رفع مخالفات وناتج تطهير الترع بقرية بطورس في حملة نظافة ل"محلية أبو حمص" بالبحيرة    بيلوسي: سنسعى لعزل ترامب في هذه الحالة    اكتمال وصول منتخبات مجموعة الإسكندرية لخوض منافسات أمم إفريقيا    غدا.. ياسمين صبري وأحمد صلاح حسني في «ON Set»    المبتكرون الأوائل.. صناعة الأثاث المصري في عصر الفراعنة ورؤى دنماركية حديثة    البرلمان العربي يصنف ميليشيات الحوثي كجماعة إرهابية    قوات الوفاق تعلن تدمير طائرة حربية تابعة ل«حفتر»    البورصة تخسر 3.6 مليار جنيه    نجم أتلتيكو مدريد: عودة نيمار إلى برشلونة ستكون صدمة كبيرة بالنسبه لي    45 مقرا لعرض مباريات كاس أمم أفريقيا بقنا    «جمرك الإسكندرية»: حملة مسائية لرفع إشغالات قلعة قايتباي الأثرية    «رحلة آمنة علي أرض التاريخ» .. شعار وزارة الداخلية لتأمين بطولة الأمم الأفريقية ( فيديو)    إحباط محاولة تهريب 20 طن ألعاب نارية بميناء الدخيلة    «مياه سوهاج»: تشغيل عدد من مشروعات مياه الشرب والصرف الصحي بتكلفة 270 مليون جنيه    إلى قضاة الأرض.. من يموت في سجن الديكتاتور السيسي فهو قتيل    التلفزيون الألماني يبث تقريرا كارثيا عن سجون السيسي    تعاون بين شبكتي «معين» السعودية و«جيانت» الأوروبية في مجالات البحث والابتكار    عون: لبنان مهتم بالمشاركة في مؤتمر استانا بشأن الأزمة السورية    روسيا: انسحاب أمريكا من معاهدة نووية قد يجدد أزمة من حقبة الحرب الباردة    ضبط 121 قضية ابتزاز مادي خلال أسبوعين    انطلاق فعاليات المؤتمر الإقليمي حول القضاء على زواج الأطفال وختان الإناث    تراجع جديد في سعر الدولار أمام الجنيه المصري 19 يونيو    الحكومة تزف بشرى سارة لمتضررى النوبة والسد العالى    المنتج هشام عبد الخالق: «الممر» تجاوز الخطوط الحمراء في المخاطرة    الأربعاء.. الحفل الختامي لأسبوع الدمج الثقافي على مسرح نقابة الصحفيين    نيفين جامع: تخصيص 50 مليون دولار للاستثمار في المشروعات الابتكارية    محافظ الإسماعيلية يستعرض اللمسات الآخيرة لاستقبال بطولة الأمم الأفريقية    فتح حارة بمحور 26 يوليو للقضاء على الكثافات بعد حادث مروري    ضبط محاولتي تهريب أدوية وحشيش مع راكبين بمطار القاهرة    كان 2019 تهدد حلم ميسي.. ومفاجأة تنتظر محمد صلاح    أزمة داخل البرلمان التونسي بسبب قانون الانتخابات    بطولة أمم أفريقيا| «مزامير وأعلام وقبعات».. بيزنس خفي بملايين الجنيهات    صور.. مجلس الوزراء يستعرض موقف المشروعات القومية للجامعات والمراكز البحثية    تعرف على أعمال عزت قرني الصادرة عن هيئة الكتاب    فى عيد ميلاد أبو الكوميديانات.. اعرف أخطاء روجتها ويكيبيديا عن حسن حسنى    «ألهم» يشدد على إنهاء المشروعات المتوقفة بمركزى إسنا وأرمنت لخدمة المواطنين    قطر 2022 فى مهب الريح    المدعي العام الجزائري يحيل رئيس الوزراء السابق أويحيى للمحكمة العليا بتهم فساد    الإفتاء توضح ما يجزأ فى صك الأضحية.. اعرف التفاصيل    الكشف على 1792 مواطنا خلال قافلة طبية بمركز العدوة بالمنيا    محافظ الإسكندرية يفتتح المؤتمر السنوي للقلب والشرايين    قبول دفعة جديدة من المجندين بالقوات المسلحة مرحلة أكتوبر 2019    على جمعة يوجه نصيحة لمن يعاني من ضغوط ومشاكل الحياة    الأرصاد الجوية: طقس الخميس معتدل    الهضبة بتقدم بشكوى للأعلى لإعلام بإغلاق 5 قنوات فضائية    حملة لتبرع بالدم بمشاركة ضباط وأفراد أمن أسيوط    محافظ مطروح يشيد بنجاح أطباء "النجيلة" في تغيير مفصل فخذ كامل لمسن | صور    البابا تواضروس يحتفل باليوبيل الذهبي ل«تكلا هيمانوت»: «الكنيسة مش مبنى وشوية طوب» (صور)    هل مضغ الطعام بصوت مسموع مخالف للآداب؟.. الإفتاء تجيب    مستقبل وطن ينتقد تدخل أردوغان في الشأن المصري    حكم إعطاء الأب زكاة ماله لزوج ابنته الفقير    محمد صلاح يجري اتصالًا هاتفيًا بالإمام الأكبر    سعوديان يرويان جانبًا من حياة مرسي في خدمة الإسلام بأمريكا    دراسة: العلاجات التي تستهدف ارتفاع ضغط الدم تقلل من ظهور الزهايمر    فيديو | حقيقة إصابة شيماء سيف بالسرطان    كوبا أمريكا| فنزويلا تحرج البرازيل بتعادل سلبي في الشوط الأول.. فيديو    حزب الشعب الديمقراطى: الشعب المصرى يرفض التدخل فى شئونه الداخلية لانه السيد مصدر السلطات    كأس الأمم الأفريقية| ثعالب الصحراء تصل مطار القاهرة «صور»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مساعد وزير «التضامن»: 67% من الدعم النقدى يذهب للصعيد
نشر في المصري اليوم يوم 27 - 12 - 2017

قالت نيفين القباج، مساعد أول وزير التضامن للحماية الاجتماعية والتنمية، إن برنامج «كرامة وتكافل» تلقى ما يقرب من 228 ألف تظلم من مواطنين، وأقل من 7% منهم كان له الحق فى التظلم، والباقى مرفوض لأنهم لا يستحقون لأسباب عديدة، ومنهم من لديهم سيارات أو حيازات زراعية، كما تم إجراء زيارات ميدانية للكشف على غير المستحقين، ومن خلال لجان المساءلة المجتمعية المتمركزة فى الصعيد.
