"تربية نوعية القاهرة" تنظم ندوة بناء الإنسان.. غدًا    حملات مكبرة للقضاء على الإشغالات بالقاهرة (صور)    محافظ القليوبية يشارك في افتتاح المقر الرئيسي لحزب مستقبل وطن.. صور    بتكلفة 5 ملايين و800 ألف جنيه.. محافظ البحيرة وسفير البحرين يفتتحان وحدة صحية    وزير الزراعة ومحافظ المنيا يتفقدان مزرعة ل4 محاصيل بمشروع المليون ونصف فدان    وزير النقل يتابع أعمال تنفيذ المحطة متعددة الأغراض بإجمالي تكلفتها 1.3 مليار جنيه    المترو: غدًا.. آخر قطار من محطة المرج القديمة 11 مساءً    “وارسو”.. عرس التطبيع على حساب دماء الفلسطينيين    السترات الصفراء تحتفي بمرور 3 أشهر على تظاهراتها    الإسماعيلي يتقدم على النجوم بهدف بامبو بالشوط الأول.. فيديو    إستعدادا لاستضافة ب أمم افريقيا... وزير الرياضة يقوم بجولة تفقدية بإستاد المصري    سولاري.. الصحفيين هم من خدعوا راموس بسؤالهم    خاص مدرب فريق الزمالك 2003 ل في الجول: الرباعية في النجوم رد شرف لقطاع الناشئين    «الأرصاد»: سقوط أمطار على هذه المناطق غدًا    لص يحاول سرقة كابلات فيتسبب في انفجار محول كهربائي بزفتى    حجز النقض على إدراج 169 مواطنًا ب”قوائم الإرهاب”    نائب بالبرلمان: حادثا سيناء والجيزة يعكسان قدرة قوات الأمن على التصدي للإرهاب    أمن الجيزة يحدد هوية المتهمين بسرقة محل مجوهرات بالهرم    بالصور.. كارول سماحة تشعل حفلها بالأقصر بفستان أحمر    وزيرة الصحة : طعمنا أكثر من 70% من طلابنا بالمدارس الإبتدائية ضد الديدان المعوية    «الشريف»: اجتماع «التجارب السريرية» للاستماع للحكومة والجهات العلمية    باكستان تتهم الهند ب«رد فعل غير محسوب» على هجوم كشمير    «رونالدو» يتدخل لحسم صفقة «صلاح» للسيدة العجوز    مصرع وإصابة 9 أشخاص إثر حادث مروري بالشرقية    محاكمة رئيس حسابات الإدارة التعليمية بالعمرانية    20 فبراير.. محاكمة 9 مسئولين بحى عابدين فى قضية التراخيص المزورة    صور..وزير النقل يتابع تنفيذ المحطة متعددة الأغراض بدمياط    الليلة.. مهرجان القاهرة الأدبي الدولي ببيت السحيمي    بالفيديو| «إحنا واقفين جنبك».. رسالة طارق شوقي لدعم المعلم    للسنة الثالثة.. سوزان نجم الدين حزينة في عيد الحب    المنطقة الأزهرية بجنوب سيناء تجرى اختبارات مسابقة القران الكريم    رئيس المؤتمر: الحزب حلقة وصل بين الشباب وجهاز تنمية المشروعات    «سعفان» يشهد توقيع 31 اتفاقية عمل بصرف علاوة خاصة ل9 آلاف عامل    محافظ الدقهلية يضع حجر الأساس لمعهد العلوم الصحية بجمعية مرضى الكبد    لافروف: روسيا مستعدة لمفاوضات اتفاقية الأسلحة النووية مع أمريكا    المقاولون يتخطى حرس الحدود بهدف ويحتفظ بصدارة بطولة الجمهورية    وزير لبناني: لا مجال للمماطلة في معالجة أزمة الكهرباء    بنس يحض الاتحاد الأوروبي على الاعتراف بجوايدو رئيسا لفنزويلا    قتلى وجرحى في إطلاق نار قرب شيكاغو والشرطة تقتل منفذ الهجوم    بعد تصدرها ال"تريند".. وجوه