاء 6 سفراء سودانيين من مناصبهم.. بينهم السفير السوداني بالولايات المتحدة    الصف الرابع الابتدائي .. «تعليم الدقهلية» تكشف حقيقة تأجيل الامتحانات    أبو الغيط يكشف حقيقة تصريحاته بشأن دفع إسرائيل الثمن بسبب السد الإثيوبي| فيديو    صدمة «الإرهابية» بعد إلغاء الطوارئ.. القرار قطع الألسنة وأسكت نباح أهل الشر    دراسة: الرضاعة الطبيعية تحمي الأمهات من الإصابة بالخرف    السيسي: الإعلام «عمل عظيم».. والمُخلص لرسالته أجره كبير عند الله    بينها تعديلات قوانين العقوبات والإرهاب.. تعرف على جلسات البرلمان الأسبوع المقبل    السيسي: "أقدر الإعلام جدًا.. والإعلامي المخلص لرسالته أجره كبير عند الله"    «50 قرشًَا بدل جنيه».. المخابز الأفرنجية تتراجع عن رفع سعر رغيف الفينو في الشرقية    مستشار مفتي الجمهورية : السوشيال ميديا سبب زيادة حالات الطلاق    «أبو الغيط»: محمد صلاح عمل دعاية لمصر بأكثر من 100 مليار دولار    بارزاني: داعش لا يزال يمثل تهديدًا كبيرًا    السيسي يوجه رسالة للأسر المصرية: اهتموا باللغة العربية والقرآن ونظموا أوقات أولادكم    روسيا قد تبدأ ملء مخزونات الغاز الأوروبية بعد 8 نوفمبر    مركز مصر للدراسات الاقتصاديه والاستراتيجيه يناقش ازمه كرونا وتداعياتها على الاسعار والموازنه العامه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



هيئة قناة السويس تكرم المرشدين فى عيدهم
نشر في المصري اليوم يوم 17 - 09 - 2021

أكد الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، أن نجاح المرشدين المصريين فى قيادة الملاحة بقناة السويس عقب مؤامرة الانسحاب الجماعى للمرشدين الأجانب قبل 65 عامًا يعكس الإرادة المصرية الوطنية والقدرة على مواجهة التحديات.
وقال «ربيع» إن إشادة الرئيس عبدالفتاح السيسى بأبناء الهيئة والمرشدين فى ذكرى انسحاب المرشدين الأجانب ونجاح الإرادة المصرية فى قيادة الملاحة بالقناة تعكس تقدير الشعب المصرى، قيادة وحكومة وشعبًا، لتضحيات أبناء الهيئة وتجدد الثقة فيهم، لافتا إلى أن زيارات الرئيس الأخيرة ومتابعته المجرى الملاحى وخطط التطوير النوعى والكمى للقناة تزيدهم إصرارا على تحقيق أحلام وطموحات الشعب المصرى فى قناة السويس، باعتبارها جزءا لا يتجزأ من تاريخ ووجدان المصريين.
وأعلن رئيس هيئة قناة السويس إنشاء 10 جراجات على المجرى الملاحى لقناة السويس، فى إطار التطوير الشامل للقناة وتكليفات الرئيس برفع كفاءة المجرى الملاحى، وتوفير الدعم لتحقيق جودة المجرى الملاحى بما يحقق استمرار الريادة لقناة السويس كأفضل قناة فى العالم تربط بين الشمال والجنوب، باعتبارها لاعبا رئيسيا فى حركة الاقتصاد العالمى إيجابا وسلبا، كما ظهر فى أزمة السفينة إيفر جيفن حال جنوحها بالقناة، ما ترتب عليه ارتفاع أسعار المواد الخام والنفط.
وأكد «ربيع» استمرار بناء 100 قارب صيد وفق أحدث نظم الملاحة والصيد فى العالم، لافتا إلى أن الانتهاء من تسليم 34 قاربا (مرحلة أولى)، وبناء 34 قاربا (مرحلة ثانية).
