ماجد فهمي: ارتفاع سعر الدولار طبيعي في ظل وجود أزمة كورونا    رئيس وزراء السودان: سياسة المسارات أدت إلى إطالة أمد مفاوضات السلام    بالفيديو.. الجيش الليبي : لن تتقدم أي مفاوضات سياسية إلا بعد سحب كل قوات أردوغان من ليبيا    انتداب المعمل الجنائي لمعاينة حريق مستشفى دار الشفاء بالعباسية    الصحة: تسجيل 1152 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا.. و 38 حالة وفاة    غداً قطع المياه عن 10مناطق في اسوان    وزير الخارجية يجري اتصالاً هاتفيًا مع وزير خارجية الصين تناولا خلاله أوجه التعاون الثنائي بين البلدين    رئيس مدينة مرسى علم : استمرار أعمال تطهير شوارع المدينة والمصالح الحكومية    وزير الرياضة يترأس الاجتماع الأول لمجلس أمناء مدينة الشباب والرياضة بحي الأسمرات    لمزارعي الموز.. نشرة بالتوصيات الفنية خلال يونيو    معتدل نهارا ومائل للبرودة ليلا.. توقعات الأرصاد لطقس الغد    في ذكرى ميلادها.. تعرف على قصة حياة الممثلة العالمية آنجلينا جولي    الجمعية المصرية لخريجي الجامعات الروسية تحتفل بذكرى عميد الأدب الروسى بوشكين.    فروع منظمة خريجى الأزهر تنعى الدكتور عبد الفضيل القوصي    مرصد الأزهر يندِّد بالرسوم التخريبية على جدران أحد أقدم المساجد في إسبانيا    المدير الفني لمهرجان القاهرة السينمائي يرد على الانتقادات الموجهة إليه    أعمل طبيبا وقد أنام نتيجة الإجهاد فهل ينقض الوضوء؟.. البحوث الإسلامية يجيب    السعودية تدعم التحالف العالمي للقاحات ب150 مليون دولار لمكافحة كورونا    إعلان وإعتماد أكبر حركة تنقلات بمحافظة البحر الأحمر .. أعرف التفاصيل    6 حالات اشتباه 4 حالات إيجابية لفيروس كورونا المستجد بمطروح    لمواجهة كورونا.. تعرف على فيتامين لاكتوفيرين والجرعة المستخدمة يوميًا    برلماني: خطة الدولة لمواجهة "كورونا" لاقت استحسان الشعب    عمرو سمير عاطف: فكرت في الاعتزال بعد هجوم أبناء المهنة على "النهاية"    ضبط 190 شخصا اخترقوا حظر التجوال بشبرا الخيمة    رسميا.. السماح بإجراء 5 تبديلات في مباريات الدوري الإنجليزي    تصريحات مرتضى منصور تثير قلق كاسونجو بشأن مصيره مع الزمالك    برلمانية تتساءل عن دور منظمات حقوق الإنسان في حماية الأمريكيين    سواريز: سعيد للعودة للتدريبات وسط زملائى    نجم الأهلي يرفض الرحيل للإسماعيلي ويتمسك بالبقاء    مواعيد مباريات اليوم الخميس 4 - 6 - 2020 بالدوريات الأوروبية    الفقي يزف خبرا سارا عن سد النهضة    أطباء «عزل المنيا» يحتفلون بولادة طفلة داخل المستشفى (صور)    السن وإجادة القراءة الأبرز.. 6 شروط هامة ل مزاولة مهنة السايس بالقانون الجديد.. اعرفها    إخلاء سبيل صاحب شركة ضبط بحوزتة 8 أطنان سلع غذائية مجهولة المصدر    ضبط 438 قضية مخابز ودقيق مدعم وأقماح خلال 5 أيام    مد أجل الحكم في طعن متهمي "داعش مطروح"    مركز الأزهر للفتاوى الإلكترونية يجدد تحذيره للأطفال من لعبة بابجي    مركز الاستراتيجية بجامعة المنوفية يواصل تنمية مهارات العاملين بالجامعة    طيران الإمارات تضيف رحلات إلى 16 وجهة للمسافرين بدءا من 15 يونيو    العلمية للفيروسات..