فيفي عبده في دراما رمضان    ما تيجي نخرج| "فابريكا" بساقية الصاوي و"رفقا بالقوارير" على "آفاق"    محافظ البنك المركزي يشهد إطلاق مبادرة رواد النيل.. غدا    عميد طب بنها عن انضمام خريجي كليات القمة للجماعات الإرهابية: ليس لنا علاقة بهذا    اللجنة النقابية للعاملين بمحطة الغاز السائل بطلخا تعلن تأييدها ودعمها للتعديلات الدستورية    «الغرف التجارية»: خفض سعر الفائدة إيجابي.. ومخاوف من التضخم    وزير المالية: اعتماد 2 مليار جنيه لتشغيل منظومة التأمين الصحي الجديدة في بورسعيد    وزيرة الصحة تدعو محال الأغذية لتقديم أطعمة صحية    عاجل ..نكشف سر صعود محمد بن سلمان إلى سطح الكعبة    حازم إمام: الهلال السعودي يقدم كرة أوروبية    العثور على طفل رضيع مجهول الهوية خلال حملات «الأطفال بلا مأوي» بأسيوط    ننشر كلمة "حنفى جبالى"بمؤتمر رؤساء المحاكم العليا الإفريقية    مميش يتجه إلى موسكو غدًا لإنهاء مفاوضات إنشاء المنطقة الصناعية الروسية    أفلام كارتون وعروض سينمائية ب«ثقافة الغربية»    «عاشور» يبدأ مرحلة جديدة في البرنامج التأهيلي بالأهلي    عيسى: الإمام الشافعي "متشدد"    : تخويف الطفل من النار    هل في قصب السكر زكاة؟.. «البحوث الإسلامية» تجيب    مواطنة إنسانية لمواجهة التعصب والتربح الأعمى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«مسيرة النساء» تحشد الآلاف في المدن الأمريكية ضد ترامب
نشر في المصري اليوم يوم 20 - 01 - 2019

شارك آلاف الأشخاص فى «مسيرة النساء» فى الولايات المتحدة، لمناهضة إدارة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، فى الذكرى الثانية للاحتجاجات الحاشدة، التى شارك فيها ملايين المحتجين غداة تنصيب الرئيس الأمريكى دونالد ترامب فى 20 يناير 2017، إلا أن النسخة الثالثة من هذه التظاهرات اتسمت بالانقسامات فى صفوفها على خلفية اتهامات بمعاداة السامية.
ونظمت (مسيرة النساء)، وهى منظمة أمريكية غير هادفة للربح نشأت بعد تنظيم المسيرة الأولى فى واشنطن، هذه المسيرات، بينما خرجت مئات المسيرات المماثلة فى مدن أخرى، ونسق تحالف (مارش أون)، وهو تحالف شعبى آخر نشأ بعد (مسيرة النساء) الأولى، لخروج مئات المسيرات فى مدن، منها بوسطن وهيوستن وبالتيمور ودنفر. وقال زعماء (مسيرة النساء) و(مارش أون) إنهم يستغلون مسيرات هذا العام لدعم السياسات المتعلقة بزيادة الحد الأدنى للأجور والحصول على حقوق أخرى متعلقة بالإنجاب والرعاية الصحية والتصويت وغيرها من المسائل، ويهدف هؤلاء إلى حشد النساء من أجل دفعهن للتصويت فى انتخابات عام 2020 التى من المتوقع أن يكون فيها ترامب مرشحا عن الحزب الجمهورى.
وتجمّع مئات الأشخاص، غالبيتهم من النساء، أمام البيت الأبيض فى واشنطن حيث انطلقت المسيرة، وارتدت معظم المشاركات قبعات ورديةً أصبحت رمزاً لهذا التحرّك، ونظمت مسيرات فى مواقع أخرى من البلاد خصوصاً فى نيويورك ولوس أنجلوس، بعد عامين على انتخاب ترامب رئيسا.