وجدد الفريق تأكيده أن القناة خارج منافسة أى طرق بديلة، وأن إدارة الهيئة وأبناءها يقدرون ثقة الرئيس فيهم ويعملون ليلا ونهارا لإنجاز الأعمال المكلفين بها؛ منها تطوير وتعميق المجرى الملاحى والازدواج بالقطاع الجنوبى.
وقال «ربيع»، خلال احتفال الهيئة بعيد المرشدين على ضفاف قناة السويس بحضور محافظى الإسماعيلية والسويس وبورسعيد ووكيل مجلس الشيوخ، إن القناة حققت أعلى إيرادات فى تاريخها خلال العام المالى 2020 /2021 (5.84 مليار دولار)، رغم تحديات كورونا وأزمة السفينة إيفر جيفن.
وأشار إلى تسجيل قناة السويس عبور 9763 سفينة بحمولات 610 ملايين طن وعائد 3 مليارات دولار خلال النصف الأول من العام 2021، لافتا إلى أن السياسات التسويقية المرنة التى اتبعتها الهيئة نجحت فى تقليل التأثير السلبى لأزمة فيروس كورونا وجذب 2519 سفينة خلال النصف الأول من العام الميلادى 2021.
وصرح رئيس هيئة قناة السويس بأن إحصائيات الملاحة خلال النصف الأول من العام 2021 سجلت زيادة ملحوظة فى عدد وحمولات السفن العابرة للقناة، فقد شهدت حركة الملاحة فى الفترة ما بين يناير ويونيو 2021 عبور 9763 سفينة، مقابل عبور 9546 سفينة خلال ذات الفترة من العام الماضى، بفارق 217 سفينة، بنسبة زيادة 2.3%، فيما زادت الحمولات الصافية العابرة للقناة خلال النصف الأول من العام الجارى بنسبة 3.8% بواقع 610.1 مليون طن خلال النصف الأول من العام الجارى، مقابل 587.7 مليون طن خلال نفس الفترة من العام الماضى بفارق قدره 22.4 مليون طن.
وأكد رئيس الهيئة أن عائدات القناة، رغم التحديات، شهدت طفرة كبيرة خلال الآونة الأخيرة، فقد سجلت إحصائيات الملاحة خلال العام المالى 2020 /2021 أعلى إيراد سنوى فى تاريخ القناة بلغ 5.84 مليار دولار، مقابل 5.72 مليار دولار خلال العام المالى 2019 /2020 بنسبة زيادة 2.2%، بفارق 124.3 مليون دولار، كما حققت عائدات خلال النصف الأول من العام 2021 نحو 3 مليارات دولار، مقابل 2.76 مليار خلال تلك الفترة من العام الماضى بنسبة زيادة 8.6 %، بفارق 237 مليون دولار.
وتابع رئيس الهيئة: «نجحت السياسات التسويقية والتسعيرية المرنة للهيئة فى الحفاظ على معدل عبور السفن وكسب ثقة العملاء، فقد ساهمت خلال النصف الأول من عام 2021 فى جذب 2519 سفينة، محققة إيرادات 620.1 مليون دولار، كما لعبت الحوافز والتخفيضات دورًا بارزًا فى تحقيق طفرة على صعيد زيادة معدل عبور سفن الغاز الطبيعى المسال وسفن الحاويات وحاملات السيارات وسفن الصب الجاف ما بين يناير ويونيو 2021، فقد زادت ناقلات الغاز الطبيعى المسال بنسبة 24%، وزادت سفن الحاويات بنسبة 9.7%، فيما ارتفع عدد حاملات السيارات خلال تلك الفترة بنسبة 27.8%، وزادت سفن الصب الجاف بنسبة 5%».
وشدد على أن هيئة قناة السويس تضع نصب أعينها مواصلة الجهود للحفاظ على المكانة الرائدة للقناة وأداء دورها العالمى، مثمنًا جهود العاملين بالهيئة للتغلب على التحديات، ومعربًا عن أمله فى أن تشهد معدلات الأداء بنهاية العام الجارى أرقامًا قياسية على صعيد عدد السفن العابرة والحمولات والإيرادات المحققة.