نتائج رسمية من وزارة الصحة لعلاج مصابي كورونا ب"البلازما'    القبس: منع سفر ابن مسئول بارز فى الكويت متهم بقضية فساد    زراعة الأشجار والقراءة والشوبينج.. الوجه الآخر للفنانة رجاء الجداوي بنت الإسماعيلية    صباح التفاؤل.. سمية الخشاب في أحدث إطلالة لها عبر إنستجرام    هالة السعيد: مليارا جنيه استثمارات في "باب العزب" بالشراكة بين الصندوق السيادي والمستثمرين | فيديو    بعد أكبر ارتفاع له منذ مارس.. نائب: سعر النفط عالميا في صالح مصر    بأئمة الجامع وبدون جمهور..الأزهر يعلن إقامة صلاة الجمعة غدا    كفارة من أقسم على أمر ولم يفعله ؟ البحوث الإسلامية يوضح    أذكار تنير قبرك وتغفر ذنوبك وتستر عيوبك    هل يُكره دفن الميت بين الظهر والعصر؟.. تعرف على رد الإفتاء    من 4 تريليونات جنيه..50% من الاستثمارات الحكومية لتحسين حياة المواطنين.. تفاصيل    الجريدة الرسمية.. قرار جديد من الرئيس السيسي حول اتفاقية قرض ثان من الكويت    15 يونيو آخر موعد لتقديم إقرار شهر أبريل لضريبة القيمة المضافة إلكترونيا    مصدر بالزمالك ليلا كورة: انضمام ساسي للمنتخب التونسي مفيد.. وليس هناك أزمة    رئيس الوزراء يستعرض تقريرًا بإمكانات وجهود التعليم العالي لمواجهة فيروس "كورونا"    حلمي: حازم إمام اعتزل لأن الزمالك لم يجلب صفقات جيدة    شخصية اليوم في علم الأرقام.. ماذا يقول تاريخ ميلادك؟    تلاسن وتبادل اتهامات بين أعضاء البرلمان التونسي في جلسة «مساءلة الغنوشي»    حبس طالب ووالده بعد مصرع سيدة وإصابة أخرى بمدينتي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





من تحت قضبان القطار إلى ألمانيا.. القصة الكاملة للطبيب محمد صلاح (تفاصيل)
نشر في المصري اليوم يوم 08 - 05 - 2019

مساء الثلاثاء، أحد أيّام الأسبوع، كان طبيب الأسنان، محمد صلاح، 25 سنة، يسير على رصيف قطارات المحلة، تحديدًا محطة «منشية البكري»، حاملاً بيد شنطة يضع فيها أدوات العمل، وباليّد الأخرى، أحلامه بمستقبل أفضل، فهو طبيب أسنان، تخرّج من كلية طب الأسنان، جامعة المنصورة، 2017، إذ يعمل في 3 عيادات مختلفة، أملاً في غدٍ أفضل.
كان «صلاح» سائرًا على رصيف المحطة، ونتيجة التزاحُم، سقط كما ورقة الخريف، بين قضبان القطر، كما يقول جارُه وصديقه، محمد مغاوري: «محمد كان نازل من القطر، محطة منشية البكري، المحلة الكبرى، أثناء التدافُع، الناس زقتّه وقع تحت قضبان القطار، تم بتر يده اليمنى من أسفل الكتف، وبتر رجله اليمنى، بنجاهد عشان نسفّره ألمانيا، عشان نلحق ايده اليسرى، تم بتر صابع منها إمبارح، وعاوزين نلحق باقي الايد اليسرى، مصابة بتهكّات في العضلات والشرايين».
وبصوتٍ مبحوح، يُكمل «مغاوري»، صديق طفولة الطبيب المُصاب الذي يرقُد حاليًا في القصر العيني: «محمد يُعاني بالأصل من غضروف في ظهره، ورغم ذلك، يعمل 6 أيّام في الأسبوع، بمعدل أكثر من 10 ساعات يوميًا، عيادة في المحلة، وعيادة في البحيرة، وفي بنها، وأحيانًا القاهرة، كل المجهود ده من أجل طموحه ولقمة العيش».