وضمت تظاهرات العام الماضى أكثر من 500 ألف شخص تحت راية حركتى «#مى تو» و«#تايمز أب» ضد التحرش والعنف الجنسى، ولتسجيل «عامين من المقاومة لرئاسة ترامب» دعت منظمات المسيرة إلى «مدّ» من المتظاهرات، بعد انتخابات التجديد النصفى فى نوفمبر 2018 أوصلت عددا قياسيا من النساء (131) إلى الكونجرس وتشمل العضوات الجدد، وكلهن تقريبا من الحزب الديمقراطى، للمرة الأولى نساء مسلمات ومن السكان الأصليين ومن أصل أفريقى، وقال العديد من هؤلاء العضوات فى الكونجرس إن تولى ترامب الرئاسة كان سببا فى اتخاذهن قرار المنافسة فى الانتخابات.
وقالت آن كارولين (27 عاماً)، إحدى المتظاهرات فى واشنطن، إن الحركة «بدأت كتظاهرة ضد ترامب لكن أيضاً للاعتراف بالمشاكل التى تواجه النساء حول العالم»، وفى نيويورك، أكدت ليا ماجواير (36 عاماً) أنها تسير «من أجل الأطفال ومستقبلهم»، ورأت أنه «منذ ولادتهم، أصبح من الواضح بشكل متزايد أننا محكوم علينا إذا لم نغير أى شىء»، وبالنسبة لكيلى روسير، فالتجمّع يبقى مؤشراً إلى المعارضة المستمرة للرئيس ترامب الذى «يمثّل معظم ما نناضل ضدّه: التمييز العنصرى بحقّ الأقليات، السياسة المعادية للمهاجرين واللاجئين وتهميش مجتمع المثليين والمتحولين جنسياً». لكن هذا العام، انقسم التحرك على خلفية اتهامات بمعاداة السامية ضدّ العديد من المسؤولين فيه. والسبب خلف هذا الجدل مشاركة تاميكا مالورى، إحدى المسؤولات فى الحركة، فى تجمع لزعيم «أمة الإسلام» لويس فرخان الذى يدلى بتصريحات معادية للسامية، كما هاجمت مالورى على شبكات التواصل الاجتماعى «رابطة مكافحة التشهير» (أنتى ديفاميشن ليج)، إحدى أكبر المنظمات الأمريكية لمكافحة معاداة السامية، ورفضت الناشطة الأمريكية- الفلسطينية فى الحركة، ليندا صرصور، هذه الاتهامات مؤكدة، فى بيان، أن هدف المنظمة «محاربة التعصب الأعمى والتمييز بشتى أشكاله، منها كره المثليين ومعاداة السامية»، ودفعت الانقسامات بعدد من النساء إلى الانضمام إلى فانيسا رابل التى انسحبت من «مسيرة النساء» لإنشاء منظمة موازية تحت اسم «مارتش أون»، وقالت «مارتش أون» إنها لم تشارك فى مسيرة واشنطن.
وفى نيويورك، خططت النائبة ألكسندريا أوكازيو- مورتيز، أحد أبرز وجوه الجناح اليسارى فى الحزب الديمقراطى للتحدّث فى التجمعين كعلامة على الوحدة بينهما، وشارك أشخاص من تجمّع «المقاومة اليهودية» اليهودى التقدمى فى المسيرة فى نيويورك لرفض اتهامات معاداة السامية، وقالت بيث ميلر، من مجموعة «صوت يهودى للسلام»، إن «هذه طريقة لنظهر أننا نريد تحركاً قوياً وموحداً»، وقالت ناتالى سانشيز من تحالف «مارش أون»، والتى شاركت فى تنظيم مسيرة النساء فى بوسطن عام 2017: «يوجد تركيز كبير جدا على انتخابات 2020». وقالت سارة سبورتمان (40 عاما) من كونيتيكت، والمتخصصة فى علم الآثار، إنها جاءت إلى واشنطن للاحتجاج على رئاسة ترامب وللمشاركة فى مسيرة من أجل حماية البيئة وحقوق المهاجرين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.