وأضافت، ل«المصرى اليوم»، أن الصعيد يحصل على 67% من موارد الدعم النقدى، وفى ديسمبر الجارى وصل عدد المستفيدين من «كرامة وتكافل» إلى 2.2 مليون مستفيد، وتابعت: «وجدنا الصعيد أقل فى طلباته لبرنامج الدعم عن الوجه البحرى، خلال الفترة الحالية، لكن الوجه البحرى نسبة القبول فيه ليست كثيرة نتيجة أن مستوى الفقر فيه أقل من الصعيد، وهذا يعطى مؤشر أن جزءا كبيرا من الصعيد وإن لم يكن كله تمت تغطيته ببرنامج الدعم، ونحن الآن ننظم حملات مكثفة لرصد غير المستحقين».
وواصلت: جزء كبير من ذوى الإعاقة سيخرجون من برنامج الدعم لأنهم قادرون على العمل، ونسعى إلى إيجاد فرص عمل، ولذلك مهتمون كثيرا ببرنامج «فرصة»، كذلك هناك تموين شهرى يتمثل فى حصول المستفيد على سلع تموينية بقيمة 200 جنيه للأسرة، بالإضافة الى تدخلات عينية، مثل وصلات المياه والصرف الصحى والغاز، وهناك شراكة مع بعض الجمعيات الكبيرة ومؤسسات القطاع الخاص فى تركيب الوصلات، ولدينا بدائل اخرى فى خدمات البنية التحتية.
وأكدت أنه أثناء تنقية المستحقين، سواء من الضمان أو كرامة وتكافل، فهناك بعض الأسر غير مستحقة، لأن حال الأسر دائم التغير، وطوال الوقت هناك تعاون مع وزارة المالية والرقابة الإدارية والتجارة والصناعة والتخطيط والصحة والتعليم، وفى بداية يناير المقبل سنطبق المشروطية فى الحصول على الدعم، وهى التردد على العيادات الطبية لوزارة الصحة، وكذلك مشروطية التعليم، وهما شرطان يجب أن يتحققا فى المستفيدين من كرامة وتكافل، ولذلك نقوم بتوعية الأسر المستفيدة بأهمية التعليم والتردد على الوحدات الصحية.
وحول الآليات التى تخرج، من خلالها الأسر التى لا تستحق الدعم، قالت: تتم عبر عدة أسباب منها أنه فى الفترة الأخيرة تم تغيير مفهوم الإعاقة، فهناك إعاقات تأخذ الدعم، وهى لا تستحق، وقمنا بضبط منظومة الصرف، حيث إن هيئة الرقابة الإدارية تأخذ بيانات المستفيدين الجدد كل شهر وتراجعها، وكذلك نراجع منظومة الضمان، ومن لا يستحق يخرج.
وأوضحت أن عدد الأسر التى يدعمها الضمان الاجتماعى تضم 1.7 مليون مواطن، وهذه منظومة لم تكن مميكنة، بالإضافة إلى أن بدلات التنقلات التى كانت تُصرف للعاملين فى المشروع ضعيفة للغاية، مما كان يضعف من عمليات المتابعة المستمرة، ومنظومة الدعم بدأت منذ أكثر من 40 عاماً، ولم تتم مراجعتها بأكملها وتنقية الكشوف. وقالت: حين بدأت الوزارة برنامج تكافل وكرامة، اتجهت لميكنة منظومة الدعم بأكملها، واهتمت بتكامل البيانات وتنقيتها، وهو ما يحدث الآن لكل برامج الدعم النقدى، ويتم التعاون مع عدة وزارات، منها «الداخلية» للتأكد من بيانات المواطنين الخاصة بالرقم القومى مع السجل المدنى، وبشهادات التحركات مع مصلحة الجوازات والهجرة، وبملكية السيارات مع المرور، كما أن هناك إجراءات تحقق أيضاً مع صندوقى التأمينات العام والخاص والحكومى ومع الضمان الاجتماعى، لأن قواعد الدعم لا تسمح بصرف معاشين، ومؤخراً بدأنا نتحقق من المدارس الخاصة ذات المصروفات المرتفعة التى تدلل على ارتفاع معيشة أصحابها، أو من لديه ممتلكات خاصة، ولم يذكرها فى إدلاء بياناته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.