وبعد الحادث الأليم، تم بتر اليد اليُمنى ل«صلاح»، فيما تبقّت اليد اليسرى في حالة سيئة، تحتاج إلى التبرعات والمُساعدة، إذ دشّن أصدقاء وأهل محمد بمساعدة أطباء مصر، هاشتاج «#ادعم_الطبيب_محمد_صلاح»، والذي تخطّى 40 ألف تغريدة على موقع التغريدات القصيرة، «تويتر».
تهدف حملات دعم ومساعدة الطبيب محمد صلاح إلى تجهيز عيادة باسمه، يتولى ادارتها طبيًا، بجانب التجهيز لسفره إلى ألمانيا، لتلّقي العلاج وتركيب أطراف صناعية، وفتح حساب باسم الطبيب وتبرع دفعة 2017 بمصاريف حفل تخرج الدفعة، وأي تبرعات أخرى من كافة الأطباء.
img src='https://mediaaws.almasryalyoum.com/news/large/2019/04/06/915779_0.jpg'/ alt='' title='الطبيب محمد صلاح - صورة أرشيفية'/ width='250' height='170'/الطبيب محمد صلاح - صورة أرشيفية
فيما قالت شقيقته، روان صلاح، عبّر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي، «فيس بوك»: «اليد اليسرى الوحيدة الباقية تعاني من تهتكات شديدة بالعضلات والجلد والأوتار والأعصاب والأوعية الدموية، ويتم عمل متابعة دقيقة يومية لها بالعمليات وفرصة أن يتم استخدامها مرة أخرى غير معروفة على الإطلاق».
وأضافت: «في القصر العيني يبذل الجميع من عميدة الكلية والأطباء والتمريض والعمال قصارى جهدهم من أجل المساعدة في شفاء اليد اليسرى، لكن مما لا شك فيه أن نسبة شفاء اليد اليسرى ورجوعها لعملها أكبر بكثير، إذا تم السفر لألمانيا أو أحد المراكز المتخصصة في إصابات اليد وتركيب الأطراف الصناعية».
واليوم الثلاثاء، بعد أيّام من حملات المساندة للطبيب محمد صلاح، أعلنت وزارة الصحة والسكان عن سفره لإجراء العمليات الجراحية اللازمة له في ألمانيا على نفقة الدولة.
ووجهت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، بتوفير أقصى رعاية طبية ممكنة ومتابعته في كل مراحل العلاج، من خلال التنسيق والمتابعة، مع الملحق الطبي المصري ببرلين، إضافةً إلى توفير الدعم النفسي له ولأسرته طوال فترة العلاج.
وذكر بيان الوزارة أن الوزيرة منذ زيارتها للطبيب بمستشفى قصر العيني، وهي تتابع حالته بشكل يومي حتى سفره أمس، لافتًا إلى أنها وجهت بسرعة إنهاء إجراءات سفره وعلاجه، مؤكدًا أن ذلك يأتي في إطار دعمها الكامل لمقدمي الرعاية الصحية كافة وفي مقدمتهم الأطباء.
img src='https://mediaaws.almasryalyoum.com/news/large/2019/04/06/915785_0.PNG'/ alt='' title='الطبيب محمد صلاح - صورة أرشيفية'/ width='250' height='170'/الطبيب محمد صلاح - صورة أرشيفية
كانت الوزيرة وجهت الدكتورة سحر حلمي، مدير عام التكليف، بتعديل تكليف الطبيب محمد صلاح، للعمل في قطاع مكتب وزير الصحة والسكان، المكتب الفني، بعد تماثله للشفاء، إضافةً إلى توفير كافة التسهيلات لحصوله على ماجستير في إدارة الأعمال.
يذكر أن الطبيب محمد صلاح، صاحب الخمسة والعشرين عاماً، قد تعرض لسقوط تحت القطار في المحلة نتيجة التدافع، واحتاج استكمال علاجه بالخارج.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.