وقال الفريق أسامة ربيع إن القناة شهدت عبور سفينة الحاويات EVER ACE، أكبر سفينة حاويات فى العالم، وعبور السفينة GLOBAL MERCY، أكبر وأحدث مستشفى مدنى عائم فى العالم فى أول رحلة بحرية لها عبر قناة السويس.
وقال إن سفينة الحاويات العملاقة EVER ACE، أكبر سفينة حاويات فى العالم، عبرت القناة فى أولى رحلاتها البحرية عبر قناة السويس ضمن قافلة الجنوب بالمجرى الملاحى الجديد للقناة، خلال رحلتها القادمة من الصين والمتجهة إلى هولندا، وتتبع السفينة العملاقة صاحبة الرقم القياسى فى عدد الحاويات المحمولة بسعة 23992 حاوية مكافئة الخط الملاحى EVER GREEN، وتتخطى سعة سفينة الحاويات HMM ALGAZERAS، لتصبح السفينة الأكبر عالميا بشأن عدد الحاويات.
وتعد السفينة العملاقة EVER ACE الأولى التى يتم تشغيلها ضمن سلسلة تضم 12 سفينة من الفئة A ويتم بناؤها لصالح الخط الملاحى العالمى، وتتولى ترسانة سامسونج للصناعات الثقيلة بناء 6 سفن، فيما يتم بناء 6 سفن أخرى فى الصين.
وأكد الفريق ربيع أن عبور سفن الحاويات الأكبر عالميا لقناة السويس فى أولى رحلاتها البحرية يعكس ثقة المجتمع الملاحى فى قدرة القناة على استقبال واستيعاب الأجيال الحالية والمستقبلية من سفن الحاويات العملاقة، حيث تستطيع القناة استقبال 100% من أسطول سفن الحاويات العالمى بفضل مشروع قناة السويس الجديدة، الذى نجح فى رفع التصنيف العالمى للقناة.
وشدد رئيس الهيئة على أن القناة تضع نصب أعينها مواكبة التطورات المتلاحقة فى صناعة النقل البحرى بانتهاج رؤية مستقبلية واعدة واتخاذ خطوات سباقة من خلال مشروعات تطوير المجرى الملاحى والارتقاء بمستوى الخدمات الملاحية المقدمة للسفن العابرة، ما يكفل الحفاظ على ريادة القناة كأسرع وأقصر وأكثر الممرات الملاحية أمانا، والاختيار الأول لحركة التجارة العالمية بين الشرق والغرب.
وأوضح الفريق ربيع أن عبور السفينة العملاقة EVER ACE لقناة السويس يعد تتويجا لعلاقات التعاون بين الهيئة بالخط الملاحى العالمى EVER GREEN وأحد أهم عملائها، مشيرا إلى عبور 210 سفن تابعة للخط الملاحى لقناة السويس خلال العام الماضى، بإجمالى حمولات صافية قدرها 31 مليونا و774 ألف طن، بالإضافة إلى عبور 145 سفينة تابعة للخط الملاحى منذ بداية العام الحالى، بإجمالى حمولات قدرها 22 مليونا و407 آلاف طن.
يبلغ طول السفينة العملاقة 400 متر، وعرضها 61.5 متر، فيما يبلغ غاطسها 15 مترا، وتستطيع أن تحمل على متنها حتى 23992 حاوية مكافئة، بإجمالى حمولة كلية 235 ألف طن.
وأشار الفريق ربيع إلى أن قناة السويس شهدت عبور السفينة GlOBAL MERCY، أكبر وأحدث مستشفى مدنى عائم فى العالم، فى أولى رحلاتها البحرية عبر قناة السويس ضمن قافلة الجنوب بالمجرى الملاحى الجديد للقناة، قادمة من سنغافورة ومتجهة إلى مالطا، وتتبع منظمة MERCY SHIP الخيرية، ويبلغ طول السفينة 174 مترا، وعرضها 28.6 متر، فيما يبلغ غاطسها 6.15 متر، وحمولتها الكلية 37 ألف طن.
وتعد السفينة GLOBAL MERCY هى الأكبر من نوعها فى تقديم الخدمات الطبية المدنية مجانا (مشفى عائم ومجهز وفق التكنولوجيا الأحدث فى العالم لتقديم الخدمات الطبية وإجراء العمليات الجراحية الدقيقة بواسطة مجموعة متميزة من الأطباء والأطقم الطبية من المتطوعين)، كما يتيح المستشفى تدريب الكوادر الطبية، من خلال قاعات محاكاة ومعامل وأكاديمية متخصصة.
وأكد الفريق ربيع جاهزية قناة السويس لاستقبال مختلف أنواع الأساطيل العالمية، معربا عن تقدير الهيئة لكافة الجهود والإسهامات النبيلة الهادفة إلى خدمة الإنسانية وحرصها على أن تكون ركنا رئيسيا نحو أداء رسالة عالمية تعنى بوصول الاحتياجات الرئيسية من طعام وشراب ودواء وخدمات علاجية فى أقرب وقت ممكن، انطلاقا من الدور الحضارى للقناة شريانا للخير والرخاء.
وفى ختام الحفل الذى أقيم على ضفاف قناة السويس الجديدة، كرم الفريق أسامة ربيع قدامى وكبار المرشدين وأسماء عدد من أبناء الهيئة من المرشدين، الذين رحلوا بعد عطائهم الكبير للهيئة.
«المرشدون».. كلمة السر فى حسم معركة تأميم القناة
تحتفل مصر وهيئة قناة السويس يومى 14 و15 سبتمبر من كل عام بذكرى انتصار الإرادة المصرية على سلسلة من المؤامرات التى استهدفت عرقلة وإفشال قرار تأميم القناة، الذى اتخذه الزعيم الراحل جمال عبدالناصر فى 26 يوليو 1956.
ولعل الحلقة الأبرز فى هذه المؤامرات هى الانسحاب الجماعى للمرشدين الأجانب فى يومى 14 و15 سبتمبر 1956، وبعدما أظهر المرشدون المصريون كفاءة منقطعة النظير فى إدارة المرفق الملاحى الأهم عالميًا، اتخذته مصر وهيئة قناة السويس والمرشدون عيدًا لهم.
ويعتبر «عيد المرشد» يوم إنجاز حقيقى مؤرخًا فى سجلات البطولات المصرية، وكانت الإدارة الأجنبية لقناة السويس إبان قرار التأميم تعتقد أن نجاح العمل فى القناة يرجع إلى موظفيها الأجانب، وأن المصريين لن يستطيعوا إدارة القناة بمفردهم، ومن ثم خلصت إلى أن سحب المرشدين والموظفين الأجانب دفعة واحدة سيؤدى إلى اضطراب العمل وتوقف الملاحة فى القناة، ما يشكل خرقًا صريحًا ل«اتفاقية القسطنطينية»، وبذلك لا يكون أمام القوات البريطانية والفرنسية إلا فرض إرادتها بالقوة على مصر واللجوء إلى التدخل المسلح بحجة إعادة الملاحة فى القناة، فطلبت الشركة عدم عودة المرشدين الموجودين بالإجازة إلى عملهم، وبدأت التعليمات للمرشدين والموظفين الأجانب بالانسحاب.
ولم يبقَ فى جهاز الإرشاد سوى 52 مرشدًا من أصل 207، وانسحب مع المرشدين 326 موظفا فنيًا وإداريًا، من أصل 805، وجلس بعضهم فى النوادى المطلة على القناة وبجوارهم مراسلو الصحف الأجنبية، الذين تجمعوا ليسجلوا الحدث المتوقع بتوقف الملاحة فى قناة السويس، غير أن المؤامرة تحولت إلى ملحمة بطولية بفضل الإرادة المصرية التى أعدت العدة، فعززت جهاز الإرشاد بعناصر من البحرية المصرية ومرشدين أجانب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.